مجلس الدولة يدعو لإرساء عدالة مستقلة تتوافق مع التحديات الجديدة التي تواجه العدالة    جراد: "بيروقراطيون يعرقلون مسار برنامج الرئيس تبون والحكومة"    مفتشون وأساتذة في سباق مع الزمن لإنهاء أسئلة "الباك" و"البيام" قبل 17 سبتمبر المقبل    وزارة الدفاع تعقد لقاءً مع ممثلي متقاعدي ومعطوبي الجيش الأسبوع المقبل    التوقيع على عدة إتفاقيات بين وزارتي السياحة والنقل غدا السبت    الجزائر أمام رهان التصنيع لتحجيم الواردات وكسر تبعيتها للخارج    هذا حجم احتياطيات النفط المؤكدة في العالم    الإمارات تخون القدس وتبيع فلسطين    ماكرون في زيارة الى لبنان في الأول سبتمبر    الإخوان يشيّعون القيادي عصام العريان    60 مبنى تراثياً في بيروت مهددة بالانهيار بسبب الانفجار    مهدي عبيد يصاب بفيروس كورونا            حديقة التجارب بالحامة تفتح أبوابها للزوار غدا السبت    سكيكدة: الإطاحة بعصابة إجرامية مختصة في سرقة المنازل والمحلات التجارية    تيبازة : تسخير 150 شرطي للسهر على الفتح التدريجي للشواطئ    الفنانة المصرية القديرة شويكار في ذمة الله    كورونا في الجزائر: توزيع عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس عبر الولايات    أول دفعة من اللقاح الروسي ستقدم خلال أيام    إنتاج 50 مليون كمامة    اتحاد الجزائر: ''صفقة الحارس غندوز في الطريق الصحيح''    إدماج و تكتل أربعة شركات فرعية لإلحاقها بمجمع سونلغاز    إجتماع إفتراضي للأوبك يوم الأربعاء المقبل    وزارة التعليم العالي تذكر الطلبة بتاريخ الدخول الجامعي وإستئناف الدروس عن بعد    جراد يطمئن التلاميذ والأولياء بدخول مدرسي آمن من فيروس كورونا    نحو تنظيم مسابقة وطنية لأقدم التحف الفنية والملابس التقليدية    تغيير موعد رحلة إجلاء الرعايا الجزائريين من تركيا    وفاة الفنانة شويكار بعد صراع مع المرض.    الزلزال يكشف النقاب عن آثار رومانية    لا تفسدوا فرحة فتح المساجد..    نشرية خاصة: تساقط أمطار رعدية على 14 ولاية        أردوغان يدرس سحب السفير التركي من أبو ظبي    أرسنال يضم نجم تشيلسي في صفقة انتقال حر    أمن تبسة يفتح تحقيقا بعد اكتشاف بيت مشعوذ بحي عمارات الأقواس    المكتب التنفيذي لمنظمة "أونال": "سنكشف قريبا عن النصوص التنظيمية المتعلقة بقانون الكتاب"    معهد"ايسماس" يكثف تحضيراته استعداد للموسم الدراسي المقبل    سطيف: توقيف 3 أشخاص وحجز 4 كلغ من الكيف    لجنة "أوبك+" تؤجل اجتماعها    لجنة تفقدية تحل بعنابة لمراقبة مدى جاهزية الاقامات لإستقبال الطلبة وتنفيذ البروتوكول الصحي    جبريل الرجوب: كل الدول العربية أوقفت دعمها المالي لفلسطين ما عدا الجزائر    اتفاق مصر واليونان غير شرعي وتخسر به مصر أراضيها    تسعين بالمائة من المدن الجزائرية أسست من طرف رجال الزوايا    عنابة : النشاطات الثقافية عبر الانترنت, مكسب هام للمبدعين    لاتسيو يتفق على ضم نجم الجزائر    ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت    الحذر من الاغترار بالحياة الدنيا    شالكه الألماني يُقرر الاستغناء عن نجمه الجزائري نبيل بن طالب    كرة القدم عند الهواة: دعوة المديرية الفنية الوطنية للمشاركة في اجتماع ينظمه الاتحاد الدولي    الأهلي يحاول إعادة بلايلي خلال ثلاثة أيام    زوجة الرئيس التونسي تخطف الأنظار في أول ظهور رسمي لها    شيتور: قرار بحظر السيارات التي تستهلك كميات كبيرة من البنزين    وزارة الاتصال: خالد درارني لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف    تخرج خمس دفعات بالمدرسة العليا للإدارة العسكرية    المصابون بكورونا في العالم يقارب 21 مليونا    هذه حقوق الجوار في الإسلام    صلاة مع سبق الإصرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كوهلر يأمل في بعث المفاوضات المباشرة بين المغرب والبوليزاريو
سيؤكد في محادثات جنيف أن حق تقرير المصير يبقى قابلا للتطبيق
نشر في الشروق اليومي يوم 02 - 10 - 2018

يعتزم المبعوث الأممي للصحراء الغربية، هورست كوهلر، الإسراع في إعادة بعث المفاوضات المباشرة بين جبهة البوليساريو والمغرب من خلال استغلال فرصة انعقاد محادثات جنيف الأولى في شهر ديسمبر قصد التطرق إلى الخطوات المقبلة للمسار الأممي.
وأوضح المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في الدعوات التي أرسلها لطرفي النزاع أن الهدف المرجوّ من هذه المحادثات هو مناقشة الخطوات المقبلة التي من شأنها إعادة بعث المسار السياسي، كما جاء في نفس المصدر، ويتعلق الأمر كذلك بتقييم التطورات المسجلة منذ وقف مسار منهاست في 2012.
وتأتي الدعوات الموجَّهة إلى طرفي النزاع وكذا إلى البلدين المراقبين الجزائر وموريتانيا، تطبيقا للقرار 2414 لمجلس الأمن الذي أكد دعم الهيئة الأممية لبعث المفاوضات المباشرة وغير المشروطة وهو عنصرٌ هام أبرزه الرئيس الألماني الأسبق في الدعوة، إذ يتعلق الأمر بتذكير المغرب الذي يرفض أن يستأنف الحوار ويعود إلى طاولة المفاوضات إلا إذا تم تجديد مخطط الحكم الذاتي الذي وضعه كخيار وحيد لتسوية النزاع.
ويتطرق كوهلر، إلى جانب جديد في المسار الأممي من خلال إعادة بعث المفاوضات المباشِرة، مؤكدا أن حق تقرير مصير الشعب الصحراوي يبقى قابلا للتطبيق على أرض الواقع.
ويمثِّل قرار استئناف المفاوضات انتصارا دبلوماسيا كبيرا بالنسبة لجبهة البوليساريو التي ما فتئت تطالب ببعث المسار الذي جمَّده كل من المغرب وفرنسا منذ عدة سنوات، وأمام المغرب وجبهة البوليساريو مهلة إلى غاية 20 أكتوبر الجاري من أجل الإفصاح عن استعدادهما للمشاركة في هذه المحادثات.
وجاء في مذكرة الأجندة المخصَّصة لآخر التطورات بشأن ملف الصحراء الغربية، تأكيد استعداد جبهة البوليساريو للالتزام بمفاوضات مباشرة، وتكشف الوثيقة المرتكزة على تدقيق متقاطع لمعلومات جُمعت لدى مجلس الأمن أن أعضاء الهيئة الأممية يأملون في رؤية تقدُّم صوب استئناف المفاوضات.
ويتعلق الأمر في المقام الأول بالولايات المتحدة التي مارست ضغوطاً بمجلس الأمن للدفع نحو استئناف المفاوضات. وصرحت في أفريل الماضي الولايات المتحدة المستاءة من توقف مسار السلم أنه “حان الوقت لرؤية تقدُّم نحو حل سياسي بعد 27 سنة من حالة الانسداد”.
وأكدت واشنطن حينها أن المسؤولية يتحملها مجلس الأمن الذي ترك “الصحراء الغربية تتحول إلى نموذج للنزاع المجمد”، وفي هذا الصدد، شكلت الدورة ال73 للجمعية العامة للأمم المتحدة فرصة للمجتمع الدولي لبعث النقاش حول هذا “النزاع المنسي”.
وخلال تواجده بنيويورك سعى المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى بعث المسار، من خلال مضاعفة اللقاءات مع وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل وطرفي النزاع ونائب كاتب الدولة الأمريكي المكلف بالشؤون السياسية، دافيد هايل.
من جهة أخرى تم تنظيم محادثات بين دبلوماسيين أمريكان في جلسات مغلقة مع الوسيط الأممي والوزير مساهل ونظيره المغربي ناصر بوريطة، وتشير الوثيقة إلى بعض التحديات التي يمكن أن تواجها الهيئة الأممية في الأيام المقبلة، ذاكرا منها الخلافات التي يمكن أن تحصل حول التوصيات التي سيقدِّمها الأمين العام من أجل تحسين عمل بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء تقرير المصير بالصحراء الغربية (المينورسو).
وقد تم إجراء دراسة مستقلة لنشاطات “المينورسو” بأمر من الأمين العام مباشرة بعد تجديد العهدة الحالية لهذه البعثة الأممية شهر أفريل. وستبرز نتائجه التي ستُدرَج في التقرير المقبل للأمين العام حول الصحراء الغربية الدور الذي تلعبه “المينورسو” في الوقاية من النزاعات في الساحل. وخلص التقرير إلى أن تجدد الأعمال العدائية في حالة عدم تجديد عهدة “المينورسو” سيكلف الأمم المتحدة أكثر من 53 مليون دولار التي تحولها سنويا لتمويل عمل هذه البعثة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.