رئاسة الجمهورية :الرئيس تبون يباشر تلقي العلاج بألمانيا وحالته الصحية "لا تدعو للقلق"    انطلاق عملية التصويت عبر المناطق النائية لولاية النعامة    دخول 6 مشاريع لتربية المائيات مرحلة التسويق بمستغانم    الديوان المهني للحبوب: تموين المطاحن المنتجة للسميد بالمادة الأولية متواصل أيام العطلة    وزير خارجية فرنسا: الإسلام جزء من تاريخنا    نداء للإبقاء على المدارس مفتوحة خلال أزمة كورونا    أوزبيو دي فرانسيسكو: آدم أوناس في "مرحلة التطور" و "أظهر أشياء ممتازة"    إصابة خمسة أشخاص في انفجار للغاز بالمدية    جمعية "كافل اليتيم" بالبليدة توزع 4200 محفظة مدرسية على الأيتام    تثمين أعمال خاتم الأنبياء والمرسلين محور ندوة بغرداية    نحو تصنيف 13 غابة حضرية بوهران    إعداد مخطط دقيق لتفعيل دور الهياكل الثقافية بأدرار    وزير خارجية بريطانيا: ‬فرض إجراءات عزل عام جديدة ليس حتميا    محكمة واشنطن تستدعي بن سلمان للمثول أمامها    أمريكا: مصرع 6 أشخاص في إعصار "زيتا"    قنصلية للإمارات في العيون المحتلة ردّا على موقف الجزائر من "الهرولة" نحو التطبيع!    الشرطة تعتقل فرنسيا لعلاقته بمنفذ هجوم نيس    وزرارة الفلاحة تأمر بالشروع في تعويض المتضررين من حرائق الغابات    تبسة: وفاة شخص واصابة ثلاثة اخرين في حادث مرور    الحكمان غربال وآيت شعلي يصابان بفيروس كورونا    المسرحي نورالدين دويلة في ذمة الله    جمهور كاظم الساهر يطالب باعتماد أغنيته الجديدة كنشيد وطني    نادين نجيم تنشُر صورا جديدة لوجهها: أردت مشاركتكم فرحتي    الفاف تزيد من متاعب مولودية الجزائر    كورونا.. 90 ألف إصابة جديدة في يوم واحد في أمريكا    وفاة والدة وزير الشؤون الدينية يوسف بلمهدي    عرقاب: المناجم الجزائرية قادرة على استحداث أزيد من 30 مادة أولية أساسية    أسعار النفط في منحى تنازلي    وقود: الجزائر تحوز على إمكانيات لتحويل 500 ألف مركبة نحو "سيرغاز" سنويا    وزير الخارجية الفرنسي: الإسلام جزء من تاريخنا ونحن نحترمه    السعودية : أداء العمرة متاح للمسلمين عبر العالم    عطال يصنع الحدث في فرنسا    ماكرون "يصر" على ربط الإرهاب بالإسلام    الفاف ترد بقوة وتكشف الكثير من الأمور في قضية "روني" !    العاصمة: حريق شقة بالساعات الثلاثة في حي باب الوادي    الفريق السعيد شنقريحة يقوم بزيارة عمل وتفتيش إلى قيادة القوات البحرية    منتخب زيمبابوي يبحث عن طائرة لِسفرية الجزائر    بن دودة: إعداد مخطط دقيق لتفعيل دور الهياكل الثقافية    محكمة فرنسية تدين الملالي    كورونا : 306 إصابة جديدة، 184 حالة شفاء و 8 وفيات    السفير اللبناني بالجزائر حاضر في إفتتاح قاعة الصلاة بجامع الجزائر    الوزارة الأولى: الحجر الكلي.. ممكن    مخطط أمني خاص لتأمين مكاتب الانتخاب في استفتاء الفاتح من نوفمبر    تسجيل عدة إصابات بكورونا في صفوف اتحاد الجزائر    فرنسا تعلن حالة التأهب القصوى    بولخراص: الجزائر ستنجز تدريجيا محطات توليد الكهرباء    الفريق شنقريحة: الاستعداد لمواجهة التحديات الأمنية القائمة والمحتملة يعتمد على الوعي لدى الأفراد العسكريين    الشروع في تصدير 40 ألف طن من "الكلنكر" نحو دولة الدومينيكان    مجمّع الشروق ينظم يوما مفتوحا للدفاع عن الرسول    الحكومة التونسية تقرر الحجر مجددا    آيت علي :"30 بالمئة من العقار العمومي غير مستغل"    مسعود جاري والي وهران يكرم أيقونة الصحافة المكتوبة    "جامع الجزائر".. عندما تنير "المحمدية" شمال إفريقيا    متى ينتهي الجدل حول حكم الاحتفال بالمولد النبوي؟    تكريم مجاهدي مغنية    احتفلوا بالمولد ولا تلتفتوا إلى الأصوات الناشزة    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إسقاط بطاقة الإعفاء من الخدمة الوطنية من ملفات تشغيل الشباب
مدير التشغيل بوزارة العمل: هناك تخصصات بالجامعة غير مطلوبة في سوق العمل
نشر في الشروق اليومي يوم 20 - 10 - 2009


ملفات التوظيف مثقلة بشتى أنواع الوثائق
كشف مدير التشغيل والإدماج على مستوى وزارة العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي، أن تخصصات العلوم الإنسانية والإجتماعية والحقوق غير مطلوبة في وكالات التشغيل، وان كل عروض العمل التي تصل من الشركات تبحث عن متخرجين في التخصصات الإقتصادية والمالية والتجارة والتخصصات العلمية.
*
وقال المتحدث أن "طلبات العمل المتراكمة على مستوى الوكالة الوطنية للتشغيل كلها ملفات الشباب المتحصلين على شهادات في التخصصات غير المطلوبة في سوق التشغيل بالجزائر، كالسوسيولوجيا والحقوق، وهو ما يتسبب في بقاء ملفات هؤلاء على مستوى الوكالة تنتظر لسنوات على مستوى الوكالة دون أن يعثر لهم على مناصب شاغرة أو عروض عمل، خاصة الحقوق والسوسيولوجيا، وهو ما يجعل هؤلاء الشباب يفقدون الأمل في الحصول على وظيفة رغم كونهم خريجي جامعات، ويجدون أنفسهم مضطرين للقيام بدراسات تكميلية أخرى في التخصصات العملية والإقتصادية يضيفونها إلى تخصصهم في العلوم الإنسانية والإجتماعية حتى يتمكنوا من العثور على وظيفة، لأن التوجه الحالي للبلاد هو الإنفتاح الإقتصادي ودخول الشركات الإقتصادية في العالم إلى الجزائر وفتح فروع لها وظهور شركات كبرى يوميا بالجزائر في مختلف المجالات مما يستدعي التركيز على التخصصات العلمية والإقتصادية الجديدة، غير أن ما يحصل في الجامعة الجزائرية هو أنها مازالت تنتج المتخرجين في العلوم الإجتماعية والإنسانية بغزارة.
*
وقال المدير العام للتشغيل والإدماج بوزارة العمل في تصريحات "للشروق" أن "هناك نقصا كبيرا في الطلب من طرف الشركات والمؤسسات الإقتصادية، بل يكاد ينعدم الطلب عليها ومع ذلك مازال المتخرجون في هذه التخصصات يتدفقون سنويا على سوق التشغيل ليحالون على البطالة".
*
وأضاف "هناك تشبع في سوق العمل بالنسبة لبعض التخصصات بسبب العدد الهائل الذي يتخرج منها سنويا، ولهذا لم تعد مطلوبة في السوق، كما هناك تخصصات في الجامعة الجزائرية غير مطلوبة في سوق التشغيل، ومع ذلك مازالت مفتوحة للطلبة ومازال الطلبة يدرسونها ويتخرجون فيها سنويا وكل يوم يزداد عددهم دون أن يتم العثور على وظائف لهم.
*
وبخصوص المشاكل التي يواجهها الشباب في الحصول على وثيقة الإعفاء من الخدمة الوطنية لإيداعها في ملفات طلب التشغيل، قال المتحدث أن لونساج لا تشترط عليهم إحضار الإعفاء من الخدمة أو بطاقة الخدمة الوطنية وإنما تشترط عليهم إحضار التسجيل في البلدية، لأن التسجيل في البلدية إلزامي، وعلى كل طالبي العمل أن يحضروا رخصة تثبت بأنهم مسجلون في قائمة المطلوبين للخدمة الوطنية، ولا يطلب منهم الإعفاء أو التأجيل، وبعد الحصول على العمل، القانون يسمح لهم بالعودة لعملهم بعد قضاء الخدمة الوطنية.
*
أما التخصصات المطلوبة بكثرة في عروض العمل هي تخصصات التجارة والمالية العلوم الإقتصادية والإعلام الآلي، الأشغال العمومية، وبعض الخدمات مثل الترصيص، مضيفا "هناك نقص فادح في مجال الترصيص والسباكين، في الدول المتقدم يمكن للمواطنين الإتصال بشركات معينة ترسل لهم مرصصا أو سباكا في نصف ساعة، أما في الجزائر فهناك نقص كبير جدا في هذه التخصصات والمهن، وهي مطلوبة كثيرا في سوق التشغيل.
*
340 ألف شاب تم إدماجهم من شهر جوان الفارط إلى يومنا هذا، أودعوا الملفات وتم استدعائهم، ومن هنا لنهاية السنة نتوقع إدماج 100 ألف شاب لتحقيق الهدف السنوي المحدد وهو امتصاص 300 ألف شاب بطال سنويا.
*
وقال مدير التشغيل أن الوكالة تقوم بمقارنة طلبات العمل المودعة لديها بعروض العمل التي تصلها من الشركات.
*
وقال المتحدث أن ملف طلب التشغيل ليس فيه وثائق كثيرة، حيث يشترط على طالبي العمل تقديم شهادة ميلاد وشهادة التكوين وعنوان السكن ورقم الهاتف لتتمكن الوكالة من الإتصال به.
*
وقال المتحدث أن إيداع طلبات العمل يجب أن يكون على مستوى الوكالة الوطنية للتشغيل، التي تضم شبكتها 200 وكالة موزعة عبر الوطن، وكل الشباب الذين يريدون الإستفادة من الإدماج عليهم إيداع ملفاتهم في هذه الوكالة، وليس هناك أي بيروقراطية، لأن مصالح التفتيش تتابع كل ما تقوم به وكالة التشغيل عن طريق التفتيش والمراقبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.