قايد صالح في زيارة رسمية للإمارات العربية    “السترات الصفراء” تتظاهر للسبت ال14 ومقاضاة أحد رموزها    الزلفاني: “ليس أمامنا خيار أمام المولودية سوى الفوز”    المنتخب الأولمبي في تحدي جديد    “غوارديولا” يعترف :”محرز مُذهل ومُتحسر لقسوتي عليه”    “المُلاكمة الجزائرية” تفرض منطقها في البطولة العربية ب”مصر”    «إصلاحات سياسية واقتصادية غير مسبوقة سيقوم بها بوتفليقة»    تلقيح ومنح الحجاج الدفتر الصحي الأسبوع القادم    الخارجية الإيرانية تفتح النار على المشاركين في‮ ‬المؤتمر‮ ‬    عمار بهلول عضو المكتب الفدرالي‮ ‬للاتحادية الجزائرية    بسبب رمي‮ ‬المقذوفات    خلال بطولة الأمم الإفريقية‮ ‬2019    تشهده مؤسسات أوروبا الحديثة    بدوي‮ ‬ينصب المدير الجديد للأمن الوطني‮ ‬ويؤكد‮: ‬    نحو الولايات المتحدة الأمريكية    خلال السنوات القادمة    ‮ ‬معا لنبني‮ ‬مستشفى سرطان الأطفال‮ .. ‬يصنع الحدث‮ ‬    ضد طاعون المجترات الصغيرة    غارة جوية مجهولة تستهدف عدة مناطق وواشنطن تنفي‮ ‬أي‮ ‬علاقة بها‮ ‬    بوتفليقة بجانب شباب‮ ‬أونساج‮ ‬    سيارات للمجاهدين وذوي‮ ‬الحقوق    مديرة في‮ ‬الصحة العالمية عند أويحيى    بدوي‮ ‬وقارة‮ ‬يعزيان عائلة قلور    لعمامرة مستشار دبلوماسي لرئيس الجمهورية    حنون: اللجنة المركزية ستفصل في موقفنا من الرئاسيات    إضراب جديد في المدارس والثانويات    منح الإدارة صلاحية حل النزاعات بين المرقي والمكتتب    هذه أهم قرارات قمة سوتشي    توتر جديد بين الهند وباكستان    وزير خارجية فنزويلا: الحصار الأمريكي كلفنا 30 مليار دولار    اقتراحات هادفة لتطوير العمل في مجال التعمير والتخطيط العمراني    الحملات التحسيسية قلَصت من فوضى البيع بالتخفيض    رصد 66 مليار سنتيم لقطاعي الأشغال العمومية والتهيئة العمرانية بتيبازة    دعم وتمكين المرأة من مواجهة الصعوبات    توقيف المتورطَين في 20 قضية متعلقة بسرقة الهواتف بسيدي الهواري    إحصاء 105 امرأة ريفية    استلام مشروع المكتبة الرئيسية للمطالعة بسكيكدة    لعبة العروش العثور على السيف الحقيقي بأغرب مكان    عين على مشاكل الشباب و حالُ الفنان    عندما يصطدم الوهم بجدار الواقع ... !!    نبي الله إلياس الذي دعا الله أن يقبضه إليه    الاستغفار بركات الدين والدنيا    اللهم أنت ربّي لا إله إلا أنت خلَقتني وأنا عبدك    مرافقة بطالين لإنشاء مؤسسات مصغرة بتلمسان    تكسن الذيقث نلخذمت مامك يولا الحال يحلا    قانون 04 - 18 في صيغته النهائية قريبا    نجحنا بفضل كسر الطابوهات ويجب توفير فضاءات أكثر للعرض    ارتفاع الصادرات خارج قطاع المحروقات    مليون طن من البطاطا يهددها التلف    على شرف الراحل مجوبي    الأسطور أوكوشا يعلن إسلامه    قطوف من عناقيد الكلم الموزون    الأخوّة وتحاشي حساسية المعتقدات بمنظور مسرحيّ    عرامة ينتقد "جهنمية" رزنامة فريقه    أم البواقي تحتضن المهرجان الوطني الثامن للشباب هواة علوم الفلك وتقنيات الفضاء    رئيس نقابة الأطباء الأخصائيين: غياب التحفيزات أدى إلى نقص الأطباء الأخصائيين في المؤسسات العمومية    أرقام مخيفة لانتشار مرض الحصبة في أوروبا    إنطلاق عملية الفحص الطبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اختتام الجلسة الافتتاحية لقمة دول مجلس التعاون الخليجي

اختتمت مساء الثلاثاء الجلسة الافتتاحية للدورة ال37 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية قادة دول مجلس التعاون.
وتستأنف الأربعاء القمة الخليجية وسيعقبها اجتماع لقادة دول مجلس التعاون مع رئيسة وزراء المملكة المتحدة تيريزا ماي لبحث ملف العلاقات بين الطرفين والأوضاع الإقليمية والدولية والأمنية وغيرها من الملفات وإصدار بيان حول نتائج القمة والاجتماع الخليجي البريطاني.
وكانت جلسة القمة الخليجية افتتحها العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة في وقت سابق الثلاثاء، أكد فيها أهمية دور مجلس التعاون في تعزيز التنمية الاقتصادية بمنطقة دول المجلس والحرص على تحقيق الأمن والاستقرار فيها.
وقال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز في كلمته "ما زالت الجهود مستمرة لإنهاء الصراع الدائر في اليمن بما يحقق الأمن والاستقرار تحت قيادة حكومته الشرعية".
وأضاف: "لا يخفى على الجميع ما تمر به منطقتنا من ظروف بالغة التعقيد، وما تواجهه من أزمات تتطلب منا جميعاً العمل سوياً لمواجهتها والتعامل معها بروح المسؤولية والعزم، وتكثيف الجهود لترسيخ دعائم الأمن والاستقرار لمنطقتنا".
وحول قضايا الإرهاب، أكد العاهل السعودي أن "الواقع المؤلم الذي تعيشه بعض من بلداننا العربية من إرهاب وصراعات داخلية وسفك للدماء هو نتيجة حتمية للتحالف بين الإرهاب والطائفية والتدخلات السافرة، مما أدى إلى زعزعة الأمن والاستقرار فيها".
مشيرا إلى الوضع السوري "وما وصلت إليه تداعيات الأزمة هناك، وما يعانيه الشعب السوري الشقيق من قتل وتشريد، مما يحتم على المجتمع الدولي تكثيف الجهود لإيقاف نزيف الدم، وإيجاد حل سياسي يضمن تحقيق الأمن والاستقرار، وحفظ وحدة وسلامة الأراضي السورية".
من جانبه قال أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أن الكويت تؤيد "حلا سياسيا يحقن دماء الشعب السوري ويحفظ وحدة أراضيه". مؤكدا أن "أوضاع المنطقة تتطلب تنسيقا مشتركا لتحصين دولنا".
ومن المقرر أن تناقش القمة جهود تعزيز العمل الخليجي المشترك، وملف التدخلات الإيرانية في شؤون دول المنطقة، إضافة إلى ملفي الأزمتين اليمنية والسورية. وكان وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، بحثوا في اجتماع عقد في المنامة أمس، جدول أعمال القمة.
وقد عقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، في المنامة، اجتماعا تحضيريا لأعمال القمة الخليجية.
وبحث الوزراء جدول أعمال القمة، التي من المنتظر أن تناقش جهود تعزيز العمل الخليجي المشترك، وملف التدخلات الإيرانية في شؤون دول المنطقة، إضافة إلى الأزمتين اليمنية والسورية.
وتحتل قمة دول مجلس التعاون الخليجي، أهمية خاصة نظرا لمشاركة تيريزا ماي، رئيسة وزراء بريطانيا، لتكون أول رئيسة وزراء بريطانيا وسيدة تحضر الاجتماع السنوي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.