دون جمع كل الأطراف الليبية    الحكومة عازمة على تطبيق إصلاحات التقاعد    بيرنار كازوني‮ ‬الضحية الثالثة    عن عمر ناهز ال62‮ ‬سنة    بعد مسيرة استمرت‮ ‬70‮ ‬عاماً    4500 مليار دينار من بواقي تحصيل الضرائب تنتظر استرجاعها    الصحافة العالمية تسلّط الضوء على تفاصيلها‮ ‬    كل الإمكانيات موفرة لضمان السير الحسن    استمرت‮ ‬7‮ ‬سنوات    بلعيد بتعهد بحماية أصوات الناخبين    الرئاسيات استحقاق مصيري لتكريس الاستقرار    قبل نهاية السنة الجارية ببرج بوعريريج    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    "كوديسا" يفضح الانتهاكات المغربية في المدن المحتلة    نتانياهو يعتزم ضم 30 بالمائة من الأراضي الفلسطينية    أكدت أنه سيوفر خدمة للدول الإفريقية‮.. ‬فرعون‮:‬    سفير بريطانيا في‮ ‬مطعم شعبي    سلال كاد‮ ‬يغمى عليه    ثلاث سنوات سجن لحمّار    العثور على سمكة قرش أبومطرقة ميتة    حجز كميات معتبرة من السلع والممنوعات‮ ‬    أشاد بقوة إرتباط الشعب بجيشه‮ ‬    طمأن المواطنين على توفير المواد الضرورية والخدمات    رئيسة برمانيا ترافع عن جرائم جيشها ضد الروهينغا    إجراء قرعة الحج لموسمين متتاليين    بدوي‮ ‬يقرر خلال اجتماع وزاري‮ ‬مشترك‮: ‬    ماكرون يبحث مشروع إصلاح نظام التقاعد    5 ملايين مصاب بالسكري و10 ملايين بارتفاع الضّغط الدموي    التسجيلات لقرعة حج 2020 و2021 الأربعاء المقبل    الإفراج عن قائمة السكن الاجتماعي مطلب سكان أولاد خالد    العطش يمتد إلى 22 بلدية بسبب عطب في محطة المقطع    جمعية أفاق تستغل المراكز الشاغرة بقديل لتعميم برنامج محو أمية    تفعيل بحوث الأكاديميين يساعد على الحد من تبعية المعاق    تصاميم مميزة من الذهب والفضة والألماس    ‘'بذرة'' تطلق حملة تحسيسية لتسيير النفايات المنزلية    140 عامل مهدّد بالبطالة بشركة "سيراميس" بمستغانم    بطل مظاهرات 9 ديسمبر بعين تموشنت مصاب بالشلل    وداعا .... الحاج تواتي بن عبد القادر.    أبواب الوجع    وهج الذكريات    المبدع يقدّم إبداعا مؤثرا وإلا فهو غير كذلك    تكريم الكاتب والمخرج الجزائري محمد شرشال    عمل يقترب من المونودراما    الشباب يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    8773 طلب إحالة على التقاعد هذه السنة    التحضيرات الفعلية للقاء أرزيو تنطلق اليوم    الإدارة تحمل الحكم مسؤولية التعثر أمام بلوزداد    «أرفض التدخل في صلاحياتي والمولودية ليست ملكية خاصة»    تفاؤل بنجاح الموسم الفلاحي    100 مشرف تربية ومخبري بدون تسوية    الإدارة تقرر التخلي عن المدرب كازوني    جيل سيق يعمّق جراح الزيدورية    نسعى لإنهاء مرحلة الذهاب بقوة    إجتماع وزاري مشترك لتقييم موسم الحج ل2019 ودراسة التحضيرات الخاصة بموسم 2020    « الحداد »    مهمة الناخب الحساسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اختتام أشغال اللجنة الثنائية ال5 الجزائرية النيجرية
نشر في الشعب يوم 01 - 08 - 2015

إشادة بدور الجزائر في تحقيق استقرار وأمن المنطقة
عقب استقباله بدوي، الرئيس ايسوفو يبرز أهمية زيارته للجزائر
استقبل وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي أمس الجمعة بنيامي (النيجر) من طرف الرئيس النيجري محامادو ايسوفو.
ودار اللقاء الذي جرى بحضور سفير الجزائر بنيامي وواليي تمنراست وإيليزي وكذا وزير الداخلية والأمن العمومي حسومي مساودو عن الجانب النيجري حول مختلف جوانب التعاون سيما انعقاد الدورة الخامسة للجنة الثنائية الحدودية.
وعقب اللقاء صرح بدوي أن الرئيس ايسوفو جدّد «الأهمية» البالغة التي تكتسيها الزيارة التي أجراها للجزائر مؤكدا على القرارات والتوصيات التي توجت بها محادثاته مع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.
وأضاف أن «وضع ميكانيزمات تنفيذ توصيات اللجنة الثنائية الحدودية من بينها إنشاء لجنة متابعة ينم عن إرادة رئيسي البلدين في تفعيل أطر التعاون التي يعكف وزيرا داخلية البلدين على تجسيدها».
توصيات هامة تصدرها الدورة ال5 للجنة الثنائية الحدودية الجزائرية النيجرية
أسفرت أشغال الدورة ال5 للجنة الثنائية الحدودية الجزائرية النيجرية، أول أمس، بنيامي عن إنشاء آليات لتطبيق التوصيات المنبثقة عن مختلف الدورات من بينها لجنة المتابعة حسبما تم الإعلان عنه خلال اختتام الأشغال.
وقد اختتم اجتماع اللجنة الثنائية الحدودية الجزائرية النيجرية بتوقيع محضر الاجتماع من قبل وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي ونظيره النيجري حسومي مساودو والمصادقة على آليات متابعة تجسيد توصيات الخبراء.
ويتعلق الأمر خاصة بإنشاء لجنة متابعة لتجسيد الأعمال التي تم تحديدها خلال هذا الاجتماع أو ذلك الذي سبقه الذي ترأسه الأمينان العامان لوزارتي الداخلية النيجرية والجزائرية.
كما أكد المشاركون على انتظام اللقاءات بين السلطات المحلية للمدن الحدودية وولاة تمنراست وإليزي عن الجزائر واغاديس وطاوة عن النيجر الذين سيجتمعون مرتين في السنة من أجل «تقييم الإنجازات» بحضور المنتخبين والمسؤولين المحليين.
ويتعلق الأمر كذلك بتعزيز الأعمال المشتركة من أجل الحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية وحماية الحدود وتعزيز وسائل مكافحة التهريب واللاأمن وكذا الاستغلال العقلاني للفضاء وتنظيم دوريات متزامنة ومنسقة على مستوى الحدود المشتركة مع نقاط التقاء لتبادل المعلومات.
كما أوصى الخبراء بتكثيف تبادل المستخدمين بين مسؤولي المناطق والولايات الحدودية وتفعيل التعاون اللامركزي بين الجماعات المحلية للمناطق الحدودية سيما من خلال زيارات مختلف المسؤولين.
وعقب هذا الاجتماع أعرب وزير الداخلية عن ارتياحه «للنتائج الإيجابية» المسجلة خلال أشغال هذه الدورة والتي «ستعطي دون شك دفعا جديدا لعلاقاتنا الثنائية».
كما عبر عن «ارتياحه» لروح «التوافق» و»التفاهم» التي ميزت جميع النقاشات بهدف رفع علاقات التعاون إلى مستوى أعلى.
من جانبه أشار حسومي مساودو إلى أن الدورة ال 5 بقيت ضمن روح إنشائها سنة 1997 و»توجيهات وتوصيات رئيسي الدولتين بمناسبة زيارة الرئيس النيجري إلى الجزائر في مطلع سنة 2015 والتي تمحورت حول تفعيل أطر التعاون بين الجزائر والنيجر».
...ووزير الداخلية النيجري يشيد بريادة الجزائر في مجال مكافحة الإرهاب
أشاد وزير الداخلية والأمن العمومي النيجيري حسومي مساودو، أمس الجمعة، بنيامي بريادة الجزائر في مجال مكافحة الارهاب، مؤكدا أنها تتمتع بتجربة «فريدة» في هذا المجال.
وخلال ندوة صحفية نشطها بمعية وزير الداخلية و الجماعات المحلية نورالدين بدوي عقب اختتام أشغال الدورة الخامسة للجنة الحدودية الثنائية صرح أن «الجزائر تلعب دورا رياديا في مجال مكافحة الإرهاب وتتمتع بتجربة فريدة اكتسبتها خلال سنوات الجمر».
وقال ايسوفو إن «الجزائر قد انتصرت على الارهاب» مضيفا أن « بلاده بحاجة إلى مثل هذه التجربة وستواصل الاستفادة منها وأن البلدين يربطهما تعاون «جد مكثف» في محال مكفاحة الإرهاب.
وأبرز الوزير النيجري أيضا دور الجزائر في مجال تحقيق الاستقرار في المنطقة وكذا الدور الذي لعبته في تسوية الأزمة المالية.
وأضاف يقول «إننا لازلنا نتذكر الاتفاقات التي تم إبرامها بخصوص مالي ولعبت فيها الجزائر دورا رياديا في المفاوضات لمصالحة الماليين وتحقيق الاستقرار في هذا البلد».
وفيما يخص التعاون في مجال مكافحة الإرهاب والهجرة غير القانوية قال مساودو إن توصيات اللجنة الثنائية الحدودية المتعلقة بالتبادلات التجارية خصوصا ستسمح بإنشاء فضاء اقتصادي مشترك يضمن تنقل السلع والأشخاص في إطار قانوني.
كما أكد أن بلاده طلبت من الجزائر مرافقتها لمواجهة هذه الآفة مشيرا في هذا الصدد إلى زيارته للجزائر في نهاية السنة الجارية لبحث ملف ترحيل مواطنيه الذين يوجدون في وضعية غير قانونية.
ومن جهته قال بدوي إنه تم ترحيل 3727 نيجري من الجزائر ردا على سؤال يتعلق بملف الترحيل موضحا أن العملية جرت في «ظروف جيدة» وبالتنسيق مع السلطات النيجرية.
وأضاف أن «المهم في الوقت الراهن هو التفكير في الدور الذي ستلعبه اللجنة الثنائية الحدودية فيما يخص تثبيت السكان للمساهمة في القضاء على ظاهرة الهجرة غير القانونية».
وأضاف بدوي أن «المهم هو طرح المسألة المتعلقة بدور اللجنة في مجال التربية والصحة والتكوين وغيرها من المجالات من أجل خلق الظروف المواتية لتثبيت السكان» مضيفا أن هذا الاجتماع سمح ب «تحديد الأولويات لوضع برنامج عمل لصالح التعاون الحدودي».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.