مجمّعان صناعيان تلاعبا ب60 ألف مليار سنتيم    كورابة يتفقد مشاريعه بميلة ويُشدّد على تسليم المشاريع في وقتها المحدد    البليدة    وفاة رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي    رد قوي على العصابة والمشككين في وحدة الشعب    تسخير كل الإمكانيات لإنجاح عملية توجيه الطلبة الجدد    نحو مراجعة المرسوم التنفيذي الخاص بتكوين المعوقين    مواجهات دامية بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين    بطولة العالم للسباحة    سيوقع على عقده اليوم    كاس أوروبا للجيدو أواسط    نهاية شهر جويلية الجاري    أيام إعلامية حول التسممات الغذائية بقاعات الحفلات    عجز في المرافق الشبانية وجمعيات رياضية تستغيث    بجامعة باتنة الحاج لخضر    تنظم من‮ ‬29جويلية الى‮ ‬3‮ ‬أوت بالجزائر العاصمة    بمدينة المهدية في‮ ‬تونس    «ألجيرينو" يزلزل ركح قاعة قصر المؤتمر بوهران    خمسة أعمال مسرحية جديدة للمسرح الوطني    على مساحة‮ ‬120هكتار في‮ ‬وهران‮ ‬    في‮ ‬عيدها الوطني‮ ‬    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة    طاقة الإيواء لا تزال محتشمة مقارنة بعدد الزوار    خلال الاحتفالات بفوز الجزائر بكأس إفريقيا    الوزير عرقاب: لا يوجد أي توتر في العلاقات بين الجزائر وإيران    استمعت لكل من‮ ‬غول‮..‬خنفار و بوكرابيلة‮ ‬    وزير الطاقة‮ ‬يؤكد من الشلف    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يصرح    اعتداءات عنصرية ضد الجزائريين    تسمية رصيف باسم‮ ‬اودان‮ ‬في‮ ‬باريس    ارتياح لدى الأنصار وبوغرارة يقترب    أندية أوربية وآسياوية تتسابق لخطف النجوم الجزائرية    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    جحنيط يجدد عقده لمدة موسمين    5 ناقلي « زطلة « من مغنية إلى سيدي البشير يتوجهون إلى الزنزانة    معاناة لا تصدق ببلدية «مصدق»    18 شهرا حبسا ضد المعتدي على جارته بحي الضاية    «النتائج المحصّل عليها أغلقت أفواه المنتقدين»    «الأورو» يستقر عند عتبة 220دج في ظرف أسبوع    التكنولوجيا، بوابة المستقبل    اكتمال عملية نقل الأنصار الجزائريين من القاهرة    نجوم السنغال يتفاعلون مع استقبالهم الشعبي في داكار    أوبيرت «البردة الجزائريّة» ملحمة شعرية أضافت الكثير للمشهد الإبداعي    انطلاق «مسابقة الشباب الهواة» واشتداد المنافسة بين الفنانين على جائزة بلاوي    « أستمد أفكاري من الجانب النفسي وأركز أكثر على الفن الاستعراضي»    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    المحنة أنتهت    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    قوّتنا في وحدتنا    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سطيف
نشر في النصر يوم 14 - 08 - 2012

سكان حيي دنفير وبورفرف يحتجون أمام مقر دائرة العلمة
قام صباح أمس سكان "دنفير الزايدي" وبورفرف" بتجمع احتجاجي أمام مقر دائرة العلمة ولاية سطيف بسبب غياب مياه الشرب عن حييهما منذ أزيد من سنتين بالنسبة لحي "دنفير" وأكثر من شهر بالنسبة لحي بورفرف ،مطالبين بمقابلة رئيس الدائرة لطرح المشكل الذي طال أمده حسب المحتجين وايجاد الحلول الناجعة بعيدا عن الحلول الترقيعية التي تلجأ إليها البلدية والمتمثلة في تزويد الحي بالصهاريج . وأكد المحتجون بأن حي ثابت بوزيد على سبيل المثال يستفيد سكانه من الماء الشروب بطريقة منتظمة بينما حي دنفير لم تصل حنفياته المياه منذ سنتين، محملين المسؤولية إلى الجزائرية للمياه والشخص الذي يقوم بفتح قناة تزويد حيهم بالماء ،مؤكدين بأنهم ظلوا يعتمدون على الآبار الارتوازية الموجودة بمنازلهم ،إلا أنها جفت بسبب هبوط منسوب المياه الجوفية ،مما أجبرهم على اللجوء إلى شراء الصهاريج بمبلغ يفوق1200دج للصهريج في ظل عجز البلدية والجزائرية للمياه على توفير الماء الصالح للشرب رغم ما تشكله هذه الصهاريج من خطر على صحتهم وصحة أبنائهم، كما طالب السكان من رئيس الدائرة، الذي استقبلهم بمكتبه رفقة رئيس المجلس الشعبي البلدي بضرورة رفع القمامة العمومية والفضلات التي يتركها الباعة يوم السوق الأسبوعي ،الذي يقام بحي" دنفير" وعدم حرقها بعين المكان نظرا للدخان المتصاعد الذي يؤثر على صحة المرضى وخاصة أصحاب الربو والحساسية.
من جهتهم سكان الحي العتيق بالعلمة "بورفرف" كان لهم نفس الطلب ونفس الانشغال في مقابلتهم مع رئيس الدائرة السيد شريفي مولود وهو توفير الماء الشروب. رئيس الدائرة السيد شريفي مولود الذي حاول من جهته اقناع السكان بأن المشكل ضرفي خاصة في فصل الصيف الذي يزداد فيه الطلب على هذه المادة الحيوية مرجعا هذا التذبذب إلى الكمية القليلة التي تتزود بها مدينة العلمة بالمياه من سد "عين زادة" والتي لا تتعدى5200متر مكعب وهي كمية قليلة جدا لدائرة العلمة، التي تكبر عدة ولايات مقارنة بالولاية، التي تحصل يوميا على20.000متر مكعب ،مؤكدا بأن مدينة العلمة تتوفر على خزنات مائية ولا تشكو من هذا الجانب، مقدما كشفا بسيطا عن حاجة البلدية للكمية المائية في اليوم والمقدرة ب18.000 متر مكعب ،بينما العلمة تصلها يوميا كمية تقدر ب11700متر مكعب ،من الدهامشة 5900 متر مكعب، من مختلف الأنقاب 500 ومن سد "عين زادة5200 متر مكعب ،أي بعجز يقدر ب7000متر مكعب، و أوضح بأن مصالح الدائرة قامت بمراسلة السلطات الولائية قصد تزويد بلدية العلمة بحصتها مبرزا أن المشكل قد تم طرحه على السيد الوالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.