إستفتاء تعديل الدستور: افتتاح مكاتب التصويت عبر عدد من المراكز الانتخابية بالدوائر الدبلوماسية و القنصلية بالخارج    جبهة البوليساريو ستصعد من الكفاح التحريري الوطني أمام تقاعس الأمم المتحدة عن ضمان تنفيذ ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية    جزائر النصر    الجزائر تدين عملا إرهابيا استهدف مكان عبادة بمدينة نيس    "الفاف" تتهم إدارة مولودية الجزائر بتبديد "أموال الشعب"‪!    إتحادية زيمبابوي تبحث عن مصادر تمويل للقدوم للجزائر    خنشلة: وفاة شخصين وإصابة آخر في حادث مرور بمنطقة المنشار    انقاذ 4 أشخاص من الإختناق بغاز أحادي أكسيد الكربون بالمدية    حجز 109 آلاف دينار من الأوراق النقدية المزورة بباتنة    يحيى مكي: "نحن في موسم الفيروسات التنفسية.. والجزائر لم تدخل بعد الموجة الثانية"    12 قتيلا و419 جريح في زلزال بتركيا    فايز السراج يتراجع عن إستقالته    حراس السواحل يفشلون محاولة "حرقة" بعين الطاية    الوكالات التجارية لإتصالات الجزائر مفتوحة الأحد المقبل    يوفنتوس يعلن شفاء رونالدو من كورونا    النفط يفاقم خسائره ويستعد لثاني هبوط شهري    هناك إرادة سياسية لإحداث التغيير الجذري    المجاهد أحمد غقالي في ذمة الله    رسول الرّحمة وجرائم فرنسا ضدّ الإنسانية!!    حكم مَن سَهَا فوجد الإمام رفع من الرّكوع أو السّجود    حالة الرئيس لا تدعو للقلق    العمل الثنائي مع ستورا لم ينطلق فعليا بسبب كوفيد-19    «الكاف والكرة الإفريقية بحاجة للاستقرار»    بن ناصر ينال ثناء أساطير نادي ميلانو    توسيع قائمة الولايات المعنية بتدابير الحجر الجزئي    أكثر من 8 ملايين مصاب في الهند    مضادات تهاجم الجسم بدل الفيروس    مقري : فرنسا مسؤولة عن عدم تطور الدول الإفريقية    الحكمان ايتشعلي والغربال المتواجدان في حجر صحي بمصر في "صحة جيدة"    هجوم نيس: من يتحمل مسؤولية الهجوم الذي وقع في كنيسة نيس في فرنسا؟    الديوان الوطني للحبوب يطمئن الجزائريين بشأن توفر مادة السميد    ''يمكن للبطولة أن تنطلق بمراعاة شروط محددة''    الفنان المسرحي نورد الدين دويلة في ذمة الله    عرقاب: المناجم قادرة على توفير 30 مادة أولية أساسية    العقار والجباية والقروض محاور قانون الاستثمار الجديد    لاغاروسيتش يكشف قائمة لاعبيه المعنيين بمواجهة الخضر    أمن أم البواقي يحجز أزيد من 10 آلاف قرص من المؤثرات العقلية    هذه تعويضات الفلاحين والمربين المُتضررين من حرائق الغابات    تحويل نصف مليون مركبة لنظام "سيرغاز" سنويا    متى تعتذر فرنسا عن جرمها    أزيد من 10 آلاف صورة و ووثيقة تحكي حرب التحرير بمتحف المجاهد بأم البواقي    أقدم ممرضة    الأمن الوطني يسطر مخططا خاصا لتأمين مراكز الاستفتاء    وزير الداخلية الفرنسي يتوقع المزيد من الهجمات في البلاد    تثمين أعمال خاتم الأنبياء والمرسلين محور ندوة بغرداية    بن دودة: إعداد مخطط دقيق لتفعيل دور الهياكل الثقافية    تيزي وزو تكر يم حفظة القران الكريم بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف    إجلاء الجالية المقيمة بالإمارات وبعض دول الخليج الشهر المقبل    "سونلغاز" تسطر مخططا خاصا لضمان استمرارية خدماتها خلال تظاهرات 1 نوفمبر    فرنسا تدخل الإغلاق الشامل واحتجاجات ضد قيود كورونا    وهران: عودة محطة تحلية مياه البحر في مرسى الحجاج إلى الإنتاج    حرائق الغابات: وزارة الفلاحة تضع حصيلة للتعويضات    نادين نجيم تنشُر صورا جديدة لوجهها: أردت مشاركتكم فرحتي    جمهور كاظم الساهر يطالب باعتماد أغنيته الجديدة كنشيد وطني    وزير الخارجية الفرنسي: الإسلام جزء من تاريخنا ونحن نحترمه    مجمّع الشروق ينظم يوما مفتوحا للدفاع عن الرسول    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعوات لإضراب طلبة الجامعات خطر على البلاد وهدم لأخلاق العلم
نشر في الشعب يوم 16 - 04 - 2019

حذر أستاذ الحقوق بجامعة الجزائر03 زعلاني عبد المجيد،أمس، من خطورة دخول طلبة الجامعات والأساتذة في إضراب شامل بعد أن تعالت دعوات تنادي منذ أيام بضرورة مقاطعة مقاعد الدراسة والمشاركة في الحراك الشعبي بشكل اكبر من الحالي بدافع الضغط على السلطات العمومية.
أكد الأستاذ أن اغلب الطلبة يرفضون الاستجابة لدعوات المقاطعة الذي تدعو إليه أطراف اغلبها مجهولة ، موضحا أن الطلبة بكلية الحقوق بجامعة الجزائر يزاولون دروسهم بشكل عادي ويرفضون تماما هذه الدعوات المغرضة التي تهدف إلى ضرب المؤسسات الجامعية ولا تخدم مصلحتها.
وهذا اشتداد الأزمة السياسية بالبلاد بعد قرابة شهرين من الحراك الشعبي السلمي، الذي يعرف مشاركة قوية من طرف طلبة الجامعات، اختار الطلبة يوم الثلاثاء يوما للتظاهر بشكل خاص مغاير للقطاعات الأخرى، رغم أن مطالبهم لم تخرج عن سياق الحراك الشعبي في الدعوة إلى تغيير رموز النظام، وحل الأزمة من جذورها بدل تقديم حلول مرفوضة.
في هذا الإطار قال الأستاذ زعلاني انه من غير المعقول أن يتوقف الطلبة عن الدراسة في الوقت الراهن تزامنا مع اقتراب موعد الامتحانات وعطلة الصيف، وهو وقت في العادة ضيق لا يسمح باستكمال البرنامج الدراسي، مبرزا ضرورة اللجوء لحصص إضافية بدل الدخول في إضراب شامل يعرقل المؤسسات الجامعية ولا يخدم الطالب نهائيا، وذلك لا يعني حسبه عدم مساندة الحراك بل بالعكس تكون هناك استمرارية للمطالب.
وعلى اثر الأصوات المنادية بإضراب شامل يرى الكثير من الطلبة أن هذه الدعوات لا تخدم البحث العملي بالأساس، و الذي يقتضي إسهام الطلبة والأساتذة في الحراك بأفكارهم وتنوير الرأي العام الوطني بدل الاستجابة لإضراب يهدم الأخلاق العلمية ويقضي تماما على دور الطلبة والأساتذة في الحياة الاجتماعية باعتبار أن دورهم هو مرافقة الحراك والاستمرار في تأطيره لصالح المواطن.
منذ المشاركة الواسعة للطلبة في الحراك الشعبي السلمي منذ 22 فيفري الماضي إلى يومنا هذا يسهمون بشكل لافت في تأطير الحراك بشكل مباشر وغير مباشر من خلال الشعارات التي تحمل انطلاقا من دورهم باعتبارهم نخبة وطنية، تسهم في الحفاظ على سلمية المسيرات انطلاقا من عددهم الهائل الذي يفوق مليون ونصف مليون طالب عبر كل جامعات الوطن.
تجدر الإشارة إلى أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي سارعت ،أمس، إلى نفي تغيير تاريخ العطلة الصيفية نهائيا، معتبرة في بيان نشر على الصفحة الرسمية للوزارة بموقع فيسبوك الى ان استمرار الدراسة بشكل عادي إلى غاية استكمال البرنامج الدراسي المبرمج في السنة البيداغوجية 2019/2020، ويات يذلك عقب الإشاعات التي تروج لضرورة الدخول في إضراب وطني شامل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.