محطّة خالدة في مسيرة الثّورة...قال فيها الشّعب كلمته    إضراب النقابات يشل الحياة في فرنسا    نيوزيلنديون يحاصرون سفينة محملة بفوسفات الصحراء الغربية    مامادو نيانغ يكشف عن مرشحه للتتويج بالكرة الذهبية الإفريقية    المجلس الشعبي الوطني: المصادقة على مشروع القانون المتعلق بتنصيب العمال ومراقبة التشغيل    تمكين الشباب المشتغل في اطار جهاز المساعدة على الادماج المهني من شراء سنوات تقاعد (وزير)    شرفي: إنتخابات 12 ديسمبر لن تكون لاختيار شخص معيّن ولكن لاختيار الجزائر    البويرة: 5 جرحى في إنحراف سيارة بالجباحية    وفد من مجلس الأمة يشارك اليوم في لقاء برلماني حول الاخطار البيئية    سانا مارين.. أصغر رئيسة وزراء بالعالم تقود فنلندا    قسنطينة.. حجز كمية معتبرة من المهلوسات ببالما    النطق بالحكم اليوم في حق مسؤولين سابقين ورجال أعمال    شنين يصف الرئاسيات ب"المحطة التاريخية"    إضطراب حركة النقل الجوي بين الجزائر و فرنسا غدا الثلاثاء    انخفاض فاتورة استيراد أجزاء تركيب السيارات في 2019    قايد صالح: الجزائر تشق طريقها نحو "وجهتها الصحيحة" بخطى ثابتة    إدانة مدير التجارة بسطيف بعامين حبسا نافذا    أدوية الجزائريين مشكوك في جودتها    بلماضي يرفع كأس أمم أفريقيا أمام جماهير مارسيليا في ليلة التكريم    فرنسا تعلن استضافة مؤتمر دولي بشأن لبنان غدا    انتهاء موسم يوسف عطال مع نيس    كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم: نادي بارادو ينهزم أمام حسنية أغادير (0-2)    اختناق 3 أطفال بغاز أحادي أكسيد الكربون بالبويرة    نشرية خاصة تحذر من تساقط أمطار غزيرة على 11 ولاية    مسرحية “خاطيني” تتناول الصراع النفسي بين الهجرة وحب الوطن    ياسين عدلي إلتقى بلماضي ويؤجل حسم مستقبله الدولي    “ديرو حسابكم” .. !    أونساج بلعباس تمول 83 مشروعا    المتعامل موبيليس يتحصل على موافقة مؤقتة خاصة برخصة الجيل ال2 و الجيل ال3 و الجيل ال4 في مالي    الفريق قايد صالح يؤكد من قيادة الدرك:    حرمان روسيا من المشاركة في الألعاب الأولمبية ل 4 سنوات    الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين ينفي شن أي إضراب ويطمئن المواطنين على توفير المواد الضرورية والخدمات    عرقاب: تخفيض إنتاج البترول لن يؤثر على مداخيلنا    محكمة سيدي امحمد: رفع جلسة محاكمة مسؤولين سابقين ورجال الأعمال المتابعين في قضايا فساد إلى غد الثلاثاء    لوكال: تسوية وضعية 1950 عون موظف من أصحاب عقود ما قبل التشغيل    «ثقتي كاملة في المؤسسة العسكرية»    دون جمع كل الأطراف الليبية    بيرنار كازوني‮ ‬الضحية الثالثة    عن عمر ناهز ال62‮ ‬سنة    بسبب تراجع مستوى الفريق    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    استمرت‮ ‬7‮ ‬سنوات    بدوي‮ ‬يقرر خلال اجتماع وزاري‮ ‬مشترك‮: ‬    5 ملايين مصاب بالسكري و10 ملايين بارتفاع الضّغط الدموي    التسجيلات لقرعة حج 2020 و2021 الأربعاء المقبل    عمل يقترب من المونودراما    بطل مظاهرات 9 ديسمبر بعين تموشنت مصاب بالشلل    الأوساخ تلتصق بوجه المدينة المتوسطية    وداعا .... الحاج تواتي بن عبد القادر.    أبواب الوجع    وهج الذكريات    المبدع يقدّم إبداعا مؤثرا وإلا فهو غير كذلك    تكريم الكاتب والمخرج الجزائري محمد شرشال    إجتماع وزاري مشترك لتقييم موسم الحج ل2019 ودراسة التحضيرات الخاصة بموسم 2020    « الحداد »    مهمة الناخب الحساسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر استعادت الاستقلال الوطني بتضحيات جسام
نشر في الشعب يوم 24 - 03 - 2017


مواصلة السير على نهج صناع الحرية
رد وزير المجاهدين الطيب زيتوني، من باتنة، على المشككين في استعادة السيادة الوطنية بالتضحيات الجسام لشعب لم يستسلم للمستعمر الفرنسي وظل يسمع صوته المنادي “بالجزائر حرة مستقلة” عبر مختلف محطات المقاومة حتى الثورة التحريرية المجيدة.
وقال زيتوني مشرفا على الإحتفالات المخلدة للبطل الرمز مصطفى بن بولعيد، مبرزا مآثر الشهيد ومواقفه أن الشعب الجزائري جابه كل المظالم التي سلطت عليه وواجه تلك المآسي الاستعمارية بشموخ وتضحيات جسيمة كان قوامها أكثر من مليون ونصف مليون شهيد بفضل تضحيات رجال من أمثال مصطفى بن بولعيد الذين صنعوا التاريخ وكانوا قدوة للشعوب والعالم قاطبة.
أشاد وزير المجاهدين بالتضحيات الجسام التي قدمها الشهيد الرمز مصطفى بن بولعيد رفقة المجاهدين في اندلاع الثورة التحريرية المظفرة، معتبرا إحياء ذكرى استشهاده تاريخا وطنيا ومناسبة سانحة للتأكيد مرة أخرى أن استقلال الجزائر جاء نتيجة تضحيات كثيرة قدمها الجزائريون في سبيل انتزاع الحرية والاستقلال من المستعمر الفرنسي الذي حاول طمس كل معالم الهوية الوطنية وأباد الجزائريين بطرق وحشية بشعة.
وعاد الوزير زيتوني إلى إحياء ذكرى استشهاد البطل بن بولعيد قائلا إن لها خصوصية تتمثل في تزامنها وإحتفال الجزائر بعيد النصر والتي أكد بشأنها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة حسب الوزير- أنها مناسبة للتمسك والوفاء بالمبادئ وقيم ثورة نوفمبر المجيدة والسير على النهج الذي سطره الشهداء والمجاهدون لجعل الجزائر قوية وآمنة.
وأضاف الوزير، خلال مراسم إحياء الذكرى 61 لاستشهاد البطل مصطفى بن بولعيد، والتي احتضنتها مدينتا منعة وأريس بعاصمة الأوراس باتنة، أن هذه الذكرى الخالدة تأتي عقب احتفال الجزائر مؤخرا بمئوية ميلاد هذا الرمز التاريخي الذي قلما يجود الزمن بأمثاله والذي لم يأبه برغد العيش واختار النضال والجهاد بماله ونفسه من أجل شعبه ووطنه وهي التضحيات التي ستبقى خالدة خلود الجزائر.
واغتنم الوزير زيتوني فرصة إحياء ذكرى بن بولعيد للاستلهام من نضال صناع الثورة ومواصلة السير على نهجهم من أجل استكمال البناء الوطني وإعلاء شأن الجزائر داعيا الجزائريين على اختلاف شرائحهم وفئاتهم للإقبال بقوة على صناديق الاقتراع يوم 4 ماي للتعبير بكل حرية وشفافية على أصواتهم لاختيار ممثليهم في الغرفة السفلى للبرلمان للدخول يضيف الوزير في مرحلة جديدة من التنمية والاستقرار والرفاه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.