انتخابات 27 نوفمبر: الناخبون على موعد مع انتخابات تجديد المجالس البلدية و الولائية    محليات 27 نوفمبر: بالرغم من السن المتقدم، عمي عواد من غليزان يصر على أداء واجبه الانتخابي    وزير الشؤون الخارجية: زيارة الرئيس تبون إلى تونس "ستأتي في أوانها"    علماء المسلمين: انغماس دول عربية بتحالفات مع إسرائيل "محرم"    وزير البيئة الفرنسي السابق يواجه تحقيقا في اعتداء جنسي    أمطار غزيرة على بعض ولايات الوطن بداية من مساء اليوم السبت    ذكرى مبايعة الأمير عبد القادر: سيظل الأمير رمزا في المقاومة وفي مواقفه الانسانية    السعودية.. السماح بالعمرة لمن تجاوز 50 عاماً للقادمين من الخارج    مقتل طفل صحراوي في قصف بطائرة مسيرة للجيش المغربي ب"أغينيت" المحررة    اتفاقية تعاون بين مهرجان البوابة الرقمية بعنابة ومهرجان "سينيمانا" بسلطة عمان    رئيس الجمهورية: الانتخابات المحلية آخر محطة لبناء دولة عصرية    السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات: التصويت بتقديم وثيقة إثبات الهوية و بطاقة الناخب إن توفرت    محليات 27 نوفمبر : آخر لبنة في بناء المؤسسات الديموقراطية    رئيس مجلس الأمة يؤدي واجبه الانتخابي    فرصة تاريخية لمواجهة الأوبئة في المستقبل    منفذ الطريق السريع جيجل / العلمة يرفض مبارحة النفق المظلم    رئيس الجمهورية يتأسف لتهديد وزير من الكيان الصهيوني لبلد عربي من بلد عربي آخر    منذ تلقي دعوة المنتخب: ريمس «يُكبل» كبال    الجزائر ضيف شرف الدورة الخامسة لمهرجان "العودة السينمائي الدولي" بفلسطين    غولي وسليماني يتوّهجان في ليالي الدوري الأوروبي    محترفو السعودية يلتحقون مباشرة: كتيبة «الماجيك» تغادر فجر اليوم صوب الدوحة    توقيع 10 بروتوكولات اتفاق بين مجمعات عمومية وبورصة الجزائر    « على رؤساء الدوائر مراقبة عمل المنتخبين لدفع عجلة التنمية »    طرق مشلولة بالوعات مسدودة وحركة سير خانقة    انزلاق أرضي بالقرب من مفترق الطرق جمال الدين    تكريس مبادئ العدالة والدولة الاجتماعية    المولودية في أزمة حقيقية    تأجيل سحب قرعة الدور الحاسم إلى 26 جانفي المقبل    «لالاّ» فيديو كليب جديد ل «سولكينغ» و«ريمكا»    «جي بي أس» لمحمد شرشال ضمن المنافسة الرسمية    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    نسعى إلى تأطير الغواصين وتطوير الاختصاص لتمثيل الجزائر دوليا    تساقط 14 مم من الأمطار خلال يومين    منحة البطالة "تقارب" الأجر الوطني الأدنى المضمون ويستفيد منها البطال الى غاية حصوله على منصب شغل    حثوهم على حسن الاختيار    رسالة للأمير عبد القادر تكشف أسرار خيانات المغرب للجزائر    17 مليار دولار للدعم الاجتماعي    سلطانة خيا تستنكر أكاذيب ممثل الاحتلال المغربي    إدانة واستنكار فلسطيني لزيارة غانتز إلى الرباط    شبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام لصد التطرّف    ضرورة توحيد موقف دول القارة في مواجهة جائحة كورونا    تغيير جذري للقانون سيعطي المنتخبين صلاحيات أوسع    رابطة علماء ودعاة وأئمة بلدان الساحل: التأكيد على ضرورة دراسة وضع المرأة في بلدان الساحل    تشجيع من أجل منتوجات أكثر تنافسية    حكار رئيسا للجمعية الجزائرية لصناعة الغاز    تحرير المبادرات واختيار الكفاءات لمواجهة التحديات    دعوة إلى تفعيل الثقافة في حياتنا اليومية    رغبة في التغيير    غياب البروتوكول الصحي يؤشر لموجة رابعة    نسعى للتتويج بلقب كأس العرب    أشبال "الخضر" يراهنون على المراكز الأولى    ضبط 203 قنطار من الشعير    قتيل في حادث مرور    عشريني يروج المهلوسات    الاستدانة الخارجية تخنق اقتصاد المغرب الهشّ    رسالة الأمير عبد القادر إلى علماء مصر تؤكد خيانات المغرب للجزائر على مر سنوات خلت    صوتك أمانة ومسؤولية..    أما آن لهم أن يمسكوا ألسنتهم..!؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الشركة المنتجة أطلقت البرومو الترويجي
نشر في النصر يوم 04 - 12 - 2019


- صرخة أنثى - أول فيلم مصري بسيناريو جزائري
تشارك المخرجة و السيناريست عبلة بلعمري، في فيلم مصري بعنوان « صرخة أنثى»، و هو عمل من كتابتها شاركت بنصه في مسابقة نظمتها شركة «جادو» المصرية للإنتاج، و افتكت المرتبة الأولى ليتم الاتفاق لاحقا مع نفس الجهة على إنتاجه، وقد أطلق مؤخرا برومو الفيلم على موقع اليوتوب.
ابنة مدينة سطيف، التي تعد أول جزائرية تشرف على كتابة سيناريو و حوار فيلم مصري، قالت للنصر، بأن عملها وصل إلى مصر بعد خوضها لمنافسة نظمتها شركة مصرية للإنتاج، إذ اقترح عليها صديق إعلامي دخول المنافسة، وهو ما تم بالفعل، ليتوج النص بالمرتبة الأولى ما غمرها بالسعادة خصوصا وأنها بذلت جهدا كبيرا في انجازه باعتباره كان موجها في البداية لإحدى القنوات الجزائرية، التي أخلت بالتزامها بعد اتمامه.
السيناريست قالت، بأنها كتبت مقدمة النص باللغة العربية، ثم أكملت ما تبقى منه باللهجة الجزائرية البيضاء، قبل أن يتم ضبطه مجددا باللهجة المصرية قصد إنتاجه هناك، حيث تسلط قصته الضوء على حياة الإعلاميين، من خلال الشخصية المحورية « منيرة»، التي يعتقد كل من يعرفها بأنها تعيش في رفاهية و تحت أضواء الشهرة، في حين أن حياتها مختلفة في الواقع، لأن ما يراه الناس يبقى مجرد تصور مسبق يرتبط في أذهانهم بطبيعة حياة الإعلاميين، فمنيرة، سيدة متواضعة و بسيطة تسعى للتكفل بأبنائها و العيش من أجلهم ، كما تجد نفسها تحارب الفساد و تقاوم مرضا خطيرا ينهش جسدها المنهك، و هو جانب خفي في حياتها يجهله الكثيرون، كما يجهلون طبيعة الضغوطات المهنية التي يواجهها و يعيشها العاملون في حقل الإعلام.
الفيلم من بطولة الممثلة المصرية حنان شوقي، و إنتاج جادو للإنتاج الفني و إخراج محمد عزت، و يشارك فيه عدد من الممثلين على غرار أيمن فارس و جيهان المغربية و بوسي مهران و محمد فاروق و سامح الفيزاري و محمد عبد الغني و أحمد الخضري و غيرهم، علما أن هذا الفيلم لا يعد الأول في مسيرة الكاتبة الفنية، حيث سبق و أن أشرفت على كتابة سيناريو فيلم قصير بعنوان « حنين و أنين» من إخراج أسامة تلال يروي قصة طفل من ذوي الإعاقة، العمل صور في سطيف وشارك في مهرجان ذوي الاحتياجات الخاصة بالإسكندرية، كما أنجزت الكاتبة عملا آخر بعنوان « الصراع»، للمخرج حسام الدين عصماني، يتحدث عن حارس مرمى كرة قدم يتعرض للسب و الشتم خلال مهرجان رياضي.
و قد أنهت السيناريست، نص فيلم طويل تاريخي درامي بعنوان « لحبال» يعالج قضية من مارسن التمريض و التعليم من سيدات خلال الثورة التحريرية، موضحة بأنها قضت نحو 5 سنوات في البحث الميداني و جمع الشهادات و سنتين في كتابة السيناريو، إذ قدمت منذ أكثر من 3 أشهر، طلبا للوزارة الوصية للحصول على ترخيص لتصويره، غير أنها لم تحظ بعد بالرد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.