الاستماع إلى الوزير السابق عمار غول في قضية طحكوت    الفريق ڤايد صالح : جسدتم الجهود على أرض الواقع باحترافية عالية وإخلاص    30 جيغا حجم أنترنت ومكالمات مجانية غير محدودة    إطلاق إصلاحات لتفادي أزمة اقتصادية جراء الوضع السياسي الراهن    بن ناصر يجري الفحص الطبي ب"ميلان"    بونجاح وبلايلي يكرمان في حفل أسطوري من والي وهران    برناوي: “خصصنا أكثر من 86 طائرة لنقل أنصار الخضر إلى القاهرة”    ضرورة التكوين لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    "أفنجرز.. نهاية اللعبة" يطيح بفلم أفتار    تسجيل 17 حادث مرور و46 حريقا    بريطانيا تطالب إيران بالإفراج الفوري عن ناقلة النفط التابعة لها    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    الجزائري لعروسي ينجو من تدخل عنيف    وفرة كبيرة.. وبأسعار معقولة    جحنيط يجدّد عقده لموسمين    المؤسسةالعسكرية: تعلن عن اجراءحركة في صفوف رؤساء أركان ونواب قادة اربعة نوحاحي عسكرية    عرقاب: اعتراض ناقلة النفط الجزائرية اجراء عادي قامت به البحرية الإيرانية    وزير التعليم العالي: “تعزيز الإنجليزية كلغة ضرورة حتمية”    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    وزير التعليم العالي يتعهد بتوفير النقل الجامعي بشكل عادي خلال الموسم الجامعي المقبل    "دروغبا" يفضّل نجم "الخضر" على صلاح وماني    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    هزة أرضية بقوة 3.7 درجات بولاية البويرة    موجة حرّ شديدة في ثلاثة ولايات غرب البلاد    حليش: “أخيرا.. بعد 29 سنة من الإنتظار”    أسعار النفط ترتفع بأكثر من 2 بالمئة    العثور على “غواصة فرنسية” مفقودة منذ أكثر من خمسين عاما    جبهة الحكم الراشد تدعو لحوار دون وساطة !!    حجز كميات معتبرة من الكيف المعالج    محمد السادس يعلن طلاقه من الأميرة سلمى    تسجيل 66 حالة التهاب الكبد الفيروسي “أ” منذ بداية السنة    المحنة أنتهت    مهرجان تيمقاد الدولي بدون نجوم !!!!    “مبولحي” يظهر في بث مُباشر وينفي الشائعات    معدل التضخم سجل 3.1 بالمائة على أساس سنوي    رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي في ذمة الله    12 مسبحا متنقلا حيز الخدمة بقسنطينة    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    الشروع في إنجاز مصنع "بيجو سيتروان الجزائر" بوهران    عشرة فرق من الجنوب الجزائري في الايام التاسعة لمسرح الجنوب    نقل المناصرين الجزائريين: شركة طاسيلي للطيران تنهي عملية عودة المواطنين من القاهرة    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    أزيد من 368 ألف ناجح في البكالوريا على موعد مع التسجيلات الأولية اليوم    1 كلغ من الكيف داخل حافلة لنقل المسافرين بالبيض    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    مسار رافق الحركة الوطنية وقضايا المجتمع    منذ إنشاء الوكالة الوطنية لدعم‮ ‬تشغيل الشباب    قوّتنا في وحدتنا    تنظم في‮ ‬أكتوبر‮ ‬2019    ألعاب الفروسية وطلقات البارود متواصلة بالأبيض سيدي الشيخ    تكريم خاص للمنتخب الوطني وانطلاق جائزة بلاوي الهواري الكبرى    عامان حبسا ضد سارق 290 مليون من داخل سيارة    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كوهلر يأمل في بعث المفاوضات المباشرة بين المغرب والبوليزاريو
سيؤكد في محادثات جنيف أن حق تقرير المصير يبقى قابلا للتطبيق
نشر في الشروق اليومي يوم 02 - 10 - 2018

يعتزم المبعوث الأممي للصحراء الغربية، هورست كوهلر، الإسراع في إعادة بعث المفاوضات المباشرة بين جبهة البوليساريو والمغرب من خلال استغلال فرصة انعقاد محادثات جنيف الأولى في شهر ديسمبر قصد التطرق إلى الخطوات المقبلة للمسار الأممي.
وأوضح المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في الدعوات التي أرسلها لطرفي النزاع أن الهدف المرجوّ من هذه المحادثات هو مناقشة الخطوات المقبلة التي من شأنها إعادة بعث المسار السياسي، كما جاء في نفس المصدر، ويتعلق الأمر كذلك بتقييم التطورات المسجلة منذ وقف مسار منهاست في 2012.
وتأتي الدعوات الموجَّهة إلى طرفي النزاع وكذا إلى البلدين المراقبين الجزائر وموريتانيا، تطبيقا للقرار 2414 لمجلس الأمن الذي أكد دعم الهيئة الأممية لبعث المفاوضات المباشرة وغير المشروطة وهو عنصرٌ هام أبرزه الرئيس الألماني الأسبق في الدعوة، إذ يتعلق الأمر بتذكير المغرب الذي يرفض أن يستأنف الحوار ويعود إلى طاولة المفاوضات إلا إذا تم تجديد مخطط الحكم الذاتي الذي وضعه كخيار وحيد لتسوية النزاع.
ويتطرق كوهلر، إلى جانب جديد في المسار الأممي من خلال إعادة بعث المفاوضات المباشِرة، مؤكدا أن حق تقرير مصير الشعب الصحراوي يبقى قابلا للتطبيق على أرض الواقع.
ويمثِّل قرار استئناف المفاوضات انتصارا دبلوماسيا كبيرا بالنسبة لجبهة البوليساريو التي ما فتئت تطالب ببعث المسار الذي جمَّده كل من المغرب وفرنسا منذ عدة سنوات، وأمام المغرب وجبهة البوليساريو مهلة إلى غاية 20 أكتوبر الجاري من أجل الإفصاح عن استعدادهما للمشاركة في هذه المحادثات.
وجاء في مذكرة الأجندة المخصَّصة لآخر التطورات بشأن ملف الصحراء الغربية، تأكيد استعداد جبهة البوليساريو للالتزام بمفاوضات مباشرة، وتكشف الوثيقة المرتكزة على تدقيق متقاطع لمعلومات جُمعت لدى مجلس الأمن أن أعضاء الهيئة الأممية يأملون في رؤية تقدُّم صوب استئناف المفاوضات.
ويتعلق الأمر في المقام الأول بالولايات المتحدة التي مارست ضغوطاً بمجلس الأمن للدفع نحو استئناف المفاوضات. وصرحت في أفريل الماضي الولايات المتحدة المستاءة من توقف مسار السلم أنه “حان الوقت لرؤية تقدُّم نحو حل سياسي بعد 27 سنة من حالة الانسداد”.
وأكدت واشنطن حينها أن المسؤولية يتحملها مجلس الأمن الذي ترك “الصحراء الغربية تتحول إلى نموذج للنزاع المجمد”، وفي هذا الصدد، شكلت الدورة ال73 للجمعية العامة للأمم المتحدة فرصة للمجتمع الدولي لبعث النقاش حول هذا “النزاع المنسي”.
وخلال تواجده بنيويورك سعى المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى بعث المسار، من خلال مضاعفة اللقاءات مع وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل وطرفي النزاع ونائب كاتب الدولة الأمريكي المكلف بالشؤون السياسية، دافيد هايل.
من جهة أخرى تم تنظيم محادثات بين دبلوماسيين أمريكان في جلسات مغلقة مع الوسيط الأممي والوزير مساهل ونظيره المغربي ناصر بوريطة، وتشير الوثيقة إلى بعض التحديات التي يمكن أن تواجها الهيئة الأممية في الأيام المقبلة، ذاكرا منها الخلافات التي يمكن أن تحصل حول التوصيات التي سيقدِّمها الأمين العام من أجل تحسين عمل بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء تقرير المصير بالصحراء الغربية (المينورسو).
وقد تم إجراء دراسة مستقلة لنشاطات “المينورسو” بأمر من الأمين العام مباشرة بعد تجديد العهدة الحالية لهذه البعثة الأممية شهر أفريل. وستبرز نتائجه التي ستُدرَج في التقرير المقبل للأمين العام حول الصحراء الغربية الدور الذي تلعبه “المينورسو” في الوقاية من النزاعات في الساحل. وخلص التقرير إلى أن تجدد الأعمال العدائية في حالة عدم تجديد عهدة “المينورسو” سيكلف الأمم المتحدة أكثر من 53 مليون دولار التي تحولها سنويا لتمويل عمل هذه البعثة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.