ناصر بوضياف يتهم 4 جينرالات باغتيال والده    “إسترجاع هيبة الدولة مرهون بالتصدي للفساد وتكريس حق المواطن”    النفط ب 10 دولار .. !    “الفرصة ستمنح لكافة فئات المجتمع وسنشرع في التنقل إلى مختلف ولايات قريبا”    السودان.. 60 مرشحاً للوزارات.. و”الحرية والتغيير” تكشف ممثليها في مجلس السيادة    الأردن يستدعي سفير إسرائيل بسبب الانتهاكات في المسجد الأقصى    قديورة :” سفيان هني يمثل إضافة كبيرة لنادي الغرافة”    آخر صيحات ال DGSN .. !    الميزان التجاري للجزائر: تدهور مرتقب مرتبط بهيكلية الاقتصاد الوطني    الحكومة تخصص أزيد من 92 مليار دينار لتهيئة التحصيصات الإجتماعية بالجنوب والهضاب    أسبانيول قريب من ضم مهدي زفان    شرفتم الجزائر    برشلونة يستغل ورطة سان جيرمان في صفقة نيمار    Ooredoo تُطمئن زبائنها    “143 شارع الصحراء” يحصد جائزتين في مهرجان لوكارنو الدولي ال72    الفيلم الوثائقي “تادلس…مدينة الألفيات” يعرض شرفيا بالجزائر العاصمة    بلعمري يتحدث أخيرا عن مستقبله مع الشباب السعودي    القنصلية الفرنسية توضح سبب تاخر معالجة طلبات التاشيرة    الحرائق التهمت 150 هكتار فلين بڨالمة    توقيف شخصين وحجز أزيد من 6 كلغ من الكيف المعالج بولاية المسيلة    برنامج الجولة الثانية من الرابطة المحترفة الأولى والحكام    ديبالا يوجه رسائل حاسمة إلى جوفنتوس وسان جيرمان    فنان الأندلسي إبراهيم حاج قاسم والجوق الجهوي لمدينة تلمسان في سهرة تراثية بالعاصمة    الراي الأصيل والعصري يستهويان الجمهور بسيدي بلعباس    الجوية الجزائرية : وصول 600 حاج إلى أرض الوطن بعد أدائهم لمناسك الحج    إفشال محاولة هجرة ل 26 حراڤا بوهران        توقيف (63) منقبا عن الذهب بجنوب البلاد    الجلفة: مئات من المواطنين ينظمون مسيرة سلمية للمطالبة ببعث مشروع مركز مكافحة مرض السرطان    آخر ساعة تنشر برنامج رحلات عودة الحجاج عبر مطار رابح بيطاط    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    تبسة ..إصابة 5 أشخاص في حوادث مرور    "غوغل كروم" يتعرض لأكبر عملية اختراق في تاريخه!    نحو إقرار يوم وطني ل "عون النظافة"    عدد وفيات الحجاج الجزائريين يرتفع    ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم استهدف حفل زفاف في كابول    منذ بداية موسم الاصطياف بوهران‮ ‬    بعد انحسار مخاوف الركود    من بينهم وزير السياحة السابق حسن مرموري    أبرز أهمية لجنة الحوار‮.. ‬عرعار‮: ‬    أسباب تقنية وبشرية وراءها سوء التسيير    مشروع مهجور منذ عامين    قانونا الأنشطة النّووية والفضائية يدخلان حيز التنفيذ    « تستهويني الصور التي لها علاقة بالأكشن و أفلام الفنون القتالية و الأحصنة »    أزمة نقل حادة ببلدية الطابية    الحبس لمخمور دهس مسنّا ولاذا بالفرار    زمن الحراك.. بعقارب الدخول الاجتماعي    الأولوية اليوم، الرئاسيات في أقرب وقت ممكن    اللاعبون يوقفون الإضراب ويستعدون لبوسعادة    العدالة .. هي العدالة    الجزائر ضيفة شرف الطبعة ال42    غزويون يقدمون خدمات إلكترونية لتعزيز الثقافة العربية    بوزقان تتذكر ابنها الشهيد حماش محند    العثور على آثار حضارة متطورة مجهولة في الصحراء الليبية    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    الأخلاق والسلوك عند أهل السنة    «الماء».. ترشيد.. لا تبْذير!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر تمكنت من القضاء على أمراض معدية بفضل البرنامج الموسع للتلقيح
نشر في الشعب يوم 20 - 03 - 2018

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مختار حسبلاوي، أمس، بتيسمسيلت أن «الجزائر تمكنت خلال السنوات الأخيرة من القضاء على أمراض معدية بفضل البرنامج الموسع للتلقيح ضد هذه الأمراض».
وأوضح الوزير خلال لقاء صحفي على هامش زيارته التفقدية للولاية أن «هذا البرنامج الموسع الذي يأتي تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة مكن خلال السنوات الأخيرة من القضاء على أمراض معدية على غرار شلل الأطفال»، لافتا الى أن وزارته «على وشك القضاء على مرض حمى المستنقعات».
كما أشار حسبلاوي إلى أن دائرته الوزارية سجلت «حالات مرضية معدية جاءت من الخارج».
وأبرز بأن «هناك تحول بالجزائر من الأمراض المعدية إلى تلك غير المعدية والتي خلقت مشكلا على غرار أمراض القلب وعدد من السرطانات».
وتطرق حزبلاوي إلى الإصابات بمرض الحصبة أو «البوحمرون» ببعض الولايات ولا سيما بولايتي الوادي وورڤلة التي أصبح المرض بهما «وباء» مرجعا سبب انتشار هذا «المرض المعدي إلى عدم إجراء التلقيح».
كما أعلن في نفس السياق عن «تسجيل لحد الآن 6 وفيات جراء مرض البوحمرون»، مؤكدا أن «الوقاية من هذا المرض لا تتم إلا بعملية التلقيح».
وأبرز الوزير بأنه «خلال السنتين الأخيرتين سجلنا مشاكل في حملات التلقيح ضد داء الحصبة مما أدى إلى تسجيل حالات مرضية ببعض مناطق الوطن»، قائلا أنه «بفضل نجاعة وسرعة التدخل للفرق الطبية بولايات الوطن شهدت الأمور تحسنا وذلك من خلال تسجيل خلال ثلاثة أيام الأخيرة تناقصا في الحالات المصابة».
وكشف مختار حسبلاوي عن أنه «تم تلقيح خلال ال15 يوما الأخيرة أكثر من 260 ألف طفل ضد مرض الحصبة مما يعكس الوعي الذي أضحى يتحلى به المواطنون بخصوص نجاعة عملية التلقيح وتنفيذا للرزنامة الإجبارية ضمن البرنامج الموسع للتلقيح الذي سنكون جادين في تجسيده».
وعلى صعيد آخر اعتبر الوزير «مسألة الأطباء المختصين في التوليد مشكلا وطنيا وأن هناك مستشفيات بولايات الوطن هي أحوج لهذا الاختصاص»، قائلا في هذا الجانب أن دائرته الوزارية سطرت برنامجا لتكوين الأطباء العامين في تخصص التوليد.
وبغية التكفل باحتياجات المؤسسة العمومية الاستشفائية لثنية الحد (ولاية تيسمسيلت) في مجال توفير أطباء مختصين في التوليد، أفاد الوزير الذي زار هذا المرفق الصحي بأن «هناك طبيبتان عامتان تعملان بذات المؤسسة اقترحتا تكوينهما في تخصص التوليد».
وبذات المؤسسة الاستشفائية وعد الوزير «بتوفير أطباء مختصين في الأورام السرطانية وذلك بغية فتح قريبا مصلحة للأورام السرطانية التي تم تجهيزها بفضل مساعدة السلطات الولائية»، معلنا عن فتح «خلال الأشهر المقبلة» المستشفى المختص في الأمومة والطفل بعاصمة الولاية، حيث طالب الوزير خلال وقوفه على هذا المشروع ب»ضرورة إجراء بعض التعديلات التقنية قبل وضعه حيز الخدمة».
وبخصوص مطلب المنتخبين بالولاية المتعلق برفع التجميد عن مشروع مستشفى بسعة 240 سرير لتيسمسيلت، صرح حسبلاوي أن «رفع التجميد عن هذا المشروع يتم حسب احتياجات المنظومة الصحية بالولاية».
ومن جانب آخر كشف عن أن «الحكومة خصصت غلاف مالي للتكفل بالنقائص المسجلة على مستوى مصالح الاستعجالات الطبية بالمؤسسات العمومية الاستشفائية لولايات الوطن».
للإشارة تضمنت زيارة الوزير إلى الولاية أيضا تدشين مدرسة تكوين شبه الطبي بعاصمة الولاية حيث وعد بتعيين مدير لها والتكفل بانشغالات المتربصين بها لا سيما في مجال تجهيز الإقامة وكذا فتح المطعم بداخلها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.