روسيا تدعو الرئيس تبون لزيارتها بعد انتهاء وباء كورونا    أمطار رعدية على 22 ولاية    الوزير بلمهدي يعلق على قضية الشيخ شمس الدين    صندوق الضمان الاجتماعي يتكفل بتكاليف الولادة بالعيادات الخاصة    يوم افريقيا : الجزائر تعرب عن أسفها لعدم تحقيق الديناميكية المرجوة في قضية الصحراء الغربية    كرة القدم: كأس افريقيا للأمم-2021 مهددة بالتأجيل بسنة أخرى    بن حمودة: لا مكان للفاسدين في الحزب مستقبلا    وفاة أمرآتين و 3 جرحى اثر إنحراف وإنقلاب سيارة بالطريق الوطني رقم 118 بولاية البيض    مصالح الأمن : 138 مخالفا للحجر الصحي وتحويل 24 مركبة للمحشر يومي العيد    خلال لقاء جمع بين وزيرة الثقافة وزير العمل: الاتفاق على ضرورة التعجيل باستكمال المنظومة القانونية الخاصة بالفنانين    الأمين العام لأوبك : ضرورة مواصلة الالتزام باتفاق الخفض رغم انتعاش الطلب    محمد الشيخ:”تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها واستعنا بأطباء قبل إصدار فتوى بإجازة صوم رمضان”    بوقادوم يؤكد انشغال الجزائر "البالغ" للتطورات الخطيرة بليبيا ويجدد استعدادها لاحتضان الحوار الليبي    نواب يبدون تحفظات بخصوص رفع الضرائب على الوقود والمركبات الجديدة    8 مليارات يورو لإنقاذ قطاع السيارات في فرنسا    رابطة " البريميرليغ" تحدد موعد بداية الموسم الجديد    الوزير عماري: الإسراع في تحديد الرؤية فيما يخص إستعمال الطاقة لتطوير الفلاحة.    شرفي يشارك في اجتماع تشاوري حول تأثيرات فيروس كورونا على المواعيد الانتخابية في إفريقيا    بلجيكا، فرنسا وإيطاليا توقف إستخدام"هيدروكسي كلوروكوين" كعلاج لمرضى كورونا    الجزائر تشارك اليوم في إجتماع تشاوري حول تأثير كورونا على المواعيد الانتخابية في الدول الإفريقية.    البيض: إصابة سبعة أشخاص بجروح في حادث مرور    المغرب يحصي 45 إصابة جديدة و حالتي وفاة بكورونا.    “فيغولي” يصنع الحدث في “تركيا”    أسعار النفط تستقر فوق 35 دولار للبرميل    بلخيثر يطلب 68 ألف أورو من النادي الإفريقي    اللواء شنقريحة يشرف اليوم على فعاليات ندوة بعنوان "الصمود في مواجهة جائحة كوفيد-19"    وصول وسائل الإعلام للمعلومة يندرج ضمن الحق في الخدمة العمومية    تنديد مشترك بمشروع الاحتلال الإسرائيلي لضمّ أراضي فلسطينية جديدة    خلال ال48 ساعة الاخيرة    في ذكرى يوم إفريقيا:    كانت تستغله الشرطة الاستعمارية كمركز للتعذيب    بتنظيم مسيرة ووقفة ترحم بالعاصمة    المداومة بلغت 99,44 بالمائة يومي العيد    توضيحات حكيم دكار    استقالة غريبة لوزير بريطاني !    إجراءات قضائية ضد 5.319 شخصا و1.647 مركبة في المحشر    جبر لنقص في الفريضة وعودة تدريجية للنظام اليومي    64 بالمائة نسبة امتلاء سد "بوهمدان"    تأجيل محاكمة عبد الغني هامل وابنه    الأمن يفكك مجموعة أشرار    شفاء 40 مصابا ب"كورونا"    مجلس الإدارة يغير أهداف نغيز    رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    قسيمي يؤطر ورشات كتابة افتراضية    تشاكيل من كورونا ومن يوميات الجزائريين    غياب التنقيب يعزز التعتيم    6 مؤلفات جديدة مخصصة للشيخ بن باديس    كاظم الساهر يغني لشاعر سوداني    القضية شأن داخلي    استفادة 776 شخصا من الإجراء أغلبهم مغاربة    "كورونا" تفرض تقاليدها في العيد    رئيس الجمهورية يتلقى تهاني عيد الفطر من نظيره التركي    الاتحاد الأوروبي يحذر باتخاذ إجراءات    مستوطنون يستولون على أراض شرق رام الله    تمويل إضافي ب 3 ملايير سنتيم من شركة «هيبروك»    القبض على أشخاص متورطين في تهريب المهاجرين    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    الثبات بعد رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأسرة الفنية في وقفة احتجاجية بقسنطينة
نشر في الشعب يوم 18 - 04 - 2017


نريد إسما أفنى حياته في خدمة الفن الرابع
أثارت تسمية المسرح الجهوي بقسنطينة بإسم الفنان الفرقاني مطرب أغنية المألوف، حالة احتقان وتنديد من طرف رجالات المسرح من مخرجين وممثلين وغيرهم من الشرائح الأخرى، خاصة وان حالة الرفض وصلت الى ان قام البعض من عائلة المسرح والمخرجين هواة ومحترفين بوقفة احتجاجية عرفتها مدينة قسنطينة هذه الايام، حيث تنوعت الآراء حول مبدإ الرفض، هل على شخصية الفنان الراحل محمد الطاهر الفرقاني، ام انه حول تسميته باسم شخصية ارتبط اسمها بالمسرح.
«الشعب»، حاولت التقرب من ابناء المسرح لمعرفة هذه الخلفيات فكانت هذه التصريحات التي نوردها في هذا الاستطلاع.
وهبي: الفرقاني فنان كبير نحترمه ومسيرته لا ينكرها إلا جاحد
أكد المسرحي المخضرم الأستاذ علاوة جروة وهبي أن وقفة رجال المسرح والمثقفين امام مسرح قسنطينة وقفة سلمية حضارية. الهدف منها رفض إطلاق اسم مغني على المسرح اذ ان ذلك لا يتناسب وطبيعة المسرح. اما الاسم الذي كان مقترحا فهو اسم المطرب الفرقاني. إلا ان الاحتجاج لم يكن ضد المطرب الفرقاني في حد ذاته بقدر ما كان رفضنا التعدي على حرمة المسرح وخصوصياته.
اعتبر جروة وهبي أن الفرقاني فنان كبير نحترمه ونحترم مسيرته الفنية ونقدره، لكن لا يمكن ان يسمي عليه صرح مسرحي فهناك مؤسسات كثيرة بالمدينة يمكنها حمل اسمه مثل متحف الفنون الغنائية او متحف التاريخية او المعهد الموسيقي وهي المؤسسات التي يتناسب نشاطها واختصاص الفرقاني. فالمسرح حري بان يحمل اسم واحد من رجالات المسرح الذين أفنوا حياتهم في خدمة الفن الرابع وأضافوا اليه امثال توفيق خزندار وهو رجل مسرح وشهيد او احمد رضا حوحو وهو رجل مسرح وشهيد او طواش او قاسي قسنطيني او بن الشيخ العقون او شعيب او بالقشي وكثيرون غيرهم ممن هم اجدر بان يحمل المسرح اسم واحد منهم.
في السياق ذاته يتساءل المسرحي علاوة هل يعقل مثلا ان نسمي قصر عدالة باسم الفرقاني او محكمة او.. الامر اذن ليس موقفا ضد الفرقاني ولكنه موقف ضد من ارادوا الاعتداء على حرمة المسرح. فالمعروف في كل انحاء العالم ان هذه المؤسسات ذات الخصوصية لا تحمل الا اسمها مسرح ولا يوجد في العالم مسرح باسم شخص إلا عندنا في الجزائر ثم ان مسرح قسنطينة يعد من اعرق المسارح وهو تحفة فنية ومصنف من طرف اليونسكو تراثا انسانيا لا يمكن التسامح في الاعتداء عليه ان كل الذين وقفوا السبت الماضي احتجاجا على محاولة السطو على المسرح وخصوصياته يتفقون على ان يبقى اسمه مسرح قسنطينة وفقط، لان تاريخه مرتبط بتاريخ المدينة وهو من معالمها الفنية واحتراما للمسرح واحتراما للفرقاني لنترك كل واحد في اختصاصه بعيدا عن الاخر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.