توقيف مهربين بتمنراست وعين قزام    نحو تأجيل إنتخابات 4 جويلية    عدل 1 : توزيع 4759 سكن    عطال يتفوق على نيمار في هذا التصنيف    النجمة سامية رحيم تتحدث عن “مشاعر” عبر قناة “النهار”    الحكومة تقرر العمل بالبطاقة الوطنية للممنوعين من دخول الملاعب    بالفيديو...عسلة يصد 3 ركلات جزاء وينقذ الحزم السعودي من السقوط للدرجة الثانية    براهيمي على بعد 90 دقيقة من كأس البرتغال    تسخير 39 ألف عون حماية مدنية لتأمين الامتحانات الرسمية    بن ناصر: "في الوقت الراهن أفكر فقط في....."    الحديقة النباتية بالجلفة مقصد العائلات خلال السهرات الرمضانية    زطشي يعتزم القيام بثورة في التحكيم: إنهاء مهام أمالو و غوتي يستعيد الصلاحيات    المجمع الأمريكي "كا. بي. أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل "رود الخروف"    فيما تم ضبط الترتيبات تحسبا للامتحانات في الأطوار الثلاثة: هيئة رقابة البناء تحصي أقساما مهددة بالانهيار عبر 12 مدرسة بباتنة    حوادث المرور: وفاة 14 شخصا خلال 48 ساعة الأخيرة    توقيف مهربين اثنين و ضبط عدة معدات بتمنراست وعين قزام    التجاوزات في بعض البرامج الرمضانية تعتبر سقطة اعلامية وتمس بحرمة الشهر الفضيل    توقيف عصابة لسرقة المنازل و المحلات بأم البواقي    تدعيم الورشات لتدارك التأخر بمشروع القطب الجامعي    أمطار مصحوبة برعود بولايات شرق الوطن بدءا من اليوم السبت    الوضع السياسي أثر سلبا على النشاط الفندقي والسياحي    فتح مكة.. الثورة الشاملة التي انتصرت سلميا    منظمة الصحة العالمية تعلن الجزائر بلدا خاليا من الملاريا    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    ورقلة.. سكان تقرت يحتجون ويطالبون بالصحة الغائبة    جهود الجيش مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    في تصعيد جديد بالمجلس الشعبي الوطني    الجزائر لا ترى بديلا عن الحل السياسي للأزمة في ليبيا    في الجمعة 14 من الحراك: إصرار على رفض انتخابات 4 جويلية    أكدت حرصها على عدم المساس بالقدرة الشرائية للمواطن    بلغت قيمتها الإجمالية أزيد من 99 مليون دج: تسجيل 31 مخالفة تتعلق بالصرف منذ بداية السنة    الجزائر تأسف كثيرا لاستقالة هورست كوهلر    اسم "الحراك الشعبي الجزائري" سيكون حاضرا على سطح المريخ !    قال إن الجزائر بأشد الحاجة لتأطير الشباب وتوجيههم: وزير الشؤون الدينية يدعو الأئمة لتبني خطاب يحث على توحيد الصفوف    قوى الحرية والتغيير السودانية تعلن “الإضراب وبداية العصيان المدني “    فرنسا: 13 جريحاً في انفجار طرد مفخّخ في ليون والبحث جار عن مشتبه به    المجمع البترولي أول متأهل للدور النهائي    سعيدي لإدارة القمة بين شباب قسنطينة وإتحاد العاصمة    تأخر تسليم مشاريع "الألبيا" يثير مخاوف المكتتبين ببرج بوعريريج    لا يمكنني الاستمرار في بيتٍ شعار أهله انتهاك حرمة رمضان    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    هل تعدم السعودية شيوخها؟    بسب تداعيات أزمة‮ ‬بريكست‮ ‬    كوسوب توقع على مذكرة تعاون متعددة الأطراف    خلال موسم الحصاد الجاري    بغية حشد التأييد والعلاقات العامة    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    مصانع تركيب السيارات التهمت‮ ‬2‮ ‬مليار دولار في‮ ‬4‮ ‬أشهر    بعزيز‮ ‬يطرب العاصميين    الساحة الفنية ببشار تفقد بادريس أبو المساكين    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    الخطاب الديني في برامج الإعلام الجزائري خلال رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائرية صبرينة دهّان ضمن أفضل 8 طباخين في “توب شيف3”!
تأهلت إلى البرايم الثامن من مسابقة الطهي الأولى عربيا على mbc
نشر في الشروق اليومي يوم 19 - 01 - 2019

شهدت الحلقة السابعة من البرنامج العالمي بنسخته العربية «توب شيف-مش أي شيف» على شاشة «ام بي سي1»، اختباراً حدّدت طبيعته أمهات المتسابقين في رسائل مصورة، إذ طلبت كل أم من ابنها أو ابنتها إعادة تصور طبق الأرز المفضل لديه وتقديمه في شكل عصري.
وفي مستهل الحلقة التي عرضت نهاية الأسبوع الماضي، فوجئ المشتركون بوجود الشيف مارون إلى جانب الشيف منى، وتوقعوا بأن يكون التحدي صعباً، كما أنهم باتوا يشعرون أكثر من أي وقت مضى بحنين واشتياق لعائلاتهم. وبعد لحظات قليلة، تبدّد التوتر وخف الضغط، فتنفس المشتركون الصعداء عندما بدأ عرض فيديوهات لأمهاتهم على شاشة كبيرة. وطلبت الأمهات اللواتي شكلن المدرسة الأولى للمشتركين في فن الطهي، إعادة تصوّر طبق الأرز المفضل لدى كل منهم وتقديمه في شكل عصري، خلال 45 دقيقة فقط.
وكان الأضعف بينهم نزار جرايسة وأنس السليّم والجزائرية صبرينة الدهّان، فيما كان الأفضل منير رشدي وديما الشعّار وعلي الغزاوي، ثم اعتُبرت ديما الشعّار صاحبة الطبق الأفضل، فحصلت على حصانة تكفل استمرارها في الحلقة المقبلة، إضافة إلى الامتياز الخاص. ولأن طبيعة التحدي تعتمد على الثنائيات، فقد اختارت أن تعطي فرصة الاستمرار معها لعلي الغزاوي، الذي شكّلت معه ثنائيّاً. كما خوّلها الامتياز توزيع المشتركين على ثنائيات على الشكل الآتي: الثنائي الأول: ديما الشعّار وعلي الغزاوي، الثنائي الثاني: منير رشدي وأنس طبّارة، الثنائي الثالث: أنس السليّم ونزار جرايسة، الثنائي الرابع: سليم الدويري وود صالح، الثنائي الخامس: إيلي خليفة وصبرينة الدهان.
وبعدما وصل المشتركون إلى مكان تنفيذ التحدي المنتظر، انضم إلى اللجنة ثلاثة ضيوف، هم مدربة الطهي المصريّة أسماء موسى، كبيرة أساتذة المدرسة الألمانية الفندقية في الجونة وعضو مجلس إدارة جمعية الطهاة المصريين في البحر الأحمر، الشيف المغربي رشيد سويد، وهو عضو ناشط في عدد من جمعيات الطهي الفرنسية والأوروبية وحكم في مسابقات الطهي الدولية، ومدرب الطهي والحلويات حول العالم الشيف الاستشاري الإيطالي Gianluca Fusto، وهو صاحب شركة استشارات للمطاعم ومتاجر الشوكولا والحلويات.
تحدي فندق "الخمس نجوم"!
وأعلنت الشيف منى أن التحدي ينقسم إلى ثلاث مراحل، ويقع على عاتق كل ثنائي تحضير وجبة فطور وغداء وعشاء، تليق بفندق خمس نجوم، على أن يعفى من يحضر الفطور الأفضل من إكمال التحديين الآخرين، ويعفى من يحضر أفضل غداء من تحضير وجبة العشاء، ليتبقى ثلاثة ثنائيات فقط ستقف بين أيدي لجنة التحكيم أمام طاولة القرار. وكشفت الشيف منى أن 30 دقيقة فقط هو الوقت الذي يجدر بالمشتركين خلاله تحضير الفطور، على أن يحضروا كل من وجبتي الغذاء والعشاء خلال 45 دقيقة.
إقصاء سعودي وفلسطيني من البرايم السابع!
بدأ المشتركون تحضير وجبة الفطور، واختار كل منهم طبيعة الوجبة التي سيقدمها، وعند انتهاء الوقت، حان وقت تقويم الوجبة الأولى، وفاز الثنائي المؤلف من إيلي خليفة وصبرينة الدهان، فأعفيا من إكمال مهمات بقية اليوم، فيما استمرت الثنائيات الأخرى في تحضير وجبة الغداء، خلال 45 دقيقة، بينما عاش إيلي وصبرينة رحلة ترفيه ممتعة ومسلية. أما النتيجة، فذهبت لصالح الثنائي المؤلف من سليم الدويري وود صالح. وفيما عادت الثنائيات الثلاثة المتبقية إلى العمل مجدداً لتحضير وجبة العشاء، واجتهد كل فريق في تحضير الأفضل كي لا يتم استبعاده على طاولة القرار، كان سليم وود يستمتعان بجلسة تدليك واستجمام.
وعلى غرار كل حلقة، عاش المشتركون الستة المتبقين لحظات من التوتر والخوف لأن نهاية الحلقة ستشهد استبعاد اثنين منهم وليس واحداً فقط كما في كل مرة. وانضم الشيف المغربي رشيد سويد إلى اللجنة الثلاثية، وكانت النتيجة النهائيّة فوز الثنائي المؤلف من ديما الشعار وعلي الغزاوي، واستبعاد الثنائي المؤلف من أنس السليّم ونزار جرايسة حيث انتهت رحلتهما في البرنامج وغادرا مطبخ «توب شيف».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.