تسوية عقود ماقبل التشغيل وجلسات حول رقمنة المؤسسات والإدارات    “النهضة لم تدعم بن فليس”    «التعديل لجلب الاستثمار الأجنبي ولن يمس بالسّيادة الوطنية»    سوناطراك تعزّز موقعها في السّوق الإيطالية    هدّام: الأولوية في التّوظيف لليد العاملة المحلية    ميهوبي يعرض 15 التزاما و200 إجراء في حملته الانتخابية    الجيش يوقف أشخاصا ويضبط قطعا من مادة الديناميت    الجزائر.. ثالثة في احتياطي الذهب عربيا    مخاوف من حرب صهيونية جديدة على غزة    عام حبسا مع ستّة أشهر غير نافذة في حق 21 موقوفا    حملة تشخيص داء السكري ومضاعفاته بتيبازة    آدم زرقان.. سأعمل على خدمة المنتخب    الاتحاد الانجليزي يستبعد سترلينغ من المنتخب    «العميد» أمام فرصة الانفراد بالصدارة من بوابة «الكناري»    موراليس يصل إلى المكسيك بعد منحه اللجوء السياسي    «لورا فيشيا فاليري» إيطالية دافعت عن الإسلام    بلماضي: «مواجهة زامبيا صعبة لأننا أبطال إفريقيا والجميع يريد الفوز علينا»    ڨالمة: أحياء سكانية تسبح في البرك    مؤتمر البوليساريو: انطلاق الندوات التحضيرية على مستوى الجيش الصحراوي    العاصمة.. تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب التبغ بالدار البيضاء    إنقاذ 8 أشخاص من عائلتين تعرضوا لاختناقات بالغاز في باتنة    عنابة.. حجز قرابة ال3300 قرص مهلوس بالكاليتوسة    توقاي، دغموم وبوصوف على "رادار" بلماضي    وداعا لمشكل الحاويات في بلادنا    هزة أرضية ببجاية    وفاة شخص في حادث اصطدام بين قطار وسيارة سياحية بالبويرة    فيكا 10: عرض ثلاثة أفلام قصيرة بالجزائر العاصمة    فلاحو وهران يشرعون في تسوية عقاراتهم الفلاحية    كشف وتدمير خمسة مخابئ للإرهابيين وكمية من الذخيرة بولاية المسيلة    بطولة العالم لكرة القدم داخل القاعة للصم: الجزائر-إسبانيا غدا الأربعاء في ربع النهائي    تكوين مهني: توصيات الندوة الوطنية ستعتمد كورقة طريق لتحسين أداء المؤسسات التكوينية    الجزائرية مونية قاسمي تحرز الميدالية البرونزية    شركة الخطوط الجوية الجزائرية تبرمج 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    محرز: 4 لاعبين طالبوا بالتعاقد مع بلماضي    رياح قوية بعدة ولايات شرقية    مهرجان الجزائر الدولي للسينما: عرض الفيلمين الوثائقيين "بوركينابي باونتي" و"على خطى ماماني عبدولاي"    فيكا 10: عرض فيلم "لو سيلونس دي زوتغ (صمت الآخرين)"    هذا الوباء يتسبب في وفاة طفل كل 39 ثانية    مباحثات أمريكية-فرنسية حول سوريا وإيران والناتو    انتقال طاقوي: الجزائر تعتزم إنشاء صناعة وطنية للطاقات المتجددة    نقل الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إلى المستشفى بسبب نزيف في المخ    في‮ ‬ظل اختلاف الرؤى    للتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    قال أن وقف نشاط التركيب‮ ‬يهدد‮ ‬26‮ ‬ألف وظيفة‮.. ‬تكتل المصنعين‮: ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮:‬    شهدتها عدة ولايات من الوطن    المعلمون‮ ‬يشلون المدارس عبر الوطن    "الجوية الجزائرية": 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    .. عين على كفاح المرأة المظهدة في «msg»    «المجال الفني أصبح محتكرا من قبل أطراف معينة تعمل على إقصاء المواهب الشابة»    المَولد النبَوي و إرْهاصُ التمثيل..    التمييز الذي تعانيه الأقليات المسلمة.. الجزائريون عينة    يوم تكويني لفائدة صحفيّي العاصمة    عراقيل بالجملة والتحدي قائم    خصال خمس إذا ابتليتُم بهنّ!    ضرورة تعلّم أحكام التّجارة..    السيِّدُ الطاووسُ    النبأ العظيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في تصعيد جديد بالمجلس الشعبي الوطني
نشر في النصر يوم 25 - 05 - 2019

لجنة المالية تطالب بكشوف عن التوظيف والصفقات والمنح
*نواب يعلنون دعم بوشارب
نظم نواب من الكتلة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني بالمجلس الشعبي الوطني أول أمس وقفة تضامنية مع رئيس المجلس معاذ بوشارب، ونددوا بحادثة اقتحام مكتب الرئيس قبلها بيوم، وأعلنوا دعمهم لدعوة الفريق، أحمد قايد صالح، الخاصة بالإسراع في تشكيل لجنة لتنظيم ومراقبة الانتخابات وتنظيمها، بينما طالبت لجنة المالية والميزانية من الأمين العام للمجلس كشفا مدققا بكل الوثائق المتعلقة بمصاريف التوظيف، والصفقات، والمنح الخاصة بمهمات النواب إلى الخارج.
تتجه الأمور داخل المجلس الشعبي الوطني نحو التصعيد في معركة لي ذراع واضحة بين الرئيس معاذ بوشارب وخصومه داخل الكتلة البرلمانية للحزب، فقد صدر نواب من المجموعة البرلمانية للآفلان أول أمس الخميس بيانا يحمل توقيع 80 نائبا أعلنوا فيه دعمهم لرئيس المجلس معاذ بوشارب ضد الحملة التي تستهدفه، وقدموا توضيحات حول ما جرى داخل الكتلة في الأيام الأخيرة.
وجاء في البيان الذي قرأه النائب مصطفى بوعلاق" يسجّل نواب كتلة الأفلان بأسف التصرفات التي بدرت من عدد من النواب باسم الكتلة لمنع انعقاد اجتماع مكتب المجلس بالقوة يوم 22 ماي، إضافة إلى اقتحام مكتب الرئيس دون أي اعتبار أو تقدير لمكانة البرلمان كمؤسسة دستورية".
وتبرأ أصحاب البيان من السلوكات التي بدرت عن بعض النواب في الأيام الأخيرة، وأعلنوا رفضهم القاطع استغلال الكتلة لتمرير هذه السلوكات، مؤكدين بأنها تستهدف استقرار المؤسسة التشريعية، بتخطيط من"مجموعة معروف بولائها وتأييدها لمثل هذه المهام المشينة"، على حد وصف البيان.
وحسب ذات البيان فإن الذين يطالبون برحيل بوشارب هم "مجموعة تدعي تمثيلها للكتلة عبر مكتب موسع من عشرة أعضاء تم تنصيبهم بغياب أعضاء الكتلة ودون الرجوع إليها في جلسة رسمية شرعية وحضورية"، محملين إياهم المسؤولية الكاملة لمحاولات تشتيت وتقسيم الكتلة واستهداف استقرار المؤسسة التشريعية التي تستلزم التحلي بروح المسؤولية وسط الأوضاع الحالية التي تعيشها البلاد.
وفي سياق متصل أعلن الموقعون على البيان دعمهم للدعوة التي أطلقها الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي المتعلقة بضرورة الإسراع في تنصيب لجنة تنظيم ومراقبة الانتخابات الرئاسية و إجراء هذه الأخيرة، وعبروا عن استعدادهم لدعم كافة المساعي من أجل الوصول إلى حلول في إطار الدستور لمعالجة الأزمة التي تمر بها البلاد.
وفي تطور لافت من خصوم معاذ بوشارب طالبت لجنة المالية والميزانية من الأمين العام للمجلس موافاتها بملف الصفقات المتعلق بصفقة اقتناء السيارات، وملف الصفقات للمطعم، وملف التوظيف للسنة الأخيرة، وبيانات حول تكاليف المهمات للسنة الأخيرة نحو الخارج وأثرها المالي.
وانطلاقا من هذا التصعيد يبدو أن الأيام القادمة ستكون حبلى بالأحداث داخل الغرفة السفلى وبخاصة وأن الكتلة البرلمانية للآفلان أضحت اليوم منقسمة بين معاذ بوشارب رئيس المجلس ومحمد جميعي الأمين العام للحزب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.