الوزير الأول: على الجمارك المشاركة بشكل أكبر في مكافحة الفساد والالتزام الصارم بأخلاقيات المهنة    تنظيم أيام إعلامية حول مركز التدريب للفرقة 40 للمشاة الميكانيكية ببشار    خالدي: تعديل قانون الجمارك قريبا.. وأزيد من 42 مليار دينار تحصيلات مخالفات الصرف في 2020    عصرنة قطاع الجمارك لمحاربة البيروقراطية    وزير المالية: إطلاق الشباك الموحد خلال أسابيع    جراد: "قمع المهربين يكون عن طريق القانون والعدالة ورقمنة قطاع الجمارك "    اتفاق سوداني صهيوني على تبادل فتح السفارات في أقرب وقت    إفريقيا ستعزز مساهمتها في حل القضية الصحراوية    مدرب ميلان يحدد موعد عودة بن ناصر    بومرداس.. توقيف 5 أشخاص وحجز 171 قرص مهلوس    قتيل وسبعة جرحى في حادث مرور بسعيدة    جمال بلماضي يقف على جاهزية ملعب مصطفى تشاكر    منظمة دولية تعلن الصحراء الغربية منطقة أزمة    جرد 280 مصدرا للطاقة الحرارية الجوفية لاستخدامها في ثلاث قطاعات    جراد يدعو لوضع فرق حماية خاصة للمواقع الأثرية    بعد زيدان ..ريال مدريد يعلن إصابة جديدة بفيروس كورونا    التحذير من هبوب رياح قوية على السواحل    هذا هو الراتب الذي يحفظ كرامة العامل الجزائري    هذه شهادة بهية راشدي في الفنان عثمان عريوات!    بايدن يستبعد إدانة ترامب من قبل مجلس الشيوخ    إرساء مؤسسات يحلم بها الجزائريون    متابعات قضائية ضد القنوات التلفزيونية المنتهكة للحياة الخاصة للأطفال    هلاك عشريني في احتراق مسكن بالشاطئ الكبير    الرئيس تبون يعزي عائلة الفقيد    لولا دعم الدولة لأفلست سونلغاز    «آثار العابرين» يستحدث جائزة أم سهام الأدبية    تويتر يطلق برنامجاً يساهم في محاربة التضليل الاعلامي    فعالية لقاح "أسترازينيكا" للأشخاص فوق 65 أقل من 10%    احذروا .."سموم" في الأسواق!    3 وفيات.. 258 إصابة جديدة وشفاء 198 مريض    أطنان من المنتجات تُرمى يوميا بحجة تلفها    الاتحادية لم تحرص على الظهور بوجه لائق في المونديال    استحداث شهادة كفاءة في المقاولاتية    التطبيع المغربي الصهيوني خطوة "بالغة الخطورة"    أي مصير لاتفاق وقف إطلاق النار الشامل؟    الرائد يلعب في قواعده ومأمورية صعبة للعميد    احتمال ارتفاع تكلفة العمرة ب40 بالمائة    الدبلوماسية على كل الجبهات    رابحين في بولوغين ...رابحين    المكرة من أجل الاطاحة بالسياربي لمحو هزيمة الداربي    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    يستدرجون مغتربا للسطو على مركبته    تعليمات برفع وتيرة أشغال التهيئة الخارجية    تعليمات بضرورة الإسراع في أشغال الإنجاز    هكذا تتم عملية التلقيح    رصد تحولات الجزائر منذ الاستقلال    من خزينة للدولة إلى سيف على رقاب الشعب    أميرة غربي تحكي "رحلة الليالي السبع"    شهرة تخطت الآفاق    مكتتبو "عدل 2" يطالبون بحلول جدية    صيغة جديدة للتصريح بالعطل المرضية    71 هيكلا صحيا للتلقيح ضد "كورونا"    باتنة: أوامر عاجلة لمعالجة آثار تخريب بموقع تازولت الأثري    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    أم سهام: الكاتبة التي جَمَعت المواسم والفُصول كُلّها ؟    هكذا تم الاحتفاء بابنة البيرين التي حفظت القرآن الكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عطار: دول أوبك مجمِعة على تمديد تخفيض الإنتاج
نشر في الشعب يوم 30 - 11 - 2020

صرح وزير الطاقة رئيس مؤتمر منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) عبد المجيد عطار، أمس، أن هناك إجماع على مستوى منظمة أوبك حول ضرورة تمديد سقف خفض إنتاج دول أوبك+ والمتمثل في 7,7 ملايين برميل في اليوم الى غاية نهاية شهر مارس 2021، على أن يتم إقناع شركاء المنظمة باعتماد هذا الخيار خلال اجتماع اليوم.
قال عطار، قبيل انطلاق أشغال الاجتماع الوزاري 180 لمنظمة أوبك، «هناك إجماع على مستوى منظمة أوبك، التي تضم 13 دولة، على تمديد السقف الحالي لتخفيض إنتاج النفط والمقدر ب7,7 ملايين برميل في اليوم الى الثلاثي الأول من 2021، أي الى غاية نهاية شهر مارس المقبل، بدلا من المرور بداية من يناير المقبل الى مستوى 5,8 ملايين برميل في اليوم، أي زيادة الإنتاج بحوالي (2) مليوني برميل في اليوم، كما نص عليه اتفاق خفض الإنتاج الموقع من طرف دول أوبك وخارج أوبك في أفريل الفارط».
وأوضح أنه تمت دراسة هذا الخيار خلال اجتماع عقد، أمس الأثنين، مشيرا أنه رغم أن بعض الدول أبدت تحفظات، إلا انه متفائل بشأن تبني قرار تمديد السقف الحالي لخفض الإنتاج من جميع دول المنظمة من خلال المكالمات التي أجراها مع مختلف المعنيين.
وأضاف قوله، «إن لم تواصل دول أوبك نفس الجهود التي باشرتها منذ سبعة أشهر، فإن ذلك يمكن أن يشكل خطرا على سوق النفط».
في سياق متصل، قال إنه في حالة اعتماد خيار التمديد، يمكن لأوبك وحلفائها عقد اجتماع طارئ في مارس المقبل، من أجل تطبيق السقف المتفق عليه في اتفاق خفض الإنتاج أي 5,8 ملايين برميل في اليوم.
ولكن، رئيس مؤتمر أوبك أوضح أنه «يبقى على دول المنظمة إقناع حلفائها العشرة غير الأعضاء فيها بضرورة اعتماد خيار تمديد العمل بالمستوى الحالي لتخفيض الإنتاج لضمان استقرار سوق النفط ورفع الأسعار أكثر من المعدل الحالي، أي إلى أزيد 48 دولارا للبرميل. وتابع قوله، «القرار النهائي سيكون خلال اجتماع أوبك+ اليوم الثلاثاء».
وأكد عطار، أن خيار دول أوبك بتمديد السقف المطبق حاليا لخفض الإنتاج، يعود إلى المخاطر التي لا تزال موجودة بخصوص تأثيرات وباء كوفيد-19 على سوق النفط، مضيفا أنه حتى مع الإعلانات المتعلقة بالتوصل إلى لقاحات ناجعة ضد فيروس كورونا وإمكانية تسويقها بداية السنة المقبلة، فإن خروج الاقتصاد العالمي من حالة الركود الحالي وعودة مختلف النشاطات المستهلكة للطاقة كالنقل الجوي لن يكون بسرعة.
يجب على الأوبيب وحلفائها مواصلة الجهود لدعم سوق النفط
وأكد وزير الطاقة، أن طريق تعافي الاقتصاد العالمي مايزال طويلا، بالرغم من تطوير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا (كوفيد-19)، مما يوجب على المنظمة وحلفائها (أوبيب+) مواصلة جهودهم لدعم سوق النفط.
وأفاد عطار أن «الاستجابة الإيجابية للأسواق في الأيام الأخيرة، بحيث أحرزت العديد من شركات الأدوية تقدمًا إيجابيًا في تطوير واعتماد لقاح آمن وفعال ضد فيروس كورونا (كوفيد-19)».
ومع ذلك، فإن «توزيع هذا اللقاح في العالم سيستغرق وقتًا، حيث من المحتمل أن تبدأ آثاره في البروز بشكل ملحوظ خلال النصف الثاني من عام 2021».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.