التطرق لواقع وآفاق تطوير العلاقات الثنائية    العلاقات الثنائية و الملفات العربية و الإقليمية في صلب الزيارة    تنصيب لجنة لدعم المتخرجين من التكوين المهني    الشروع في تصدير الكوابل الكهربائية إلى السنغال    الجزائر و القاهرة .. مفاتيح الحل    «الكاف " تغرم " الفاف" بسبب الجماهير    حمى المباراة الفاصلة تجتاح مواقع التواصل الإجتماعي    مؤسسة اقتصادية لتسيير المنشأة    3 سنوات حبسا نافذا للسارقين    أزمة المياه تنفرج مع حلول الصيف بتلمسان    انقاذ 4 أشخاص من عائلة واحدة اختنقوا بالغاز بسعيدة    مشاركة جزائرية بأزيد من 600 عنوان    .. «الحب المجنون» قريبا على الخشبة    13 في العناية المركزة وأغلب المرضى مصابون ب«أوميكرون"    500 إصابة بمتحور "أوميكرون" يوميا    لفائدة مصالح الشرطة بالولايات الجنوبية 10 المستحدثة المديرية العامة للأمن الوطني تفتح مسابقة توظيف    ستون سنة من التنمية..؟!    الإضراب المفتوح للخبازين لقي استجابة قاربت 99 %    بسبب قوله إن كأس إفريقيا هي من خسرت الجزائر    باتنة الشرطة القضائية بأمن دائرة عين التوتة توقيف شخص محل أمر بالقبض واسترجاع مركبة    حسب قرار صادر وزارة الداخلية وقف إجراء سحب رخص السياقة    إسماعيل بن ناصر يخوض مباراة القمة في "السيريا "ويتعادل رفقة الميلان مع اليوفي    بداية بمواجهتين ضد الكاميرون    مشاركة قوية للجزائر في معرض القاهرة للكتاب    تصاعد احتمالات النزاع بين أمريكا وروسيا    منظمات تفضح أنشطة الاتحاد الأوروبي في الصحراء الغربية    رئيس المحكمة الدستورية يستعرض مع وزير العدل القطري سبل تعزيز التعاون    الجزائر ترسل مساعدات إنسانية إلى مالي    منظمات تدين نفاق الاتحاد الأوروبي وتفضح دعمه للاحتلال    820 مليار تكلفة العطل الاستثنائية التي تسببت فيها "كورونا"    الرائد للتأكيد وقمتان في بولوغين وبشار    محرز وأوبامينغ يخفقان في التألق في "الكان"    محنة فرنسا في منطقة الساحل تتفاقم.. وماكرون يخسر آخر أوراقه    6 عقود من العطاء والتغني بالوطن    المطالبة بتكريم العلاّمة عبد الباقي مفتاح    اختيارٌ يعزّز مكانة الكفاءات    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    التأكيد على تنويع المحاصيل الزراعية لتحقيق الأمن الغذائي    إعلام المخزن بلا أخلاق    تعزيز تدابير التحكم في الوضعية الوبائية    الجزائريون يقتنون أكثر من مليون علبة "براسيتامول" يوميا    منح 126 عقد استثمار ل 9 بلديات    سكن: وكالة عدل تعلق استقبال المكتتبين إلى غاية فيفري المقبل    نحو الاعتماد على القماش غير المنسوج بجيجل    انطلاق الحملة الرابعة للتلقيح    الأنفاق الأرضية في لمساتها الأخيرة    الوزير الأول يستقبل وزير العدل لدولة قطر    الوزارة تنصب لجنة الأسبوع العلمي الوطني    ومضات إشهارية "كاذبة" لترويج منتجات "مجهولة الهوية"    تعليمات بفرض جواز التلقيح بالفضاءات العمومية    ليبيا: البرلمان يعلن عن مسارين لإجراء الانتخابات والتعديلات الدستورية    المسرحي الجزائري عمر فطموش ضمن لجنة تحكيم مهرجان قرطاج الدولي للمونودراما بتونس    الدولة ستوفر قنطار الشعير للمربين بسعر 2000 دج    حفل فني شاوي معاصر بمعرض إكسبو-2020 دبي    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    على طريق التوبة من الكبائر..    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ترقية دور المرأة في محاربة الممارسات المعادية للإسلام
نشر في الشعب يوم 26 - 11 - 2021

أشاد المشاركون في أشغال الورشة 13 لرابطة علماء ودعاة وأئمة بلدان الساحل (لوبيس)، التي عقدت، الخميس، بنيامي (النيجر)، بالمكانة المتميزة للمرأة في المجتمع والتي تمكنها من المساهمة في مواجهة كل الممارسات المعادية للإسلام.
في كلمة له قرأها نيابة عنه المدير العام للديانة، عصمان الحاج زنايدو، أعرب وزير الداخلية واللامركزية النيجري، ألكاش الهادا عن امتنان بلده للثقة التي وضعت فيه من أجل احتضان هذه الورشة، التي تأتي في ظرف أمني "تواجه فيه منطقتا الساحل وبحيرة تشاد خصوصا، يوميا الجماعات المسلحة والمتطرفين العنيفين".
كما أشاد المتحدث، برابطة علماء ودعاة وأئمة بلدان الساحل لتنظيم هذه الورشة تحت شعار: "بادر بالعمل من أجل تعزيز التربية الدينية في بلدان الساحل"، على أمل أن "تعكف الورشة على التوصل الى تفكير بناء حول الموضوع وأن تخرج بتوصيات قوية ستسمح لدول المنطقة من خلال تجسيدها على أرض الواقع بدعم وتعزيز إشراك المرأة في مكافحة الراديكالية والتطرف العنيف".
من جهته، اكد رئيس الرابطة أبكر والار، في مداخلة له تم قراءتها نيابة عنه بهذه المناسبة، ان هذه الورشة "تشجع وتحيي دائما النساء اللواتي تفرضن أنفسهن في الكفاح ضد كل أنواع الراديكالية والذي يعتبر الخطوة الاولى نحو التطرف العنيف".
كما شدد الأمين العام للرابطة، لخميسي بزاز، من جهته، على ضرورة "إعطاء كل الوسائل المادية والمعنوية للمرأة لتمكينها من أداء دورها في الحماية من العنف".
«ولهذا الغرض، يجب علينا الاستلهام من كل خبرات المنطقة ومنه تكثيف لقاءاتنا التي تهدف الى الاستفادة من بعض هذه الخبرات الناجحة"، يضيف المسؤول.
في هذا الصدد، صرح ممثل النيجر في المكتب التنفيذي للرابطة، ان "اختيار شعار الورشة 13 جاء في الوقت الذي تواجه فيه بلدان الساحل الإرهاب الذي يعتبر نتيجة التطرف والراديكالية اللذين تنبذهما الديانات التوحيدية".
وأضاف المتحدث بالقول، إن "المرأة تعتبر أحد العناصر القوية في المجتمع، حيث لها دور فعال في المجالات العلمية والسياسية والاقتصادية"، مضيفا انها "تعتبر كذلك شريكا يمكنه مواجهة كل الممارسات التي تنافي الإسلام".
تفسير معتدل للتعاليم الدينية
أشار المنسق المؤقت لخلية التنسيق والاتصال لدول الساحل الإفريقي وممثل الجزائر في هذه الآلية، إلى أن دراسة دور المرأة في محاربة الغلو والتطرف الديني "يكتسي أهمية خاصة فيما يتعلق بمكانة المرأة في الإسلام وفي مجتمعاتنا".
أوضح أنه "يمكن للمرأة بالفعل أن تلعب دورًا حاسمًا في محاربة التطرف ومكافحته، من خلال الدفاع عن تفسير معتدل للتعاليم الدينية داخل مجتمعاتها ومن خلال حماية مجتمعاتها وأفراد أسرها من أي انحراف ديني".
واقترح أنه "تشجيع هذا الدور بشكل أكبر من خلال مشاركة المرأة في عمليات التشاور وصنع القرار بهدف ترقية التسامح وثقافة العفو".
وأشار بهذه المناسبة، إلى أن "ظاهرة الإرهاب في منطقتنا تشكل مصدر قلق كبير"، مضيفا أن التهديد الإرهابي أصبح "أكثر تعقيدا وانتشارا وصعب الاحتواء وأكثر ضررا بكثير، على الرغم من النجاحات التكتيكية التي تحققت في الميدان في الأشهر الأخيرة".
«وفي إطار هذه الروح، تقدم خلية التنسيق والاتصال لدول الساحل الإفريقي دعمها الثابت للنشاطات ولجميع المشاريع التي بدأتها رابطة علماء ودعاة وأئمة الساحل، من أجل تعزيز ثقافة السلام والحوار والعيش معا والمصالحة في مواجهة قوى الشر والبربرية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.