المحكمة العليا تُخرج الملفات الثقيلة من الأدراج    دوخة: ” مجموعتنا ليست سهلة لكننا سنذهب بعيدا في البطولة الإفريقية”    توقيف عنصري دعم للإرهاب بوهران ومعسكر    الشبيبة لمواصلة المفاجأة والوفاق لإنقاذ الموسم    ماندي يدعو زملائه لنسيان فضيحة ليفانتي    مقراني: فتح 530 سوق جواري "باريسي" الأسبوع المقبل    وزير الصحة: تخصيص 25 مركزا لتقديم الأدوية الخاصة بالأمراض الإستوائية    السيسي يفرض “حالة الطوارئ” لمدة 3 أشهر “قابلة للتمديد”    تعيين ياسين صلاحي رئيسا مديرا عاما جديدا لاتصالات الجزائر الفضائية    وزير الصحة يؤكد أن الجزائر أول دولة في المنطقة الإفريقية مؤهلة للحصول على شهادة القضاء على الملاريا    لا صلاح ولا محرز.. الكشف عن تشكيلة الموسم في الدوري الإنجليزي !    الشرطة توقف المكنى «الوهراني» وبحوزته 2281 قرصا مهلوسا بالطارف    أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    المجاهد مسعود لعروسي أحد أبطال ليلة 1 نوفمبر1954 في ذمة الله    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    مستخدموا الإدارة العمومية في إضراب وطني    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    اقتناء 6 سكانير ذكية للكشف عن المتفجرات بقيمة 10 ملايين أورو    «العدالة فوق الجميع»    البطولة الإفريقية للجيدو    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بين التثمين والتحذير    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    بن مسعود يعرض مقترح تمديد آجال تسديد القروض    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    وزير التربية خارج الوطن    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    "متفائلون كثيرا بالذهاب بعيدا"    لجنة وزارية تحل بوحدة معسكر للوقوف على حالة الانسداد    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفتنة تستمر بين الإخوة الأعداء.. أين ستعقد دورة اللجنة المركزية للأفلان؟
نشر في الجزائر نيوز يوم 25 - 08 - 2013

أكد رئيس مكتب الدورة السادسة للجنة المركزية لجبهة التحريرالوطني، أحمد بومهدي، على تمسكه بعقد اجتماع الدورة السابعة للجنة المركزية في التاريخ والمكان المحددين في ترخيص وزارة الداخلية، أي يوم الخميس المقبل، بفندق الأوراسي، بالعاصمة، رافضا تغيير مكان عقده إلى الرياض كما قرر أعضاء المكتب السياسي في اجتماعهم، أول أمس.
قال أحمد بومهدي في تصريح ل "الجزائر نيوز" إن: "بلعياط وجماعته لا يملكون ترخيصا من وزارة الداخلية بعقد الدورة بالرياض، كما يدعون، لأنه لا يمكن لوزير الداخلية أن يقوم بمنح تصريحين لحدث واحد في آن واحد"، وأضاف أن "جماعة بلعياط عملوا منذ الدورة السابقة للجنة المركزية على عرقلة أي مساعٍ لعقد الدورة مجددا، لأنهم لا يريدون أن تعقد الدورة وتنتهي الأزمة داخل الحزب، ولكن بمجرد أن تيقنوا من أن الأمور توجهت بعكس ما كانوا يطمحون إليه، لاسيما بعد قبول وزير الداخلية طلب الترخيص بعقد الدورة في 29 من الشهر الجاري، وبعد أن أصبح الأمر واقعا، سارعوا للاستدراك -حتى لا تفلت الأمور من أيديهم- بالإعلان عن تمسكهم بتاريخ عقد الدورة شريطة إجرائها بفندق الرياض".
ورد "بومهدي" عن الذين يتهمونه بعدم شرعية طلبه بحجة أنه لا يملك أي صفة قانونية تخول له التقدم بالطلب إلى وزارة الداخلية، بأنه انتخب من قبل أغلبية أعضاء اللجنة المركزية كرئيس مكتب دورة اللجنة المركزية الأخيرة، وهذا ما يعطيه الحق بالتقدم بالطلب، منتقدا في الوقت ذاته شرعية منصب "بلعياط"، متسائلا عن الجهة التي خولت له -أي بلعياط- الحديث باسم الحزب، والأكيد -يضيف بومهدي- أن الذي يرفض إقامة دورة اللجنة المركزية في الأوراسي فهو يريد إثارة الفوضى داخل الحزب. واعتبر المسؤول، أن الحديث عن توفر شرط ثلثي أعضاء اللجنة المركزية قد تجاوزه الزمن، والسؤال لم يعد مطروحا ما دامت وزارة الداخلية قبلت طلب عقد الدورة، لأنه تم احترام كل الشروط القانونية، خاصة وأن قوانين الحزب لا تشترط توفر هذا الأمر إلا في حالة وجود أمين عام على رأس الحزب، وقتها يمكن لثلثي أعضاء اللجنة المركزية طلب استدعاء دورة استثنائية للجنة المركزية. وفي رده عن سؤال يتعلق بإمكانية حدوث انقسام في صفوف أعضاء اللجنة، يوم الخميس المقبل، بين مؤيد لعقد المؤتمر في الأوراسي وآخر بالرياض، قال المتحدث إنه لا يمكن التأكد من هذا الأمر إلا يوم موعد الدورة، وقتها يمكن الحكم على المسألة.
من جهته، أكد المتحدث باسم الحركة التصحيحية في الحزب، محمد الصغير قارة، أن القانون لا يعطي الحق لأحمد بومهدي بالتقدم بطلب عقد اجتماع دورة اللجنة المركزية باسم الحزب، لأنه يفتقد إلى الشرعية ولا يتقلد أي منصب داخل الحزب يخول له ذلك، مشددا على تمسك جماعته بموعد عقد الدورة في ال 29 أوت المقبل، بالرياض، كما دعا إليه عبد الرحمان بلعياط، بصفته المنسق العام للحزب وله صلاحية الدعوة للدورة.
وقال قارة في تصريح هاتفي ل "الجزائر نيوز"، إن بلعياط اتصل هاتفيا بوزير الداخلية الذي طلب منه - بحسب قارة- التقدم بطلب ثانٍ باسم الحزب بصفته منسقا عاما للحزب على أن يعقد الاجتماع كما طلب بفندق الرياض وليس الأوراسي كما يرغب بومهدي وجماعته.
وفي ظل هذه التصريحات، تلقت "الجزائر نيوز"، أمس، بيانا يحمل توقيع رئيس المجموعة البرلمانية للأفلان، يقضي بتأجيل المجموعة للقائها المقرر، اليوم، مع النواب بالبرلمان إلى تاريخ لاحق، وذلك على إثر الرخصة -كما أشار صاحب البيان- التي تحصلوا عليها لعقد الدورة السابعة للجنة المركزية المقرر في ال 29 أوت المقبل بنزل الأوراسي.
هذا وأشارت مصادر من فندق الأوراسي ل "الجزائر نيوز"، إلى معلومات تفيد أن إدارة الفندق لم تتلق أي طلب رسمي لحجز قاعة الاجتماعات بالفندق، ما عدا طلب شفوي تلقته من بعض الجهات من الحزب، لم يتم الكشف عنها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.