الجنوب الكبير: انطلاق الاقتراع بالمكاتب المتنقلة    سونلغاز: الجزائر ستقوم بإنجاز محطات توليد كهرباء تدريجيا    عرقاب : مشروع تعديل الدستور "يدعم الاقتصاد والمنتوج والمستثمر الجزائري"    آيت علي :"30 بالمئة من العقار العمومي غير مستغل"    وزير التجارة : الحمد لله تحقق حلمي بالصلاة في جامع الجزائر    أسعار النفط دون 40 دولارا    3قتلئ في اعتداء بسكين في مدينة نيس الفرنسية    برلمانيون ايطاليون يؤكدون تضامنهم مع كفاح الشعب الصحراوي ويشيدون بصموده    أردوغان ينشد "طلع البدر علينا" ببرلمان بلاده    مدرب "كالياري": "أوناس موهبة كبيرة"    ألمانيا تعلن العودة إلى الحجر الصحي الشامل لمواجهة موجة كورونا الثانية    الصحافة الوطنية تؤكد أن "الكلمة الأخيرة" تعود للشعب    مشروع التعديل الدستوري يتضمن "فرصا جديدة لترقية الشرائح الهشة في المجتمع"    النعامة: توقيف 4 أشخاص وحجز 852 قرص مهلوس    المولد النبوي الشريفة: تكريم 29 حافظا للقرآن الكريم والحديث النبوي الشريف    بلمهدي: حماية الجامع ومحيطه بالتنسيق مع القطاعات المعنية    تعرّف على إمام أول صلاة بجامع الجزائر    ترامب: لا وجود لحرية الصحافة بأمريكا    بركاني: الوضع الوبائي الحالي لا يشكل خطرا على الاستفتاء الدستوري    حظر تجوال ليلي وتعليق الدراسة قرارات حازمة في تونس لمجابهة كورونا    الرئيس الشيشاني : أنا مستعد للتضحية بمنصبي من أجل الرد على ماكرون"    فارس يواصل التألق مع "لازيو"    الحكم بالسجن 17 عاما على رئيس كوريا الجنوبية السابق    مشروع تعديل الدستور وثيقة مصيرية في مسار التأسيس    دعوة التجار والحرفيين إلى الخروج ب «قوة» للتصويت    مسعود جاري والي وهران يكرم أيقونة الصحافة المكتوبة    كورونا: ألمانيا تغلق المطاعم والمنشآت الترفيهية    مظاهرات بالعيون بمخيمات اللاجئين الصحراويين تضامنا مع معتصمي الكركرات    "المحمدية" تنتصر    نقل الرئيس تبون إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية معمقة    "ادعاءاتكم حملة مغرضة ولن تزيدني إلا عزما وإصرارا"    3 قتلى و152 جريح خلال 24 ساعة    "جامع الجزائر".. عندما تنير "المحمدية" شمال إفريقيا    10 وفيات.. 320 إصابة جديدة وشفاء 191 مريض    متى ينتهي الجدل حول حكم الاحتفال بالمولد النبوي؟    قوراية: معا لنصرة نبينا الكريم يا أمة المليار    رمز للسيادة والدين الأقوم    لابد من تكوين مختصين في اليد العاملة المحلية    رسميا إطلاق قناة "الذاكرة" في شهر نوفمبر    عواد و كوريبة و زرقين أبرز المستقدمين    إسم يبحث عن رسم    تكريم مجاهدي مغنية    الإذاعة و التلفزيون .. من رهان السيادة إلى تحدي الرقمنة    تأييد الحكم في حق المحتال على 10 بنائين    مساحات خضراء تتحول إلى مفارغ بغليزان    الحارس الدولي السابق سمير حجاوي يعاني في صمت    الثنائي غربي وشتيح يغلقان «الميركاتو»    مكتتبو عدل يحتجون    تكريم أوائل الناجحين في الباكالوريا بمستغانم    ورشات للتوعية والتوجيه والإصغاء    توقع إنتاج 700 ألف قنطار برسم الحصاد الخريفي    ضبط قائمة المستقدمين وبرنامج التحضيرات    إعارة اللاعب سومانا والحارس معاشو    حجز 200 ألف وحدة مفرقعات    عمال مصنع الأجر يحتجون    احتفلوا بالمولد ولا تلتفتوا إلى الأصوات الناشزة    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاة المؤرخة المختصة في تاريخ الجزائر أني راي غولدزيغر
نشر في الشعب يوم 21 - 04 - 2019

توفيت المؤرخة الفرنسية أني راي غولدزيغر المختصة في الجزائر والمغرب العربي، الثلاثاء الماضي عن عمر 94 سنة، حسبما علم الأحد لدى أقاربها.
وجرت مراسم الدفن أمس السبت بمقبرة رامرابت (ماسياك، منطقة اوفرنيي).
ولدت بتونس العاصمة سنة 1925، استقرت أني راي غولدزيغر مع والدتها سنة 1943 بالجزائر العاصمة حيث تحصلت على شهادة البكالوريا وسجلت بالجامعة.
وروت في كتابها "جذور حرب الجزائر 1940-1945" تقول: "عشت حينها في الجزائر العاصمة في وسط مسيس جدا لطلبة الجامعة و شاركت في مظاهرة الفاتح مايو 1945 وقد ارتعدت فرائصي من المظاهرة الوطنية (نظمها حزب الشعب الجزائري) وقمعها بوحشية. لكن الصدمة الحقيقية كانت في الثامن مايو 1945 عندما شاهدت وأدركت الرد العنيف لسلاح الطيران الفرنسي في القبائل الصغرى، لقد عشت حينها تبخر أوهامي".
صرحت لجيل برول سنة 1983 : "بعد مجازر الجزائريين في الثامن مايو 1945 اتخذت القرار التالي: "أقسمت بمغادرة الجزائر وأن لا أعود اليها إلا بعد الاستقلال، وقد وفيت بوعدي".
وقد رجعت الى الجزائر العاصمة سنة 1962 من أجل أبحاث لإعداد أطروحتها "المملكة العربية" ونشر كتب حول التاريخ الاستعماري للجزائر.
وبإشراف المؤرخ شارلز أندري جوليان ناقشت أطروحتها بجامعة السوربون في 14 مارس 1974 المسومة ب "المملكة العربية وتفكك المجتمعات التقليدية بالجزائر"، الصادرة بالجزائر العاصمة.كما ألفت سنة 2002 كتاب "من مرسى الكبير الى مجازر الشمال القسنطيني".
وعلى الصعيد السياسي تعد أني راي غولدزيغر مناضلة شيوعية وتعرضت لانتقادات لاذعة من خلال النشر المعارض لمؤلف "ليتنسال" حول انتخاب السلطات الخاصة في الجزائر من طرف النواب الشيوعيين في مارس 1956. وانضمت الى مجموعة "السبيل الشيوعي" وشاركت في مساعدة جبهة التحرير الوطني.
وفي سنة 2011 كانت من بين الموقعين على عريضة موسومة ب "لا للتكريم الوطني للجنرال بيجار" وشاركت سنة 2014 في "نداء 171 من أجل كشف الحقيقة حول جريمة الدولة في اغتيال موريس أودان".
وإثر وفاتها، قال المؤرخ ألان روسيو أن أني وزوجها روجي "لطالما فتحا بابهما لكل الذين يقاسمانهما حب الجزائر".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.