في حديث خص به يومية لوكوريي دالجيري،عمار بلحيمر    الأستاذ معقال يحذر من محاولات اختراق الحراك الشعبي    راوية : رصد 70 مليار دينار لمواجهة تداعيات “كورونا”    وزير التجارة “كمال رزيق “رمضان مرّ في أحسن الظروف    " الفيفا" لن تتدخل في قضية التسجيل الصوتي    الحكومة تدرس قرار تسليح أعوان الغابات    بشار: وضع 92 مركبة في المحشر    الجزائر لن توقف استعمال الكلوروكين    رئيس منظمة حماية المستهلك،مصطفى زبدي    الحكومة أمام تحدي "كمامة لكل مواطن"    أمريكا: روسيا تدعم حفتر بطائرات مقاتلة    فدائيون يرون بألم : ممارسات بربرية منافية للإنسانية تدين الجيش الاستعماري الفرنسي    غليزان : مركز التعذيب بعمي موسى…شاهد على بشاعة جرائم المستعمر الفرنسي    شنقريحة يشرف على ندوة حول آثار كورونا غدا    النيجيري أحمد موسى: “لو عرفت أن محرز سيبقى في ليستر سيتي لما أتيت”    فيغولي على أعتاب الليغا الاسبانية ؟    اللجنة الطبية للكاف تنصح بإلغاء جميع المنافسات    تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل وإبنه إلى 2 يونيو    الشلف: إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل 17 شخصا من شاطئ تنس    76 عملية تحسيسية بالعاصمة    انتشال جثة الشاب الغريق بسد ولجة ملاق بتبسة    تذبذب في توزيع الماء الشروب اليوم    ولاية الجزائر: الكشافة تحيي الذكرى 79 لاستشهاد محمد بوراس    سوق أهراس: توقيف 175 مخالفا لإجراءات الحجر خلال يومي عيد الفطر    لقاء بين وزيرة الثقافة و وزير العمل حول الوضعية الاجتماعية و المهنية للفنانين    لونيس آيت منقلات يحيي حفلا بمناسبة يوم افريقيا رفقة فنانين من العالم أجمع    خلاف حول بث حصة “الألغاز الخمسة”: سلطة ضبط السمعي بصري تثمن التوصل الى “حل يرضي الجميع”    رئيس الجمهورية يتلقى تهاني عيد الفطر من نظيره التركي    مناقشة مذكرات الماستر والدكتوراه خلال دورتين في جوان وسبتمبر    تجاوب معتبر وخلل في التموين ببومرداس    194 إصابة جديدة و8 وفيات بكورونا في الجزائر    السفارة الأمريكية تستذكر ذكرى وفاة الأمير عبد القادر    «الحكاية الحزينة لماريا ماجدالينا» رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    قرار أحادي لايخدم منظومة الأمن    الأسرى في سجون الاحتلال يواجهون هذا العام حرمان مضاعف    متى تقرير المصير؟    خوفا من موجة هجرة.. مساع أوروبية لدعم اقتصاديات الجزائر وجيرانها    الإشعاع الثقافي تنظم ورشة للكتابة الروائية    حكيم دكار يطمئن جمهوره وينفي شائعة مرضه بتصوير عمله الاخير    شنين : “تداعيات أزمة كورونا تفرض مراعاة استعجال دراسة عدد من النصوص القانونية”    “سوناطراك” ترفع سعر بيع الخام الصحراوي    عودة الرحلات اليومية بين الجزائر والعاصمة الفرنسية    التسجيل في ” ANEM” عن طريق “الواب كام”    مستشفيات مستغانم تستقبل 253 جريح و مريض يومي العيد    مدرب بنين ميشال دوسوير يشيد ببلماضي    استقرار سوق النفط مؤشر على عودة حركية التجارة العالمية    حكيم دكار ينفي إشاعات إصابته ب"كورونا" اثناء تصوير مسلسل    استقالة وزير في الحكومة البريطانية على خلفية خرق مستشار جونسون للعزل    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    مودعو الحسابات الاجتماعية لم يتجاوزوا 45%    برناوي يطالب بإعادة هيبة اللجنة الأولمبية الجزائرية    الاستئناف في أوت ليس ي صالح الفرق    تجنيد 880 مداوما يومي العيد    " أركز على اللون الطربي وتقديم أعمال تخدم مجتمعي "    قضاء الصيام    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حدث رياضي وسياحي..
نشر في الشعب يوم 31 - 10 - 2016

ستكون الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية أمام اختبار صعب للمرة الثانية على التوالي، بمناسبة تنظيمها لمنافسات رالي الجزائر الدولي «تحدي الصحاري»، بهدف إنجاح هذا الحدث الذي تعول عليه الجزائر كثيرا.
وانخرطت مجموعات كبيرة من الشركات والمؤسسات العمومية والخاصة في شتى المجالات، في مسعى «الترويج - أمام الأجانب - لصورة الجزائر سياحيا، ثقافيا واجتماعيا» وكذا نقل صور حية لدى محبي الراليات في العالم عن جمالية صحراء الجزائر، تضاريسها وتنوعها الجغرافي الذي تزخر به.
وقال رئيس الاتحادية شهاب بلول: «أحسن طريقة لتسويق صورة الرالي هي إشراك المتعاملين الاقتصاديين».
وتعهد من جهته رئيس الشركة الجزائرية-الإيطالية «آراك سبور»، محمد الغوتي رفقة الايطالي دانيال كوتو، بضمان كل المعلومات التقنية وفي وقتها مع تنظيم لقاء صحفي عند نهاية كل مرحلة من المراحل الخمس للرالي مشيرا إلى أن هيئته تتحمل كامل مسؤوليتها في هذا الشأن.
وقال «طبعة هذه السنة تكتسي خصوصية تتمثل في تكفل شركة «آراك سبور» بالجانب التقني لها، باعتبار انها تحوز على خبرة طويلة في كبرى الراليات العالمية وتسعى لتحويلها الى الجزائريين في غضون سنة أو سنتين. اننا عازمون على إنجاح المنافسات».
ويتعين على المنظمين إخراج هذا الرالي الدولي إلى بر الأمان وإكساب رضى الرأي العام والاتحادية الدولية لهذه الرياضة التي تتابع عن كثب مجرياته وترغب في تأكيد صحة قرار إدراجه في رزنامتها.
وإذا كانت الطبعة الأولى لرالي «تحدي الصحاري» عرفت العديد من النقائص التنظيمية والتقنية، فإن رئيس الهيئة الفديرالية، اعتبرها في الندوة الصحفية التي نشطها «عادية لأنها تنم عن نقص في الخبرة والتجربة. أما الآن فقد استخلصنا الدروس ونحن مستعدون لرفع التحدي».
ولعل هذا مرده أيضا إلى أن المنظمين الذين يفتقرون إلى التكوين اللازم في مثل هذه التظاهرات الرياضية الكبرى، أرادوا التوفيق بين جانبي الترويج للسياحة الصحراوية الجزائرية وتسيير الشق المتعلق بالأمور التقنية بطريقتهم الخاصة في حدث يطبعه التنافس الشديد والندية في مسالك وكثبان الصحراء الوعرة.
وذهب بلول إلى القول: «الهدف الرياضي للرالي يأتي في الدرجة الثالثة أو الرابعة. مايهمنا نحن المنظمون هو أن نكون عاملا في تطوير وبعث السياحة وإقناع الزوار الأجانب على اختيار الجزائر كوجهة مفضلة تتوفر على كل جوانب الراحة والأمن والمناظر الطبيعية الملهمة».
ولا يختلف اثنان ان الفرق المشاركة في رالي الجزائر واستنادا الى انطباعاتهم في النسخة التي جرت العام الماضي، فإن توافدهم الى صحراء الجزائر كان من أجل شحذ مهاراتهم في القيادة واكتشاف إلى أي حد يستطيعون الوصول، جسديا وعقليا وعاطفيا بالإضافة الى الاستمتاع بالأجواء الصحراوية ولايمكن - حسبهم- الفصل بين التنافس الرياضي وترقية السياحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.