الدخول المدرسي لأقسام "التحضيري" سيكون في 15 نوفمبر    استحقاق الفاتح نوفمبر "مرحلة هامة" لفتح "آفاق جديدة" أمام الجزائر    مدرسة الدراسات التجارية العليا: ابواب مفتوحة على النت و 75ر14 معدل القبول    رفع الحصانة عن النائبين عبد القادر واعلي ومحسن بلعباس    نحو انشاء مركز للتكنولوجيا الحيوية بالجزائر    تركيا: نحن مستعدون للحوار وحل النزاعات مع اليونان    هل يُريد سفير فرنسا تنظيم الألعاب الفرانكفونية بِوهران؟    الدرك الوطني يضع مخططا أمنيا خاصا بالدخول المدرسي    شرفي: التأكيد على التكفل بالصحة العقلية للطفل بتعزيز العمل مع كل الجهات المعنية    "الشروق" تقرر مقاضاة حدة حزام عن حديث الإفك المبين!    كورونا.. الإصابات تتجاوز 40.5 مليونا عالميا وأيرلندا تعيد فرض الإغلاق الشامل    فلاحة: الديوان الوطني المهني للخضر يطلق عملية تخزين البصل الجاف    إلغاء عدة دورات دولية    بن عثمان يدعم التشكيلة    مهلة أخيرة لاستكمال ملف طلب إجازة ‘'المحترف''    أدرار: الحرص على ضمان المساواة في النوعية لخدمات البريد والمواصلات    بلحيمر: كارثية الوضع الموروث حتمت الحفاظ على الإطار المؤسساتي الحالي    مشروع الدستور وسّع حظوظ المرأة في التمثيل النيابي    معركة بالأسلحة البيضاء، تواصل احتجاجات راسبي البكالوريا، حجز 228 سلحفاة، العثور على جثة شاب وأخبار أخرى    بن دودة أمام البرلمان لتبرير ميزانية قطاعها في 2021    "التطبيع" الأمر الواقع في السودان!!    الصحراء الغربية: مظاهرة سلمية ببئر لحلو تطالب بعثة المينورسو بتنفيذ مهمتها التي أنشئت من أجلها    8 وفيات و 223 إصابة جديدة بكورونا خلال ال 24 ساعة الاخيرة    15 ألف مكتتب يحملوون تطبيق "عدل" لمتابعة ملفاتهم    «ويليامز» تحذّر أطراف الصراع من تبعات التدخل الخارجي    السلطات الفرنسية تغلق مسجدا قرب باريس    سونلغاز: الشروع في تطبيق إجراءات تحصيل الديون قريبا    صناعات الكترونية وكهرو-منزلية: استبدال نظام "سي كا دي" بآلية جديدة تعزز الادماج المحلي    مشروع قانون المالية 2021: مقترح لغلق ثلاث حسابات تخصيص خاصة بقطاع الثقافة    محمكة تيبازة: تأجيل محاكمة والي العاصمة السابق زوخ إلى 3 نوفمبر القادم    الفريق شنقريحة: "الشعب سيواصل درب تشييد الجزائر الجديدة"    وكيل بلماضي يحذر بن رحمة من تكرار سيناريو فيغولي    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    حوادث المرور: المديرية العامة للأمن الوطني تطلق حملة وطنية توعوية    أمن ولايو الطارف يطيح بعصابة إجرامية مختصة في سرقة المنازل والمحلات    بلمهدي: الحكومة عازمة على تطوير منظومة الوقف    غليزان:اختناق أفراد عائلة داخل مرشاة    الرياضة المدرسية: "العودة الى المنافسات ستكون عقب الدخول المدرسي بالنسبة للأطوار الثلاثة"    قمة بايرن ميونخ وأتليتيكو مدريد تتصدر مباريات سهرة الأربعاء في "التشامبينزليغ"    بلمهدي: العمل على تطوير منظومة الوقف    كورونا/إفريقيا : الإصابات تتخطى مليون و600 ألف حالة    بلمهدي: التطاول على المقدسات أمر غير مقبول    فحوص "دوما" بخصوص كورونا سلبية ويشرع في عمله شباب بلوزداد    جراد في زيارة عمل إلى باتنة غدا الأربعاء    اتفاق أوبيب+ : نسبة امتثال قدرها 102 بالمائة خلال سبتمبر المنصرم    الهلال الأحمر يطلق رقما أخضرا للدعم النفسي    تعليمات صارمة لتشديد الرقابة على الفضاءات والنشاطات التجارية    إسرائيل والإمارات تتفقان على إعفاء مواطنيهما من تأشيرات السفر    قانون المالية: غلق ثلاثة حسابات تخصيص بقطاع الثقافة    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    المولد النبوي يوم الخميس 29 أكتوبر    مساهمة فعالة في التعريف بالثورة التحريرية    ميلاد أول تكتل نقابي لموسيقيي ولاية الجزائر    فنانو البيض يطالبون بمسرح جهوي    تكريم عائلات علماء ومشايخ «الظهرة»    فرصة جديدة للتكوين والخبرة    « استعنتُ بالفحم و«الطبشور» ورسمتُ على جدران البنايات»    الرئيس تبون: لا مكان في العالم إلا لمن تحكم في زمام العلوم والمعارف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العقوبات الأممية على إيران تدخل حيز التنفيذ
نشر في الشعب يوم 20 - 09 - 2020

أكدت الولايات المتحدة من جانب واحد أن عقوبات الأمم المتحدة على إيران دخلت مجددا حيز التنفيذ وحذرت من «عواقب» عدم الالتزام بها، في خطوة تحمل خطر زيادة عزلة واشنطن ورفع منسوب التوتر دوليا، فيما اعتبرها طهران باطلة. وقال بومبيو في بيان أوردته شبكة «سي. أن. أن.» الإخبارية إن «واشنطن نبّهت رئيس مجلس الأمن في 20 أوت الماضي إلى أن إيران لا تنفذ التزاماتها المتعلقة بالاتفاق النووي ما مثل بداية لعملية استغرقت 30 يوما لإعادة فرض العقوبات الأممية والتي دخلت حيز التنفيذ في 19 سبتمبر الجاري».
وأوضح وزير الخارجية الأمريكي الدوافع التي قادت بلاده لهذه «الخطوة الحاسمة» مشيرا إلى أن ذلك «يعود إلى عدم التزام إيران بالاتفاق النووي وفشل مجلس الأمن بتمديد حظر الأسلحة المفروض على طهران والمطبق منذ 13 عاما».
كما أعلن وزير الخارجية الأمريكي أن «بلاده ستتخذ إجراءات إضافية للتأكد من تطبيق العقوبات الأممية المفروضة على طهران»، وأكد على أن نهج «الضغط لأقصى» تجاه إيران سيستمر. وتعليقا على إعادة العقوبات الأممية على إيران، أكد مجيد تخت روانجي سفير إيران ومندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة في رسالة وجهها إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، أن مطالبة الولايات المتحدة بإعادة الحظر الذي رفع بموجب القرار 2231، «ليست لها أي صدقية قانونية، كما أنها باطلة ولا أثر لها».
وأكد روانجي على أن «أعضاء مجلس الأمن استندوا إلى قرار مجلس الأمن رقم 2231، الذي ينص على أن أعضاء الاتفاق النووي فقط لهم الحق في استئناف عقوبات مجلس الأمن السابقة، وبما أن الولايات المتحدة لم تعد عضوا في الاتفاق النووي إذاً ليس لديها الحق في استخدام هذه الآلية ورسالتها ليس لها أي أثر قانوني حالي أو مستقبلي».
من جهتها، قالت روسيا إن «جهود الحفاظ على الاتفاق الدولي مع إيران بشأن برنامج الأخيرة النووي لا تزال مستمرة»، داعية الولايات المتحدة ل «عدم التحدث باسم مجلس الأمن بعد بيانها بشأن استمرار العقوبات الأممية على إيران».
وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية، «أن الولايات المتحدة مستمرة في تضليل المجتمع الدولي عبر التكهن باتخاذ مجلس الأمن الدولي إجراءات ما لإعادة تفعيل قراراته حول العقوبات على إيران، والتي ألغيت بعد توقيع خطة العمل الشاملة المشتركة في 2015»، مطالبة الولايات المتحدة ل «التحلي بالشجاعة الكافية لمواجهة الحقيقة ووقف التحدث باسم مجلس الأمن الدولي»، وأكدت أن القرار 2231 «لا يزال ساريا بكافة بنوده، وينبغي لذلك تنفيذه بالوضع المتفق عليه في البداية».
من جانبه، أبلغ أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة، مجلس الأمن الدولي، أنه لا يستطيع اتخاذ أي إجراء إزاء إعلان أمريكي بإعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة على إيران، نظرا لوجود «شك» في المسألة. وكانت بريطانيا وفرنسا وألمانيا أبلغت مجلس الأمن الدولي، الجمعة، بأن أي قرار أو إجراء لإعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة على إيران «سيكون بلا أي أثر قانوني». وذكرت ان إعفاء إيران من عقوبات الأمم المتحدة بموجب الاتفاق النووي الموقع معها عام 2015، سيستمر بعد 20 سبتمبر الجاري، وهو الموعد الذي تؤكد الولايات المتحدة أنه ينبغي إعادة فرض كل العقوبات فيه.
ويرفض 13 من أعضاء مجلس الأمن الدولي الإجراءات الأمريكية ويصفونها ب»الباطلة» لأن واشنطن لم تعد طرفا في الاتفاق النووي. ووقعت إيران والقوى الست الكبرى (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا وألمانيا) عام 2015 اتفاقا، ينص على أن تتخلى طهران عن طموحاتها النووية مقابل رفع العقوبات الاقتصادية عنها، لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في ماي 2018، انسحاب بلاده من الاتفاق وإعادة فرض العقوبات الاقتصادية على إيران.
من جانبه، أعلن الاتحاد الأوروبي أن الولايات المتحدة ليس بإمكانها فرض عقوبات دولية على إيران، داعيا للحفاظ على الاتفاق الموقع مع طهران في 2015 حول برنامجها النووي. وشدّد مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد، جوزيب بوريل، في بيان له أنه «ليس بإمكان واشنطن إعادة فرض عقوبات دولية ضد إيران»، معزيا السبب ل»إنهاء الولايات المتحدة المشاركة بالاتفاق النووي». ودعا بوريل «الجميع إلى حشد جهودهم للحفاظ على خطة العمل الشاملة المشتركة، والامتناع عن الأعمال التي من شأنها أن تزيد التوترات».
ق.د./ وكالات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.