لعمامرة: الجزائر ستستمر في الدفاع عن القضايا العادلة للشعوب    رغم فتح 19 نقطة لبيع الكتب المدرسية بقسنطينة: طوابير على الكتب المدرسية بالديوان الوطني للمطبوعات    لعمامرة: الجزائر تندد بتصاعد الشعبوية التي تكرس خطاب الكراهية    بعد الثنائية الأخيرة: محرز يتخطى حاجز 100 هدف في مشواره الاحترافي    المنافسات القارية: الكاف تعتمد ملعبي 5 جويلية وتشاكر فقط    تسرّبات من أسقف التوسعة الجديدة للمطار: الأمطار تغرق شوارع مدن سطيف في البرك    بن بوزيد: تلقيح 50 بالمائة من الفئات المعنية بعملية التلقيح ضد فيروس كورونا    بهدف الفوز بأكبر عدد من المقاعد بالمجالس المحلية المنتخبة: أحزاب تستعين بمترشحين من النقابات والجمعيات    وزير المجاهدين العيد ربيقة: لا مصالحة على حساب الذاكرة الجماعية للجزائريين    مجلس الأمة يصوّت للمشروع بالإجماع: البرلمان يعطي الضوء الأخضر لمخطط عمل الحكومة    دفع الاشتراكات عبر أشطر بسبب جائحة كورونا: «كاكوبات» تعفي أزيد من 1500 منخرط عن دفع غرامات التأخير    بن عبد الرحمان يدعو إلى الكف عن تسويد صورة الوضع ويؤكد: الجزائر لن تلجأ للاستدانة الخارجية    توقيف متهمين بسرقة ابتدائية ومصوغات من منزل ببلدية ابن زياد    إلى جانب فتح قاعات سينيماتيك: استئناف البرنامج الثقافي للديوان الوطني للثقافة والإعلام    سعر البترول يتجاوز 76 دولار للبرميل    إدانة علي غديري ب 4 سنوات سجنا نافذا    ليبيا.. حفتر يعتزم الترشح للانتخابات الرئاسية    مجموعة "نافال" الفرنسية ترسل لأستراليا فاتورة فسخ عقد الغواصات    تشييع جثمان رئيس الدولة السابق بن صالح اليوم    مراجعة قانون النقد والقرض تشرف على نهايتها    بغالي يبرز دور الإذاعة في مرافقتها لتحولات البناء في الجزائر الجديدة    مخيمات تندوف: السفير سوالم يرد على ادعاءات منظمة غير حكومية    الغلق الفوري للمجال الجوّي الجزائري على كل الطائرات المغربية    الجزائر تدين "بشدة " بمحاولة الانقلاب الفاشلة في السودان    حسب الوزير الأول..الاستثمار في النقل الجوي و البحري اصبح مفتوحا أمام المستثمرين الخواص    مجلس السيادة يحمّل الطبقة السياسية المسؤولية    الغلق الفوري للمجال الجوي الجزائري على المغرب    أولياء في حيرة ومديرو المؤسسات التربوية يبررون...    سعر مرجعي في أكتوبر    إطلاق خدمة الصيرفة الإسلامية بوكالة "بدر بنك" بغليزان    حجز أزيد من 270 وحدة مشروبات كحولية    إيداع 8800 طعن بعد انتهاء الآجال المحددة    فرق تفتيش لمعاينة البروتوكول الصحي بالمطاعم المدرسية    بلطرش : «عدت إلى بيتي وأشكر زرواطي على الثقة»    لا صفقات ولا تحضيرات    المتوسطية ..    «المهلة ستنتهي والتأجيل ليس في صالح الرابيد»    «الفيروس لا يزال بيننا و علينا الاحتياط الدائم»    نصف سكان مستغانم تلقّوا الجرعتين    حماية القدرة الشرائية للمواطن    الحارس سلاحجي يلتحق بصفوف نادي آميان الفرنسي    "الحمراوة" يشرعون في التحضيرات مع وعود بالأفضل    الدورة السابعة تكرم الراحل حسين طايلب    أطمح للتربع على عرش صناعة المحتوى    تتويج "بريدج" و"وايت نايت" بالجائزة الفضية    بن سبعيني يعود ويريح بلماضي    جوائز قيِّمة لأداء الصلاة علي وقتها    يوم في حياة الحبيب المصطفى..    إحباط هجرة غير شرعية لسبعة أشخاص    حملات جوارية للتلقيح ضد كورونا    مصرع شخص في حادث مرور    حجز صفيحتي مخدرات    العالم على موعد مع "المتحور الوحش"    الأمير عبد القادر يعود هذا الأسبوع    «بعد تجربة المسرح قررت اقتحام عالم السينما»    العنف الرمزي في رواية " وادي الحناء " للكاتبة جميلة طلباوي    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"أمراء السلاح" في ليبيا يهددون تونس ودول الجوار
نشر في البلاد أون لاين يوم 14 - 12 - 2014

أوضحت تقارير أن المعارك الدائرة بين القوات التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر وقوات فجر ليبيا في محيط معبر رأس جدير على الحدود مع تونس أدت إلى إغلاقه، في وقت تدور فيه معارك بمختلف الأسلحة قرب ميناء السدرة وحقول نفطية شرق البلاد. وأكدت التقارير نقلا عن المتحدث باسم غرفة عمليات المنطقة الغربية التابعة لقوات فجر ليبيا أن طائرة حربية تابعة لحفتر قصفت صباح أمس، موقعا لقوات فجر ليبيا جنوب منطقة أبو كمّاش على بعد ثلاثين كيلومترا عن مدينة زوارة غرب العاصمة الليبية، مما أدى إلى سقوط أربعة قتلى وعدة جرحى. وأضافت التقارير أن اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة تدور في محيط معبر رأس جدير على الحدود مع تونس بين قوات فجر ليبيا وكتيبتي القعقاع والصواعق، مما أدى إلى توقف العمل بالمعبر. وأشارت إلى أن الاشتباكات أدت إلى توقف معبر رأس جدير، كما توقف العمل بالطريق المؤدية غربا من زوارة إلى طرابلس بسبب الاشتباكات الواقعة على بعد عشرين كيلومتر عن المعبر. وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن السلطات التونسية أغلقت أمس الأحد المعبر، وهو أكبر بوابة برية بين تونس وليبيا بعد اشتداد المواجهات بين المتقاتلين الرامية للسيطرة عليه. وأضافت الوكالة أن الأمن التونسي أغلق المعبر في الاتجاهين، ومنع الليبيين المغادرين من الخروج إلى بلادهم فرجعوا إلى مدينة بنقردان الحدودية. وأوضحت الوكالة أن قوات حفتر أعلنت في وقت سابق اليوم عن سيطرتها على المنطقة الممتدة من بوكماش "100 كلم غرب طرابلس" وحتى معبر رأس جدير. وفي الأثناء، كشفت مصادر عسكرية ليبية أن اشتباكات عنيفة استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة تدور عند مدخل ميناء السدرة على بعد 180 كيلومترا شرق مدينة سرت بين قوات من رئاسة أركان الجيش الليبي وأخرى من حرس المنشآت النفطية متحالفة مع حفتر. وأدت المعارك إلى توقف العمل في أكبر الموانئ النفطية في ليبيا. وأكدت تقارير إعلامية أن عملية شروق ليبيا التي شرعت بتنفيذها رئاسة أركان الجيش الليبي بأوامر من المؤتمر الوطني العام تستهدف السيطرة على منطقة الهلال النفطي التي تضم أكبر الموانئ النفطية بليبيا متمثلة في السدرة ورأس لانوف والزويتينة والبريقة. وتخضع هذه الموانئ لسيطرة حرس المنشآت النفطية بقيادة إبراهيم الجضران المتحالف مع حفتر.
من ناحية أخرى، أشارت التقارير إلى أن قوات درع ليبيا المنطقة الوسطى تحركت فجر أول أمس، لتنفيذ الهدف المرسوم، ولكن طائرات تابعة لحفتر قصفتها في منطقة القرضابية قرب مدينة سرت، كما دارت اشتباكات بين الطرفين في مناطق السدرة وبن جواد والوادي الحمر بين ميناء السدرة ومدينة سرت. وقال القائد العسكري الميداني في عمليات شروق ليبيا طارق إشنينة لوكالة رويترز إن قوات موالية لحكومة طرابلس شنت عملية للاستيلاء على ميناءي السدرة ورأس لانوف وحقول نفط، وطرد قوات حفتر من تلك المناطق.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.