الفريق قايد صالح: الجيش يقدم الضمانات الكافية للجهات القضائية لمتابعة المفسدين دون ضغوط    دورة اللجنة المركزية للأفلان تبقى مفتوحة إلى إشعار آخر    بالصور..توقيف 8 منقبين عن الذهب و3 تجار مخدرات بتمنراست وبشار    غوارديولا يمنح محرز جرعة معنوية قبيل “الداربي”    السياربي والسي أس سي يبحثان عن إنقاذ الموسم بالسيدة الكأس    وطني هواة شرق: جمعية الخروب تستعيد الصدارة و تنتظر «بشرى» الصعود    أمن العاصمة يوقف 3 أشخاص ويحجز 1547 مؤثر عقلي و3.3 مليون سنتيم    نسبت لهم تهم فساد    بالفيديو ..المدير العام السابق لسوناطراك ولد قدور في فرنسا!    تعيين مدير جديد لمؤسسة الترقية العقارية    مكتتبو “عدل 2” يحتجون أمام مقر الوكالة بالعاصمة    الطلبة يصرون على رحيل بن صالح ويطالبون بمحاسبة الفاسدين    بلدية قصر الصبيحي تلتحق بركب المقاطعين للانتخابات الرئاسية المقبلة    حصيلة جديدة لتفجيرات سريلانكا    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    بعد تألقه مع نادي‮ ‬السد    الاتحادية الجزائرية للدراجات    المحطة الجديدة وخط السكة الحديدية يدخلان الخدمة الاثنين المقبل    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    رئيس الدولة يستقبل ساحلي    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    تسبب في‮ ‬إتلاف‮ ‬9‮ ‬محلات و22‮ ‬مربع تجاري    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي يفتح تحقيقا    لتلبية الإحتياجات الطبية للسكان‮ ‬    إقامة شراكات مع الجزائر إحدى أولوياتنا    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    حذر من إطالة الأزمة السياسية‮ ‬    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    الإبداع في علوم الإعلام محور ملتقى وطني بجامعة المسيلة    من عصبة الأمم إلى منظمة النهم    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    المحامون ينظمون مسيرة بوهران مساندة للحراك    تهافت على اقتناء لحم الدجاج    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    محطة الصباح استثمار دون استغلال    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    كاتبة ضبط مزيفة رهن الحبس بمعسكر    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    انتخاب عبد الرزاق لزرق رئيسا جديدا    معسكر تحتضن الموعد    إستحداث منطقة صناعة على 220 هكتارا    مسيرة علم وجهاد    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل رضخت أمريكا لمطالب تركيا حول تسليح الأكراد في سوريا؟
نشر في الشروق اليومي يوم 27 - 01 - 2018

قالت الرئاسة التركية، السبت، إن الولايات المتحدة أبلغت تركيا بأنها لن تزود وحدات حماية الشعب الكردية السورية بأي أسلحة أخرى، في الوقت الذي دخلت فيه العملية التركية ضد الوحدات في سوريا يومها الثامن.
وفتح الهجوم التركي على منطقة عفرين شمال غرب سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية جبهة جديدة في الحرب الأهلية السورية متعددة الأطراف وزاد في الوقت نفسه توتر العلاقات مع واشنطن.
وأثار إمداد واشنطن للقوات السورية الكردية بالسلاح والتدريب والدعم الجوي غضب أنقرة التي ترى في وحدات حماية الشعب امتداداً لحزب العمال الكردستاني الذي يشن تمرداً في جنوب شرق تركيا ذي الأغلبية الكردية منذ أكثر من ثلاثة عقود.
وقالت الرئاسة التركية في بيان، السبت، إن اتصالاً هاتفياً جرى بين إبراهيم غالين المتحدث باسم الرئيس التركي وإتش آر مكماستر مستشار الأمن القومي الأمريكي، الجمعة، وأن مكماستر أكد خلاله أن الولايات المتحدة لن تزود وحدات حماية الشعب بالسلاح بعد الآن.
وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الخميس، إنها ترصد بدقة الأسلحة التي تصل إلى وحدات حماية الشعب وإنها ستواصل المناقشات مع تركيا بعدما حثت أنقرة واشنطن على إنهاء دعمها لوحدات حماية الشعب أو المخاطرة بمواجهة القوات التركية على الأرض في سوريا.
وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، إن القوات التركية ستطرد المقاتلين الأكراد من على الحدود مع سوريا وإنها قد تتحرك شرقاً باتجاه الحدود مع العراق وهي خطوة قد تعني مواجهة محتملة مع القوات الأمريكية المتحالفة مع الأكراد.
ومنذ بدء الهجوم الذي أطلقت عليه أنقرة اسم (عملية غصن الزيتون) قال أردوغان، إن القوات التركية ستتجه شرقاً نحو بلدة منبج الواقعة في المنطقة التي يسيطر عليها الأكراد على بعد 100 كيلومتر تقريباً شرقي عفرين حيث تنتشر القوات الأمريكية لمنع الاشتباك بين القوات التركية والمقاتلين الذين تدعمهم واشنطن.
وأي تقدم تركي نحو منبج قد يهدد الجهود الأمريكية الرامية لإرساء الاستقرار في شمال سوريا حيث يوجد نحو ألفي جندي أمريكي بشكل رسمي ضمن التحالف الدولي لقتال تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).
وفي مؤشر على تنامي التوتر في العلاقات الثنائية دب خلاف بين أنقرة وواشنطن بشأن الرسالة الرئيسية لاتصال هاتفي بين أردوغان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء.
وقال البيت الأبيض، إن ترامب حث أردوغان على إنهاء العملية العسكرية في سوريا بينما قالت تركيا إن أردوغان أخبر ترامب أن القوات الأمريكية ينبغي أن تنسحب من منبج.
وقالت دانا وايت المتحدثة باسم البنتاغون، إنها اطلعت على تقارير إعلامية بشأن الاتصال الهاتفي لكنها أوضحت أنها ليس لديها علم بشأن أي تغير في الموقف الأمريكي.
وقالت الرئاسة التركية، إن غالين ومكماستر اتفقا على أن تحافظ تركيا والولايات المتحدة على تنسيق وثيق "لتفادي سوء الفهم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.