حزب الله ينسحب من العراق    زطشي يطالب بالتحضير الجيد لتصفيات أولمبياد طوكيو    شباب قسنطينة يواجه شبيبة القبائل يوم الجمعة 1 ديسمبر المقبل    الجزائر والصين تبحثان توسيع التعاون في مجال الصحة    كندا تفشل في طرد ألف مهاجر لرفض دولهم استقبالهم    66 ألف مكتتب يشرعون في اختيار المواقع نهاية نوفمبر    تكييف تكوين الأساتذة مع إصلاحات قطاع التربية    كعوان: كرامة الصحافة مرهونة بكرامة الصحفي    برمجة إنجاز مشاريع هامة ببسكرة    هل تنهار أسعار كراء السكنات في 2018؟    الجزائر تقلص خسائرها المالية    حجار يُطمئن طلبة المدارس العليا للأساتذة    تغطية الحملة الانتخابية جرت في ظروف عادية    الفصائل الفلسطينية تجتمع اليوم في القاهرة    300 طفل فلسطيني محتجزون في سجون الاحتلال    _مرسي يطلب من المحكمة إجراء فحص طبي شامل    أزمة سوق العبيد تتواصل    مقاربة الجزائر في مكافحة التطرف نموذج يحتذى به عالميا    بدوي يصف الحملة الانتخابية بالإيجابية جدا    ألعاب الموت توقظ الأولياء من غفلتهم    الهيئة الوطنية لحماية الطفولة تطلق البريد الإلكتروني للإخطار    مريم شرفي: الجزائر بذلت جهودا كبيرة في مجال حماية حقوق الطفل    5 ملايين مسافر عبروا الجزائر في الصيف    ضابط مزيف في قبضة الشرطة    الشرطة تحذر من الاستخدام غير الآمن للأنترنت    الطبعة الثانية من «سيرتا شو» تكرّم الراحل رشيد زغيمي    قالمة وسوق أهراس تحييان ذكرى استشهاد البطل باجي مختار    هذا موعد إحياء المولد النبوي في الجزائر    هل عرفت نبيك حقًا ؟    «أوريدو» يكافئ 75 بائعا    DRBT: الدفاع تعود إلى التدريبات وترفض المزيد من الخيبات    66 ألف مكتتب في «عدل 2» يختارون مواقع سكناتهم نهاية نوفمبر    الفريق قايد صالح يؤكد خلال زيارته للناحية العسكرية الأولى    الكتابة الروائية عند "لينا هويان الحسن"    تصرحياته المثيرة والغريبة تضعه في ورطة    NAHD: النصرية ستواجه شبيبة القبائل ودياً السبت    الثبات على الطريق المستقيم والتحلي بالأخلاق العالية    CSC: الشباب يلاقي "حي عباس" اليوم وقد يواجه ترجي مستغانم السبت    مسؤولو مستشفيات فرنسا في زيارة إلى المدية    120 موقع لمؤسسات وزارية تم قرصنته    الأطباء المقيمون يواصلون إضرابهم الثلاثاء عبر المستشفيات    يجب إعادة النظر في نظام تكوين سائقي مركبات النقل الجماعي للتقليل من حوادث المرور    أول مصنع لتحويل التونة والسردين يدخل الخدمة بالشرق    مسار نضالي ورمز للفداء    «سيرتا شو» تحتفي بثاني طبعاتها نهاية نوفمبر    مسعى تحليلي لوقائع تاريخ الجزائر المعاصر    دعوة الشباب للحفاظ على مكتسبات الثورة التحريرية    تسجيل 1900 حادث عمل و20 وفاة خلال2017    نسيان عثرة قسنطينة والتفكير في «سوسطارة»    ولد علي يترأس اجتماع اللجنة الوطنية الوزارية    بوحفص يدعو إلى اجتماع عاجل    نادر القنّة يحاضر حول "الثورة الجزائرية في الإبداع الأدبي والفني"    تعرّف على موعد إحياء المولد النبوي الشريف    وزارة الشؤون الدينية: هذا موعد ذكرى المولد النبوي الشريف    مسابح للمياه القذرة وتلاميذ مهدّدون بالأمراض وسط ورقلة    أول معرض للفنانة العصامية أمينة بن بوراش    نشاطات وترميمات في الأفق    رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية ل السياسي :    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"أزنافور" والفنلندية "ستينا" يغنيان بالأمازيغية
أجانب يتأثرون بفن الجزائر ويتعلمون اللغة
نشر في الشروق اليومي يوم 13 - 08 - 2017

تمكن خلال السنوات الأخيرة الكثير من عمالقة الفن العالمي من أداء روائع الفنانين الأمازيغ أمثال إيدير، آيت منقلات، معطوب الوناس، والحاج امحند العنقي.
كما أنهم تمكنوا من تعلم اللّغة الأمازيغية وبكل لهجاتها، وتمكن هؤلاء من اكتساح سريع للقلوب، وصاروا يزاحمون أسماء جزائرية معروفة، وأداء الأجانب لأجمل الأغاني القبائلية منح تلك الأغاني نفساً جديداً وأعاد بعث نصوص قديمة وتراثية من جديد، لأنه وببساطة هؤلاء الأجانب تفطنوا إلى أن الأمازيغ مميّزون بروحهم وفكرهم وفلسفتهم، فكل من عرف جوهرهم تعلق بهم وغنى لهم.
في وقت يدير فيه البعض ظهورهم للثقافة الأمازيغية، وينتقدون كل ما لديه علاقة باللّغة الأمازيغية، ويقللون من شأنها، هنالك خلف الجغرافيا البعيدة، العشرات من عمالقة الفن العالمي يتفاعلون وبنشوة مع الموسيقى الأمازيغية، حيث سخروا أصواتهم وأناملهم الموسيقية في التّعريف ونشر الأغنية القبائلية، تاركين المستمع المحلي والعالمي يغرق في لهفة الاستماع إلى المزيد من أعمال الفنانين الأمازيغ.
وقد حطم مؤخرا المغني الفرنسي الأكثر شعبية "شارل أزنافور" كل الأرقام القياسية في سن 93 سنة، ليس فقط لأنه لا يزال ينعم بصحة جيدة ويغني ويرقص، بل أكثر من ذلك، فإن عميد الأغنية الفرنسية غنى أشهر أغانيه "لابويم" باللغة الأمازيغية مع الفنان العالمي إيدير صاحب رائعة "اسندوا"، وتمكن إدير في ظرف وجيز من تحبيب لغته الأم إلى العملاق شارل أزنافور، ونجح أزنافور في الغناء بالأمازيغية وكأنّه من منطقة القبائل.
كما تمكن ماكسيم لوفوريستيي من غناء- وبلسان طليق- "ويس ما دياس واس" بمعنى "هل ترى يأتي يوم" للفنان إدير.
لكن تبقى المغنية الفنلندية "ستينا" رغم أنها غير متزوجة بأمازيغي، تغني أغاني أمازيغية في قمة الروعة، حيث استطاعت تأدية أغان قبائلية منها أغنية "ثلتيام ذي العمريو" للمطرب آيت منقلات، وأغنية للمرحوم معطوب لوناس بعنوان "ثيغري نتجالت"، كما أصدرت مؤخرا أغنية جديدة لكاردينال الفن الشعبي الحاج محمد العنقى، التي اقتبسها معطوب الوناس وتحمل عنوان "ايزريو"، وفي ظرف وجيز لاقت الأغنية نسبة مشاهدة محترمة، وبحكم أن المغنية التي عرفت منذ سنوات بعشقها للأغنية القبائلية غنت روائع سليمان عازم وإيدير، كما غنت أغاني طاووس عمروش، وعازفة البيانو إيغربونش، ولقيت أغانيها صدى واسعا في الجزائر وخاصة لدى عشاق الأغنية القبائلية.
كما أن هناك فنانين أفارقة من زيمبابوي وغيرها من المناطق الإفريقية أخذوا بعض الإيقاعات من أغاني الفنان الترقي "عثمان بالي" وفرقة "إيشنوين" مع تعديل طفيف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.