السيادة والأمن والتنمية مبادئ الدبلوماسية    بوابة إلكترونية لتسجيل 25 ألف خبير جزائري متواجدين في الخارج    انتقال الصحافة المكتوبة إلى الرقمنة أصبح ضرورة حتمية    استبيان الكتروني ل «كناس» لفائدة أرباب المؤسسات    نفوق 4500 كتكوت في حريق بعين الفوارة    لفائدة سكان مناطق الظل بوهران    تجاه تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية    لجنة الفتوى تنظر في رأي فقهي حول صلاة الجماعة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    تجسيدا لقرار اجبارية ارتداء الكمامات في الاماكن العامة    فيما تبحث الأوبك تمديد خفض الإنتاج    الشروع في بث نماذج لحلول الامتحانات عن بعد    ترامب يفر الى مخبأ سري؟    تبنى أبشع أنواع العمل الإجرامي غداة الاستقلال    ماذا تعرف عن الملجأ السري الذي اختبأ فيه ترامب ؟    الرئيس تبون لا علاقة تنظيمية له بأي حزب سياسي    اعتبره مرحلة أساسية في الإصلاح السياسي..مقري:    أعلنت عن إطلاق مسابقة دولية للطفل..شرفي:    بطلب من هيئة دفاع المتهم    ذكراها ستبقى خالدة بوسام عشير    بن دودة تفي بوعدها ل بنيبن    راوية يعرض تفاصيله على اللجنة الاقتصادية    الطوابير لاتفارق مكاتب البريد؟    فيما تماثلت 146 حالة للشفاء    مسودة مشروع الدستور تكرس حرية المعتقد وممارسة العبادات    إعادة بعث المشاريع التنموية المتوقفة    مخازن لاستقبال 820 ألف قنطار من الحبوب    تسجيل 10 آلاف مشترك هذا الموسم    الأحكام الجديدة المتعلقة بالأخبار المغلوطة والإشاعات    المغرب يرى الجزائر ك"تهديد استراتيجي دائم"    ضباط مغربيون حاولوا توريط جبهة البوليزاريو في عمليات إرهابية    تقليص العقوبة على حصة "انصحوني" لقناة "النهار"    طريق العبور إلى الحداثة المسرحية    ملتقى دولي افتراضي حول المجتمع والجائحة    إيداع مدير الوكالة العقارية الحبس    الإيقاع ب14 متورطا في شبكة مخدرات    "جازي" تحتفل باليوم الدولي للوالدين    التجار يطالبون باستئناف النشاط    انقطاعات متكررة و تبريرات واهية    السكان يطالبون بتعقيم الإسطبلات    « الوزارة خطت خطوة عملاقة للقضاء على التلاعب في المباريات»    لعزيزي يريد بن عمارة في مولودية العاصمة    الاقتصاد تحت صدمة الركود العالمي والأزمة الصحية    أول وثيقة قانونية باللغة الأمازيغية    تكريم 80 طفلا مريضا وعائلة المهرج «زينو» وسط أجواء بهيجة    حروفك ماء    اعتقني أيها الليل بفرشاة بيضاء    عودة المنافسة بعد رفع الحجر الصحي    "الفيفا" تطالب ب9 آلاف أورو    30 مليار سنتيم لتسيير المرحلة    سعداوي يتمسك بأقواله و حلفاية ينتظر نتائج التحقيق    شبان سريع غليزان يمارسون مهن حرة لسد حاجياتهم    منحة 5 آلاف دج تعيد الطوابير إلى مقرات البلديات    مغادرة آخر متعافين من كورونا مصلحة «كوفيد 19»    مستشار وزير الإتصال: هذه “عقدة” نظام المخزن تجاه الجزائر    تنصيب مصطفى حميسي على رأس يومية الشعب    فضل الصدقات    علاج مشكلة الفراغ    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نشيج الموت
نشر في الجمهورية يوم 17 - 12 - 2018


بعيدا، هناك
يغني لهم
يبتعد عن هذا الكون
يرحل ببطء
تشهق روح
ودموع تصرخ ألم الشوق
أيديهم تنتظر من أفق السماء
بعيدا ..
يُزْرعُ جسدٌ ليبتعد
يخلد أسطورة
يبقى صورا
وصوتا محفورا في أذاننا
أين اللقاء؟
حيث نقطة الفراق عن
كل صورة،كل همسة الأرض
من الأرض
إلى السّماء
يا أيها الموت
كبقعة سوداء بين أضلعي
كقطعة عذاب تسافر بي
يا أيها الموت
أناشيدك لا تنتهي
و أساطيرك المزعجة لا تنتهي
قصصنا معك منذ الأزل يا موت،
قصيدة عربية مطولة تُعلّق على قماش الكون الأسود
يا قبلة الشواهد
و سكينة الأرواح
و عنفوان أحزاننا
يا موت
هذا الجسد تمزّقه دودة باطن الأرض
تشبَعَه ، تعفّنه
و قلوبنا تتقطع أوصالها إلى الفراق
حيث منزلنا
حيث لغتنا
تاريخنا، ألمنا، رعشتنا ، ذنوبنا مغفرتنا كلّها لك يا موت
هذا الجسد قصيدة
تتقطع، تتمزّق ، تلحّن ، تروى تحت الثرى
يا نقطتنا السوداء
يا ضعفنا
مأوانا في الغيب
لقاءنا
شهوتنا للدّم
عروبتنا
وطغيان التاريخ الأبدي
لولاك يا موت لبقي بروميثيوس يخلق أعذارا للبشر
لولاك لخلدت عشتار حبا صافيا لهذا الكون
قصيدة مخبّأة للقدر
شهوتك فراق لكل ما هو حب
أنستك دموعا يذرفها الأحبّة من القلب
لغتك * وكل نفس ذائقة الموت*
يا قرآنا
وزبورا
يا انجيلا
كل موت بلغة واحدة
هذا الجسد المدفون بنفس اللغة
هذا الجسد يغني ألم الرحيل
يغني ألم الفراق
رائحة الكون
رائحة الجسد
تشهق الروح
وتبقى أنت يا موت قصتنا للأبد
يا موت
شاهد الرحيل
من مقبرة الغيب
نبوح لك هذا الحب
هذي القصيدة التي تعود بنا
يعود هذا الجسد الذي خلق من تراب
ياحبنا المحرم
ولغتنا الغامضة في أفق الكون
يا معراجنا نحو البرزخ
و لقاءنا بهم
تبقى القصيدة
كل لغة خلدتنا بك
يا أسطورة البجع المزعج بأناشيده،
مآذن الفراقنحو البعيد
يا رعشة الخوف
ونعش الجسد المتعب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.