رئاسيات : المجلس الدستوري يعلن عن النتائج النهائية ما بين 16 و 25 ديسمبر    الواجب الوطني تم وسط إقبال معتبر ...وفي ظروف جيدة    اختتام العملية الانتخابية بباريس و بداية فرز الأصوات    رئاسيات: نسب المشاركة في ولايات الوطن المعلن عنها على الساعة الخامسة مساءا    توقيف 6 أشخاص بقالمة بعد محاولتهم عرقلة الانتخابات    شرفي: الاقتراع نال نسبة مشاركة "مرضية" تتناسب وطموحات الشعب الجزائري للخروج من الأزمة    عطال سيغيب لبضعة أشهر    نجم تشيلسي يقطع الطريق أمام برشلونة    بن فليس: "أتمنى الخير للجزائر وأنا ملتزم بواجب الصمت الانتخابي"    مورينيو يدلي بتصريح جد مثير    شرفي: "95 بالمائة" من مراكز التصويت يجري بها الاقتراع بصفة "سلسة"    الصحراء الغربية: نحو استحقاقات إضافية للتصدي ل"دسائس ومؤامرات الاحتلال" ومن يتواطئ معه    تنديد بالاعتداءات التي تعرض لها عدد من أفراد الجالية بالخارج لدى تأديتهم لواجبهم الانتخابي    تيزي وزو: حريق مهول بمصنع للحليب    تيزي وزو: توقيف ثلاثة أشخاص بحوزتهم "كوكتيل مولوتوف"    الدولة وفت بالتزاماتها لتمكين الشعب من اختيار رئيسه    ضبط 3480 قرص مهلوس لدى مروجَين بوهران    وضعها مجلس المحاسبة‮ ‬    بالتنسيق بين وكالة‮ ‬كناك‮ ‬و أونساج‮ ‬    لإيجاد حلول للمشاكل المالية    المنافسة تنطلق‮ ‬يوم‮ ‬21‮ ‬ديسمبر الجاري    خلال تشييع جنازته    تقضي‮ ‬الاتفاقية بتسليم التحف القديمة    نظمت عدة أنشطة متنوعة في‮ ‬مختلف ولايات الوطن‮ ‬    منطقة إستراحة بين الجزائر وتونس    الجزائر تفوز برئاسة برلمان طلبة الأزهر    دعم المؤسسات والاستثمار المنتج وإعادة الترخيص باستيراد السيارات المستعملة    البنوك مطالبة بالتمويل المستدام للاقتصاد الوطني    لافروف يؤكد على تطابق في وجهات النظر مع ترامب    دعوة المواطنين للمشاركة بقوة في الاقتراع    2667 مستفيد من الإدماج المهني هذا الشهر    شجاعة الثوار قهرت وحشية الاستعمار    اليوم الذي كُشف فيه الوجه الحقيقي للاستعمار    سحب 235 رخصة سياقة    شاب يغرس خنجرا في قلبه محاولا الانتحار بحي سطاطوان    «مصممون على الانتصار»    مولودية وهران ومستقبل شبيبة أرزيو في لقاء خاص لمدرب الحراس    45 % من المشاريع المصغرة فاشلة لغياب المرافقة    شباب بني بوسعيد يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    «استخدمت زوارق ورقية لتجسيد ظاهرة "الحرڤة" في لوحاتي»    بين ناري «الهجرة» وحب الوطن    ملحقة مكتبة "جاك بارك" بفرندة تحيي ذكرى 11 ديسمبر 1960    الحظ لم يسعفنا لكن نسعى إلى تحقيق التأهل    مظاهرات 11 ديسمبر نموذج لخرق فرنسا للحريات    أغلب ما يعرفه الروس عن الجزائر، بهتان وزور    توقع جني 18 ألف قنطار من الزيتون    28 جزائريا في أكاديمية مجمع أتاتورك للطيران    سوق لبيع المنتجات الفلاحية قيد الإنجاز    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قال إن التعجيل بتنحية الباءات المتبقية يحصن المؤسسة العسكرية: مقري: تيار متشدّد يسعى للانقلاب يتآمر على الأركان لأسباب إيديولوجية
نشر في النصر يوم 25 - 05 - 2019

قال عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم، إنه على المؤسسة العسكرية أن تساهم في وضع رئيس جديد للدولة يكون من الشخصيات التي يختارها ويقبلها الحراك، مبرزا أن حمس لن تعترض على أية شخصية تختار بهذه الطريقة أي من طرف الشعب، حتى يتم فتح الحوار معها والتحضير للانتخابات الرئاسية في مدة أقصاها 6 أشهر بعد تنصيب الهيئة الوطنية لتحضيرها وتعديل بعض المواد الأساسية في القانون العضوي للانتخابات، وهذا يجب أن يسبقه التعجيل بتنحية الباءات المتبقية بن صالح وبدوي، معتبرا هذه الإجراءات ضرورية أيضا لتخفيف العبء عن المؤسسة العسكرية وصد عنها من أسماهم ب «القوى المتآمرة».
اعتبر عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم، في ندوة صحفية نشطها عشية الخميس المنصرم بفندق سيفاكس بوهران، أن مطالب الحراك معقولة وليست تعجيزية خاصة فيما يتعلق بتنحية الباءات المتبقية وهما رئيسا الدولة عبد القادر بن صالح والحكومة نور الدين بدوي، من أجل المرور لمرحلة الحوار مع رئيس دولة جديد والخروج من النفق بتنظيم انتخابات رئاسية وفق مسار شرعي ضامن للنزاهة والشفافية، وتجسيد مطالب الحراك، مضيفا أنه لحد الآن لم تتحقق هذه الشروط كون أيادي العصابة لازالت ممتدة داخل دواليب السلطة ولم تتفكك نهائيا بل ولها القدرة على العودة مثلما أفاد مقري في كلمته التي ألقاها أمام مناضلي الحركة قبل الإفطار الجماعي.
و استنكر رئيس حمس منع شخصيات وطنية من إلقاء محاضرات مثل ما حدث مع بن بيتور الأسبوع الماضي، واصفا هذا المنع بخوف الحاكم حتى من محاضرات غير سياسية أي اقتصادية أو ثقافية أو غيرها، كما ندد بعملية منح إعتمادات لأحزاب وجمعيات بناءا على ولاءها للسلطة الحالية، مما يعكس أنه لغاية اليوم لم تتحقق النقلة المطلوبة في منظومة الحكم، مثمنا في الوقت نفسه الإنجازات التي انبثقت عن مسار الحراك منذ 22فبراير خاصة فيما يتعلق بمكافحة الفساد.
وجدد مقري انتقاده للتيار العلماني المتشدد الذي قال إنه كان في قلب الدولة ويحكم البلاد وإنه تيار يسعى للتآمر على البلاد، موضحا أن مشكلة هؤلاء مع المؤسسة العسكرية لا علاقة لها بالديمقراطية بل يريدون الانقلاب على قيادة الأركان ليتحكموا في هذه المؤسسة لأغراض إيديولوجية ومصلحية، مشيرا إلى أن دعاة هذا التيار معروفون بأسمائهم ووسائلهم الإعلامية التي يستخدمونها وكذا المواقع الإلكترونية التي ينشرون فيها أفكارهم، مشددا في هذا السياق أن حمس لن تقبل بهذا لأن الجيش الشعبي الوطني هو جيش كل الجزائريين وليس فئة فقط، وقال إنه لا أحد يزايد في الوطنية على الحركة التي لها مسار تاريخي يشهد على وطنية مناضليها الذين ضحوا من أجل الوطن سواء في فترة العشرية السوداء حين فقدت حمس 400 مناضل من صفوفها و على رأسهم الشيخ بوسليماني أو خلال مختلف المواعيد الانتخابية التي تتعرض فيها للتزوير والسطو على الأصوات التي تتحصل عليها مذكرا الحضور بما حدث للشيخ نحناح في نهاية التسعينات حين منع من الترشح للرئاسيات.
للتذكير، فقد عقد رئيس حركة مجتمع السلم لقاءا مغلقا سهرة الخميس المنصرم مع إطارات الحركة بوهران، لتوضيح ومناقشة الوضع الذي تعيشه البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.