لباطشة: مشروع تعديل الدستور يضمن حماية المال العام والاقتصاد الوطني    سطيف: وفاة شخص وإصابة 3 آخرين في حادث مرور    احتفالات المولد النبوي الشريف: المديرية العامة للأمن الوطني تسطر مخططا أمنيا    "فرقة "البياري" بسطيف تطيح بعصابتين تتشكلان من سبعة 7 افراد    مليكة بن دودة تشرف على تسليم جائزة "محمد ديب" الأدبية    غلق مدرسة إبتدائية في تيزي وزو بسبب كورونا    80 بالمائة من أجهزة الدفع الالكتروني دخلت حيز الخدمة    بن قرينة: المساس بالمقدسات الإسلامية سينعكس سلبا على مصالح فرنسا    دعوات لتعزيز ولاية "المينورسو" بآلية مراقبة حقوق الإنسان بالأراضي الصحراوية المحتلة    اتحاد الجزائر يغادر مستغانم    جراد.. الدستور الجديد سيكون له الأثر الكبير على تحسين واقع الشعب    مشروع تعديل الدستور يعطي "أدوات قوية" لحماية حقوق الإنسان (لزهاري)    قوجيل يكشف عن مراجعة قانون الانتخابات والأحزاب بعد استفتاء الفاتح من نوفمبر    احتفالات المولد النبوي الشريف: المديرية العامة للأمن الوطني تسطر مخططا أمنيا    عدل 2: فتح الموقع لاستخراج أوامر دفع الشطر الثالث    ارتفاع استهلاك مادة "سير غاز" من 300 ألف طن إلى 1 مليون طن خلال 5 سنوات    مدير معهد باستور يؤكد أن الوضعية الوبائية في الجزائر تدعو الى القلق    خبراء ل الحوار : احذروا "كورونا " مازال بيننا التهاون ممنوع والالتزام بالإجراءات الصحية أكثر من ضروري    الفريق شنقريحة: انجاح موعد الاستفتاء يستدعي نكران الذات وتحكيم العقل    إصابات كورونا عالميا تتجاوز 42 مليون والوفيات تقارب مليون ونصف    رياض محرز ينتقد الإعلام الفرنسي    تزامنا مع حلول مناسبة المولد النبوي… التجار يلهبون أسعار مختلف المنتجات الغذائية    تسليم مفاتيح مئات السكنات عبر عدة ولايات    فنانات يتمايلن ويرقصن أمام الكاميرات    "مويس" يُوجه رسالة ل "بن رحمة"    برمضان : المجتمع المدني سيكون شريكا في إتخاذ القرارات    نتطلّع إلى استثمارات جزائرية.. ولا نيّة للإضرار بمصر والسودان    كاتب موريتاني يتخلى عن الكتابة بالفرنسية    عبد الرحمان سعيدي للإذاعة: "دستور 2020 حلقة مهمة في رسم المرحلة القادمة"    الأردن : "الممارسات الفرنسية تمثل خرقا فاضحا لمبادئ احترام الآخر ومعتقداته"    جراد: مشروع الدستور يسعى لإبعاد الأمة الجزائرية عن الفتنة والعنف    وزارة الثقافة تقرر إقامة ندوة وطنية سنوية لمالك بن نبي    يوسف بلايلي يقترب من الدوري القطري    عرض مميّز..كوني لابنتيّ أمّا أكون لك ممتنا    عطار: لا دفع مسبق على عدادات الكهرباء والغاز    "الكاف" تُعلن عن الأندية الجزائرية المُشاركة في المُنافستَين الإفريقيتَين    مقتل شاب فلسطيني بأعقاب بنادق الصهاينة    إنني بخير وعافية و أواصل عملي عن بعد إلى غاية نهاية الحجر    وزير الشؤون الدينية والأوقاف يعلن:    شيخ الأزهر يردّ على ماكرون: الأزمة الحقيقية بسبب أجنداتكم الضيقة    سواكري تتعافى من كورونا    ترحيب دولي واسع باتفاق وقف إطلاق النار    بومزار يدعو للمشاركة بقوة في استفتاء الفاتح نوفمبر    إعفاءات على الدخل الإجمالي والأرباح    50 عارضا يشاركون في الصالون الدولي للبناء    بيرام    قارورة على شكل أيسكريم    استخراج رفات 7 شهداء بجبل الزعرور بتيارت    نحو تأسيس لجنة أنصار    تحويل مجرى الوادي لمواجهة الفيضانات    توفير الماء و الكهرباء و الطرقات و السكن .. وعود تنتظر التجسيد    البليدة تكرّم 24 حافظا للقرآن الكريم    تأجيل معرض التشكيلي شافع وزاني    محطات مشرفة لدعم الجزائر الثابت للقضية الفلسطينية    أوقفوا هدم المكتبات    نهاية التربص بتعادل أمام مولودية الجزائر    وزارة الثقافة تنظم "أسْبوع النّْبِي" تحت شعار "مشكاةُ الأنوار في سيرة سيّد الأخيار"    ذكرى المولد النبوي الشريف الخميس 29 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





براقي ينصّب 26 مديرا جديدا لوحدات الجزائرية للمياه
نشر في الشعب يوم 19 - 09 - 2020

أكد وزير الموارد المائية أرزقي براقي، على ضرورة تحلّي إطارات القطاع بالشفافية في تسيير الصفقات العمومية ومحاربة البيروقراطية إلى جانب جعل الاستماع إلى انشغالات المواطنين أولوية.
شدّد الوزير في لقاء وطني مع مديري الوحدات الولائية لمؤسسة الجزائرية للمياه، جمع المدراء المركزيين والولائيين للقطاع، وتمّ خلاله تنصيب مدراء جدد ل 26 وحدة تابعة للمؤسسة، على تطبيق «إجراءات ميدانية ليس فيها تسامح مع أيّ تهاون في أداء الواجب».
وحسب الوزير، فإنّ الخرجات الميدانية إلى العديد من مؤسسات القطاع في الولايات كشفت عن «ضعف في القطاع يرتكز أساسا في التسيير «، وهو ما يستدعي حسبه رفع هذا التحدي.
أشار إلى أنّ المعلومات المؤكدة الواردة لتسيير القطاع على المستوى المحلي وكذا المركزي «تدعو للقلق» بالنظر إلى الحقائق التي تمّ الاطلاع عليها حول «تهاون بعض المسؤولين وتنصّل البعض الآخر من مسؤلياتهم وانعدام الالتزام لدى البعض الآخر بما تقتضيه مهامه كمسير.
وحسب الوزير، فإنّ القطاع لم يحقق بعد الهدف المرجوّ منه، ممّا يتطلّب التغلب على العقبات، ومعالجة بعض الأخطاء الجسيمة التي اشتكى منها المواطنون في العديد من مناطق الوطن، سيّما النائية ومناطق الظل «التي يعتقد المسؤولون فيها أنهم بعيدون عن عيون الرقابة».
وكشفت عمليات التفتيش والمراقبة المنفذة، خلال الفترة الأخيرة عن «تسيّب» في مجال التحكم في تسيير توزيع المياه في العديد من المناطق بدون عدالة بين مستحقيها، وهو ما اعتبره الوزير أمرا «في غاية الخطورة كونه يمسّ بالعدالة الاجتماعية والحقوق الطبيعية ويضرّ بالأرواح والأرزاق».
وعلى الرغم من توفر أجهزة وآليات تكنولوجية متطوّرة نسبيا، إلا أن القطاع سجّل تسرّبات في المياه، سيّما الماء الشروب في العديد من الأحياء والتجمّعات السكانية، إلى جانب الربط العشوائي لشبكات المياه، يتابع الوزير.
كما تمّ تسجيل تهاون في إجراء تقييمات الأعوان والقيم المباشرين على القطاع والتستر على العيوب رغم وضوح الأخطاء وانعدام المسؤولية، بحسب المسؤول الأول عن القطاع.
و في هذا الإطار، أكد براقي أن المسيرين ملزمون بالسهر على تحصيل دفع مستحقات الاستهلاك للماء، سواء في المؤسسات العمومية أو الخاصة أو على مستوى الأفراد «بالطرق القانونية ودون تهاون».
كما شدّد على ضرورة محاربة ظاهرة تبذير المياه والربط العشوائي في شبكات المياه الذي يؤدي إلى تخريبها وإلحاق أضرار جسيمة بالقنوات.
وأعطى الوزير «البطاقة البيضاء» لإعادة الهيكلة على مستوى الوحدات بالتشاور مع المديرية العامة لأخذ كل الإجراءات اللازمة بصرامة، و»منح الفرصة للشباب الكفء والنزيه لإثبات جدارته وقدرته على قيادة التغيير».
واعتبر براقي التنصيب الجديد للمدراء الشباب انطلاقة جديدة للقطاع تسمح بتحسين الأداء ومراقبة كل كبيرة وصغيرة في حدود المسؤوليات الممنوحة لهم.
وشدّد على ضرورة مساهمة القطاع بشكل فعال في خلق الثروة المتجدّدة وإثراء الاقتصاد الوطني، سيّما في مجالات الزراعة والاقتصاد الأخضر والأزرق كبديل فعال للاقتصادات التقليدية وخاصة المحروقات.
ونصّب الوزير خلية خاصّة للتبليغ عن النقائص واستقبال الشكاوى وملاحظات المواطنين، مشدّدا في هذا الإطار على ضرورة الإصغاء للمواطنين والتكفل بانشغالاتهم دون تراخ أو استهتار.
وأعطى موعدا للمدراء الجدد لإجراء لقاءات تقييمية دورية، كل شهرين، تسمح بالاطلاع على المستجدات والصعوبات في التسيير إن وجدت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.