توقيف تجار مخدرات ومهاجرين غير شرعيين    اللقاء الأول للرئيس المنتخب موفق إلى أبعد حد    السيسي يهنئ تبون والشعب الجزائري    الطلبة يرفضون شهادة العلوم الإدارية والقانونية    إنشاء 127 مؤسسة مصغرة في إطار «أونساج»    بالفيديو: بونجاح يسجل والسد يغادر كأس العالم للأندية بشرف    سباحة: شوشار يُحسّن الرقم القياسي الوطني    القطاع الصحي بأم البواقي بتعزز ب44 سيارة إسعاف    «عن ضمير غائب»    إيداع البشير بمؤسسة إصلاح لسنتين    حفتر يفشل في إطلاق «ساعة الصفر»    الجمعية العامة الأممية تؤكد مسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي    فلاحو سيدي بلعباس ينقلون منتوجهم خارج الولاية    عزلة لقرية لا تبعد عن مقر الولاية سوى ب 30 كلم    أحزاب تتجاوب مع "اليد الممدودة" للرئيس الجديد    غوارديولا يُعلن إصابة نجمه ويفتح الباب أمام رياض محرز    برشلونة يتعثر أمام ريال سوسيداد قبل أسبوع من الكلاسيكو    قوجيل: “نجاح رئاسيات 12 ديسمبر تاريخ ستحفظه الذاكرة الوطنية”    بسبب تحقيقات بشبهة فساد.. فولسفاغن تتوقف رسميا عن النشاط في الجزائر    احتمال ارتفاع أسعار النفط خلال عام 2020    وفاة 5 أشخاص وإصابة 10 آخرين خلال ال 48 ساعة الأخيرة    مشاريع هامة تستفيد منها بلدية هراوة بالعاصمة    الخليفة العام للطريقة التيجانية يهنئ الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون    مرسى الدجاج بزموري البحري .. موقع أثري هام بحاجة إلى تثمين    عقود وملاحق لعقود البحث عن المحروقات صدور مراسيم رئاسية تتضمن الموافقة    خلق التواضع    كوريا الشمالية: على الولايات المتحدة الامتناع عن الاستفزازات إذا كانت تريد أن تنهي هذا العام بسلام    الحكومة الاسبانية تهنئ الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون    قيس سعيد يهنئ تبون    ميسي: "كل كرة ذهبية فزت بها ساهمت في تطويري أكثر"    رقمنة 4 آلاف ملف تقاعد بخنشلة    استفادة 42 ناديا من معدات رياضية بالبيض    توزيع 89 سكنا عموميا إيجاريا بغرداية    ربط 150 عائلة بالغاز الطبيعي بعين الإبل في الجلفة    رفع التحفظات المتعلقة بأرضية ملعب 20 أوت    رئيس دولة يشرف على امتحانات طلابه    طفلة أحبها العالم ويكرهها ترامب    زوجة البشير خلف القضبان    من اللغة الفرنسية إلى العربية    منظمة‮ ‬اليونيسكو‮ ‬الأممية    في‮ ‬محاولة للإلتفاف على المساءلة الدولية    ستقام في‮ ‬العاصمة المصرية القاهرة    تعرضت لإصابة وفوزنا مستحق أمام الشباب    التسليم مرهون بتدخل الوصاية    الفيلم الجزائري «نايس فري نايس» في المنافسة الرسمية    رحيل الأستاذ بوشيبة الطيّب ...صديق المسرح    محرضا قاصر على سرقة مجوهرات جدته وراء القضبان    تسليم 2200 وحدة في 20 مارس و13 الف اخرى قبل اوت    إدراج الاقتصاد الدائري في الاستراتيجية التنموية    قامة متعددة المواهب وسفيرة لمنطقة الأوراس    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إسقاط بطاقة الإعفاء من الخدمة الوطنية من ملفات تشغيل الشباب
مدير التشغيل بوزارة العمل: هناك تخصصات بالجامعة غير مطلوبة في سوق العمل
نشر في الشروق اليومي يوم 20 - 10 - 2009


ملفات التوظيف مثقلة بشتى أنواع الوثائق
كشف مدير التشغيل والإدماج على مستوى وزارة العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي، أن تخصصات العلوم الإنسانية والإجتماعية والحقوق غير مطلوبة في وكالات التشغيل، وان كل عروض العمل التي تصل من الشركات تبحث عن متخرجين في التخصصات الإقتصادية والمالية والتجارة والتخصصات العلمية.
*
وقال المتحدث أن "طلبات العمل المتراكمة على مستوى الوكالة الوطنية للتشغيل كلها ملفات الشباب المتحصلين على شهادات في التخصصات غير المطلوبة في سوق التشغيل بالجزائر، كالسوسيولوجيا والحقوق، وهو ما يتسبب في بقاء ملفات هؤلاء على مستوى الوكالة تنتظر لسنوات على مستوى الوكالة دون أن يعثر لهم على مناصب شاغرة أو عروض عمل، خاصة الحقوق والسوسيولوجيا، وهو ما يجعل هؤلاء الشباب يفقدون الأمل في الحصول على وظيفة رغم كونهم خريجي جامعات، ويجدون أنفسهم مضطرين للقيام بدراسات تكميلية أخرى في التخصصات العملية والإقتصادية يضيفونها إلى تخصصهم في العلوم الإنسانية والإجتماعية حتى يتمكنوا من العثور على وظيفة، لأن التوجه الحالي للبلاد هو الإنفتاح الإقتصادي ودخول الشركات الإقتصادية في العالم إلى الجزائر وفتح فروع لها وظهور شركات كبرى يوميا بالجزائر في مختلف المجالات مما يستدعي التركيز على التخصصات العلمية والإقتصادية الجديدة، غير أن ما يحصل في الجامعة الجزائرية هو أنها مازالت تنتج المتخرجين في العلوم الإجتماعية والإنسانية بغزارة.
*
وقال المدير العام للتشغيل والإدماج بوزارة العمل في تصريحات "للشروق" أن "هناك نقصا كبيرا في الطلب من طرف الشركات والمؤسسات الإقتصادية، بل يكاد ينعدم الطلب عليها ومع ذلك مازال المتخرجون في هذه التخصصات يتدفقون سنويا على سوق التشغيل ليحالون على البطالة".
*
وأضاف "هناك تشبع في سوق العمل بالنسبة لبعض التخصصات بسبب العدد الهائل الذي يتخرج منها سنويا، ولهذا لم تعد مطلوبة في السوق، كما هناك تخصصات في الجامعة الجزائرية غير مطلوبة في سوق التشغيل، ومع ذلك مازالت مفتوحة للطلبة ومازال الطلبة يدرسونها ويتخرجون فيها سنويا وكل يوم يزداد عددهم دون أن يتم العثور على وظائف لهم.
*
وبخصوص المشاكل التي يواجهها الشباب في الحصول على وثيقة الإعفاء من الخدمة الوطنية لإيداعها في ملفات طلب التشغيل، قال المتحدث أن لونساج لا تشترط عليهم إحضار الإعفاء من الخدمة أو بطاقة الخدمة الوطنية وإنما تشترط عليهم إحضار التسجيل في البلدية، لأن التسجيل في البلدية إلزامي، وعلى كل طالبي العمل أن يحضروا رخصة تثبت بأنهم مسجلون في قائمة المطلوبين للخدمة الوطنية، ولا يطلب منهم الإعفاء أو التأجيل، وبعد الحصول على العمل، القانون يسمح لهم بالعودة لعملهم بعد قضاء الخدمة الوطنية.
*
أما التخصصات المطلوبة بكثرة في عروض العمل هي تخصصات التجارة والمالية العلوم الإقتصادية والإعلام الآلي، الأشغال العمومية، وبعض الخدمات مثل الترصيص، مضيفا "هناك نقص فادح في مجال الترصيص والسباكين، في الدول المتقدم يمكن للمواطنين الإتصال بشركات معينة ترسل لهم مرصصا أو سباكا في نصف ساعة، أما في الجزائر فهناك نقص كبير جدا في هذه التخصصات والمهن، وهي مطلوبة كثيرا في سوق التشغيل.
*
340 ألف شاب تم إدماجهم من شهر جوان الفارط إلى يومنا هذا، أودعوا الملفات وتم استدعائهم، ومن هنا لنهاية السنة نتوقع إدماج 100 ألف شاب لتحقيق الهدف السنوي المحدد وهو امتصاص 300 ألف شاب بطال سنويا.
*
وقال مدير التشغيل أن الوكالة تقوم بمقارنة طلبات العمل المودعة لديها بعروض العمل التي تصلها من الشركات.
*
وقال المتحدث أن ملف طلب التشغيل ليس فيه وثائق كثيرة، حيث يشترط على طالبي العمل تقديم شهادة ميلاد وشهادة التكوين وعنوان السكن ورقم الهاتف لتتمكن الوكالة من الإتصال به.
*
وقال المتحدث أن إيداع طلبات العمل يجب أن يكون على مستوى الوكالة الوطنية للتشغيل، التي تضم شبكتها 200 وكالة موزعة عبر الوطن، وكل الشباب الذين يريدون الإستفادة من الإدماج عليهم إيداع ملفاتهم في هذه الوكالة، وليس هناك أي بيروقراطية، لأن مصالح التفتيش تتابع كل ما تقوم به وكالة التشغيل عن طريق التفتيش والمراقبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.