رزيق: إحصاء نحو 6000 مستورد وهمي عبر الوطن    تصفيات كأس إفريقيا لكرة القدم سيدات : الكاف تقرر تأجيل مباراة السودان/ الجزائر إلى موعد لاحق    اصابة 7 أشخاص في 3 حوادث بطرقات بلعباس    هذا ما قاله بلعابد عن القانون الأساسي لقطاع التربية    مستشار وزير السياحة: نتطلع لاستقطاب السوق السياحية الروسية    انطلاق الاجتماع الوزاري الإفريقي – الأوروبي    متظاهرون يغلقون الشوارع الرئيسية في العاصمة السودانية الخرطوم    تساقط أمطار رعدية في 9 ولايات    ضرورة مرافقة مؤسسات صناعة السفن لرفع قدرتها الإنتاجية    ملتقى وطني حول الذاكرة التاريخية واشكالية كتابة التاريخ يوم 8 نوفمبر القادم    أهمية الوحدة الفلسطينية لتحقيق المطامح المشروعة للشعب الشقيق    الرئيس تبون يحيي النجوم القدماء للمنتخب الوطني    20 ملف ترشّح ينتظر غربال مجلس الدولة    إعجاب بالعراقة والتاريخ    بوغالي يستقبل رؤساء المجموعات البرلمانية واثنين من نوابه    ورقلة : غرس 30000 شجيرة إلى غاية نهاية مارس 2022    أرقام محرز تضع غوارديولا في موقف حرج    توتر شديد في السودان.. والجزائر تدعو للحوار    تأمين الحدود الجزائرية النيجرية مسؤولية مشتركة بين البلدين    العدالة والقانون فوق الجميع    تسهيلات لدفن البيروقراطية    الاستفادة من التجارب الاقتصادية الناجعة لتطوير الصناعة    الهجمات ضد الجزائر دليل قوي على أنها تسير على النهج القويم    تعليمات لإعطاء الجرعة الثالثة من لقاح كورونا    روس يرهن نجاح دي ميستورا بمنحه صلاحيات أوسع    الجزائر تدعو جميع الأطراف إلى الاحتكام للحوار    حملة التشجير أفضل رد على الأيادي الإجرامية    4 وفيات.. 81 إصابة جديدة و 69 حالة شفاء    الوزير سبقاق والفاف والرابطة يهنئون الأندية الجزائرية بعد تألقها قاريا    وفاق سطيف وشباب بلوزداد يواصلان المشوار القاري    صيود وعرجون يتوَّجان بالذهب    13 مليون جرعة لقاح ضد كورونا مخزّنة    متهم مبني للمجهول !    بروتوكول صحي على الملصقات فقط    الجزائر ستكون منصة لتجسيد الصيرفة الإسلامية بإفريقيا    القبض على 3 مروجين للمهلوسات    5 سنوات للص لواحق المركبات    «روس» يحمّل المغرب مسؤولية عرقلة جهود التسوية    البجاويون عازمون على رفع التحدي    في معرض لوس أخوس ديل موندو    المتاجرة بالأدب جريمة    صدور الترجمة الإيطالية لرواية "سكرات نجمة"    أيت جودي يصر على وضع الأرجل فوق الارض    كمال هبري :« هدفنا هو تسيير البطولة مباراة بمباراة»    تحفيزات للاستثمار و توسيع نشاطات سوناطراك و سونلغاز    «احتمال الموجة الرابعة قائم مع ظهور متحورات جديدة»    هذه قصة النبي سليمان مع الهدهد الفصيح    سورة البقرة.. سنام القرآن    الشرطة تكرم الإعلاميّين في يومهم الوطني    بعث مشروع العلامة "نحاس قسنطينة" الأشهر المقبلة    مصالح الأمن تشارك الإعلاميّين احتفالاتهم    لعبة الحبار    تسجيل 84 إصابة جديدة بفيروس كورونا 4 وفيات و69 حالة شفاء    تتويج جزائري في الدورة الثانية من المهرجان العربي لفيلم التراث    الأطباء هم سادة الموقف..    25 سنة على رحيل عبد الحميد بن هدوقة    مكسورة لجناح    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



4200 متربص جديد.. وفتيات يُقبلن على مجالات كانت حكراً على الرجال
نشر في الشعب يوم 17 - 09 - 2021


فلاحون يقتحمون تخصصّي تربية الأسماك والنّحل
سجلت مصالح مديرية التكوين والتعليم المهنيين لولاية بشار، خلال السنوات الأخيرة، إقبالا واسعا من طرف الشباب، من كلا الجنسين، على عدد من التخصصات التي أملتها عليهم سوق الشغل، ومن بين هذه التخصصات البناء والأشغال وتربية الأسماك، وتخصصات في المجال السياحي، وتربية النحل، بالإضافة إلى استحداث تخصصات تكوينات جديدة لأوّل مرّة بعد دراسة الطلبات التي استقبلها القطاع.
موسى دباب
قال «زبدة مسعود مراد سفيان» مدير التكوين والتعليم المهنيين لولاية بشار، في حديثه مع «الشعب»، هناك إقبالا لافتا وكبيرا خلال ال0ونة الأخيرة على بعض التخصصات، وذكر من بينها شعبة البناء و الأشغال العمومية، حيث سجلت مصالح قطاع التكوين 27 فتاة تلقين تكوينا في مجال الأشغال العمومية والبناء، وبعد حصولهن على شهادات توجههن مباشرة للعمل في ورشات أشغال البناء، بعدما كان هذا التخصص حكرا على الرجال، وفسّر ذات المتحدث هذا الإقبال الكبير على تخصص الأشغال العمومية، خصوصا الفتيات، بطلب سوق الشغل والانتعاش الذي عرفته حركة البناء والتعمير في الولاية، مما ساهم في ضمان تكوين للشباب يسمح لهم بدخول الحياة المهنية بشكل أسهل وأسرع.
فتيات في البناء والأشغال العمومية
وفيما يتعلق بتكوين المرأة الماكثة بالبيت - يتابع كلامه- فقد تم خلال السنة الماضية منح 450 سيدة تكوينا في تخصصات مختلفة، أما هذه السنة فهناك عروض ل 175منصب موزعة على عدة مراكز تكوين، وكلما ارتفع عدد الطلبات، نقوم باللجوء إلى ما يسمى بالفروع المزدوجة، فعلى سبيل المثال، إذا كان هناك طلب كبير على اختصاص معين، نفتح فرعين له بدلا من فرع واحد، لتلبية كل الطلبات وعند تخرج هذه الفئة تتوجه المتربصات إلى أحد الأجهزة التي وضعتها الدولة للحصول على قروض لإنشاء مؤسساتهن، بحسب الاختصاص، وفتح محلات للحلويات مثلا أو للخياطة أو لحلاقة السيدات.
تخصصّات أملاها السوق
أشار متحدث «الشعب» أنه رغم أن منطقة بشار تعتبر صحراوية، إلا أن مصالحه أدرجت اختصاصات جديدة على المنطقة، لكنها تتماشى مع متطلبات السوق، من بينها إختصاص تربية الأسماك في الأحواض، كتكوين تأهيلي، بحسب الطلب للفلاحين، وتتراوح مدة التكوين التأهيلي بين أسبوع إلى ثلاثة أشهر، ويكون ذلك بطلب من مديرية الصيد البحري، كما تم تسجيل في هذا الخصوص نحو 35 طلب تلقى خلالها الفلاحون تكوينا في الصيد البحري، كما قمنا خلال السنة الماضية على مستوى مركز القنادسة بتكوين 50 مربي النحل، إلى جانب عدد من الفلاحين المتحصلين على عقود الإمتياز، بعد إتفاقية بين قطاع التكوين وقطاع الفلاحة، وأخرى مع المعهد التكنولوجي للزراعة الصحراوية بالعبادلة، لتكوين الفلاحين في مجال الزراعة الصحراوية، منها زراعة النخيل وتربية النحل.
في إطار التعاقد مع مختلف المؤسسات، فقد تم خلال الموسم الفارط تسجيل أكثر من 1065 متكون على مستوى المؤسسات العقابية، متمثلة في مؤسستي بشار والعبادلة، أما هذه الدورة فقد تم برمجة 425 منصب بيداغوجي خاص بنفس الفئة، كما تم خلال هذه الفترة تكوين 25 عاملا في الوكالة الوطنية للسدود، في مجال الرسكلة، مثل تركيب القنوات، والمحاسبة، وغيرها من الطلبات التي نستقبلها من مختلف المؤسسات بعد التعاقد معها، في مجال تقنية الادارة وتسيير الموارد البشرية أو المحاسبة أو عون كتابة، كما كانت لنا إتفاقية مع مديرية السياحة لتكوين أعوان إستقبال، وطباخي الفنادق، ومرشدين سياحيين في تاغيت، نفس الشيء مع مديرية النشاط الاجتماعي التي عقدنا معها إتفاقية تمثلت في المتابعة البيداغوجية للأطفال المعاقين ذهنيا، للحصول على شهادات في مجال البستنة والأشغال الجسية الطرز والخياطة، بحسب طبيعة إعاقتهم إيمانا بأهمية دورهم في التنمية الشاملة.
إقبال كبير على المهن الحرّة
إلى جانب هذه التخصّصات، شهد قطاع التكوين في الآونة الأخيرة، إقبالا من قبل الشباب على تخصصات أخرى، وأكد مدير قطاع التكوين بالولاية، أن ذلك نابع من ثقافتهم بضرورة التكوين من أجل إنشاء مشاريعهم دون إنتظار الحصول على منصب شغل من طرف الدولة، خاصة أن الأخيرة تدعم المشاريع من خلال أجهزة الدعم المختلفة، وهو ما جعل العديد منهم يتحصلون على شهادات تقني سامي، و0خرون تمنح لهم شهادات الكفاءة المهنية في تقنية الإدارة والتسيير وفي نجارة الألمنيوم، وشهادات أخرى مكنتهم من الحصول على وظائف في القطاع العام والخاص، بالإضافة إلى تخصصات أخرى في مهن الخدمات، كالحلاقة أو الطبخ الجماعي الخاص بالسياحة، كما فتحنا إختصاص المحاجر، لوجود عدد منها بالمنطقة، كما هو الحال في مصنع الإسمنت، بالإضافة إلى تكوين المعابر لرفع من مستوى الشهادة المتحصل عليها سابقا، حيث أن المتحصل على شهادة تقني يمكنه التكوين للحصول على شهادة تقني سامي، نفس الشيء بالنسبة للمتحصل على شهادة الكفاءة المهنية، إذ يمكنه رفع مستوى شهادته.
أشار المتحدث إلى أن هناك مجلس بين قطاع التكوين وقطاع التربية مع شهر أفريل من كل سنة، لتحضير برنامج عمل من أجل زيارة طلبة الرابعة متوسط، للمؤسسات التكوينية، قبل إنطلاق الإمتحانات النهائية، بهدف توجيه المتمدرسين في حالة إخفاقهم في الدراسة، لمعرفة ماهو موجود ميدانيا من تكوينات، ويتم ذلك بالاستعانة بمستشارين فاعلين في مجالس الأقسام في الطور الثانوي أو المتوسط، في 0خر السنة الدراسية، وهم من يمنحوننا قوائم المتمدرسين وعناوينهم، بعدما يتم توجيههم إلى قطاع التكوين، الذي يقوم بدوره بمراسلتهم وتقديم إقتراحات تتعلق بالتكوينات عن طريق البريد.
في هذا الإطار، يقول المتحدث، نطلب من الشباب المعني أن يتقربوا من المراكز والمعاهد التكوينية للتعرف على التكوينات، حيث يمكنهم تسجيل أنفسهم عن طريق منصة إلكترونية خاصة بالمتربصين، تم وضعها من طرف الوزارة على إثر جائحة كورونا، للتخفيف من عناء التنقل، وتفاديا للعدوى حماية للمستخدمين والمتربصين.
أكثر من 4200 شاب يلتحقون
قال مدير القطاع، إنه سوف يتم إستقبال أكثر من 4200 متربص، خلال هذا الدخول المهني 2020/ 2021، يتوجهون إلى مختلف أنماط التكوين و التخصصات التي تم فتحها هذه السنة، مثلما هو بالنسبة إلى تخصصين جديدين تم إدراجهما لأول مرة على مستوى الولاية، ويتمثل ذلك في تقنيات السمعي البصري، إلى جانب عدد المتربصين الذين التحقوا هذه السنة، تم تحديد أكثر من 4792 متربص يزاولون فترة تربصهم، ليصبح العدد الإجمالي للمتربصين أكتر من 8992 فرد.
أضاف أن قطاع التكوين بولاية بشار يتوفر على ثلاثة معاهد وطنية متخصصة في التكوين المهني ب 900 مقعد بيداغوجي، وتسعة مراكز ب 3025 مقعد، وسبعة مؤسسات خاصة في التكوين المهني ب 525 مقعد، ومركز جهوي للتكوين والتعليم المهنيين عن بعد، وسبعة داخليات ب 560 سرير.
ويبلغ عدد مناصب التكوين التي سوف يستقبلها القطاع خلال هذا الدخول المهني، بحسب ما سجلته ذات المصالح، ما مجموعه4200 منصبا، تتوزع بين تسعة أنماط، من ضمنها نمط التكوين الحضوري 750 متربص، ونمط التكوين عن طريق التمهين 1580، والتكوين عن طريق المعابر 335 وتكوين المرأة الماكثة في البيت 175 والتكوين عن طريق الدروس المسائية المتوجة بشهادة 100 و 150 المتوجة بشهادة التأهيل، ونمط التكوين في المؤسسات الخاصة 510، والتكوين عن بعد 175 متربص.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.