ساحلي يجمع التوقيعات ويدعو السلطة للحذر في مراقبة الاستمارات    بن مسعود وبوزيد يؤكّدان على تحسين الخدمات تماشيا ومتطلّبات الزّبائن    تزوير الوصفات الطبية للحصول على تغطية صحية دون وجه حق    فيلم سينمائي جديد    دعوة    الحدث الانتخابي بتونس نجاح بكل المقاييس والرئيس قيس سعيد يتناسب والطموح    الطائفية التي كرّسها اتفاق الطائف أصبحت مبعث قلق لا مصدر قوّة    تأييد قرار حبس الصحفي عازب الشيخ    دقّة المعلومة أساس العمل الصّحفي ومقياس مصداقية المؤسّسة الإعلامية    رسالة رئيس الدولة بمناسبة إحياء اليوم الوطني للصحافة    عتاد للطبخ لم يوزّع منذ دخول التلاميذ    ملاّك الأراضي يرفضون مرور الأشغال عبر عقاراتهم    رياض محرز ضمن قائمة 30 مرشحا    المحترف الأول: داربي مثير في 5 جويلية وقمة واعدة في قسنطينة    السعودية تستثني الجزائر من الدفع الإلكتروني الخاص بالعمرة    المدير العام للأمن الوطني يدعو قوات الشرطة لضمان السير الحسن للإنتخابات    وزير العدل: “الرئاسيات القادمة طوق نجاة الجزائر”    وزير الداخلية: “الجزائر ليست بحاجة إلى دروس في حقوق الإنسان”    بورقعة يرفض الرد على أسئلة قاضي التحقيق    المؤسسة العسكرية تدعو الصحفيين إلى جعل الشعب فوق كل اعتبار    أسعار النفط ترتفع بدعم من اتفاق مرتقب بين بكين وواشنطن    مدوار ومسعودان يتصالحان    الجوية الجزائرية تعلق رحلاتها الى الجنوب الشرقي بسبب احوال الطقس    الرابطة المحترفة تكشف سر تأجيل كأس السوبر    المدير العام للضرائب : قانون المالية 2020 يصحح بعض مظاهر عدم العدالة بين المواطنين أمام الضريبة    بولخراص: إنشاء محافظة سامية لتنمية الطاقات المتجددة قريبا    الألعاب العالمية العسكرية/ المصارعة الحرة: الجزائري محمد فرج ينهي المنافسة في المركز الثامن    حجز أزيد من 2ر1 مليون قرص مهلوس ومؤثر عقلي خلال السداسي الأول من 2019    الجزائر تجدد موقفها الثابت والداعم لقضية الصحراء الغربية كمسألة تصفية استعمار تماشيا واللوائح الأممية    برناوي: "سنرافق اتحاد الجزائر لإيجاد الحلول في أقرب الآجال"    إتصالات الجزائر تشارك في المعرض المهني لموردي الخدمات البترولية والغازية    رياضة: لاعبو كرة القدم الأكثر عرضة للوفاة بالأمراض العصبية (دراسة)    الخطاب الديني المعاصر محور ملتقى وطني بتيارت    كتاب جزائريون يجيبون على أسئلة الحراك في إصدارات متنوعة    رياح قوية مرتقبة على ولايات الجنوب والشرق    حصيلة حوادث المرور في أسبوع    إرهابي يسلم نفسه بتمنراست    مودريتش يرشح 4 أسماء للتتويج بالكرة الذهبية    بن صالح يشارك في قمة روسيا-إفريقيا    حسب قرار البرلمان الأوروبي‮ ‬    سجل هدفه الخامس مع موناكو    على خلفية الأحداث التي‮ ‬تشهدها لبنان‮ ‬    السلطات اللبنانية أمام مأزق إقناع شارع لبناني ثائر    بوتين يتدارك الوقت الضائع    40 مبدعة تتغنى بجمال وأصالة «سيرتا»    إبراز جهود العلامة في خدمة المرجعية الوطنية الدينية    «ميميش» ..سيد الخشبة    مراقد بلا مرافق    السجن لشاب زار صديقه لسرقة سيارته    150 صورة تحكي ثقافة مغايرة    وزارة الصحة: القطاع الخاص مكمل للقطاع العام و جزء لا يتجزأ من المنظومة الصحية الوطنية    لا عذر لمن يرفض المشورة    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    “وصلنا للمسقي .. !”    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرهان وأعضاء مجلس السيادة يؤدون اليمين الدستورية
نشر في الشعب يوم 21 - 08 - 2019

أدى الفريق أول عبد الفتاح البرهان، أمس الأربعاء، اليمين الدستورية، رئيساً لمجلس السيادة الانتقالي في السودان، وذلك أمام رئيس القضاء الحالي عباس علي بابكر، قبل أن يؤدي 9 من أعضاء المجلس، اليمين أمام البرهان. جاء أداء اليمين الدستورية، مباشرة بعد قرار بحلّ المجلس العسكري الذي تقلّد السلطة في البلاد، بعد سقوط نظام الرئيس عمر البشير، في أفريل الماضي.
تولّى البرهان رئاسة المجلس السيادي بموجب اتفاق وقعه المجلس العسكري، مع قوى «إعلان الحرية والتغيير»، وقضى بتشكيل مجلس للسيادة من 11 عضواً؛ 5 منهم من العسكريين، و5 من المدنيين، وعضو آخر يتم التوافق عليه.
سيترأس البرهان المجلس للأشهر 21 الأولى، في حين سيحكمه مدني لفترة 18 شهرا المتبقية من المرحلة الانتقالية، ومدتها 39 شهرا.
بانتهاء مراسم اليمين، يكون قد تشكّل أول جسم من أجسام السلطة الانتقالية، التي تم الاتفاق عليها بين المجلس العسكري الانتقالي، و»قوى إعلان الحرية والتغيير».
تشمل قائمة المجلس من جانب العسكريين كلاً من: الفريق أول محمد حمدان دقلو»حميدتي»، الذي سيكون نائباً للبرهان، والفريق شمس الدين الكباشي، والفريق ياسر العطا، والفريق إبراهيم جابر، أما من جانب قوى «إعلان الحرية والتغيير» فتشمل القائمة: حسن محمد إدريس، وصديق تاور، ومحمد الفكي سليمان، وعائشة موسى، ومحمد حسن التعايشي.
عبد الله حمدوك رئيساً للوزراء
في 17 أوت الحالي، توصّل المجلس العسكري، وقوى «إعلان الحرية والتغيير»، لاتفاق قضى بنقل الحكم إلى سلطة مدنية؛ تتألف من مجلس سيادة ومجلس وزراء وبرلمان انتقالي.
اختارت قوى «إعلان الحرية والتغيير»، الخبير الأممي عبد الله حمدوك رئيساً للوزراء، وقد أدى هوالآخر، أمس، اليمين الدستورية أمام رئيس مجلس السيادة، على أن يُمنح مهلة أسبوع لتشكيل حكومته.
كان المجلس العسكري وقوى التغيير قد وقعا، السبت الماضي، بصورة نهائية على وثيقتي «الإعلان الدستوري، الإعلان السياسي» بشأن هياكل وتقاسم السلطة في الفترة الانتقالية. تضم هياكل السلطة خلال الفترة الانتقالية ثلاثة مجالس: مجلس الوزراء، المجلس التشريعي، مجلس السيادة.
تحدّيات
أقيم حفل توقيع رسمي للوثيقة الدستورية، السبت الماضي، بحضور عدد من الزعماء الأجانب، في مؤشر على أن السودان قد يقلب صفحة العزلة التي عاشها خلال عهد الرئيس المعزول عمر البشير الذي استمر ثلاثين عاما. يتوقع أن يضغط المجلس الجديد من أجل وقف تعليق عضوية السودان في الاتحاد الإفريقي. واتخذ الاتحاد الإفريقي قرار تعليق عضوية السودان بعد عملية فض اعتصام المحتجين الدامية في الخرطوم في الثالث من جوان التي أدت الى مقتل 128 شخص.
كما سيسعى حكّام البلاد الجدّد الى إزالة اسم السودان من اللائحة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب. سيمثل إحلال السلام في بلد تسوده نزاعات في أقاليم دارفور وكوردفان والنيل الأزرق إحدى المهام العاجلة لحكام السودان الانتقاليين. فيما سيشكل إنقاذ الاقتصاد الذي انهار خلال السنوات الأخيرة تحديا أساسيا أيضا..
أثار رفع أسعار الخبز ثلاثة أضعاف في ديسمبر 2018 موجة الاحتجاجات العارمة التي انتهت بإطاحة البشير.
للعلم، المجلس السيادي الذي أنشأه السودانيون للخروج من الأزمة التي تعصف ببلادهم، هوالسادس في تاريخ السودان، وقد تأسس الأول سنة 1955 قبل الاستقلال بعام واحد.
من هو عبد الفتاح البرهان ؟
لم يكن الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان الذي أدى اليمين، أمس الأربعاء، رئيسا للمجلس السيادي الحاكم الجديد في السودان، معروفا خارج دوائر الجيش حتى منتصف أفريل الماضي حين تولى دفة قيادة البلد العربي الإفريقي المضطرب، حيث بات في دائرة الضوء حين تولى قيادة المجلس العسكريّ الانتقالي.
تولى هذا المجلس السلطة في أعقاب الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير على يد الجيش في السادس من أفريل إثر تظاهرات حاشدة استمرت خمسة أشهر.
في اليوم التالي، أدى البرهان، العسكري المخضرم، اليمين كرئيس للمجلس العسكري، مرسّخا وجوده كلاعب أساسي في المشهد الإقليمي. سيحلّ المجلس السيادي محل المجلس العسكري الانتقالي وسيشرف على تشكيل الحكومة والمجلس التشريعي الانتقاليين.
بلا ميول سياسية
تولّى البرهان في 12 أفريل منصبه بعدما تنازل الفريق أول ركن عوض ابن عوف عن رئاسته بعد أقل من 24 ساعة في السلطة.
وباستقالة ابن عوف، تحوّل البرهان من شخصية تعمل في الظل إلى رئيس للبلاد. أمضى فترة من حياته المهنية كملحق عسكري لدى بكين. ويقول أحد الضباط عن البرهان إنه «ضابط كبير يعرف كيف يقود قواته»، مضيفا «ليست لديه ميول سياسية، إنه عسكري».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.