نصّابون يستعملون اسم جمعية العلماء للاحتيال..    25 سنة على رحيل عبد الحميد بن هدوقة    تكريم الصحفيين الفائزين في الطبعة الأولى لجائزة الصحافة    الأطباء هم سادة الموقف..    مصالح أمن وهران تكرّم الأسرة الإعلامية    "توأمة" بريدية بين الجزائر وتونس    إعلان سفراء 10 دول غربية "أشخاصا غير مرغوب فيهم"    لندن تؤكد تمسكها بموقفها الداعم لتقرير مصير الصحراء الغربية    مفوضية الانتخابات تعلن خطة إجراء انتخابات ديسمبر    الجزائر لا تقبل التدخل في شؤونها من أي طرف كان    هلاك سيدة بالعاصمة والحماية المدنية تستنفر وحداتها    تفكيك شبكة إجرامية تنشط في نقل المخدرات والتهريب    الدستور الجديد أحدث إصلاحات قوية في قطاع العدالة    حريصون على إعطاء السلطة القضائية المكانة التي تستحقها    مشاريع حيوية في الأفق    4 وفيات.. 72 إصابة جديدة وشفاء 66 مريضا    الرياض…إشادة بجهود الجزائر في مكافحة ظاهرة التغيير المناخي وحماية التنوع البيئي    البطاطا ب50 ديناراً في 14 ولاية    نعمة الأمطار تتحوّل إلى "نقمة"    الجزائر توقع اتفاقية إطار للتعاون والشراكة بروما    غلام الله يدعو لاعتماد نموذج علماء الجزائر    بوعمامة قائد ضحى من أجل تحرير الوطن    برشلونة يحدد أهدافه في الميركاتو ..    لا بديل عن احترام أحكام القضاء والسهر على تنفيذها    كورونا: 72 إصابة جديدة و4 وفيات خلال 24 ساعة    "الداربي" العاصمي ينتهي بالتعادل واتحاد بسكرة يتألق بخماسية    مشاكل لا تنحصر و شعبة تحتضر    المطالبة بتوضيحات حول مصير السكنات الملغاة استفادتها    دولة الحق تبدأ بإصلاح العدالة    غلام الله يدعو من طهران إلى اعتماد نموذج علماء الجزائر في الوحدة بين المسلمين    غرس 4000 فسيلة بمحيط المركب الأولمبي هذا الأربعاء    سعر الدجاج يقفز إلى 500 دج للكلغ    عامان حبسا نافذا للمعتدي    المواطن بمستغانم في بحث دائم عن الخبز المدعم    مهزلة أخرى بملعب بولوغين و زرواطي يفتح النار على المسؤولين    الهناني ينقذ تربص الشلف في آخر لحظة    عودة الأنصار إلى المدرجات ابتداء من الجمعة    محرز هداف مع مانشيستر سيتي    اللاعبون يرفضون التدرب للمطالبة بمستحقاتهم المالية    دخول الجمهور مشروط بتوفر الجواز الصحي    إقبال على إنتاج الذرة الصفراء    الجزائر تتوج بأربع جوائز    سيارة نفعية تقتل شابا    المفوّضية تحدّد مواعيد التّرشّح وتعد بالنّزاهة    دعوات لمنح تفويض مراقبة حقوق الإنسان للمينورسو    تحديد معالم التّشكيلة الأساسية ل "العميد"    «طريقي على الحرير»..عنواني وبصمة فنّي    تسجيل 72 إصابة جديدة بفيروس كورونا 4وفيات و66 حالة شفاء    الشريعة حثّت على الخبيئة الصالحة    ما هو أعظم ما يعد الله به المؤمن؟    صالون البناء والأشغال العمومية بقسنطينة: إبرام 50 اتفاقية شراكة ما بين متعاملين اقتصاديين    الصين: تطعيم 76 بالمائة من السكان    الأيام الوطنية السينمائية لفيلم التراث تنطلق غدا بأم البواقي    مير سكيكدة خارج اللعبة الانتخابية    أسبوع من الترتيل والمديح وإكرام الوافدين    مكسورة لجناح    ندوة فكرية بعنوان "تاريخ الصحافة ببسكرة"    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السكان يطالبون ببرنامج استعجالي
نشر في الشعب يوم 25 - 07 - 2021

في انتظار تجسيد مشاريع إنجاز محطات جديدة للضخّ وإعادة تهيئة أخرى وتجسيد خزان مائي جديد وتمديد شبكة توزيع المياه الصالحة للشرب والتي تدخل ضمن مشاريع مديرية الموارد المائية بالولاية، لا يزال سكان العديد من المناطق والأحياء تعاني من أزمة مياه خانقة جراء التذبذب في التزود بالمياه الشروب والتي زادت حدة في الآونة الأخيرة، حيث يشتكي السكان ببلدية ديدوش مراد التي أضحت تسجل كثافة سكانية كبيرة سيما بعد انجاز وتسليم سكنات عدل بمنطقة الرتبة من نقص تزودهم من المياه الصالحة للشرب، حيث يتكبدون عناء النذرة بشراء صهاريج المياه بأثمان مرتفعة جدا ما أثقل كاهلهم بمصاريف هم في غنى عنها، هذه الأخيرة التي لم تعد تسد حاجتهم في الحصول على مياه تسد حاجتهم لهذه المادة الحيوية خاصة ونحن بفصل الحرارة المرتفعة.
الوضعية يعاني منها عديد المناطق والأحياء الموزعة عبر إقليم الولاية والذين يشكون التذبذب في التوزيع على غرار بلدية زيغود يوسف، بلدية عين عبيد ووسط المدينة، حيث وفي حديثنا وسكان بلدية ديدوش مراد التي تعتبر المتضرر الأكبر من نقص وتراجع التزود أن البلدية سجلت مشروع إنجاز خزان مائي جديد والذي تمّ الإعلان عنه في فترة سابقة من طرف رئيس المجلس الشعبي البلدية، حيث أكد السكان أنهم يستعملون سوى خزان مائي واحد فقط وهي الوضعية التي دفعت برؤساء الأحياء برفع عديد الشكاوي التي أرسلت لكافة الجهات الوصية على رأسها والي الولاية، بسبب استمرار وتضاعف مشكل النذرة وإهتراء أغلب الشبكات، هذا الأخير الذي استدعى ممثلين عن إتحاد الجمعيات أعلن من خلالها عن برنامج لإعادة الاعتبار لشبكات الصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار بمرحلة أولية تنطلق بالدراسة، وهو الأمر الذي لم يتم بعد مرور أشهر على اللقاء، لتستمر معاناة تحديد ساعات الشرب والتي وصفوها بالقليلة جدا ومخالفة لتطلعات الساكنة.
السكان الذين أكدوا ل»الشعب» أن المنطقة شهدت مؤخرا توسع عمراني كبير بسبب الترحيلات السكنية الأخيرة، ما أثر سلبا على الهياكل الخدماتية التي أضحت لا تتسع لهذه الكثافة السكانية الكثيفة، فضلا عن غياب عدد من المرافق الضرورية وكذا التهيئة الحضارية بعدد من الأحياء السكنية، السكان أكدوا ورغم كل المساعي التي قاموا بها لحل إشكال نذرة المياه، حيث لا يزال هؤلاء يشربون من خزان مائي واحد لم يتم تدعيمه أو تخصيص برنامج استعجالي.
اعتداءات على الشبكة وإهتراء القنوات
سجلت ولاية قسنطينة ما نسبته 40 بالمائة من التسربات المائية التي ترجع حسب مدير وكالة الحوض الهيدروغرافي «قسنطينة - سيبوس - ملاق» عبد الله بوشجة، لإهتراء شبكة القنوات الرئيسية والاعتداءات والربط العشوائي على الشبكة والتي تساهم بشكل كبير في سوء توزيع وتسيير المياه الصالحة للشرب، وهي الإشكالية التي تقوم من أجلها الوكالة بحملات تحسيسية واسعة لعدم التعدي على الشبكة، سيما وأن المنطقة حسب ذات المسؤول تحوّلت لجافة بعدما كانت شبه جافة، لهذا يعتبر التحسيس حسبه ضرورة ملحة للحد من سلوكيات تؤثر سلبا على نوعية توزيع المياه الصالحة للشرب، أما فيما يخص التذبذب في التوزيع فهو راجع لمدى إلتزام المواطن بتسديد فواتير المياه باعتبار أنه لا يقوم بدفع ثمن الماء وإنما يدفع ثمن الخدمة وهو ما يتسبب في تراجع خدمات قطاع الموارد المائية باعتبار أن المواطن لا يلتزم بتسديد فواتيره اتجاه الجهات المعنية.
كما أكد أن عملية إعادة تأهيل الشبكة الرئيسية التي تعتبر قديمة جدا والتي تتسبب في تسربات ضخمة للمياه الصالحة للشرب، حيث تمّ تسجيل برنامج لإعادة تأهيلها وإعادة الاعتبار لها والتي توقف بحكم الأزمة الصحية وجائحة كوفيد التي وقفت عائقا في إنهاء المشروع، كما تمّ تسجيل مشروع خاص بتأمين منطقة شمال الولاية والمتمثل في إنجاز سد ببلدية بني حميدان ذو سعة 20 مليون متر مكعب والذي سيلبي احتياجات حوالي 500 ألف ساكن، الجدير بالذكر أن المشروع وبعد الانتهاء من الدراسة الخاصة به توقف بسبب الأزمة الصحية التي شهدتها البلاد، مشدّدا في ذات السياق على أن الولاية لا تسجل تذبذب في توزيع المياه الصالحة للشرب بغض النظر عن المناطق التي لا تزود بسبب الشبكة المهترئة، والربط العشوائي، هذا في ظل المورد المتوفر، حيث تتوفر الولاية على 31 خزانا مائيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.