توقيف عنصر دعم للإرهاب بتلمسان    بن فليس:" نريد أمة جزائرية موحدة لا مفتتة الجسم ومشلولة الأوصال"    أمطار رعدية في 4 ولايات جنوبية    أسعار النفط ترتفع    المطالبة برحيل الجميع مصطلح خبيث.. ويجب تأطير الحراك    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    «تسليم 2400 شقة عدل 1 يوم السبت.. وغلق الملف نهائيا في 30 سبتمبر»    ديلور: “اللعب للجزائر قرار شخصي والفاف لم تتصل بي”    «لن نغلق البرلمان بالكادنة.. وعلى بوشارب الانسحاب بالملاحة»!    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الفاف تكشف عن برنامج تحضير الخضر ل”الكان”    نشاط الموانئ يسجل نموّا بنسبة 7 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2019    هكذا ستتأثر هواتف هواوي بعد وقف تعاون غوغل    بوقادوم يستقبل وزير الداخلية والأمن العمومي النّيجيري    ماندي ضمن التشكيلة المثالية ل”الليغا”    تيسمسيلت : 3 جرحى في حادث مرور ببلدية خميستي    تنافس شديد من أجل ضمان البقاء    وداد تلمسان‮ ‬يبقى في‮ ‬المحترف الثاني    كأس الجزائر لكرة الطائرة للسيدات    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    بهدف كسر الأسعار    خلال السنة الماضية‮ ‬    وزعت بميادرة من جمعية‮ ‬فتية الخير‮ ‬    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    الأيام المسرحية المحلية في طبعتها ال21 من تنظيم جمعية "النبراس"    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    بسبب‮ ‬غياب الشهود    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    هل سيصبح‮ ‬22‮ ‬فيفري‮ ‬عيداًَ‮ ‬وطنياً؟    بعدما رفضت الإفراج عن لويزة حنون‮ ‬    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما        الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان بسبب غياب الشهود    مواصلة الجهود لتحسين ظروف الاستقبال وتهيئة المرافق    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    زكاة الفطر 120 دينار    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    رمضان شهر الخير    الحوثيون يطلقون الصواريخ على مكة    7 فنادق و 13 مخيما جديدا بمستغانم    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    اللجنة المنظمة تكشف عن تميمة البطولة    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    تحويل الخزنة "بسيدي داود إلى معلم تذكاري    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    الشيخ شمس الدين: “هذا هو حكم صلاة من يلامس الكلاب”    التراث والهوية بالألوان والرموز    السهرة الثالثة على شرف حسن سعيد    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أولاد فايت..نقائص بالجملة تثير استياء السكان

يعيش سكان حي 80 مسكن ببلدية أولا فايت، غرب العاصمة حياة صعبة جراء غياب أدنى متطلبات العيش الكريم، مما جعلهم يشتكون من العزلة والتهميش مناشدين السلطات المحلية التدخل لوضع حد لمعاناتهم التي يتكبدونها منذ أكثر من 20 سنة، ورفع الغبن عنهم من خلال إنجاز مشاريع تنموية من شأنها تحسين مستواهم المعيشي.
وقد أبدت العديد من العائلات القاطنة بالحي استيائهم الشديد من سياسة "اللامبالاة" التي تنتهجها السلطات المحلية إزاء انشغالاتهم مؤكدين أنهم قاموا في الكثير من المرات برفع شكاوي إلى المعنيين من اجل برمجة الحي ضمن مخططاتها الخماسية التنموية التي تعرفها المنطقة لكن لا حياة لمن تنادي، ويبقى بذلك مشكل تدهور الطرق المؤدية للحي وحسب السكان في مقدمة الانشغالات،
التي طالما رفعها هؤلاء إلى المسؤولين الذين لم يحرّكوا ساكنا، وقد أكدت السلطات في سياق حديثهم أن المسالك أصبحت في حالة جد مهترئة تصعب من خلالها حركة السير، خاصة خلال فصل الشتاء أين يزداد الوضع تعقيدا، حيث تتحول معظم الشوارع والطرقات إلى أوحال وبرك مائية تزيد في عرقلة حركة السير بالنسبة للراجلين وخاصة أصحاب المركبات الذين لم يجدوا حلا
سوى ركن سياراتهم والمشي على الأقدام خوفا عن الأعطاب التي كثيرا ما تلحق بمركباتهم بسبب الحفر المنتشرة على مستوى الطرق، وما زاد في حجم معاناة هؤلاء هو غياب الإنارة العمومية والتي أصبحت بمثابة هاجس خاصة مع الاعتداءات التي يتعرضون لها في كل مرة، والتي أخذت منعرجا خطيرا خلال الآونة الأخيرة، أين تحوّل إلى ملجأ للمنحرفين لممارسة نشاطاتهم
الغير مشروعة، ناهيك عن مشكل قنوات الصرف الصحي التي تشهد هي الأخرى وضعية جد متدهورة بسبب عدم تهيئتها وصيانتها منذ سنوات، مما أدى إلى تدفق المياه القذرة على مستوى الحي مشكلة بذلك العديد من المخاطر الصحية التي تهدد هؤلاء، ضف إلى ذلك مشكل النفايات المتراكمة على مستوى مدخل الحي، والتي أرجعها السكان إلى عدم توفر المنطقة على
حاويات عمومية تمكّن السكان من رمي نفاياتهم المنزلية بها، وفي هذا السياق أبدى السكان انزعاجهم من هذه الوضعية التي أصبحت ديكورا يميّز الحي، ناهيك عن الروائح الكريهة المنتشرة منها والحيوانات الضالة التي أصبحت مصدر إزعاج لهؤلاء.
وفي ظل هذه النقائص والمشاكل التي يعاني منها السكان، ناشد سكان حي 80 مسكن السلطات المحلية والولائية بالتدخل العاجل
من أجل انتشالهم من الوضعية الذي دامت أكثر من 20 سنة، وذلك بإدراج الحي ضمن برنامجها التنموي الذي من شأنه تحسين المستوى الحضاري والمعيشي لدى السكان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.