زيارة الرئيس تبون لمصر: الاتفاق على تفعيل آليات التشاور والتنسيق المشترك    محرز في رسالة مؤثرة إلى الجماهير: لم نكن في المستوى بالكاميرون ونعدكم بالتأهل للمونديال    علق مؤقتا لعب المباريات بأوليمبي، موتسيبي يصرح: انتظر تقرير لجنة التحقيق والمأساة مسؤولية الكاميرون    بعد أشهر من التكوين المهني بالبليدة: مصابون بالتوحد يتخرجون من ورشات فن الزخرفة    غلق مؤقت للفضاءات الثقافية وتأجيل كل النشاطات    صلاح يعلق على إقصاء "الخضر"    الجزائر تدين "بشدة" الانقلاب في بوركينا فاسو    الجزائر تدين "بشدة" الانقلاب في بوركينا فاسو    عقبات تحول دون إنجاز المشاريع السياحية    26.4 مليون شخص في سن العمل بالجزائر    الموقف الجزائري الثابت تجاه القضية الفلسطينية دائم    هل حان وقت استراحة بن زيمة مع ريال مدريد؟    عدو ريفي: تنظيم التحدي الوطني "عبدو سغواني" في موعده يوم السبت المقبل بالجزائر العاصمة    الجزائر تستنكر توالي الاعتداءات على السعودية والإمارات    الجيش الصحراوي يشن هجمات على قواعد قوات الاحتلال المغربي في نقاط متفرقة بقطاع المحبس    الجزائر ترسل شحنة ثانية من المساعدات إلى مالي    أكثر من 2500إصابة جديدة بفيروس كورونا بالجزائر    كوفيد-19 : اضطرابات في أصناف من الأدوية و وزارة الصناعة الصيدلانية تطمئن بتوفيرها    طبول الحرب على أبواب أوكرانيا    الوزير الأول يستقبل وزير العدل القطري    هذه قواعد التربية الصحيحة    الوزارة ترخص للصيدليات إجراء تحاليل كورونا    فيلم حول فرانز فإنون    ابتداء من اليوم الأربعاء: ثلوج مرتقبة على مرتفعات غرب الوطن    عمارة يحسم مستقبل بلماضي مع الخضر    إلغاء إجراءات سحب رخص السياقة : الدرك الوطني يدعو السائقين الى تسديد الغرامات و استرجاع رخصهم    القمة العربية: الرئيس تبون يؤكد سعيه إلى توفير أرضية لعمل عربي مشترك "بروح جديدة"    الموثقون يمتنعون عن دفع رسوم التسجيل    المحامون يستأنفون العمل هذا الخميس    وزارة الصحة تحشد مدرائها لحملة تلقيح جديدة    دروس من انهيارات أسعار النفط    قسنطينة: إختناق 7 أفراد من عائلة جراء تسرب الغاز    كيك بوكسينغ/ الجزائر : تأجيل تربص الفريق الوطني بسبب تفشي فيروس كورونا    هل تم تسجيل وفيات بكورونا في الوسط المدرسي؟    مشاركة جزائرية بمعرض القاهرة الدولي ال 53 للكتاب    توجّه مُمكن بنظرة اقتصادية وليست إدارية    النسخة الثانية للبرنامج الافتراضي لدعم الشركات الناشئة    توقيف شخص محل أمر بالقبض واسترجاع مركبة نفعية مبحوث عنها    إرسال شحنة ثانية من المساعدات إلى مالي اليوم    رئيس الجمهورية يضع إكليلين من الزهور على قبر الجندي المجهول والرئيس المصري الراحل أنور السادات    سكان دوار الزانقل بقسنطينة يصرخون    وكالة "عدل" تعلق استقبال المكتتبين    الأمن الوطني يطلق مسابقة توظيف المستخدمين الشبيهين    تأجيل محاكمة شكيب خليل والمدير سوناطراك الأسبق    من يحمي زبائن "عدل"؟    فريق طبي من مستشفى وهران يتنقل إلى تيارت    «الكاف " تغرم " الفاف" بسبب الجماهير    3 إلى 7سنوات حبسا للمتورطين    .. «الحب المجنون» قريبا على الخشبة    الإضراب المفتوح للخبازين لقي استجابة قاربت 99 %    6 عقود من العطاء والتغني بالوطن    المطالبة بتكريم العلاّمة عبد الباقي مفتاح    اختيارٌ يعزّز مكانة الكفاءات    إعلام المخزن بلا أخلاق    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خبير اقتصادي: استحداث الوكالة الوطنية للعقار الصناعي ستوقف البزنسة

وصف الخبير الاقتصادي أحمد حيدوسي هذه الخطوة ب "سابقة" في تاريخ الاستثمار الجزائري، وقال إن استحداث هذه الوكالة يعني السحب النهائي لصلاحية منح العقار الصناعي من ولاة الجمهورية.
وأوضح المتحدث، ل "الجزائر الجديدة" أن الهدف الرئيسي من هذا القرار هو وضع حد ل "التسيب" و "العبث" الذي كانت تشهدهُ عملية توزيع العقار الصناعي على المستثمرين، وهو الملف الذي بقي رهينة مجموعة من القرارات المتناقضة، حيث اتخذت في السنوات الخمسة الأخيرة عدة قرارات تأرجحت بين سحب ملف العقار من الولاة وأصدرت أوامر بإحالته على لجان "الكالبيراف" لتحل من جديد وأعلن بعدها عن استحداث ديوان وطني للعقار لم ير النور إلى غاية خط هذه الأسطر، وبقيت الأوضاع على حالها إلى غاية إعلان الرئيس عبد المجيد تبون أمس عن استحداث وكالة خاصة بالعقار الصناعي.
وأعلن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أمس الأول، عن إنشاء الوكالة الوطنية للعقار الصناعي في البلاد، كما أكد تبون أن الحكومة تعمل على رفع القيود على المشاريع المتوقفة قبل نهاية الشهر الجاري. وسيتم توفير التمويل الضروري لدفع كل المشاريع الصناعية.
ووفق أحمد حيدوسي فإن بعض العقارات التي تم توزيعها في السنوات الماضية لم تستغل أصلا، بينما واجه مستثمرون العديد من العراقيل أهمها عدم تهيئة المناطق الصناعية وأيضا التأخر المسجل في الحصول على رخص البناء، إضافة إلى الوقت الطويل الذي يستغرقه القيام بدراسات مع مكاتب متخصصة قبل بداية الاستغلال إضافة إلى غياب مكاتب خاصة تقوم بالدراسات الخاصة بالأثر البيئي وهو ما يعطل وبشكل كبير بداية استغلال العقار لعدة أشهر.
وستوكل لهذه الوكالة التي أعلن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون عن استحداثها قريبًا مهام مرافقة المستثمرين في استغلال العقار الممنوح من خلال توفير مشاريع البنية التحتية كتجهيز العقار بشبكة الماء على الأقل وأيضا عدادات الغاز، وهي العراقيل التي اعترضت طريق العشرات من المستثمرين قبل شروعهم في استغلال العقار الممنوح لهم.
ووفق الخبير الاقتصادي أحمد حيدوسي ستوكل للوكالة أيضا مهمة مرافقة المشاريع الاستثمارية التي ستشيد ومدى التزام المستثمرين بتسديد التكاليف والأعباء المترتبة عليه بعد حصولهم على العقد.
وكشفت مصادر إعلامية في وقت سابق إن بعض المستثمرين توبعوا قضائيا بسبب استكمالهم الأشغال دون تسديد الإيجار، في حين يبرر أولئك رفضهم تسديد الايجار بعدم حصولهم على العقد إلى غاية خط هذه الأسطر.
وبرأي أحمد حيدوسي فإن العقار الصناعي شهد في الفترة السابقة "عبثا" كبيرا وكان يمثل وسيلة من وسائل الربح غير المشروع من خلال حصول مستثمرين وهميين على مساحات وقطع أرضية حولت مساحات شاسعة منها إلى "البزنسة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.