المحامي لعموري: "طليبة شوشو نتع عنابة.. بلغ عن الفساد فوجد نفسه في الحبس"    وزير الخارجية يستقبل السفير البلجيكي الجديد    عدل 2 : هذا هو عدد المكتتبين اللذين اختاروا مواقع سكناتهم    الصناعة الكهروضوئية: قدرات الإنتاج الوطنية تصل قريبا إلى 450 ميغاواط ذروة    إصابة بن ناصر وعريبي    حجز أكثر من 400 قرص مؤثر عقلي بالعاصمة وضبط مروجيها    البيض: إنقاذ 3 أفراد من الإختناق بالغاز بحي أولاد يحي    إطارات وموظفون متورطون في اختلاس أموال "الزواولة" عن طريق التزوير    البليدة: غلق 65 محلا لمخالفي إجراءات الحجر    كورونا: تسجيل 1009 إصابة جديدة، 636 حالة شفاء و 17حالة وفاة    أوابك: ارتفاع تقديرات احتياطات النفط في الدول الاعضاء إلى 710 مليار برميل نهاية 2019    مجلس الأمن الدولي يعتمد رسالة الرئيس الصحراوي حول التطورات في الأراضي المحتلة    ميناء وهران: ارتفاع بنسبة 08.7 بالمائة في النشاط التجاري رغم تأثيرات جائحة كورونا    اضطراب جوي وثلوج مرتقبة على المرتفعات ابتداء من يوم الأربعاء    مصالح الأمن تلقي القبض على المتورطين في قضية سرقة 70 مليون من مواطن بالقبة    جائزة أفضل تركيب لفيلم "هدف الحراك" بمهرجان بوذا السينمائي بالهند    تربية الصَّحابة على مكارم الأخلاق من خلال القصص القرآنيّ    تعيين يوسف بوزيدي مدربا جديدا لشبيبة القبائل    الرابطة الأولى لكرة القدم: وفاق سطيف يكشف عن انيابه وشبيبة الساورة تطيح بالمدية    إيليزي/ مناطق الظل : تزويد سكان قرية مستني بالمياه الصالحة للشرب    المجلس الشعبي الوطني يشارك في ورشة إقليمية حول دور البرلمانات العربية في حماية حقوق كبار السن    دينا الشربيني تحضر لانطلاق تصوير مسلسلها المقرر عرضه رمضان 2021    34 قتيلاً بتفجيرين منفصلين في أفغانستان    هكذا اعتمد البرلمان الأوروبي لائحته عن الجزائر    صفحات من نضال الحركة الأسيرة . . التجربة النضالية للأسير المحرر محمد السلامين    الناطق الرسمي باسم الصيادلة المعتمدين : ندرة في 300 دواء بالجزائر وبعض الموزعين يفاقمون الوضع    السيد براقي يعاين مدى التنفيذ الميداني للتدابير الاستعجالية المقررة    مدير عام بنكcpa : تمويل المؤسسات الناشئة والمصغرة في ظرف 72 ساعة    قوجيل: نرفض التدخل في شؤوننا الداخلية    وفاة المهاجم السابق لإتحاد الجزائر عبد العزيز سلاوي    البرلمان يشارك في إجتماع لهيئة مكتب البرلمان العربي بالقاهرة    وفاة 3 اشخاص في حوادث مرور خلال 24 ساعة    هكذا كانت تنقل السموم من مغنية إلى تبسة وصولا إلى تونس وليبيا!    نواب "حمس" يدعون لإعادة تقييم اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي    وفاة المجاهد والدبلوماسي سيسبان شريف    فرنسا.. إصابة أكثر من 60 شرطيا في الاحتجاجات ضد قانون "الأمن الشامل"    جيدو بطولة افريقيا : نحو مشاركة جزائرية ب18 مصارعا في موعد مدغشقر    المنتخب الجزائري للتجذيف يفتك أربع تأشيرات للمشاركة في بطولة العالم-2021    الوزير بلميهوب : تراجع فاتورة الواردات ب 10 مليار دولار في 2020    الجيش يطلق حملة تلقيح وكشف عن كورونا بالمناطق النائية    محرز يصنع الحدث في "إنجلترا"    نيجيريا تؤكد تمسكها بتنفيد 03 مشاريع اقتصادية ضخمة مع الجزائر    مقري: عملاء الاستعمار يهاجمونني    إصابات "كوفيد-19" في إفريقيا تتخطى 2.13 مليون    وزير الصحة يتوقع انخفاض نسبة الاصابة بكورونا والكشف عن المخبر الذي ستقتني الجزائر منه اللقاح الاسبوع المقبل    تركيا توقع عقدا لشراء 50 مليون جرعة من لقاح صيني ضد كورونا    النفط يحقق مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي    جداريات فنية لرياضيين ومعالم أثرية    « اخترنا قصر الباي لتصوير عملي الجديد «حسبتيها للدوام»    بن العمري ينفي الشائعات    صرح يتآكل    قرب استكمال أشغال إنجاز المخطط التقني للحماية    الفن التشكيلي الافتراضي في ديسمبر    إقرار بضرورة تكريس هوية البحث    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخبراء يستعجلون مخططا وقائيا لوقف الجفاف والتصحر
نشر في الشعب يوم 19 - 10 - 2020

حذر خبراء في اليوم الدراسي حول المخاطر الكبرى، من استمرار غياب سياسة وقائية صارمة، تضع حدا لزحف التصحر وتفاقم ظاهرة الجفاف، إلى جانب خسارة مساحات شاسعة من الغطاء الغابي بسبب ألسنة نيران الحرائق التي تلتهم سنويا معدل 30 ألف هكتار، في وقت يتهدد 27 مليون هكتار خطر الجفاف الذي يمس 12 ولاية صحراوية، وجاءت الدعوة مستعجلة، من أجل الإسراع في تطبيق سياسة وقائية صارمة للتقليل من زحف هذه الأخطار على البيئة والإنسان.
أثار خبراء ومختصون جدية تهديدات المخاطر الكبرى على المياه والفلاحة والاقتصاد الوطني، في اليوم الدراسي الذي نظمه المعهد الوطني للدراسات الإستراتجية الشاملة حول « تسيير المخاطر الكبرى: تصحر، حرائق غابات..موارد مائية وبيئية».
الكلفة المعقولة
اعترف عبد الكريم شلغوم رئيس نادي الأخطار الكبرى، أنه لم ينظم أي ملتقى حول الأخطار الكبرى منذ عام 2004، وركز في مداخلته على خطري التصحر وحرائق الغابات، مقترحا التعجيل بإرساء إستراتجية وقائية للحماية والتسيير الجيد.
واعترف شلغوم في سياق متصل أن ثلث سكان العالم في مواجهة أضرار هذه المخاطر، ويضاف إليها أخطار تكنولوجية ومناخية ووبائية. ويرى شلغوم أنه حان الوقت لتفعيل ميكانزم البحث وتعميق الدراسات التقنية، والظرف حسب تقديره يتطلب أن تكون اللغة عالمية لمواجهة كل ماهوخطر كبير.
وعلى ضوء التقديرات فإن كلفة خسائر فيضانات غرداية لا تقل عن 200 مليون أورو، لذا رافع لتبني علوم جديدة للوقاية من الكوارث الطبيعية وتأطير إستراتجيات وفقا ل»لائحة رقم 44/236/22 ديسمبر 1989، وأشار أن الجزائر ليست في مأمن، كونها توجد في قلب الأخطار الكبرى، بما فيها الزلازل، محذرا من حجم الأثر السلبي الاقتصادي الكبير على النظام الاقتصادي والفلاحة والمياه.
وذكر الخبير أنه بإمكان الجزائر النجاح في احتواء المخاطر، في ظل وجود النصوص التشريعية الجيدة، ويتعلق الأمر بقانون 03/10/19، وقانون 04/20/5 ديسمبر 2004، الذي شارك في صياغته وإثرائه نحو 100 خبير ويكتسي هذا القانون أهمية كبيرة، في وقت يعتقد شلغوم أن الحاجة ماسة لاستحداث إستراتجية وقائية من الكوارث الكبرى، تطبق على مختلف المستويات، بما في ذلك البلديات والأحياء لأن الجزائر عرضة للأخطار، حتى يتسنى الوصول إلى مرحلة يكون فيها الخطر مقبولا بكلفة معقولة.
بطاقية للأخطار
ومن المخاطر الكبرى التي تحدث عنها شلغوم حرائق الغابة التي تحول سنويا معدل 30 ألف هكتار إلى رماد، علما أن حجم الغطاء الغابي 4.1 مليون هكتار و35 بالمائة منها تغطي بعض الولايات الساحلية على غرار ولايتي جيجل والطارف، وبهدف التقليل من الجفاف والتصحر يعتقد أنه من المهم إعداد بطاقية للأخطار وإرساء نماذج رقمية للنشاط الزلزالي وحرائق الغابات، في ظل الضعف المسجل في عمليات التحسيس.
ولتجنب استفحال التصحر قال شلغوم إن 27 مليون هكتار تواجه خطر التصحر على مستوى 12 ولاية، ويتعلق الأمر بكل من تمنراست وإليزي وتندوف وورقلة وأدرار، في انتظار تطبيق سياسة وقائية فعالة مع وضع برامج تكميلية لأحواض خضراء وتشكيل لجان لتأطير نظام إعلام آلي للأخطار. ولا تزال الجزائر حسب تأكيد شلغوم في حرب مستمرة مع المخاطر الكبرى التي تضر الفلاحة والماء والاقتصاد. وفي رده عن سؤال على هامش اليوم الدراسي حول إن كان فيروس «كوفيد19» يصنف من المخاطر الكبرى، أوضح الخبير أن الدولة تسيره كخطر كبير والنتائج نقف عليها في الميدان، ويتوقع أنه بعد أسابيع يتوصل إلى حل في التحكم في تسيير هذا الفيروس.
من جهته، البرفسور سليمان بدراني، استعرض دراسة حول التصحر والسد الأخضر وتجربة الجزائر الشجاعة التي خاضتها خلال عقد السبعينيات، وتحدث عن النشاطات المختلفة التي نظمت ضد التصحر، وتأسف كون ما لا يقل عن 300 ألف هكتار من الغطاء النباتي قد اختفى، ولم يبق منه إلا الأثر، وقال إن القليل من الأراضي التابعة للقطاع الخاص تعرف المسح. ووقف الخبير راشدي بوساحل على تحدي تسيير الأخطار الكيمائية في الماء، والموجهة للاستهلاك، وأوضح أن الفلاحة العصرية مضاعفة بالمواد الكيماوية، كاشفا حقيقة أنه يستحيل العثور على منبع ماء لم تطله العدوى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.