عرض حكواتي ثوري لفائدة الأطفال إحياء ليوم الهجرة بالعاصمة    الاتحاد الوطني للصحفيين والاعلاميين الجزائريين يندد بإشادة وكالة الأنباء الفرنسية بحركة "الماك" الارهابية    الجزائر تفنّد التمويل المزعوم لميليشيات في مالي    اللعنة تلاحق فرنسا الاستعمارية على مجازرها الوحشية    مستعدون للمساهمة في تلبية احتياجات أشقائنا الأفارقة من لقاح كورونا    رحم الله الشهيد و الشفاء لرفيقيه العريف الأول زبيري و العريف سفاري    استغلال أبحاث المخابر لفائدة الصالح العام    فتح مكتب خاص لتلقي الانشغالات    المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر لن تنجح في تغيير موقفها الداعم لقضيتنا    مجازر أكتوبر ذكرى لمن اعتبر    المجلس الشعبي الوطني يكرم الرياضيين المتوجين    النسور لحسم تأشيرة التأهل قبل لقاء العودة    تشكيلة آيت جودي في آخر اختبار ودي اليوم    مزيد من الردع لفرملة الجرم    توزيع أزيد من 1800 مسكن اجتماعي قبل نهاية السنة    « معالجة 2.5 مليون حالة مساس بحقوق القُصَر »    14 عارضا بمعرض الفنون التشكيلية    السعيد بوطاجين ضيف ندوة «المثقف والعمل الإنساني»    «أُحضّر لشريط وثائقي ترويجي بعنوان «باب وهران»    في قلوبهم مرض    الجزائر نموذج للاحترافية في تسيير أزمة "كوفيد 19"    لقاء وطني قبل نهاية السنة لتجسيد قانون الصحة الجديد    طيف الحرب الأهلية يخيم على المشهد اللبناني    3 وفيات،، 101 إصابة جديدة و75 حالة شفاء    عودة قوية للدبلوماسية الجزائرية    قضية "أغنية فيروز" .. الإذاعة العمومية تخرج عن صمتها    محمد بلحسين مفوضا للتعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار        استشهاد عسكري وإصابة اثنين آخرين    إعلام فرنسا يواصل التكالب على الجزائر    إيداع المتهمين الحبس المؤقت بباتنة    إطلاق دراسة لفك الاختناق المروري بالعاصمة    أسعار النّفط تقفز إلى أكثر من 3 %    تأمين السكنات.. 6 % فقط!    الشباب يسعى لاقتطاع نصف التّأشيرة    الجزائر في خدمة إفريقيا    إحباط ترويج 4282 وحدة مفرقعات    مهلوسات بحوزة مطلوب من العدالة    كشف 3560 قرص مهلوس    وفد روسي في رحلة استكشافية إلى تمنراست وجانت    تاسفاوت يرفض التعليق على إنجاز سليماني التاريخي    ما قام به ديلور هو "نكتة السنة"    انتخاب حماد في المكتب التنفيذي    الإعلان عن قائمة الفائزين    منحتُ المهاجرين صوتا يعبّر عن إنسانيتهم    احتفالية بالمولد النبوي    سليمان طيابي أمين عام    صور من حفظ الله للنبي صلى الله عليه وسلم في صغره    محطات بارزة ارتبطت بمولد النبي صلى الله عليه وسلم    أحداث سبقت مولد النبي صلى الله عليه وسلم    تثمين ومقترحات جديدة..    أسبوع للطاقة..    تعزيز الشراكة الاقتصادية    تموين الأسواق الوطنية بكميات معتبرة من البطاطا    هل يدخل محرز عالم السينما؟    تونس تعلن تخفيف شروط دخول الجزائريين    وزارة التربية تدعو إلى إحياء ذكرى المولد النبوي في المدارس    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزير التربية «راض» عن نسبة النجاح في البكالوريا
نشر في الشعب يوم 23 - 07 - 2021

وصف وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، أمس الأول، نسبة النجاح في امتحان شهادة البكالوريا - دورة 2021 - «بالحسنة والمشجعة»، مؤكدا أنه سيكون لها «أثر إيجابي» على الدخول المدرسي المقبل.
أوضح الوزير، في لقاء صحفي خصص للإعلان عن النتائج الرسمية لهذه الدورة، أن نسبة النجاح بلغت 61,17 بالمائة على المستوى الوطني، بعد ما تقرر تخفيض معدل النجاح في هذا الامتحان إلى 9,5 من 20، لاعتبارات صحية ونفسية مرتبطة بتفشي وباء (كوفيد-19)، معتبرا أن هذه النتائج سيكون لها «تداعيات إيجابية» على الدخول المدرسي المقبل.
وأبرز بلعابد، أن البكالوريا «يعد الإمتحان الوطني الوحيد الذي يقتصر فيه الحسم في الانتقال أو الرسوب على معدل النجاح على حساب المعدل العام المتحصل عليه خلال السنة الدراسية»، معلنا بالمناسبة أنه «تقرر هذه السنة تخفيض معدل النجاح في البكالوريا إلى 9,5 من 20».. ولفت إلى أن هذا الإجراء اتخذ لصالح التلاميذ، بهدف «دعمهم بالأخذ بعين الاعتبار الظروف النفسية التي عاشوها وعايشوها نتيجة تفشي وباء كورونا».
وبالمناسبة، أشار الوزير إلى أن هذا القرار سمح أيضا بارتفاع نسبة النجاح الوطنية ب9,5 بالمائة»، معتبرا أن بلوغ هذه النتائج لم يأت صدفة بل جاء نظير المجهودات المبذولة من طرف الجميع، سواء من حيث التنظيم وتكفل الدولة بكل مستلزمات العمل التربوي والبيداغوجي في سبيل استمرار الدراسة وتكفل القطاع أيضا بكل الأسرة التربوية».
وفي هذا الصدد، نوه بالدور «الكبير والحاسم» للأستاذ في «تحسين» هذه النتائج، إلى جانب دور الشركاء الإجتماعيين.
وأشاد بلعابد بالإجراءات «الصارمة» التي بادرت بها الدولة في القطاع لمواجهة الوضعية الوبائية والتي اختارت من خلالها -بحسب ما قال- «عدم تعطيل الدراسة ومواصلة الفعل التربوي باتباع بروتوكول صحي فعال ومتحكم فيه ساهم هو الآخر في تحسين نسبة النجاح».
ودعا الأولياء إلى عدم التوجه إلى المؤسسات التربوية للإطلاع على نتائج أبنائهم في حالة الحصول على النتائج عبر الهاتف النقال وهذا لتفادي الإكتظاظ في المؤسسات، مشيرا إلى أن مديري الثانويات مطالبون بالحرص على ضمان تطبيق البروتوكول الصحي. للإشارة، فقد بلغ عدد المترشحين في هذه الدورة، 731.723 مترشحا، اجتازوا هذا الإمتحان المصيري من 20 إلى 24 جوان الماضي، بحيث يقدر عدد المترشحين المتمدرسين 545. 459 مترشحا متمدرس، منهم 833. 180 من فئة الذكور و712. 278 من الإناث، فيما بلغ عدد المترشحين الأحرار 178. 272 مترشح.
واجتاز 5084 مترشح محبوس امتحانات شهادة البكالوريا، ما يمثل زيادة قدرها 59 بالمائة، مقارنة بالدورة السابقة. ومن بين هذا العدد الإجمالي، تم إحصاء «4977 محبوسا و107 محبوسة، موزعين على 47 مؤسسة عقابية معتمدة من طرف وزارة التربية الوطنية كمراكز للامتحانات الرسمية». يذكر، أن نسبة النجاح في البكالوريا دورة 2020 كانت بلغت 55.30 بالمائة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.