باماكو ترغب في ان تواصل الجزائر الاضطلاع بدور ريادي في مالي    الجيش الصحراوي يستهدف جنود الاحتلال بقطاعات المحبس، أم أدريكة وأوسرد    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزة إلى 41 شهيدا    كورونا: 113 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة خلال ال 24 ساعة الأخيرة    كرة السلة (البطولة الإفريقية لأقل من 18 عاما)/المجموعة الأولى: الجزائر تنهزم أمام مدغشقر (49-55)    وهران…قتيلان في انهيار صخري بشاطىء عين الفرانين    العاب القوى/ مونديال 2022 لأقل من 20 سنة: العناصر الجزائرية تحقق انجازا تاريخيا بكولومبيا    إعفاء سكان البلديات الحدودية من دفع رسم دخول الدول المجاورة    أفغانستان: 12 حالة وفاة على الأقل إثر تفشي الكوليرا بمقاطعة جاوزان    سكيكدة: سكان القصدير بداريمو يغلقون الطريق    مشاركة أسماء لامعة في الموسيقى الجزائرية في المهرجان الوطني ال11 لأغنية الشعبي    سهرات فنية ضمن المهرجان المحلي للثقافات والفنون الشعبية    ساسولو الايطالي يزيد من تعقيد وضعية آدم وناس    تنس/كأس ديفيس (المجموعة الثالثة)/ منطقة إفريقيا: "التنافس سيكون شديدا"    بوغالي يشارك في مراسم تنصيب الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو    تدشين معرض "عادات صحراوية" للفنان عبد السميع هالي    الخبير الاقتصادي البروفيسور مراد كواشي للنصر: الأريحية المالية سمحت بالاستمرار في دعم القدرة الشرائية    تخصيص 13نقطة لبيع الكتب المدرسية بعنابة    بومرداس…تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في الهجرة غير الشرعية    الفريق أول شنقريحة يشرف على تدشينها بالجلفة ويؤكد : وحدة تحييد الذخيرة لبنة أخرى لنسيجنا الصناعي    رئيس نقابة الأئمة جلول حجيمي: زكاة الحول ستخفّف عبء الدخول المدرسي على الأسر المعوزة    خبراء يؤكدون أن الوضعية الوبائية الحالية لا تدعو للقلق: المتحور " BA.5 " أقل عدوى والمطلوب حماية الفئات الهشة    شكلت "إمبراطورية" يصعب الاقتراب منها لسنوات: تطهير الشواطئ الخاصة من المستغلين غير الشرعيين بسكيكدة    نجم عن اصطدام 13 سيارة بحافلة: مقتل امرأة وإصابة 18 شخصا في حادث مرور بقسنطينة    أمام إقبال الجزائريين على الوجهة الداخلية: ارتفاع قياسي في أسعار الفنادق وإيجار الشقق بسكيكدة    يواجه بن رحمة في جولة الافتتاح: محرز لصنع الاستثناء في تاسع موسم بالبريميرليغ    مناجير برتغالي تفاوض مع سرار في ملف قندوسي: أسماء لم تقنع وحساني مرشح لمغادرة وفاق سطيف    نصف أندية المحترف "هاجرت" للتحضير: التربص في الخارج «موضة» بحاجة لمراجعة !    المدرسة العليا للأساتذة بقسنطينة: طلب على الإنجليزية والإعلام الآلي ومعدلات قبول لا تقل عن 15    المسيلة: تصدير أول شحنة من الأنابيب والصهاريج للسينغال    مخيم التميز الجزائري بسكيكدة : تأهل 3 مشاريع للنهائي الكبير في نوفمبر    انتشال جثامين ثمانية شهداء من تحت أنقاض منزل قصفته طائرات الاحتلال الصهيوني في رفح    عاشوراء: اتصالات الجزائر تضمن استمرارية خدماتها غدا    نادي مولودية الجزائر يكرم رئيس الجمهورية بمناسبة مئوية " التأسيس"    حجز 53 ألف قرص مهلوس و280 ألف علبة سجائر    توظيف 30 ألف أستاذ لتدريس الإنجليزية في الابتدائي    أطفال الجنوب في ضيافة ولايات الشمال    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزّة إلى 15 شهيدا    2200 مليار لربط المناطق المعزولة بالكهرباء والغاز    المنظمة الطلابية الحرة ترحب بمبادرة لمّ الشمل    تتويج الفنّانة الشابة آيت شعبان أسماء    زوليخة..أيقونة الأغنية الشّاوية    الشعب المغربي في واد والمخزن في واد آخر    انتكاسة أخرى للدبلوماسية المغربية    آيت منقلات يلتقي جمهوره بأميزور    "ليالي مسرغين" تصنع الفرجة    عودة جميلة لروح "زليخة"    قانون المالية التكميلي 2022: إعادة إدراج قابلية التنازل عن السكنات العمومية الإيجارية    غريق بشاطئ العربي بن مهيدي    كورونا: 108 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    توصيات جديدة ينشرها معهد باستور    التكفل بمرضى السكري يمثل 28 بالمائة من نفقات "كناص": إطلاق دليل خاص بالتكفل بقدم المصابين بداء السكري    استقطبتهم الألعاب المتوسطية بوهران: عدسة "اليوتوبرز" العين الأخرى التي أعادت تقديم الجزائر للعالم    النّبوءة    ابن ماجه.. الإمام المحدّث    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ..هذه هي قيمة نصاب الزكاة للعام 1444ه    الكعبة المشرّفة تتوشح بكسوة جديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحرفي جمال خريص للنصر: رمال وطننا لا مثيل لها والرسم بحباتها علامة جزائرية مميزة
نشر في النصر يوم 27 - 06 - 2022

في زيارتنا مساء أول أمس للقرية المتوسطية، زرنا خيم عرض الصناعات التقليدية، أين تجد الوفود الرياضية المتوسطية كل أنواع الحرف من ألبسة وحلي وأشغال يدوية أبدع صانعوها في ترقيتها لمستوى تنافسي عالمي.
ولفت انتباهنا خيمة خريص جمال القادم من ولاية تلمسان، وجدناه يتعامل مع حبيبات الرمل بلباقة وإتقان ليرسم بها لوحات فنية باهرة داخل قارورة زجاجية يحفظ بها ذاكرة الأمة وتاريخ بعض الأحداث الوطنية والعالمية.
ولم يتوقف خريص عن إتمام عمله توازيا ورده على أسئلة النصر، حيث أوضح أنه مختص في العلاج بالأشغال اليدوية، وهي طريقة لامتصاص القلق والاضطرابات النفسية عند الأشخاص، وهو أيضا مدير مدرسة المكفوفين بتلمسان، وفي الوقت نفسه فإنه يسعى للإبداع والابتكار أكثر في فن الرسم بالرمل، وهو الفن الذي بدأ يستهويه منذ 30 سنة حين تم إهداؤه ذات يوم قارورة رمل تحتضن لوحة فنية، وتعلمه مثلما قال على يد، مضيفا أن تطوير أفكار هذا الفن تبدأ من العمل أمام الناس حتى تستفيد من آرائهم ومقترحاتهم، فكل زبون يستطيع إحداث تغيير في طريقة العمل والتعامل مع الرمل، مبرزا أنه شارك في فعاليات سنة الجزائر بفرنسا، وأيضا في فعاليات أسبوع "بريتشيا" بإيطاليا، ولازال لحد اليوم يتواصل مع أصدقاء تعلموا عنه هذه الحرفة، وهم يمارسونها في أوروبا ويستدعونه للمشاركة في عدة تظاهرات ينظمونها هناك، حيث قال خريص: "الترويج وتجارة الحرف والصناعات التقليدية تعتمد على العلاقات الشخصية للحرفي خاصة خارج الوطن، لاقتناص الفرص للتعريف بالمنتوج الوطني، على أن يتم تطوير الإبداع ومواكبته مع التحولات في مختلف المجالات"، كما أفاد محدثنا أن المادة الأولية متوفرة ببلادنا بجودة عالية، وهو يختص في صبغها بعدة ألوان، حيث قال "رمال بلادنا لا مثيل لها من حيث الجودة ".مبرزا في ذات السياق، أن مشاركته في التظاهرة الثقافية الفنية بالقرية المتوسطية في إطار الطبعة 19 للألعاب، سمحت له باستقطاب العديد من الأجانب، الذين أبهرتهم النماذج المعروضة في هذا التخصص الفني الذي يبدع فيه الجزائريين أكثر من غيرهم، بدليل أن حتى الرياضيين من الدول العربية توافدوا عليه بكثرة، ومنهم من طلب منه تلقينه كيفية العمل بها، بينما الأجانب من الدول الأوروبية المتوسطية وفق السيد خريص، فكان الإيطاليون أكثر إقبالا من غيرهم واشتروا العديد من هذه التحف الرملية، وهنا قال جمال: "نحن هنا في القرية من واجبنا أن نمثل بلادنا أحسن تمثيل، من حيث استقبال الضيوف الأجانب، وأيضا تعريفهم بالصناعات التقليدية الجزائرية وأصالتها"، مردفا أنه يستوحي أعماله الفنية من كل ما يحيط به، وعليه فهو يتجاذب أطراف الحديث مع هؤلاء الرياضيين القادمين من 26 دولة، مشيرا أنه في إحدى القارورات استوحى منذ مدة رسما يبرز سيدة كرواتية تدعى "إيفيكا" تحمل العلم الجزائري، مردفا أن بعض الصعوبات لازالت تطرح أمام الحرفيين للمشاركة في تظاهرات وطنية أو عرض منتوجاتهم صيفا عبر شواطئ الوطن، وعلى رأس المشاكل هو التكفل بالحرفي الذي يقطع مسافات طويلة، ويضطر لدفع مصاريف الإيواء والإطعام والتنقل مقابل حركية بيع بطيئة قد لا يجني منها ما يعوض له تلك النفقات، ولكن رغم هذا فالحرفيين يحرصون على إغتنام كل الفرص لإبراز الموروث الجزائري وإبداع الإنسان الجزائري خاصة للأجانب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.