تعزيز التنمية, محاربة البيروقراطية والاهتمام باحتياجات المواطن في صلب اللقاء    مفارز الجيش توقف تجّار مخدرات ومهاجرين غير شرعيّين    القطار لن يتوقّف...    الجزائر ستساهم بفعالية في حل الأزمة الليبية    أساتذة الابتدائي يرفعون حدة الضغط على الوزير واجعوط    الرئيس تبون يستقبل الولاة بمقر رئاسة الجمهورية    إضراب مفاجئ لمضيفي الطيران بمطار هواري بومدين    أكثر من 40 بالمئة من رحلات الجوية الجزائرية تم إلغاؤها بسبب إضراب المضيفين    وزارة التجارة: استشارات موسعة لتقييم اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي    أرقام مخيفة للتجاوزات في ملف الحليب المدعم    24 قتيلا في هجوم على كنيسة في بوركينا فاسو    بلوزداد تطيح بالنصرية وتوسع الفارق إلى 6 نقاط عن المولودية    تحويل حركة المرور نحو الطريق الوطني رقم 5    والي تيزي وزو: خطاب رئيس الجمهورية يهدف إلى تعزيز دور الجماعات المحلية في التنمية    الصحفي والشاعر عياش يحياوي في ذمّة الله    أسبوع تاريخي بالمتحف الجهوي للمجاهد بالمدية    «كتاب بدلا من تذكرة» في مارس بالعاصمة    تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان الصينية    ارتفاع حصيلة وفيات فيروس كورونا إلى 1770 مع فرض إجراءات وقائية جديدة    تسمم مواطنين في العاصمة بمادة الرصاص    اختيار وهران لاحتضان الطبعة المقبلة من كاس افريقيا للأمم 2020    جماهير نيوكاسل تهاجم نبيل بن طالب بسبب “خطأ قاتل”    "هيئة مسيرات العودة" في غزة تعدل اسمها ليشمل "مواجهة صفقة" القرن    رسالة الأسرى في سجون الاحتلال الصهيونى لوسائل الاعلام والصحافة الجزائرية    آدم وناس والمغربي منير شويعر يزينان التشكيلة المثالية للدوري الفرنسي    تونس: قيس سعيد يهدد بحل البرلمان وانتخابات مبكرة    رابطة العالم الإسلامي : مؤتمر حول مواجهة أفكار التطرّف    «الكاف» تفتح باب الترشيح لاستضافة نهائي رابطة الأبطال والكونفدرالية    ريال مدريد يسعى لضم سترلينغ ودي بروين    9 تخصّصات جديدة بالقطاعات المنتجة    الرئيس تبون يجتمع بالولاة بمقر الرئاسة    الجوية الجزائرية توقف مضيفي الطيران المضربين    مراقبة صارمة في المطارات الجزائرية بسبب كورونا    وفاة رضيع في حريق مسكن ببلدية الأبيض مجاجة في الشلف    توقيف أفراد شبكة سارقي لواحق السيارات بالعاصمة    وضع مدير أملاك الدولة السابق لولاية سكيكدة والحالي لعنابة تحت الرقابة القضائية    بلجود : كل مسؤول مجبر على العمل الجواري والتكفل الأمثل بانشغالات المواطن    دفتر شروط جديد بعد شهرين ... الدولة تتجه نحو الهيمنة على قطاع تركيب السيارات    “الفيفا” تمنح هبة للإتحاد الجزائري لكرة القدم    رزيق: وزارة التجارة تعمل على ضبط وتنظيم الأسواق    الرئيس تبون : استقبلت بكل ارتياح خبر خروج أبنائي سالمين من أي وباء بعد فترة الحجر الصحي    مهمتكم إعادة الثقة التي كسّرها العهد البائد    دعتها لتحمّل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي    أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬    خلال السنة الماضية بتبسة‮ ‬    فشل المفاوضات السعودية - القطرية    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    السجن مصير هاتك عرض طفلة بسيدي البشير    شعرية الخطاب السّردي في رواية «أشياء ليست سرّية جدا» لِ«هند أوراس»    فنانو الجزائر في حفل موسيقي بنادي «عيسى مسعودي»    محاولات قتل امرأة لم يقتلها نِزار    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    استلام 800 مسكن "عدل" قريبا    ستينية تركض لتأمين العلاج لزوجها    الأبقار تفصح عن مشاعرها لبعضها البعض    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزمة حادّة في حليب الأكياس بتيبازة
نشر في الشعب يوم 29 - 01 - 2020


ضبط الفارق بين التّاجر والموزّع
تشهد مختلف بلديات تيبازة هذه الأيام أزمة حليب خانقة وحادة إنعكس مفعولها السلبي مباشرة على القدرة الشرائية للمواطن البسيط، الذي أصبح مجبرا على استعمال حليب الغبرة الباهظ الثمن بفعل انعدام حليب الأكياس بالأسواق.
برزت أزمة الحليب مؤخرا بحيث رفض معظم التجار تسويق حليب الأكياس بالسعر المدعم لاعتبارات عديدة، وأشار العديد منهم إلى أنّ التاجر يدفع 26 دج عن كلّ كيس يحصل عليه من الموزع، ولا يمكنه بيعه بأقل من 30 دج لضمان هامش ربح ضئيل نسبيا عقب احتساب أسعار التبريد وأكياس التعبئة، واتّهم هؤلاء جموع الموزعين الذين يتحكّمون في أسعار هذه المادة، في حين يتحجّج هؤلاء بكونهم يدفعون بدورهم أموالا كبيرة تعادل سعر 23,5 دج للكيس الواحد، وذلك بالنظر الى وجود سماسرة يتوسّطون لهم مع الملبنات وباحتساب المسافات ومخاطر نقل هذه المادة الحسّاسة، فقد اضطر الموزّعون رفع السعر المفروض على تجار التجزئة بالشكل الذي يعيق الابقاء على السعر المدعم في الواقع.
وما زاد الطين بلّة توقّف معظم تجار التجزئة عن تسويق مادة الحليب بحجج مختلفة تأتي في مقدمتها قضية هامش الربح غير المجدي، ومن ثمّ فقد استغلّ السماسرة هذه الوضعية المفاجئة لتسويق كميات هامة من هذا المنتج خلال الفترات الليلية حين تغيب عن الواقع فرق التفتيش والمراقبة، بحيث لايزال هؤلاء يسوّقونه بسعر 30 دج على غرار ما كان يحصل على مدار عدّة سنوات خلت، فيما تبقى أكياس الحليب غائبة كليا طيلة اليوم بمجمل محلات البيع بالتجزئة، مع الاشارة الى أنّ بعضا منها تمّ غلقها مؤخرا من طرف أعوان الرقابة والتفتيش بفعل رفع سعر الحليب المدعم.
وفي ظلّ هذه الأزمة الخانقة، أكّد معظم المواطنين الذي تحدثنا اليهم بشأن هذه القضية الشائكة على أنّهم يفضلون اقتناء الحليب ب 30 دج على البقاء لفترة طويلة محرومين من هذه المادة ذات الاستهلاك الواسع، معتبرين ما يحصل في الواقع عقوبة جماعية فرضت عليهم من طرف سماسرة ولوبيات الحليب، الذين لا همّ لهم سوى مضاعفة الربح السريع على حساب الفئات الهشّة من المجتمع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.