بن صالح يؤكد على ضرورة ترشيد النفقات في قانون المالية 2020    سفيرة أندونيسيا تدعو إلى مشاريع شراكة بين البلدين    نصر الله في الانتخابات الإسرائيلية!    إطلاق جيل جديد من شبكة الإنترنت اللاسلكية "واي فاي"    نابولي يقهر حامل اللقب في غياب غولام    الطبقة السياسية تتقاطع في أن الانتخابات الرئاسية أحسن مخرج للأزمة    البحث العلمي في الجزائر بعيد عن المعايير الدولية        الفريق ڤايد صالح في زيارة تفتيش وعمل إلى الناحية العسكرية السادسة    إقصاء شباب قسنطينة من طرف المحرق البحريني    إصابة 8 أشخاص والوالي يزور المواطنين المتضررين    وفاة المخرج موسى حداد عن عمر ناهز 81 سنة    أزمة توحيد المصطلحات وتوطينها تحد يجب رفعه    رابحي يشيد بأهمية الإعلام في دعم الحوار والذهاب إلى رئاسيات ديمقراطية    أعضاء الجمعية العامة يوافقون على مقترح “الفاف”    البرازيل تواجه عملاقين إفريقين وديا    الخزينة تقتصد أكثر من 1 مليار دولار بفضل ترشيد الواردات    إنقاذ عائلة من 05 أفراد جرفتهم السيول بتبسة    لجنة وزارية تحط الرحال بولاية عين تموشنت    تراجع في إنتاج البقول الجافة ب29 بالمئة والحبوب ب 2 بالمئة هذه السنة بعنابة    مراجعة القوائم الانتخابية في 22 سبتمبر تحضيرا لإستحقاقات 12 ديسمبر    ضربة موجعة لمانشستر سيتي قبل مباراة شاختار    فرنسا تدفع باتجاه شطب السودان من قائمة الإرهاب    العاهل السعودي يؤكد قدرة المملكة على الدفاع عن أراضيها ومنشآتها    أسعار النّفط تتراجع إلى 69 دولارا للبرميل    زطشي: «قرار الجمعية العامّة تاريخي وسيمنح الكرة الجزائرية بعدا آخر»    المواطن فرض إيقاعه على المشهد لإعادة تشكيل الخارطة السياسية    100 حالة لالتهاب الكبد الفيروسي «أ» بتيزي وزو    هذه تفاصيل قضية رفع الحصانة عن طليبة    50 ألف تاجر أوقفوا نشاطهم والقدرة الشرائية للمواطنين ستنهار    منح اعتماد ممارسة النشاط للوكلاء والمرقين العقاريين من صلاحيات الولاة من اليوم فصاعدا    الناطق الرسمي للحكومة يشيد بدور الجيش في احتضان مطالب الشعب    البعوض يعود للجزائر عبر بوابة الشمال السكيكدي    باتيلي يستنجد بكودري وموساوي لتعويض ربيعي وبوحلفاية    لعنة الأعطاب تطارد “إير آلجيري”    “ديروشر “: أمريكا ضيف شرف بمهرجان “فيبدا” بالجزائر    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    إنتخابات الكيان الصهيوني :نتنياهو يستنجد باصوات المستوطنين اليهود ضد منافسه العربي    تنصيب أزيد من 4500 طالب عمل بتبسة    فتح مستشفى يتسع ل 120 سريرا بثنية العابد في باتنة    لفائدة قطاع التربية بقسنطينة‮ ‬    يخص عدة محاور تربط بالعاصمة‮ ‬    ايداع سمير بلعربي الحبس المؤقت    لجنة الإنضباط تستدعي شريف الوزاني    وزير الداخلية: الإحصاء السكاني في 2020    المرسوم التنفيذي للمؤثرات العقلية يصدر قريبا    حجز 10 آلاف قرص مهلوس ببئر التوتة    المسرحي الراحل عبد القادر تاجر    .. الكيلاني ابن «الأفواج»    هل الإعلاميون أعداء المسرح ؟    عشريني مهدد بالسجن 18 شهرا بتهمة اغتصاب طفلة    محمد الأمين بن ربيع يمثل الجزائر    المترشح الأوفر حظا لتولي الرئاسة في تونس يعد بزيارة الجزائر    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبادة يعلن دورة "موازية" للجنة المركزية.. الشرخ يتوسع في الأفلان بين الأوراسي وحيدرة
نشر في الجزائر نيوز يوم 26 - 08 - 2013

قررت جماعة بلعياط والحركة التصحيحية بزعامة، عبد الكريم عبادة، وعدد من أعضاء اللجنة المركزية لحزب جبهة التحريرالوطني، في لقاء لهم، أمس، عقد اجتماع اللجنة المركزية، بعد غدٍ، في المقر الرئيسي للحزب بحيدرة، بعد أن
قوبل طلبهم بعقده في الرياض بالرفض من قبل وزارة الداخلية، هذا في الوقت الذي وجه فيه، أحمد بومهدي، دعوات إلى أعضاء اللجنة المركزية لإجرائها بالأوراسي، حيث تلقى -حسبه- موافقة حوالي 220 عضو بالحضور.
قال الأمين العام السابق للحزب العتيد، عبد العزيز بلخادم، أمس، في اتصال ل "الجزائر نيوز" معه، إنه "بالنظر إلى التأخير المتعمد في عقد الدورة وإلى التصلب في المواقف المبني على العناد، وبالنظر إلى الشوائب التي انتابت ترخيص الداخلية، من حيث القانون الأساسي للحزب والنظام الداخلي للجنة المركزية، مما زاد في احتقان الوضع، وتجنبا لانقسام الحزب في اجتماعين متزامنين للجنة المركزية، وحتى لا أكون شاهدا أو عاملا من العوامل التشتيت"، يؤكد بلخادم: "قررت مع اعتذراتي وشكري للداعمين عدم الترشح للأمانة العامة"، داعيا إلى "وحدة الصف وتحكيم العقل في تحديد مكان واحد يجمع شمل كل أعضاء اللجنة المركزية على أن يحتكم إلى حرية الترشح واعتماد الصندوق وانتخاب أمين عام جديد لحزبنا"، يختم بلخادم.
أكد وزيرالاتصال السابق، عبد الرشيد بوكرزازة، ل "الجزائرنيوز" أن "وزارة الداخلية لم تمنح الترخيص لجماعة بلعياط لعقد اجتماع الدورة في فندق الرياض، لذلك قرر أعضاء من اللجنة المركزية خلال اجتماع، أمس، رفقة جماعة عبد الكريم عقد الدورة في مكان لا يتطلب ترخيص من وزارة الداخلية وهوالمقر الرئيسي للحزب بحيدرة، كما تقدم المجتمعون -حسب بوكرزازة- بطلب للداخلية لإلغاء الترخيص الممنوح لأحمد بومهدي وجماعته، وهو الأمر الذي اعتبره المتحدث مؤشرا على دفع الوضع داخل الحزب إلى الانفجار مجددا.
من جهته، شدد منسق الحركة التصحيحية بالحزب، عبد الكريم عبادة، على عدم حضور اجتماع الأوراسي، معلنا تمسكه بعقد الاجتماع بفندق الرياض في حال ما إذا وافقت الداخلية على طلب بلعياط، اليوم، وإذا ما لم يحظ الطلب بالموافقة -يضيف عبادة- فإنه سيتم عقده في مكان لا يتطلب أي ترخيص. وأوضح عبادة أن جماعته متمسكة بالشرعية المتمثلة في قرار بلعياط والمكتب السياسي، لأن بومهدي غير مؤهل -حسبه- لطلب الترخيص واستدعاء اللجنة المركزية للاجتماع.
وفي رده عن إمكانية عدم حيازتهم على النصاب بعد غد، قال المتحدث إن "المهم هو عدم التنقل إلى الأوراسي، لأن المسألة مسألة مبدأ وما يقوم به بومهدي هو استيلاء على الشرعية لأكبر حزب في البلاد". كما أن قوله -يضيف عبادة- "أنه مدعوم من قبل رئيس الجمهورية هوعمل ضد إرادة الرئيس وإساءة لسمعة شخص الرئيس، وهو مجرد ادعاء لكسب دعم أكبرعدد من الأعضاء، لأنه لا يعقل أن يقبل رئيس الجمهورية بإحداث انقسام داخل الحزب"، مشيرا إلى أن "إصراره على إجراء الدورة في الرياض أو في مكان آخر غير الأوراسي، هو بمثابة موقف تاريخي يقومون به لإنقاذ الحزب من الانقسام".
أما سي عفيف، عضو المكتب السياسي وأحد مساعدي المنسق العام للحزب، عبد الرحمان بلعياط، فضل الالتحاق بجماعة بومهدي وقبول دعوته لحضور اجتماع الدورة بالأوراسي، حيث أكد ل "الجزائر نيوز" قائلا: "قررنا، بعد استشارة زملائي واحتراما لمؤسسات الدولة وخاصة تلك التي منحت الترخيص، وحرصا منا على الحفاظ على وحدة الحزب وانسجامه وتجنبا لأي عمل يؤدي بالحزب إلى الانقسام الذي ينم عن الأنانية الضيقة، الالتحاق بالمكان الذي حددته الدولة للمشاركة في أشغال اللجنة المركزية".
وردا على أسباب تغييره لموقفه هذا، قال سي عفيف: "جماعة بلعياط هي أعضاء المكتب السياسي فقط، وأغلبهم من الوزراء الذين يفضلون المصلحة الخاصة على مصلحة الحزب، وأنا أحترم بلعياط كمجاهد وهو لطالما فضل المصلحة العامة على الخاصة، ولا يقع في فخ بعض أعضاء المكتب السياسي". وأعرب المتحدث عن أمله في "أن تجري أشغال الدورة في جوٍ مسؤول ديمقراطي وشفاف، خاصة وأن المجال مفتوح أمام أبناء الحزب للترشح"، مؤكدا في الوقت ذاته، على أنه "سيؤيد ابن من أبناء الجبهة الذي يحرص على وحدة الحزب وعلى مكانته كأول قوة سياسية في البلاد".
أوضح رئيس مكتب دورة اللجنة المركزية السابقة، أحمد بومهدي، أن التحضيرات بشأن عقد الدورة بالأوراسي تشارف على الانتهاء، حيث وجهت كل الدعوات إلى أعضاء اللجنة المركزية، بمن فيهم بلعياط وجماعته، الذي لم يؤكد قبولها. كما أكد المتحدث، أنه تم حجز القاعة والغرف الخاصة بالمشاركين بفندق الأوراسي، مشيرا إلى أن طلب بلعياط والمكتب السياسي لعقد الدورة بالرياض قوبل بالرفض من قبل وزارة الداخلية، ومن قبل إدارة الفندق، أمس. وأضاف بومهدي في اتصال ب "الجزائرنيوز" أنه التقى، الخميس والجمعة الماضيين، ببلعياط بشأن المسألة، إلا أن هذا الأخير يصر -حسبه- على عقد الدورة في الرياض، وقال المتحدث: "لقد حاولت الاتصال، أمس، ببلعياط للوصول الى اتفاق، لاسيما بعد تأكيد رفض الداخلية لطلبه، إلا أنه لا يرد على اتصالاتي الهاتفية، خاصة وأن عدد من جماعته مثل سي عفيف قد أبدوا موافقتهم على دعوتنا لحضور الدورة بالأوراسي"، وأضاف محدثنا أن "غياب بلعياط لا يهمنا لأن الأفلان ليست مرتبطة بأشخاص، كما أننا نحوز على أكثر من 220 توقيع لأعضاء اللجنة المركزية، وهو ما يمثل أكثر من النصاب القانوني".
أما رئيس المجلس الشعبي السابق، عمار سعيداني، وهو أحد المرشحين لخلافة بلخادم على رأس الحزب، فقد أكد لنا أنه تلقى دعوة من بومهدي لحضور دورة الأوراسي وأنه سيلبي الدعوة بتأكيد الموافقة عليها. وحول مسألة ترشحه لأمانة الأفلان، كما هو مروج له، فقد قال سعيداني إنه لن يترشح إلا من داخل اللجنة المركزية، مفضلا الاكتفاء بهذا القدر من الكلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.