موعد مُباراتي الخضر ضد زامبيا وبوتسوانا    الصين تهب تونس 100 ألف جرعة من لقاح كورونا    "الفاف" تُحدد موعد مُباراتي الخضر ضد زامبيا وبوتسوانا    بقاء دولي جزائري واحد في الدوري الأوروبي    الجزائر تسجل أول إصابتين بكورونا البريطانية    حادثة العثور على جثة رئيس بلدية بأم البواقي محروقًا..نيابة الجمهورية تصدر بيانا    بومزار: رفع معدل التدفق الأدنى ليس سوى بداية    هذه تفاصيل قضية سائق الشاحنة المتهور المتسبب في إصطدام سيارتين بالعاصمة    مقتل 10 أشخاص شمال شرق نيجيريا في قصف لمسلحين    فضيحة مصفاة "أوغستا".. الوجه الآخر لخسائر سوناطراك    جدول مقابلات "الخضر" لِكرة اليد في تصفيات الأولمبياد    توقيف سائق الشاحنة المتسبب في حادث مرور    الخارجية الجزائرية تطلق شعارا جديدا للوزارة    وزير السكن يعين فيصل زيتوني لتسيير مصالح وكالة "عدل"    بعجي: من حضر تجمع القاعة البيضوية لا يمثل "الأفلان"    قصف "البوليزاريو" مستمر..وقوات "المخزن" تواصل تكبد الخسائر    مُدير الكرة في نيس يروي قصة ضم بوداوي    الرابطة الأولى: تأجيل لقاءين من الجولة 16    حصيلة كورونا خلال ال 24 ساعة الاخيرة بالجزائر    الباحث "فؤاد بوسطوان" ل"البلاد.نت": أسعى أن أشارك خبرتي في مجال الذكاء الاصطناعي بأمريكا مع الشركات الحاضنة للتكنولوجيات في الجزائر    الشلف: إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل12 شخصا    التماس عقوبات تتراوح مابين 6 أشهر إلى 4 سنوات حبسا نافذا في حق مناصري المولودية    هذه قصة مجلس الأمة من بومعزة إلى قوجيل    13 ألف طبيب جزائري يعملون في فرنسا    حمداني ينتقد الآداء في قطاعه :نحن بعيدون جدا عن الأهداف المسّطرة    درار : بحث جيني قائم حول انتشار السلالات الجديدة لكورونا في الجزائر    سعيدة: تفكيك شبكة المتاجرة في المهلوسات والكيف المعالج    حاتم علي كان أستاذي ورحيله صدمة وخسارة للوسط الفني ككل    وزير البريد يؤكد على ضرورة تقليص المصاريف على أصحاب المشاريع    غليزان: توقيف أربعة أشخاص مبحوث عنهم    بايدن سيثير قضية مقتل خاشقجي مع السعودية    قصبة مستغانم: ترحيل قاطني السكنات الهشة بداية من أبريل المقبل    لزهاري: الإستعانة بفرق سونلغاز في ليبيا والعراق للتدخل في محطات توليد الكهرباء    بن بوزيد:" الجزائر لم تسجل أي أعراض للسلالة الجديدة المتحورة…!"    رئيس وزراء أرمينيا: مطالبة الجيش باستقالتي محاولة انقلاب    انفجار قارورة غاز بعين تموشنت.. ارتفاع عدد الضحايا إلى 6 أشخاص    استمرار هبوب رياح قوية على هذه الولايات    أسعار النفط تواصل الارتفاع    هذه شروط وخطوات تسجيل النساء في الجيش السعودي!    كندا بصدد ترحيل الفنانة صفاء مغربي على اعتبار أنها متوفاة!    لباطشة يدعو العمال إلى التحلي باليقظة وعدم الانسياق وراء الأبواق الخارجية    تكريم و إحياء للذكرى ال 26 لاغتيال صحفي «الجمهورية» جمال الدين زعيتر    نعول على إعادة فتح ملف التقاعد النسبي    تعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة تداعيات تدهور الوضع الأمني الإقليمي    اللّعنة المستترة    سوناطراك حصدت نتائج إيجابية رغم كورونا    الولايات المتحدة تؤكد أن "حل الدولتين" هو السبيل الوحيد    مواسة يصرّ على الفوز    عهدات أولمبية أم مناصب أبدية ؟    أمل جديد في الخبرة الجزائرية    أغلب عمليات الكاستينغ غير محترفة    تقرير ستورا يعكس البنية الثقافية الفرنسية المُشبَعة بالتمركز حول الذات    باتنة تستحضر العقيد المجاهد الحاج لخضر    وزير الفلاحة يعزي في وفاة رئيس الغرفة الفلاحية لولاية الجزائر    وزيرة الثقافة تزور قلعة الجزائر للقصبة وتكرم عمال النظافة    إنهم يستنسخون الكعبة !!    هكذا يكون الفايسبوك شاهدا لك    ضاع القمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمينان العامان لوزارتي الداخلية والسكن يكشفان عن العروض المقدمة: مكاتب تقترح 800 مليار لتهيئة تحصيصات متضرري زلزال ميلة
نشر في النصر يوم 04 - 10 - 2020

أشرف نهار أمس السبت بقاعة المحاضرات لولاية ميلة، الأمينان العامان لوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، وكذا وزارة السكن والعمران والمدينة، على تقديم و مناقشة العروض الخاصة بالدراسات المنجزة من طرف مكاتب الدراسات المعينة لإنشاء تحصيصات بخمسة مواقع مقترحة، و ذلك لفائدة سكان منطقة الخربة المتضررين
من زلزال السابع عشر جويلية و السابع من شهر أوت.
الأمين العام لوزارة الداخلية منجي عبد الله، طمأن في تدخله مخاطبا السكان المتضررين عبر ممثليهم الحاضرين في اللقاء، بأنه سيتم إشراكهم والأخذ بآرائهم وانشغالاتهم في الموضوع، مؤكدا أن الوعود والقرارات المتخذة لفائدة المتضررين تأتي بتوجيه من رئيس الجمهورية المتابِع عن قرب لهذه المحنة، وسيتم تجسيدها ميدانيا طبقا للآجال المحددة، مبرزا جهد الدولة المبذول قصد التكفل ماديا بمعالجة المشكل المطروح.
و كشف الأمين العام عن القيمة المالية المقترحة من قبل مكاتب الدراسات والمقدر ب 800 مليار سنتم لتهيئة مشاريع التحصيصات الخمسة المقترح إنشاؤها ببلديات ميلة، زغاية وسيدي خليفة، والمتربعة على مساحة 145,5 هكتار تتضمن إجمالا 3059 قطعة، مساحة الواحدة منها 200 متر مربع وأكثر، بالإضافة إلى الاعانات المالية الأخرى التي خصصتها الدولة و وجهتها لتسديد كراء سكنات لفائدة المتضررين والتي بلغت إجراءاتها أشواطا متقدمة، و كذلك لبناء مساكنهم الجديدة.
وتعهد المسؤول بالأخذ بعين الاعتبار، لكل الانشغالات المطروحة من قبل المتضررين، والعمل على حلها بالتشاور والتنسيق معهم، خاصة ما تعلق بمطلب إدراج أصول وفروع أصحاب السكنات المتضررة في الاستفادة من التعويض العيني والمالي، وكذا إنجاز المرافق القاعدية الضرورية كالمؤسسات التربوية، الصحية، الادارية و الخدماتية و كذلك المساجد وغيرها، مضيفا أن السلطات العمومية شريكة مع المتضررين في مشاكلهم المعاشة التي تتطلب معالجة مشتركة كذلك.
أما الأمين العام لوزارة السكن زهانة محمد، فأشار في كلمته إلى حرص دائرته الوزارية على الاستعجال في إنهاء الدراسة الجيوتقنية للمنطقة المتضررة لكن دون تسرع، حتى لا تخضع نتائج الدراسات العلمية والتقنية المتوصل إليها للمراجعة مرة أخرى، مؤكدا بأن الهدف الذي يرجو الجميع تحقيقه هو الخروج في أقرب وقت من الضائقة المعاشة حاليا، والتي كما قال، تشكل في نفس الوقت فرصة سانحة لاكتساب الخبرة مضيفا أن هذه التجربة سوق تستفيد منها حتما كل ولايات الوطن مستقبلا.
و دعا المسؤول، مكاتب الدراسات إلى إزالة التعقيدات التي تمت ملاحظتها على تصاميم مشاريع البنايات والسكنات المقترحة للمتضررين، ومراعاة القدرات المالية لهؤلاء لانجاز سكناتهم من نوع طابق أرضي إضافة إلى طابقين علويين، مع احترام كل معايير وأدوات البناء والتعمير المحددة في المخططات ودفاتر الشروط أثناء الانجاز، مثل الواجهات، العلو، الأبعاد، والفضاءات غير المبنية.
المندوب الوطني للمخاطر الكبرى بوزارة الداخلية وهو أيضا رئيس اللجنة الوطنية المكلفة بمعالجة ملف المنطقة المنكوبة، قال ردا على سؤال يتعلق برغبة بعض المواطنين في العودة لسكناتهم، بأن السكان المصنفة بناياتهم في الخانات الخضراء 1 و 2 والبرتقالي 3 و الذين لم تتم مطالبتهم رسميا بإخلاء المنازل، بإمكانهم العودة إليها، كونها ليست موضوع خطر محتمل، داعيا مكاتب الدراسات إلى أخذ نظام ومتطلبات الطاقات المتجددة والتنمية المستدامة في دراساتهم التقنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.