الاتحادية الجزائرية لكرة القدم: الرئيس عمارة يتعهد بإصلاحات عميقة للعبة    الجيش الصحراوي ينفذ هجمات جديدة مركزة ضد مواقع الاحتلال المغربي    يجب على الأمم المتحدة تنفيذ لائحتها بشأن تقرير المصير في الصحراء الغربية    بداية من ماي القادم.. ماكرون يريد رفع الإغلاق التام    أمطار رعدية تتصل إلى 50 ملم في هذه الولايات    ماندي على رادار برشلونة    بولتون وروس: على بايدن التراجع عن قرار ترامب بشأن الصحراء الغربية    16 أفريل يوم العلم ذكرى البحر الذي غاض بعد أن فاض..    ابن باديس.. المدافع عن الهوية والوحدة الوطنية    استيراد السيارات.. هل دقت ساعة الانفراج؟    الضباب يتسبب في اصطدام تسلسلي ل 34 سيارة    تمديد الحجر ب 9 ولايات بنفس التوقيت و التدابير    2 كلغ من الكيف داخل سيارة    جراد يشارك ببرازافيل في مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس الكونغولي    كأس الرابطة.. مولودية وهران تُقصي البرج وتتأهل للدور ثمن النهائي    أبناء الجزائر لن ينال من عزمهم خداع محاولي زعزعة الاستقرار    تأخر المشاريع السكنية غير مسموح    مذكرة تفاهم لترشيد استهلاك الطاقة    4 وفيات.. 181 إصابة جديدة وشفاء 121 مريض    البرفيسور مهياوي: صفر حالة في 26 ولاية وأكثر الإصابات بكورونا مسجلة ب 6 ولايات    فتح الرحلات الخارجية مستبعد    أزمة سياسية بالمغرب بعد تنامي الطابع التسلطي للنظام    المغرب مُطالب بوقف تدهور حرية التعبير    عصابة أشرار في قبضة الأمن    الدبلوماسية الجزائرية أسست لحركة تعاطف وتضامن دوليين    "سوناطراك" تفسخ عقدها مع "بتروسلتيك" في محيط إيزاران    تواصل إرتفاع أسعار النفط    تحديد كيفيات تطبيق التدابير الاستثنائية    الجزائر تدين بشدة جريمة اغتيال سيدي ابراهيم ولد سيداتي    الرئاسيات والتشريعيات بمالي في فيفري ومارس 2022    هل ينجح حكيم زلوم في تعويض صالح أوقروت؟    السوق التضامني الخاص برمضان يحد من المضاربة    على المريض استشارة الطبيب قبل الشروع في الصيام    داربي "الصومام" بست نقاط    الكاراتي الجزائري يفقد أحد مسيريه البارزين    ولاية المدية: تكريم الكاتبين أحمد طيباوي وعبد الوهاب عيساوي    ضرورة إبراز آلية التجديد الديني و الفكري    أمطار رعدية غزيرة على الولايات الشرقية والوسطى    جراد يمثل الرئيس تبون في مراسم أداء رئيس الكونغو لليمين الدستورية    وزير البريد يؤكد على «الإسراع» في التكفل بمطالب العمال    محمد سيداتي: فرنسا تحاول انقاذ المحتل المغربي بعد تدهور أوضاعه    شلل بالمؤسسات التربوية    إقامة تبادلات تجارية تعكس متانة العلاقات السياسية    كيف حالك يا بريد؟    «النُّخَب والحاجَة إلى قُوى سياسيّة جَديدة»    برنامج ثقافي وفني ثري في الشهر الفضيل    فنان حليمة سالم أمحمد يعرض باقة «الأرابيسك»    «لحّنت و غنّيت لأكبر أيقونات الفن الجزائري»    «《رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا» 》    المشروع انتهى و نحن في عملية التجارب    الهناني يكذب تصريحات مرسلي ويؤكد أن عهدته لم تنته    محاولات الرئيس حمري لوقف الإضراب تبوء بالفشل    ندرة حادة في حليب الأكياس بتيارت    المصابون بالسلالة المتحورة يغادرون مستشفى النجمة    بكم تبيع صيامك؟    رمضان.. وتعليم الإحساس بالزمان    «التاجر الصدوق»    في استقبال رمضان شهر القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«تونس سياحية» في الجزائر
كلام آخر
نشر في الشعب يوم 01 - 03 - 2021

تحرير السياحة من قيود البيروقراطية وتحرير المبادرة من ذهنية القبيلة و»الاقتصاد العائلي»، الذي عرفته الجزائر كتراكم تاريخي، إذا تم بالشكل المطلوب، نكون قد حرّكنا عجلة «في طريق النمو السياحي»، بشكل صحيح.
...وأنا أتابع مقررات مجلس الوزراء الأخير، تمنيت لو يطبق الجزء المتعلق بالجانب السياحي بحذافيره، لأن النقاط المدرجة في باب تشجيع السياحة وتحرير المبادرة الفردية والجماعية، عمومية أو خاصة، مطروحة بتسلسل لا يختلف عليه من يحبون تطوير السياحة، حتى تكون بديلا من بدائل، زمن ما بعد المحروقات، بلا فخاخ البيروقراطية، ولا «ممهلات» ثقافة عامة لا ترى السياحة إلا من منظار «احتفالات رأس السنة الميلادية»، التي تستقطب اهتمام مسؤولين، يعتقدون أن فنادق خمس نجوم كفيلة بتحريك اهتمام أجانب، هم في الواقع يفضلون، مليون مرة، التخييم في العراء، على النوم في غرفة مكيفة تحرسها عيون الخدم في فندق الأوراسي مثلا...
مقررات مجلس الوزراء، كما وردت في باب الاستثمار واستغلال العقار:
1- «إشراك نقابات أرباب العمل كفاعلين حقيقيين لتخفيف إجراءات الاستثمار، بما فيها استشارتهم في توزيع العقار». في هذه النقطة اعتراف صريح بالدور المستقبلي لنقابات أرباب العمل، وتساوي من كانت تسمى المركزية النقابية (خصوصا فدرالية السياحة بالاتحاد العام للعمال الجزائريين) مع نقابات ستشاركها المقترح، وتنافسها في طرح بدائل من خارج المتعارف عليه، حتى الآن.
2 – «تحرير المبادرة لتشجيع الاستثمار في القطاع وعدم رهن المستثمرين ووضعهم تحت رحمة الإدارة ورؤساء البلديات، خاصة إذا كانت استثمارات الخواص تعتمد على تمويل ذاتي وعلى عقار خاص». نقطة أخرى تضع النقاط القوة على أحرف الضعف.
3- «مراعاة الحفاظ على العقار الفلاحي عند الترخيص للمستثمرين في مشاريع التوسع السياحي».
4- حماية المسيرين بنصوص قانونية تشجعهم على تحرير المبادرة أمام المستثمرين، وتجنب البيروقراطية الإدارية.
إذا نفذت هذه الخطوات الأربع، مع تحسينات أخرى في القطاع، خصوصا هياكل الاستقبال، وتكوين عمال السياحة بما يناسب ما هو مطلوب منهم لاستقطاب السياح وتحريك الوجهات السياحية الجزائرية، عندئذ يمكننا ان نتمنى على الأقل «تونس سياحية» في الجزائر...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.