إمرأتين تسرقان مجوهرات وأموال من منزل بإستعمال السحر والطلاسم بالدواودة في تيبازة    وزيرة الثقافة تتضامن مع ريم غزالي.. "جميعنا نتضرّع إلى المولى لتتعافي"    إجتماع الحكومة : تعميم استعمال الدفع الإلكتروني وتوسيعه لمجالات جديدة    ينبغي محاسبة المغرب على الاحتلال غير القانوني للأراضي الصحراوية    حرب التحرير: ماكرون يعترف بأن علي بومنجل "قد عُذب وقُتل" على أيدي الجيش الفرنسي    تمويل البرامج التحضيرية الخاصة ب 325 رياضي    جيلالي سفيان يحذر من "انزلاقات" بسبب بعض الشعارات المرفوعة في مسيرات الحراك    التجريد من الجنسية.. للإرهابيين والعملاء و"الخلّاطين"    عرقاب: نسبة الامتثال لإتفاق خفض الانتاج "جد إيجابية"    ..ويستمرّ الحوار من أجل التغيير الجذري    مجهود كبير يبذل لتدارك النقائص بمناطق الظل    إنشاء ولايات جديدة يهدف لإنعاش الاقتصاد وتقريب الإدارة من المواطن    استحداث سلطة ضبط المادة والمعلومة التاريخية    الاهتمام بانشغالات المواطنين أساس الديمقراطية التشاركية    إحصاء 1200 مُصدِر سنة 2020    الجزائر القوية    5 وفيات.. 163 إصابة جديدة وشفاء 147 مريض    «اقتناء قريبا لتجهيزات متطورة للكشف عن جينات السلالات المتحورة للوباء»    "الجزائر أبدت رغبتها في استضافة القمة العربية المقبلة"    إقرار أوروبي بعدم وجود أي علاقة بين الصحراء الغربية والمغرب    رأيُ أوغسطين في المحامين    ألمانيا ترد بدبلوماسية على التهوّر المغربي    أمينتو حيدار تنتقد صمت الأمم المتحدة    محرز نجما في لقاء وولفرهامبتون    ليفربول الإنجليزي يجدد اهتمامه بماندي    شباب بلوزداد يبحث عن التدارك أمام الهلال السوداني    «الجزائر لا تُبنى بفئة ولكن بسواعد جميع أبنائها وبناتها»    في سبيل اقتصاد مربح    900 عائلة معنية بالترحيل من عمارات «الطاليان»    صاحب وكالة كراء وشريكه مهددان بالسجن    التذبذب و انقطاع الماء متواصل بمستغانم    كشف 11015 قرص مهلوس    «جميلات الولاية الخامسة منسيات»    حلّ متواصل لانشغالات المدرسة    «محمد عظمة» في آخر اللمسات ل 3 أعمال فنية أخرى    تتويج الفيلم الجزائري « هوس» بالجائزة البرونزية    تكريم نورية حفصي وليلى زرقيط    نصف قرن من الرسم والنحت والتلقين    نورهان مومنة تصدر "المريض رقم 12"    المسرحيون ينتظرون قرار وزارة الثقافة    حواء تصنع الاستثناء....    احجبوا المواقع الإباحية وأنقذوا شبابنا    «التدرب في زمن الوباء صعب والرياضة النسوية في تحسن»    شريف الوزاني: «نقاط بلعباس لها طعم خاص»    وصول 4475 جرعة من لقاح» سينوفارم» الصيني    الانطلاق في التطعيم باللقاح الصيني اليوم    فيروس كورونا .. 163 إصابة و5 وفيات جديدة في آخر 24 ساعة    ضمان 40 ٪ من حاجيات السوق الوطنية    الخبراء يشرحون الآثار الاقتصادية للنفايات    ألمانيا تدعم الصحراء الغربية    بِرُّ الوالدين في مِشكاة النبوة    شفاء للأرواح والأبدان درر الطب النبوي    تسلُّم مشروع نهائي الحديد شهرَ جوان    مجمع سيفيتال: هذا هو سبب رفع سعر زيت المائدة    إضطراب جوي في 18 ولاية    ألماس: طلبنا من اللاعبين التدارك أمام تونجيت السنغالي    سوناطراك.. مؤسسة "ألجيريا فانتور" ستعطي قيمة مضافة للاقتصاد الوطني    قالوا من خلال استقدام مفتين أكفاء ومؤهلين،سامية قطوش: مهام الفتوى تبقى حصرية لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه هي الحالات التي تغلق فيها المؤسسات التربوية في حال تسجيل إصابات ب "كورونا"

البلاد نت- ك/ل- حصرت الحكومة حالات غلق المؤسسات أو الأفواج التربوية لمدة 10 أيام بسبب كوورنا، في حال تسجيل 3 حالات مؤكدة على مستوى 3 أفواج تربوية خلال الأسبوع أو في حال ظهور 3 حالات مؤكدة أو أكثر في اقل من 7 ايام في نفس الفوج التربوي والمنتمية إلى عائلات مختلفة فقط.
وأكدت أن غلق المدارس له أثار سلبية على تعليم الأطفال وحمايتهم وفهمهم كما أن الاحتياجات التعليمة للأطفال لا تحقق إلا من خلال المدرسة وعليه يتعين تعيين فرق مشتركة بين الداخلية، التربية والصحة لمراقبة مدى تطبيق التدابير الوقائية المنصوص عليها في البروتوكول الصحي الوقائي الخاص بالوسط المدرسي لضمان إنهاء الموسم الدراسي وحفاظا على سلامة الجميع .
وأمرت مصالح واجعوط بمعية وزارة الصحة و الداخلية بغلق المؤسسات التربوية لمدة 10 أيام في حال تسجيل ثلاث حالات مؤكدة في ثلاث أفواج تربوية خلال الأسبوع مع فرض حجر منزلي للتلاميذ والموظفين ل 10 أيام على الأقل ولا يعاد فتح المؤسسة المدرسية إلا بعد تعقيم شامل في حين يتم غلق الفوج التربوي في حال ظهور 3 حالات مؤكدة أو أكثر في أقل من 7 أيام في نفس الفوج التربوي والمنتمية إلى عائلات مختلفة مع الحجر المنزلي للتلاميذ و الأساتذة ل 10 أيام من آخر يوم اتصال مع الحالات المصابة.
وجاء في تعليمة مشتركة أفرجت عنها كل من وزارات الداخلية والتربية والصحة، تتعلق بتعزيز الجهاز الصحي للوقاية ومكافحة كوفيد في الوسط المدرسي وأوضحت التعليمة التي تم توجيهها للولاة ومديري الصحة بالولايات وكذا مديري المؤسسات التربوية انه بالنظر الى تطور الوضعية الوبائية لفريوس كورونا فيتطلب الوضع تعزيز نشاطات الوقئاية ومكافحة فيروس كورونا في الوسط المدرسي لحماية أعضاء الجماعة التربوية من تلاميذ، أساتذة ، موظفين وأولياء التلاميذ .
وذكرت التعليمة المؤرخة في 10 جانفي 2021، تحوز البلاد على نسخة منها، أنه بالنظر للفوارق المسجلة في الجوانب التنظيمية على مستوى مختلف المؤسسات المدرسية فانه يتعين على رؤساء هذه المؤسسات و بالتنسيق مع أطباء الصحة المدرسية تكثيف نشاطات الوقاية و مكافحة كوفيد مع خصوصيات مؤسساتهم قصد ضمان محيط أفضل يساعد على التعلم و التعليم و الحياة الجماعية للتلاميذ والاساتذة و الموظفين وتشكيل فرق مشتركة بين القطاعات الثلاث لمراقبة مدى تطبيق البروتوكول الصحي
وفيما يخص كيفية المراقبة الوبائية أوضحت التعليمة ، انه يجب تحديد الحالات المشتبه فيها و الحالات المحتملة إلى جانب الحالات المؤكدة مع جمع وبصفة يومية البيانات الخاصة بحالات كوفيد المسجلة على مستوى كل مؤسسة تربوية
واكدت انه في حال وجود اصابة مؤكدة او مشتبه فيها لاحد الاساتذة يجب على الاستاذ تبليغ المدير و عدم الحضور الى المؤسسة و الالتزام بمدة حجر تقدر ب 10 ايام بداية من ظهور الأعراض وعند وجود حالة تظهر عليها أعراض خطيرة يتم التكفل بها في الوسط الاستشفائي ويكون التقييم حالة بحالة ولا يرفع الحجر قبل انقضاء 21 يوم من بداية الأعراض ويتم متابعة الأشخاص من بين موظفي المؤسسة الذين تم الاحتكاك بهم واشارت انه اذا التزم الأستاذ بارتداء القناع و احترام مسافة التباعد المحددة ب 1.5 متر لا يشكل ذلك خطرا على عدوى تلاميذ الفوج التربوي وأيضا على موظفي المؤسسة اذا تقيدوا هم ايضا بنفس التدابير، ويجب على مدير المؤسسة إعلام الأولياء والموظفين قصد مراقبة الظهور المحتمل لاعراض كوفيد ، علما انه تعتبر حالة عدوى وجب إبعادها 10 ايام كل شخص كان على اتصال لمدة أكثر من 15 دقيقة وعلى مسافة تقل عن 1.5 متر بالأستاذ المصاب دون ارتداء القناع الواقي ولا يتوجب إبعاد الموظفين والتلاميذ الذين لا يمثلون حالات عدوى .
و في حالة وجود اصابة مؤكدة أو مشتبه فيها بأحد التلاميذ يجب على أولياء التلميذ المشتبه به والذي تتأكد اصابته بعدوى كوفيد إبلاغ مدير المؤسسة مع التعهد بعدم إرساله الى المؤسسة وعليه استشارة الطبيب مع البقاء في الحجر مدة 10 ايام بداية من ظهور الأعراض
وأشارت انه في حال التزام التلاميذ والموظفون بارتداء القناع الواقي واحترام مسافة الأمان 1.5 متر لا يشكل ظهور حالة مؤكدة بين التلاميذ خطرا للعدوى على تلاميذ الفوج التربوي والموظفين ويتطلب الأمر ايضا إجراء تعقيم قاعة والدراسة للفوج التربوي كلما تم تبليغ عن حالة مشتبه فيها أو مؤكدة لكوفيد 19 على طبيب ووحدة الكشف والمتابعة التبليغ عن الحالة لدى مصلحة علم الأوبئة والطب الوقائي المؤهلة إقليميا أما إذا كان الأستاذ محل اشتباه بمرض كوفيد 19 دون ظهور أعراض فأكدت التعليمة انه إذا كان للاستاذ اتصال بشخص مصاب بكوفيد خارج المؤسسة التربوية وجب عليه الخضوع لعزل لمدة 10 أيام بداية من آخر اتصال له بالحالة المؤكدة أو المشتبه فيها و يتوجب عليه إبلاغ المدير و تقديم نتائج الفصح الطبي ومع نهاية هذه الفترة و في غياب الأعراض يمكنه استئناف نشاطه المهني دون الحاجة إلى إجراء اختبار cov2 pcr و لا يعتبر التلاميذ موظفو المؤسسة حالات عدوى .
و في حالة ما إذا كان التلميذ قد اتصل بحالة مؤكدة أو مشتبه فيها داخل الأسرة فعلي الأولياء إلزام أبنائهم بالبقاء في المنزل لمدة 10 أيام واحترام الحجر المنزلي ولا يعتبر التلاميذ والموظفون حالات عدوى وفي حالة حضور التلميذ إلى المؤسسة وهو يعاني من أعراض وجب الإبقاء عليه في غرفة العزل المخصصة لهذا الغرض مع إلباسه القناع الواقي و إبلاغ مدير المؤسسة في انتظار قدوم الأولياء لمرافقته و أكدت انه وجب على التلاميذ الذين يعانون من حمى أو اعرض كوفيد أن لا يذهبوا إلى المؤسسات التربوية قبل استشارة طبيب يرخص بعودتهم إلى الدراسة
و فيما يتعلق بقرار غلق الفوج التربوي ذكرت التعليمة انه يجب اتخاذ قرار غلق الفوج التربوي أو مؤسسة مدرسية بإشراك جميع القطاعات المعنية مع الأخذ بعين الاعتبار مراعاة عدة عناصر وعلى رأسها الوضعية الوبائية على المستوى المحلي عدد الحالات المسجلة ،الآثار السلبية لإغلاق المدارس على تعليم الأطفال و حمايتهم وفهمهم و كذا الاحتياجات التعليمة للأطفال التي لا تحقق إلا من خلال المدرسة بالإضافة إلى مدى تطبيق التدابير الوقائية المنصوص عليها في البروتوكول الصحي الوقائي الخاص بالوسط المدرسي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.