الفريق ڤايد صالح يؤكد أن الجيش الحصن الحصين للشعب والوطن    تسليم 252 شاحنة من علامة «مرسيدس بنز»    بالفيديو: ميسي يبهر العالم بهذا الهدف وهذه الأرقام الخرافية    الكناس ترفض دعوة بدوي للتشاور حول تشكيل الحكومة    السوق النفطية تستعيد توازنها لكن الخطر قائم    الإنتصار تتويج لمقاومة مريرة دامت أزيد من قرن    «وصلني» تعلن عن توسيع خدمات النقل عبر الولايات بدءا من شهر أفريل    الحكومة الفرنسية تعترف بثغرات أمنية خلال احتجاجات السبت    3 قتلى في هجوم أوتريخت وهولندا لا تستبعد الدافع الإرهابي    إلتزام بدعم جهود كوهلر ومجلس الأمن الدولي    «الأرندي» لا يدير ظهره للمطالب الشعبية    لافان: “لم نسرق تأهلنا في رابطة الابطال ولا يهمني من نواجه في ربع النهائي”        الإتحاد الأوروبي لكرة القدم يصدم رونالدو    توقيف 14 شخصا متورطا في قضايا مخدرات بتيارت    حلول عاجلة لتفادي رهن المشاريع    افتتاح معرض ولائي لكتاب المرأة الجزائرية بتيسمسيلت    إجراءات مستعجلة للحد من وباء البوحمرون ببرج بوعريريج    فيغولي يخطف الأضواء في الدوري التركي    الهلال الأحمر يكرم عدداً من النساء    تربص «الخضر» ينطلق وبلماضي يعدّ كل اللاعبين بمنحهم الفرصة    إجراء مباراة اتحاد الشاوية – جمعية الخروب اليوم بأم البواقي    بن رحمة يرفض تشبيهه ب محرز    تماشيا وتفعيل الاستثمار ببومرداس :الرفع من وتيرة تهيئة وتجهيز الحظيرة الصناعية الوطنية بالأربعطاش    ضبط 3 قناطير من الكيف في بشار    هكذا حصل السفاح على أسلحته النارية    عشرات القتلى في فيضانات غزيرة بإندونيسيا    استكمال الدراسة المتعلقة بإنجاز 5 مراكز ردم تقنية بورقلة    37 رتلا متنقلا و3000 عون موسمي إضافي في 2019    توقيف عصابة الاعتداء على منازل المواطنين بالقالة    قضاة يحتجون في عدة ولايات    الفنان بوسنة حاضر في ملتقى الدوحة    السلطات تأمر البنوك برفع الاحتياطي    توزيع 8 آلاف صندوق لتربية النحل    بسبب الظروف المناخية التي ميزت الموسم الفلاحي: منتجون يعودون لزراعة الطماطم الصناعية بالطارف    100 أورو مقابل 21500 دج: ارتفاع أسعار العملات أمام الدينار الجزائري بالسوق السوداء    الشيخ شمس الدين “هذا هو حكم التشاؤم من بعض الأسماء”    الإشكال يطرح بالأحياء الجنوبية الشرقية : مخاوف من صعود المياه ببلدية الوادي    يعود في الذكرى 24 لاغتياله    أويحي: الأرندي يمر بمرحلة صعبة    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي صحة ما روج له    سيتم إخراجها تدريجيا من مخازن التبريد    الأخضر الابراهيمي للإذاعة : مطلب التغيير مشروع ويجب أن يتحقق بعيدا عن الفوضى    خلال السنة الماضية‮ ‬    الأزمة السياسية في‮ ‬فنزويلا محور محادثات أمريكية‮ ‬‭-‬‮ ‬روسية في‮ ‬إيطاليا‮ ‬    تكريم مهندسة جزائرية بنيويورك    وقفة عند رواية «البكاءة» للكاتب جيلالي عمراني    النور لّي مْخبّي وسْط الزّْحامْ    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    «مسك الغنائم» .. هندسة معمارية عثمانية و أعلام من ذرية العائلة المحمدية    قطاع الصحة يتعزز بجهازين متطورين لعلاج أمراض الكلى والمسالك البولية    الحكم العثماني في الجزائر لم يكن استعمارا وحسين داي ليس خائنا    ومان وبلعبيدي يشاركان في أيام قرطاج الشعرية    نعال مريحة وتخفيضات    لذوي الاحتياجات الخاصة    الأبواب الإلكترونية تكريس للثقافة التنظيمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن صالح الرجل الثاني في الدولة إلى غاية 2021
الرئيس والكتل البرلمانية يجددون الثقة فيه
نشر في الشروق اليومي يوم 29 - 01 - 2019

جدد أعضاء مجلس الأمة الثقة في عبد القادر بن صالح، رئيسا للغرفة العليا للبرلمان لعهدة جديدة تدوم ثلاث سنوات، بعد أن نال "الفيتو" من 3 كتل برلمانية، أكدت أن هذا الأخير هو رجل المهمات الصعبة ويحظى بثقة الرئيس.
وضع سيناتورات، الثلاثاء، الثقة في عبد القادر بن صالح خلال جلسة علنية، ترأسها العضو الأكبر سنا صالح قوجيل، حيث حظي الرجل بتزكية الثلث الرئاسي، جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي، مؤكدين على لسان الوزير الأسبق الهاشمي جيار أن "بن صالح رجل ثقة ولديه من الخبرة ما يجعله مؤهلا لتولي هذا المنصب".
وعلى عكس السيناريو الذي كان مطروحا في الساحة السياسية في ظل الحديث عن تخلي الرئيس عنه بقى بن صالح في منصبه بعد مرور 25 سنة من مسيرته التشريعية ليؤكد مرة أخرى أنه يحظى بثقة بوتفليقة، وهو ما أكده خلال كلمته أمام أعضاء مجلس الأمة "أوجه شكري لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لمنحه الثقة وتعييني على قائمة الثلث الرئاسي والذي اعتبره شرفا أعتز به".
حفزوا الشعب ليشارك في رئاسيات 2019
واستغل بن صالح كلمته الأولى بعد انتخابه على رأس الغرفة العليا مجددا، ليدعو السيناتورات الجدد إلى ضرورة العمل عشية رئاسيات18 افريل لتشجيع الشعب على المشاركة في هذا الاستحقاق قائلا: "يأتي انتخابكم بالتزامن مع الرئاسيات وهو استحقاق هام فحاولوا أن تساهموا في تحفيز المواطن على صناعة الحدث وإنجاح المشاركة"، مضيفا "انتخابكم جاء في ظرف سياسي خاص ومرحلة اقتصادية صعبة فأنتم مطالبون بمراعاة الوضع وتحمل المسؤولية التي تحتم عليكم أن تفهموا الوضعية جيدا"، مضيفا: "دخلتم مرحلة جديدة وهامة، تزامنا مع فترة تعرف فيها البلاد تحديات كبيرة ومهمة.. لذا فنحن نرحب بكل المبادرات ذات الصلة بالمواطن".
مرتاحون لوجود المعارضة
بالمقابل، لم يفوت بن صالح الفرصة ليخاطب المعارضة من منبر مجلس الأمة، حيث تعهد بالعمل على تحقيق المساواة بين جميع أعضاء المجلس بما فيها المعارضة قائلا: "بغض النظر عن اللون السياسي سأحترم كافة الآراء وأتعامل معها بكل موضوعية"، مضيفا "المعارضة ضمن المجلس موجودة وحافظت على مكانتها ونحن مرتاحون لوجود الرأي المخالف فهي ظاهرة صحية ونتمنى أن تساهم في إعطاء الإضافة".
ومعلوم أن أعضاء الثلث الرئاسي المنصبين يقدر عددهم ب16 عضوا ويتعلق الأمر بكل من: عبد القادر بن صالح، محمد أخاموخ، السعيد بركات، عائشة باركي، فوزية بن باديس، محمد بن طبة، نوارة جعفر سعدية، الهاشمي جيار، محمد زكريا، حمود شايب، عبد القادر شنيني، عبد الكريم قريشي، صالح قوجيل وجمال ولد عباس لعهدة تدوم 6 سنوات، بالإضافة إلى العضوين رشيد بوسحابة ومحمد الواد المعينين لمدة 3 سنوات، في حين غادر ثمانية أعضاء آخرين المجلس، بينما بقي 12 منصبا شاغرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.