سلوك مفضوح يخدم أجندات سياسية معادية للوطن    الجزائر تطالب بنبذ خطاب الكراهية تجاه المسلمين    اتهامات باطلة تنم عن عداء دفين    إرساء نموذج طاقوي بديل للحفاظ على احتياطات المحروقات    فرنسا: إصابة 37شرطيا ومحتجون يضرمون النار في بنك بباريس    محرز ثاني إفريقي يسجل "هاتريك" مع السيتي بعد يايا توري    العثور على شرطي مشنوقا داخل منزله في البويرة    الأمينة العامة لمؤسسة الأمير عبد القادر، زهور آسيا بوطالب ل "الحوار": الأمير عبد القادر عانى في منفاه    جراد: الالتزام بتقديم الدعم المالي للتعجيل بنشرالطاقات المتجددة وتنويع استعمالها    التماس 15 سنة سجنا نافذا في حق والي العاصمة الاسبق زوخ في قضية فساد تتعلق بعائلة طحكوت    وزارة الخارجية ترد على البرلمان الأوروبي    الفيلم الوثائقي "هدف الحراك" يفوز بجائزة في الهند    بوقدوم يتحادث مع رؤساء دبلوماسية دول التعاون الإسلامي    آخر عملية اختيار لمواقع "عدل 2"    الاتحادية الوطنية للمجتمع المدني تجدد دعمها لحق تقرير المصير    أزمة إثيوبيا: رئيس الوزراء الإثيوبي يعلن دخول الجيش عاصمة ولاية تيغراي    اللجوء للتمويل غير التقليدي بدل الاستدانة الخارجية لمواجهة العجز الميزانياتي؟    بافلز (البنين) 1 – 1 مولودية الجزائر    توجيه المستثمرين لمشاريع رقمنة قطاعي التربية والصحة    "أوبك+" تدرس مختلف الخيارات قبل اتخاذ القرار النهائي في لقاء الثلاثاء المقبل    الجزائر ترفض التهجم على الدين الإسلامي باسم حرية التعبير    21 وفاة.. 1044 إصابة جديدة وشفاء 622 مريض    الجزائر حريصة على اقتناء أنسب لقاح ضد كورونا    عبد السلام يستقيل من إدارة شبيبة القبائل    « أحسن تشريف للصافرة الجزائرية »    الجيش الاثيوبي يقصف عاصمة تيغراي بالمدفعية والطائرات    المياه .. رهان المستقبل    المحتال على المواطنين في قبضة الأمن    السجن لمهربي أزيد من 1200 قرص «إكستازي»    مطالب فلسطينية للأمم المتحدة باتخاذ "خطوات عملية"    غيث يُنقذ الحرث    5 أفلام جزائرية ضمن المنافسة الرسمية    صرح يتآكل    جداريات فنية لرياضيين ومعالم أثرية    « عدل» تطلق عملية اختيار المواقع لأكثر من 100 ألف مكتتب    بن العمري ينفي الشائعات    قافلة طبية وتوعوية تجوب ولاية مستغانم    توقع انخفاض عدد الإصابات في الأسبوعين المقبلين    اغتيال محسن فخري زادة: هل يهدف قتل العالم الإيراني إلى تقويض الاتفاق النووي؟    المجتمع الدولي مطالب بتمكين الفلسطينيين من حقّهم في الحريّة    التزامات تجاه الشعب والوطن    الأمن الطاقوي والصحي..أولوية    بداية تسليم لقاح "سبوتنيك"    إنتاج ضعيف بعنابة هذا الموسم    قرب استكمال أشغال إنجاز المخطط التقني للحماية    الفن التشكيلي الافتراضي في ديسمبر    إقرار بضرورة تكريس هوية البحث    لا بديل عن فوز بنتيجة عريضة    احتمال استئناف التدريبات في ديسمبر المقبل    زطشي وبلماضي مصابان ب"كوفيد -19"    10 ملايير سنتيم لتهيئة بحيرة "السبخة"    نشاط متواصل في التضامن الاجتماعي    استمرار تساقط الأمطار على عدة ولايات إلى غاية يوم الأحد    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





12 ألف شاب أدمجوا في صيغة المساعدة المهنية
نشر في الشعب يوم 18 - 11 - 2019

بعد أن أعلنت الحكومة عن قرار تسوية وضعية فئة ما يسمى «بعمال عقود ما قبل التشغيل» بصفة نهائية وفق جدول زمني سيعلن عنه لاحقا، يتساءل الشباب المعنيون عن الاجراءات ومقاييس الذين ستمسّهم العملية، ويبقى ذلك من خلال صدور القوانين التنظيمية من طرف الجهات المختصة.
وللاطلاع على مدى جاهزية المشرفين على قطاع الشغل من المديرية والوكالة الولائية للعمل بتيارت فيما يخصّ عملية احصاء وتحيين المنتسبين اليها، زرنا مقر الوكالة الولائية للشغل التي يترأسها السيد زرقي مخطار والذي أعلمنا قبيل نشر هذا الملف، أنه تمّ نقله إلى ولاية غيليزان في إطار الحركة العادية لوزارة العمل، حيث مكث 3 سنوات قضاها على رأس المديرية وأضفى عليها حسب شهادات الشباب جوا يسوده الحوار الجاد والعمل الميداني استطاع من خلاله الرفع من خدمات الجهاز لفائدة الشباب، حيث تحفّظ عن الكلام حول قرار الحكومة الأخير بحجة أنه لا يملك أي معلومة عن الأمر وأنه غير مخول بالحديث عنه.
وصرّح لنا السيد زرقي مخطار بأن ولاية تيارت استطاعت لحد اليوم إدماج حوالي 12 ألف شاب من اصل 23 الف مخزون من طالبي العمل في اطار جهاز المساعدة على الادماج المهني بين القطاعين الإداري والاقتصادي. وفيما يخص ترتيب المستفيدين، فإن العاملين بالجماعات المحلية كالبلديات والدوائر يتصدرون العدد المذكور يليهم قطاع التربية ثم قطاع الشباب والرياضة والصحة ثم التكوين المهني فالجامعة وهكذا، ويتوزع تقسيم طالبي العمل أو ما يسمى بالمخزون المتوفّر في قاموس المختصين في الميدان إلى غاية 31 اكتوبر المنصرم على 5 وكالات تيارت ب10878 طلب وقصر الشلالة ب2422 ووكالة فرندة ب3261، السوقر ب4672، مهدية ب2841 طلب.
وعن نسب عروض العمل في إطار نشاط الوساطة الكلاسيكي فقد بلغت نسبة النشاطات وطبيعتها ب6 بالمائة في الفلاحة و44 بالمائة في البناء والأشغال العمومية والري ونسبة 21 بالمائة في الصناعة و29 بالمائة في الخدمات. وحسب مدير الوكالة الولائية لتيارت فإن مصالحه وفي إطار حصيلة التنقيب لسنة 2018، قامت ب996 زيارة ميدانية عبر تراب الولاية، حيث تمّ تحصيل 461 عرض عمل، كما استطاعت وكالة التشغيل بتيارت أن تنظّم 46 ورشة في إطار تحسين وزيادة فرص طالبي العمل في الفوز بمنصب عمل لفائدة 620 متكوّن من جميع المستويات. وعن التنصيبات في اطار عقود العمل المدعّمة إلى غاية نهاية اكتوبر تمّ ادماج 81 شاب في ما يخصّ عقود ادماج حاملي الشهادات ب55 شاب في إطار الادماج المهني و8 شباب في عقود ادماج الشباب.
مدير التشغيل:
نعمل بانتظام لتحيين القوائم
أما مدير التشغيل لولاية تيارت السيد كبير الحاج، فقد اكد ان مديرية التشغيل تعمل بانتظام على تحيين القوائم ومناصب الشغل بالنسبة للمدمجين في اطار المساعدة المهنية. وتتمّ العملية دوريا وليس ظرفيا، والدليل عملية التطهير التي قامت بها المديرية عن طريق اعوانها وموظفيها وأسفرت عن توفير فرص لألاف من طالبي العمل على مستوى جميع الفئات، حيث استطاعت المديرية وبتوجيهات من والي الولاية وتعليمات الوزارة الوصية أن تطهر قوائم لمسجلين أخلوا بالعقود. ورغم ذلك تمّ استقبالهم والاستماع الى تظلماتهم عبر الوكالات المحلية، منهم من تمّ اعادتهم لكونهم قدموا تبريرات قانونية ومنهم من تمّ تسريحهم لكونهم كانوا لا يلتزمون ببنود العقد الممضي كازدواجية العمل وعدم امتلاك لمؤهل المطلوب، وعن نقل بعض المدمجين، قال السيد كبير أنه قبيل تعيين المستخدمين يجب مراعاة التخصّص والمستوى وطبيعة العمل، فخريج الجامعة لا يعمل كبواب او طباخ او سائق بل يجب ان تحفظ كرامته وتثمن شهادته. وهناك بعض المؤسسات التي تحتاج الى عدة قليلة من العمال او الموظفين، اكتشفنا يضيف مدير التشغيل ان بها عدد كبير لا يجد حتى كرسي للجلوس او مكتب يسعه، وبأن دورنا هو المحافظة على مكتسبات التشغيل، فإن واجبنا يحتّم علينا المراقبة والمرافقة في نفس الوقت، حيث أثمرت بإدماج عدد معتبر، وعن المكتسبات المحقّقة هي أننا استطعنا أن نمكن 3983 شاب في منصب دائم عبر جميع المديريات والمؤسسات أي بنسبة 19 بالمائة من طالبي العمل. وبالمناسبة سألنا السيد كبير عن نسبة البطالة في ولاية تيارت فأكد أنها بلغت 9.25 بالمائة.
وعن الفئات التي لها نصيب أكبر في برنامج الدمج اجابنا السيد كبير الحاج، ان عدد الجامعيين بلغ 4917 و727 تقني سامي و7597 من حاملي المستوى الثانوي وخريجي مراكز ومعاهد التكوين المهني، أما في الأجهزة الأخرى فقد استفاد أطباء ومربو خيول ومستثمرو الفلاحة وتجّار من فئة الشباب من مختلف الاجهزة.
وقد استقينا من مصادرنا، انه اذا كان مدمجي المساعدة المهنية سيستفيدون من التعليمة الوزارية الأخيرة، فإن بعض المديرين وأرباب العمل ورؤساء المؤسسات الذين يشرفون على إدارة المؤسسات التي بها الشباب المدمج سيجدون حرجا كبيرا في انتقاء المستخدمين المرسمين الجدد لكونهم لم يحسبوا للعملية مسبقا، فمنهم من يشغل 20 شابا في مؤسسة فيها عدد الاساتذة أو الموظفين اقل من المدمجين، وعن التخصّص فمثلا هناك خريج جامعة تخصص فلسفة يشتغل بمقر بلدية، او بابتدائية او مؤسسة اقتصادية، فكيف لهذا الشاب ان يرسم، وهناك من يملك شهادة جامعية ويعمل كطبّاخ، وتساؤلات كثيرة تطرح، سيفصل فيها ربما عندما يتمّ إصدار المرسوم الخاص بالعملية وكذلك النصوص التنظيمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.