مراجعة قانون العقوبات لتسليط عقوبة تصل إلى 30 سنة والمؤبد ضد المتورطين    الإعلام الرقمي الوطني ضرورة للتصدي للعدوان الصهيوني-المخزني    الثلاثاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    اتفاقية إطار بين وزارتي الصيد البحري والعدل لإدماج نشاطات المحبوسين في مهن الصيد    إيداع ملفات المترشحين لمسابقة جائزة الابتكار للمؤسسة الصغيرة والمتوسطة    «مظاهرات 17 أكتوبر» تترجم معنى تلاحم جاليتنا بالنسيج الوطني    الرئيس تبون يقف بمقام الشهيد دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء    مستغانم تحيي ذكرى شهداء نهر السين    أول صلاة بلا تباعد بالحرم المكي    إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال 4 جثث    وكالة "عدل" تُحضر لعملية التوزيع الكبرى في 1 نوفمبر    تظاهرة تاريخية تخليدا لليوم الوطني للهجرة    مقتل 19 شخصا في 55 حادث مرور خلال يومين    رقم أخضر في خدمة أفراد الجالية الوطنية بالخارج    تراجع محسوس لأرقام كورونا بالجزائر    حالتا وفاة.. 87 إصابة جديدة وشفاء 71 مريض    مزاولة الصحافة من غير أهلها نتجت عنها لا مسؤولية في المعالجة الإعلامية    وزير الاتصال يعزي عائلة الكاتب الصحفي حسان بن ديف    .. لا لحرية "القاتل" ومسؤولية "المجنون" !    عنصرية و إراقة دماء بأيادي إعلام "متحرّر غير مسؤول"!    اتفاق مغربي-إسرائيلي لاستكشاف البترول في مدينة الداخلة المحتلة    البرلمان العربي يدعو إلى الانخراط بجدية في المسار الإفريقي التفاوضي    أئمة وأولياء يطالبون بالكف عن التبذير ومحاربة تجار "الشيطانة"    مسجد "الاستقلال" بقسنطينة يطلق مسابقة "الخطيب الصغير"    فلسفة شعرية معبّقة بنسائم البحر    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    "دبي إكسبو 2020" فرصة لتوطيد العلاقات السياحية بين الدولتين    المظاهرات بينت التفاف المغتربين حول ثورة التحرير    رقاب وأجنحة الدجاج عشاء مولد هذا العام    جواد سيود يهدي الجزائر ثاني ذهبية في 200 متر أربع أنواع    نحو إنتاج 500 طن من الأسماك    السماح بتوسيع نشاط المؤسسات المصغرة في مختلف المجالات    أزيد من 66 مليار سنتيم في الميزانية الأولية    الإطاحة بمطلوبين وحجز مخدرات وأموال وأسلحة    جمعية «علياء» و السعيد بوطاجين يرسمان فرحة الأطفال المصابين بالسرطان ..    استقبال 250 طعنا و العملية متواصلة    حملة تحسيس بالمديرية الجهوية للجمارك للوقاية من سرطان الثدي    محدودية استيعاب المركبات يصعّب التكفل بالطلبات    شبيبة الساورة تعود بانتصار من نواكشوط    مسيرة سلمية لرفض عنصرية الشرطة الفرنسية    عامر بن بكي .. المثقف الإنساني    الكتابة الوجود    كلمات مرفوعة إلى السعيد بوطاجين    أيام وطنية سنيمائية لفيلم التراث بأم البواقي    المدرب باكيتا متفائل بالتأهل رغم الهزيمة بثلاثية    في قلوبهم مرض    عطال وبلعمري وبن سبعيني وزروقي في خطر    محياوي مطالب بتسديد 10 ملايير سنتيم لدى لجنة النزاعات    داداش يمنح موافقته و كولخير حمراويا بنسبة كبيرة    «خصائص الفيروس تحتم علينا الانتظار شهرا ونصف لتغيير نوع اللقاح»    بني عباس تحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف    تألّق ش.القبائل و ش.الساورة خارج الديار    قبس من حياة النبي الكريم    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    أنشطة إحتفالية لتخليد الذكرى بولايات جنوب الوطن    الحرم المكي ينهي تباعد كورونا    الكأس الممتازة لكرة اليد (رجال): تتويج تاريخي لشبيبة الساورة    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التزام وحلول
حدث وحديث
نشر في الشعب يوم 09 - 07 - 2021

بعد 10 سنوات كاملة من عمر أزمة سدّ النهضة، مازال هذا الملف يراوح مكانه من دون تسجيل أي تطوّر يذكر، لأن قنوات الحوار ولغة التفاوض مازالت غير مثمرة، ولا تفضي إلى حلول وسطى ترضي جميع الأطراف في دول حوض النيل، وعلى خلفية تعذر بلورة اتفاق منصف يسمح باستفادة هذه البلدان الثلاث، ويتعلّق الأمر بكل من مصر والسودان وأثيوبيا، من الثروة الزرقاء بشكل منصف ينهي الأزمة ويطفئ فتيل التوتّر ويغلق الباب أمام أي تصعيد في المسألة.
بعد أن أحال مجلس الأمن القضية إلى الاتحاد الإفريقي تمّ إثارة العديد من الخيارات مرفوقة بطرح مقترحات حول إمكانية الدعم بجهود وساطة أمريكية وأوروبية لتذليل الصعاب التي تحول دون الحسم في هذا الملف الشائك، بهدف التوصّل إلى اتفاق قانوني من شأنه ضبط التعاون والتنسيق والملء بين دول المصب، وبالتالي القضاء على الجهود السلبية التي من شأنها أن تضرّ بمصالح هذه الدول، وإن كان المجتمع الدولي في الوقت الراهن يدعّم الحل السياسي والتقني في أزمة سد النهضة، لذا هناك من بات يرافع باستماتة عن ضرورة دعم مراقبين عن الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي، من أجل إلزام الأطرف المعنية على الصعيد السياسي أولا وقبل كل شيء.
الكرة حاليا في مرمى الاتحاد الإفريقي، وعلى هذه المنظمة الإقليمية قول كلمتها الحاسمة، عبر إيجاد آليات ملزمة وطرح أوراق قوية، يمكن الضغط بها لفرض الحل التفاوضي المقبول الذي يراعي مصالح الجميع، لأنه من حقّ هذه البلدان إرساء التنمية التي يصبون إليها، ولعلّ الحل النهائي الذي ينهي المخاوف ويتجاوز بها المرحلة العصيبة التي تمر بها منطقة القرن الإفريقي، يكمن في صياغة حلول متوازنة ومنصفة تنتهي بالتزام سياسي لجميع الأطراف في المنطقة.. فهل يتحرّك الاتحاد الإفريقي هذه المرة بثقل وفعالية لطي ملف سدّ النهضة وينجح في إرساء حلول الإفريقية لمشاكل القارة السمراء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.