تبون يجدد العهد لبناء جمهورية جديدة    النقابة الوطنية لمستخدمي قطاع التجارة تلتقي رزيق غدا الثلاثاء    بالفيديو.. فيصل المينيون يغني “يا الدنيا” لكمال مسعودي بطريقة جديدة    بسبب “كورونا”.. النفط يعاني والذهب يتألق    توجه الجزائر الجديد بناء اقتصاد متنوع بعيدا عن الريع البترولي    صندوق النقد الدولي يستعد لدعم الجزائر ويثمن إرادة السلطات بتغيير الوضعية الإقتصادية    تنامي الخطاب العنصري لليمين المتطرف في أوروبا يثير قلقا لدى الأوساط السياسية والشعبية    العدالة توقف رجل الإعمال متيجي في قضايا الفساد    تلمسان: افتتاح الصالون الوطني للمتاحف    كورونا يصل الخليج.. إصابات في البحرين والكويت    فيغولي: “نستحق الفوز في الداربي وسنكون أبطالا في النهاية”    سيال: شح الأمطار لن يؤثر على التزود بالمياه في العاصمة    الوادي.. قتيل و 14 جريح في حادث مرور بين حافلة لنقل المسافرين وسيارة    الجلفة.. هلاك رجل ونجاة زوجته ورضيعها جراء إختناقهم بالغاز    الأجانب يباركون قانون المحروقات    المؤسسة "الوصية على أملاك الدولة الاسبانية" بمدينة العيون ليست موجهة للعمل كقنصلية    الرابطة الأولى/ الجولة19.. داربي مثير بأهداف متباينة بين سوسطارة والعميد    كورونا.. الصين تقرر إرجاء دورتها البرلمانية السنوية لأول مرة منذ عقود    رئيس وزراء ماليزيا يقدم استقالته    مجلس الوزراء يصادق على عرض لوزيرة الثقافة حول تطوير قطاع الثقافة والصناعة السينماتوغرافية    التعجيل بضبط نشاط القنوات التلفزيونية الخاصة من المهام الرئيسية لمخطط عمل القطاع    نشاطات مكثفة للواء شنقريحة خلال زيارته للإمارات العربية المتحدة    الهدف المتوخى من التعديل الدستوري بناء دولة قوية    أسباب حبس ومنع نزول المطر    مدار الأعمال على رجاء القَبول    مسيرات احتجاجية واسعة في المغرب    التأكيد على مطلب الاعتراف والاعتذار عن جرائم الإبادة    مراجعة الدعم العمومي وحماية هامش الربح    ارتفاع ب 141 بالمائة في صادرات الإسمنت في 2019    إيطاليا تقرر إغلاق 11 بلدة بشمال البلاد    تفكيك عصابة تروّج المخدرات    ضبط 350 قنطار شمة و200 قنطار جبس    3 و5 سنوات سجنا لشابين طعنا صديقهما بقطعة زجاج    بوادر الجفاف تُهدد 30 ألف هكتار من محاصيل سهل ملاتة    عراقيل في تسويق حليب البقر    سيكولوجية المرأة في المثل الشعبي الجزائري    في وداعِ عيَّاش يحياوي...    عياش يحياوي يَرثي نفسه في «لقْبَشْ»    اللاعبون يثبتون هشاشتهم خارج الديار    « عازمون على تصحيح الأخطاء في قادم الجولات»    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    المستقبل الماضي    تجديد عقدي الإخوة بلعريبي و الادارة تحث الضغط    هيئة لمتابعة ومرافقة خريجي مراكز التكوين    مستشفى أحمد مدغري تحت الضغط    الأمن والنقل والصحة.. ثالوث المعاناة    استعادت خاتما بعد فقدانه 47 عاما    صفحة منيرة من تاريخ ليبيا    "سي.أس.سي" تصعق البرج وتهدد المتصدر    ضحايا "السيلفي" أكثر من قتلى سمك القرش    يستخدم عصابة من الفئران    غوتيريس يشدد على تصفية الإستعمارمن الأقاليم 17 المتبقية    «الشهاب» تجمع مؤلّفي «الحراك»    حسنة البشارية ب «ابن زيدون»    فرقتهما ووهان وجمعهما الحجر الصحي    قرّاء يبحثون عن البديل    فايز السراج يعلق مشاركته في محادثات جنيف    داعية سعودي يتهم أردوغان ب”قتل اليمنيين”!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاة المؤرخة المختصة في تاريخ الجزائر أني راي غولدزيغر
نشر في الشعب يوم 21 - 04 - 2019

توفيت المؤرخة الفرنسية أني راي غولدزيغر المختصة في الجزائر والمغرب العربي، الثلاثاء الماضي عن عمر 94 سنة، حسبما علم الأحد لدى أقاربها.
وجرت مراسم الدفن أمس السبت بمقبرة رامرابت (ماسياك، منطقة اوفرنيي).
ولدت بتونس العاصمة سنة 1925، استقرت أني راي غولدزيغر مع والدتها سنة 1943 بالجزائر العاصمة حيث تحصلت على شهادة البكالوريا وسجلت بالجامعة.
وروت في كتابها "جذور حرب الجزائر 1940-1945" تقول: "عشت حينها في الجزائر العاصمة في وسط مسيس جدا لطلبة الجامعة و شاركت في مظاهرة الفاتح مايو 1945 وقد ارتعدت فرائصي من المظاهرة الوطنية (نظمها حزب الشعب الجزائري) وقمعها بوحشية. لكن الصدمة الحقيقية كانت في الثامن مايو 1945 عندما شاهدت وأدركت الرد العنيف لسلاح الطيران الفرنسي في القبائل الصغرى، لقد عشت حينها تبخر أوهامي".
صرحت لجيل برول سنة 1983 : "بعد مجازر الجزائريين في الثامن مايو 1945 اتخذت القرار التالي: "أقسمت بمغادرة الجزائر وأن لا أعود اليها إلا بعد الاستقلال، وقد وفيت بوعدي".
وقد رجعت الى الجزائر العاصمة سنة 1962 من أجل أبحاث لإعداد أطروحتها "المملكة العربية" ونشر كتب حول التاريخ الاستعماري للجزائر.
وبإشراف المؤرخ شارلز أندري جوليان ناقشت أطروحتها بجامعة السوربون في 14 مارس 1974 المسومة ب "المملكة العربية وتفكك المجتمعات التقليدية بالجزائر"، الصادرة بالجزائر العاصمة.كما ألفت سنة 2002 كتاب "من مرسى الكبير الى مجازر الشمال القسنطيني".
وعلى الصعيد السياسي تعد أني راي غولدزيغر مناضلة شيوعية وتعرضت لانتقادات لاذعة من خلال النشر المعارض لمؤلف "ليتنسال" حول انتخاب السلطات الخاصة في الجزائر من طرف النواب الشيوعيين في مارس 1956. وانضمت الى مجموعة "السبيل الشيوعي" وشاركت في مساعدة جبهة التحرير الوطني.
وفي سنة 2011 كانت من بين الموقعين على عريضة موسومة ب "لا للتكريم الوطني للجنرال بيجار" وشاركت سنة 2014 في "نداء 171 من أجل كشف الحقيقة حول جريمة الدولة في اغتيال موريس أودان".
وإثر وفاتها، قال المؤرخ ألان روسيو أن أني وزوجها روجي "لطالما فتحا بابهما لكل الذين يقاسمانهما حب الجزائر".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.