جلسة علنية غدا الخميس لطرح أسئلة شفوية تخص ست قطاعات وزارية    توقيف 03 أشخاص قاموا بسرقة مبلغ 200 مليون سنتيم بباتنة    مستغانم: الإطاحة بشبكة لترويج المخدرات الصلبة    سكيكدة: أمن فلفلة يوقف لصين محترفين    حوادث الطرقات : هلاك تسعة أشخاص و إصابة 138 آخرين بجروح خلال 24سا    الجيش الوطني الشعبي: توقيف 7 عناصر دعم وتدمير 6 مخابئ للجماعات الإرهابية خلال أسبوع    الجزائر تلعب دورا في توحيد الصف الفلسطيني    كأس إفريقيا للأمم 2021: كوت ديفوار- الجزائر: "الخضر" مطالبون بالفوز من اجل البقاء    الرابطة الأولى: جولة في صالح أندية الطليعة    " الإخوة عبيد " آخر إصدارات الروائي ساعد تاكليت    الخطاب الديني رافق مسار تشكيل عناصر الهوية الوطنية    محكمة سيدي أمحمد : تأجيل محاكمة المتابعين في قضية مجمع "بن اعمر"    خطة انتعاش استعجالية لضمان الديمومة    ترسيم 4 أوت يوما وطنيا للجيش الوطني الشعبي    لعمامرة يُستقبَل من قبل أمير دولة قطر    بلعابد يشدّد على المتابعة الدقيقة    عرقاب يبحث مع اللورد ريسبي فرص الشراكة    فيروس كورونا سيعيش معنا لسنوات    تقنين التكوين المتواصل وتعزيز ميزانيته    النفط يقفز لأعلى مستوى منذ من 7 أعوام    المناضل العماري يدعو دي ميستورا إلى التحرك    تتويج المنتخب الوطني وياسين براهيمي    «الفراعنة» أمام حتمية الفوز على السودان    الفنانة التشكيلية سامية عيادي تبدع في الرسم على الحرير    تكريم الكاتب محمد صالح حرزالله    بلايلي في صدارة قائمة أفضل صنّاع الفرص    زيارة ويليامز دليل على أهمية الرؤية الجزائرية لحلّ الأزمة الليبية    «أسبوع الفيلم الوثائقي» من 22 إلى 27 جانفي    وفاة 34 شخصا وإصابة 1027    كوت ديفوار-الجزائر: تعويض الحكم الغامبي غاساما بالجنوب افريقي فريتاس غوميز    تلمسان تحيي ذكرى استشهاد الدكتور بن زرجب بن عودة    الدكتور صالح بلعيد في ضيافة ثانوية «عزة عبد القادر» بسيدي بلعباس    جامعة البليدة 02 تستحدث خلايا يقظة لمواجهة كورونا    15 ألف تصريحا سنويا من مجموع 20 ألف مستخدما    جاهزية تامة لتصدي أي أخطار داهمة    90 بالمائة من حالات الزكام المسجلة إصابات ب«أوميكرون»    البطل الشهيد ديدوش مراد يجمع الأسرة الثورية    قيمة الإنتاج الفلاحي بلغت 3.491 مليار دج ونموا ب 2%    عجز في الميزان التجاري ب 9,6 مليار دج    الأمم المتحدة تصفع المغرب وتكذّب وجود أطفال جنود صحراويين    الريسوني ضحية "متابعة سياسية بامتياز"    شراكة استراتيجية وفق "رابح رابح"    سارقو قارورات غاز البوتان في قبضة الدرك    طوابير لاقتناء الحليب المدعّم بنقطة البيع بوسط المدينة    بوبشير يعرض في "غاليريا غرانداستار"    مدينة العمائر ودهليز الحرمين    كتلة "حمس" تنسحب من جلسة توزيع المهام    خليفة محياوي يعرف يوم 27 جانفي القادم    حجز مواد صيدلانية    قاتل تاجر في شباك الشرطة    محطات ومكثفات وخزانات لتأمين المستشفيات    الفريق بحاجة إلى دم جديد وحظوظ التأهل قائمة    المناضل العماري يدعو دي ميستورا الى التحرك من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



علاقات المغرب مع شركائه الغربيين في أعلى درجات التوّتر
نشر في الشعب يوم 04 - 05 - 2021

تدهورت علاقات المملكة المغربية مع شركائها في الغرب على خلفية نزاع الصحراء الغربية، وتسجل برودة في العلاقات مع فرنسا وتشكيك في العلاقات مع الولايات المتحدة وتوتر جلّي في العلاقات مع إسبانيا.
كان المغرب يأمل في صفحة جديدة من الدعم الغربي لموقفه في الصحراء الغربية بعدما وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم 9 ديسمبر الماضي، أربعين يوما قبل مغادرته البيت الأبيض اعترافا بالسيادة المغربية المزعومة على الصحراء الغربية، وكان البيت الأبيض قد اشترط على المغرب استئناف العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل.
ولم يحقق المغرب هدفه المنشود، فقد أحجمت فرنسا عن إعلان موقف علني لدعم سيادة المغرب على الصحراء الغربية، وكان المغرب يعوّل كثيرا على شريكه الرئيسي لدفع الاتحاد الأوروبي الى إقناع باقي أعضاء الأسرة الأوروبية. ولم تبد باريس أي تأييد للمغرب في مجلس الأمن الدولي عندما عالج نزاع الصحراء منذ أسبوعين.
ويشكك المغرب في موقف الإدارة الديمقراطية في البيت الأبيض من نزاع الصحراء الغربية، ووجهت صحف مقربة من السلطات المغربية انتقادات لهذا الموقف، وبالفعل، خففت الإدارة الديمقراطية مع جو بايدن من موقف دونالد ترامب. فقد أعلنت أنها تراجع القرار الذي اتخذه ترامب، وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قد طالب من الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتريش الإسراع بتعيين مبعوث خاص له في الصحراء الغربية لاستئناف المفاوضات بين طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليساريو، وذهبت مصادر اعلامية مغربية الى القول بالتراجع الضمني لواشنطن عن موقف ترامب حول الصحراء الغربية.
وجرت مكالمة هاتفية بين وزير خارجية واشنطن بلينكن ونظيره المغربي ناصر بوريطة، منذ أربعة أيام، ولم تكن، على ما يبدو، مطمئنة للمغرب، ولم تجر حتى الآن مكالمة هاتفية بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والملك محمد السادس لتوضيح موقف واشنطن من الصحراء الغربية.
علاقات متفجّرة مع إسبانيا
وإذا كانت العلاقات في خانة البرودة مع باريس وواشنطن، فهي ساخنة ومتفجرة مع اسبانيا، الشريك الثاني الأكثر أهمية للمغرب والقوة الاستعمارية السابقة في الصحراء الغربية، فقد وجه وزير الخارجية المغربي بوريطة، السبت الماضي، انتقادات لاذعة الى اسبانيا وطالبها بالوضوح في ملف الصحراء الغربية.
وقرّر المغرب، منذ شهرين، تجميد التعاون مع ألمانيا في قطاعات متعدّدة ومقاطعة السفارة الألمانية في الرباط، بسبب موقفها الرافض لإعلان ترامب السيادة المغربية المزعومة على الصحراء.
ويعد المغرب شريكا متميزا للاتحاد الأوروبي، وتجمعه علاقات متينة مع الولايات المتحدّة، ولكنه لم ينجح حتى الآن في الحصول على دعم صريح لسيادته غير الشرعية على الصحراء الغربية، ويطالب الدول الغربية بالوضوح والتخلّي عن الغموض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.