خصم 3 نقاط من رصيد الفريقين JSKوCSC    سفير زيمبابوي يجتمع بلاعبي بلاده لمقاطعتهم المباراة الافتتاحية    زكرياء نعيجي مطلوب في سيسكا موسكو الروسي    شراكة جزائرية - أمريكية لصنع معدات حفر آبار البترول و الغاز بحاسي مسعود    إيداع رجل الأعمال حسان عرباوي و 6 أشخاص رهن الحبس المؤقت    الأمم المتحدة "قلقة" بعد إسقاط إيران للطائرة الأميركية    لماذا لا يوجد العلم الوطني على قميص الخضر في الكان..الفاف توضح    استطلاع حول امكانية تغير لغة التعليم في الجامعات من الفرنسية الى الانجليزية    تخرج الدفعات بالمدرسة التطبيقية لجند البحرية بجيجل    عرقاب : الجزائر ترغب في سعر نفط ب 80 دولار    أحمد أحمد يكذب إعتقاله بباريس    أول تعليق ل"بن مسعود" بعد إحالة ملفه على المحكمة العليا    وفاة الباحث المتخصص في التصوف محمد بن بريكة    والي باتنة: سنرصد المزيد من الأغلفة المالية للنهوض بقطاع الصحة    هني يبعث برسالة مشفرة لإدارة سبارتاك موسكو    الحرائق تأتي على أزيد من 20 ألف هكتار في المساحات الغابية بسيدي بلعباس    الجزائر ترسل 4 طائرات محملة بالمساعدات الإنسانية الى غات الليبية    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الارهابية بولاية سيدي بلعباس    استخدام تقنية ال"فار" ابتداء من الربع نهائي    الإطاحة بأكبر بارون مخدرات بالمدية    وزير الطاقة : كل الاجراءات اتخذت لضمان "تزويد كاف" بالكهرباء خلال صيف 2019    مجلس الأمة يصادق على نص القانون المتعلق بالطب البيطري    حكومة: إحصاء كل الممتلكات المتواجدة بالخارج    هذه هي فوائد الرؤى و الأحلام..    إحالة الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي للمحاكمة بتهم فساد    الشابة والعجوز في المنام… هي أخبار ودنيا مقبلة    الطريق المنوّر في المنام… خروج من الحيرة مع الفرج    مؤتمر وطني حول الجوانب التنظيمية والقانونية لحيازة صيادلة لمؤثرات عقلية شهر سبتمبر القادم    خليدة تومي وعبد الوهاب نوري أمام النيابة العامة الأسبوع المقبل    رئيس الدولة يستعرض مع الوزير الأول تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    «لا مكان لأزمة إقتصادية إذا ما تحررت البلاد من المفسدين»    «الوضع الاقتصادي الراهن صعب»    إنطلاق الطبعة ال32‮ ‬غداً‮ ‬بالقاهرة    أمام لجنة ال24‮ ‬الأممية    نظمت بمبادرة من بلدية الرايس حميدو    تيزي‮ ‬وزو    وزير التجارة‮ ‬يؤكد‮:‬    خلال السداسي‮ ‬الثاني‮ ‬من السنة الجارية    وهران    نظراً‮ ‬لفوائدها الصحية مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬    طالب فلسطيني يقتل صديقه بطعنة في القلب داخل إقامة جامعية في سيدي بلعباس    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    قفز ولم يعد    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نشيج الموت
نشر في الجمهورية يوم 17 - 12 - 2018


بعيدا، هناك
يغني لهم
يبتعد عن هذا الكون
يرحل ببطء
تشهق روح
ودموع تصرخ ألم الشوق
أيديهم تنتظر من أفق السماء
بعيدا ..
يُزْرعُ جسدٌ ليبتعد
يخلد أسطورة
يبقى صورا
وصوتا محفورا في أذاننا
أين اللقاء؟
حيث نقطة الفراق عن
كل صورة،كل همسة الأرض
من الأرض
إلى السّماء
يا أيها الموت
كبقعة سوداء بين أضلعي
كقطعة عذاب تسافر بي
يا أيها الموت
أناشيدك لا تنتهي
و أساطيرك المزعجة لا تنتهي
قصصنا معك منذ الأزل يا موت،
قصيدة عربية مطولة تُعلّق على قماش الكون الأسود
يا قبلة الشواهد
و سكينة الأرواح
و عنفوان أحزاننا
يا موت
هذا الجسد تمزّقه دودة باطن الأرض
تشبَعَه ، تعفّنه
و قلوبنا تتقطع أوصالها إلى الفراق
حيث منزلنا
حيث لغتنا
تاريخنا، ألمنا، رعشتنا ، ذنوبنا مغفرتنا كلّها لك يا موت
هذا الجسد قصيدة
تتقطع، تتمزّق ، تلحّن ، تروى تحت الثرى
يا نقطتنا السوداء
يا ضعفنا
مأوانا في الغيب
لقاءنا
شهوتنا للدّم
عروبتنا
وطغيان التاريخ الأبدي
لولاك يا موت لبقي بروميثيوس يخلق أعذارا للبشر
لولاك لخلدت عشتار حبا صافيا لهذا الكون
قصيدة مخبّأة للقدر
شهوتك فراق لكل ما هو حب
أنستك دموعا يذرفها الأحبّة من القلب
لغتك * وكل نفس ذائقة الموت*
يا قرآنا
وزبورا
يا انجيلا
كل موت بلغة واحدة
هذا الجسد المدفون بنفس اللغة
هذا الجسد يغني ألم الرحيل
يغني ألم الفراق
رائحة الكون
رائحة الجسد
تشهق الروح
وتبقى أنت يا موت قصتنا للأبد
يا موت
شاهد الرحيل
من مقبرة الغيب
نبوح لك هذا الحب
هذي القصيدة التي تعود بنا
يعود هذا الجسد الذي خلق من تراب
ياحبنا المحرم
ولغتنا الغامضة في أفق الكون
يا معراجنا نحو البرزخ
و لقاءنا بهم
تبقى القصيدة
كل لغة خلدتنا بك
يا أسطورة البجع المزعج بأناشيده،
مآذن الفراقنحو البعيد
يا رعشة الخوف
ونعش الجسد المتعب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.