عودة خدمات الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال    شرطة البليدة توقف 31 شخصا في قضايا متفرقة    الطّابور    10 آلاف مليار دينار في السوق الموازية    الإدماج المهني ل15٪ من تعداد المعنيين    مطلوب مراجعة أسعار المؤسسات الفندقية    هل تستدعي الجزائر شركاءها الأوروبيين لمراجعة أسعار الغاز ؟    سبقاق يستعرض المواعيد الرياضية القارية    تأجيل الدخول الجامعي يدعم برنامج التلقيح    تنصيب اللجنة الولائية التحضيرية بتمنراست    «كورونافاك»... خطوة هامة لبلوغ المناعة الجماعية    إنتاج اللقاح «مكسب» لقطاع الصحة    الانطلاق الرسمي في إنتاج لقاح «كورونا» من قسنطينة    صفقة تبادل الأسرى المقبلة بين حركة حماس وإسرائيل    الفريق شنقريحة: المخزن تمادى في المؤامرات والدسائس    خليفة سليماني في المنتخب بلماضي يُحضر مفاجأة للجماهير الجزائرية    كيف نواجه تحديات التّعليم؟    رفع الحجر عن عدة ولايات    تخصيص إقامة لاستقبال السياح ببلدية منعة    توقعات بارتفاع أسعار النفط في 2022    هذه مدرسة الأخلاق النبوية    90 مليار دولار متداولة في السوق الموازية    لعمامرة يبحث مع ولد السالك آخر تطورات القضية الصحراوية    فرنسا تتجه نحو تخفيض عدد تأشيرات الدخول للجزائريين    الجزائر ستُنتج 95 مليون جرعة من كورونا فاك سنوياً    مراجعة النصوص القانونية لتجريم المضاربة    رؤوف برناوي نائبا أولا لرئيس الكونفدرالية الإفريقية    نحو الانضمام إلى تكتّل تجاري عبر المحيط الهادئ    الفضيلة المطلوبة    فتح باب التسجيل لورشات «الغناء العربي والمنوعات»    ماكرون: واشنطن تركّز على مصالحها    إجراء الانتخابات في موعدها سيجنّب العودة للحرب    محرز يتغزل في باريس سان جرمان بعودة ميسي    ربط 1140 عائلة بالغاز الطّبيعي    تواصل إقبال الأولياء على الأدوات المدرسية    أزيد من 200 مؤسّسة خاصّة تعاني من ديون    كورونا: 168 إصابة جديدة و 11 وفاة خلال ال 24 ساعة الأخيرة في الجزائر    موعد منافسة البطولة الوطنية بوهران السبت    لعمامرة يرافع ل الجزائر الجديدة    الفريق السعيد شنڨريحة في زيارة إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران: "كل المحاولات الخسيسة لدفع الجزائر إلى التخلى عن مبادئها ستبوء بالفشل"    الفاف يوجه تحذيرا للأندية    قسنطينة: انحراف حافلة لنقل المسافرين "بواد الحجر" يخلف 17 جريحا    الهلال الأحمر يتعاون مع الصليب الأحمر للعثور على الحراقة المفقودين    برهوم وبارادو في برنامج الوديات: لوصيف وبوغدو جديد اتحاد الشاوية    لعمامرة أمام أعضاء الجالية في نيويورك: رئيس الجمهورية جعل مد الجسور مع الجالية توجها استراتيجيا    حول آفاق تطوير القطاع : عرقاب يتحادث مع خبراء صندوق النقد الدولي    المخرج شوقي بوزيد يدخل "ليلة رمادة" لواسيني الاعرج إلى المسرح    العاب البحر المتوسط 2022 : المنتخب الوطني الجزائري لرفع الاثقال يواصل تحضيراته    الممثل الفكاهي محمد حزيم يغادر مستشفى سيدي بلعباس    تسخير البحث العلمي لحل أزمة المياه    ألمانيا تطوي حقبة أنجيلا ميركل    علّموهم التوحيد ومراقبة الله    "خيبات" عنوانٌ للأوجاع والأحزان    الباهية تكرم حسني    « لا يوجد اهتمام بفن «التهريج» رغم أهميته في حياة الطفل»    سون سافاج: حادث بيروت كان نقطة انطلاقي في الموسيقى    هكذا تستطيع تجديد إيمانك    رعيتين اجنبيتين فرنسي و ايطالي يشهران إسلامهما بتيزي وزو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أكوام النفايات تحاصر دوار أولاد بن عثمان بفروحة
نشر في الشعب يوم 01 - 08 - 2021

عبّر سكان دوار أولاد بن عثمان التابع إداريا وإقليميا لبلدية فروحة في دائرة تيزي بولاية معسكر، عن تذمرهم من الوضع البيئي الذي صار يعكس حسب السكان المشتكين الحرمان الذي يتخبّط فيه الدوار المُشكّل من عدة دواوير، على غرار أولاد مهني، الشلايلية، أولاد رحو، أولاد بلبشير، الجحالطة أولاد غنو وغيرهم.
وذكر سكان هذه الدواوير والتجّمعات السكنية المبعثرة، أن الوضع البيئي لم يعد يطاق في المنطقة، بسبب غياب خدمات رفع النفايات المنزلية، موضحين أن أكوام النفايات تحاصر كل الدواوير وصارت تزحف نحو الأراضي الفلاحية، متسبّبة في مشاكل بيئية طويلة المدى نتيجة انتشار النفايات البلاستيكية في الوسط الفلاحي، مشيرين أنهم يضطرون للتخلّص من أكوام النفايات المنزلية عن طريق حرقها مساء في ظلّ تخلف مصالح بلدية فروحة عن خدمة هذه التجمعات السكنية على حدّ تعبيرهم، لكن حرق النفايات المنزلية هو الآخر صارت طريقة تشكل خطرا على صحة هؤلاء السكان بسبب انبعاث سحب الدخان وتسببها في اختناق المواطنين والأطفال.
لافتين أن حرق النفايات رغم المتاعب الصحية الناتجة عن هذه الطريقة، أرحم من تراكم القمامة المنزلية التي تجذب الذئاب والكلاب الشرسة وتتحوّل إلى وكر للجرذان والأفاعي السامة، خاصة وأن أكوام النفايات هذه قريبة من منازل السكان والأماكن المفضّلة للأطفال للعب.
ويصادف العابرين إلى بلدية فروحة عبر الطريق الاجتنابي بعواجة والمجايدية باتجاه فروحة وزلاقة، مرورا بدوار أولاد بن عثمان، مشهدا يؤكد حجم المعاناة التي يتخبط فيها سكان هذه الدواوير المبعثرة، عبر مسافة لا تقل عن 5 كلم من طريق مهترئ كثير الحفر والمطبات، ترامت على حوافه أكوام النفايات المنزلية وحتى النفايات الهامدة.
ويلجأ السكان إلى تجميع نفاياتهم على قارعة الطرق الرئيسية الرابطة بين الدواوير المبعثرة، أملا منهم في مرور شاحنة رفع النفايات، غير أن ذلك أصبح حلما بالنسبة لهؤلاء السكان الذين صار بعضهم يحمل نفاياتهم المنزلية في مركباتهم الخاصة ليتخلص منها في طريقه، وفي وقت تعاني منه هذه الدواوير المبعثرة من مشاكل
واحتياجات تنموية ذات أولوية بالغة على غرار مشاريع التطهير وتهيئة الطرق والربط بالغاز الطبيعي، صار رفع النفايات المنزلية وتمكينهم من خدمات النظافة من أكبر أحلامهم.
العطش يلاحق سكان قرية يعلو ببوهني في سيق
يشتكي سكان قرية يعلو التابعة إداريا لبلدية بوهني في دائرة سيق بمعسكر، من نقص فادح في التموين بمياه الشرب، دون أن يتمكّنوا من فهم أسباب تراجع وتدني مستوى خدمات التموين بمياه الشرب، خاصة وأن التجمّع السكني كان يعرف أريحية في التموين بالماء الشروب في السنوات السابقة قبل أن يتقرّر ربطه بنظام الماء.
وقد أثر نظام التموين بمياه الشرب على يوميات السكان الذين استنجدوا بالصهاريج المتنقلة للمياه التي تتزوّد بالمادة الحيوية من الآبار الفلاحية، وقد قرّر ملاك الصهاريج المتنقلة إلى رفع تسعيرة خدمات تموين سكان قرية يعلو بمياه الشرب إلى قيمة مضاعفة، مرجعين ذلك إلى رفع ملاك الآبار لسعر ملئ الصهاريج، وارتفاع سعر المازوت وغيرها من المبررات، في حين طالب سكان قرية يعلو بتوفير مياه الشرب بقريتهم بشكل منتظم حتى يوضع حدّ لابتزاز باعة المياه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.