الدرك و حرس السواحل يحبطان محاولات هجرة غير شرعية ل37 شخصًا    80 نائب من الأفلان يعلنون دعمهم لبوشارب    الجزائر "تأسف" لاستقالة كوهلر    الدوري الجزائري قد يعرف أغرب نهاية موسم في تاريخه    وزير مصري يسخر من خيارات المدرب أغيري تحسبا لكأس إفريقيا    48 ساعة على نهاية آجال إيداع ملفات الترشح لرئاسيات 4 جويلية    رئاسيات 4 جويلية : انتهاء آجال ايداع الترشيحات يوم السبت المقبل    فيغولي مطلوب في نادي الفيحاء السعودي    مدوار يبحث عن ممول للرابطة لرفع من قيمة الجوائز    رئيس الدولة يعرب لفايز السراج عن قلق الجزائر "العميق" لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا    هزة ارضية بشدة 4.1 درجات بسور الغزلان بالبويرة    الفريق ڤايد صالح : جهود الجيش الوطني الشعبي مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    الفاف تمنع الأندية من المشاركة في منافستين دوليتين    الحكومة تقرر العمل بالبطاقية الوطنية للأشخاص الممنوعين من الدخول إلى الملاعب بداية من الموسم المقبل    شرطة سيدي بلعباس تطيح بشبكة خطيرة تتاجر بالمخدرات    حالة طوارئ بشعبة العامر بعد تسمم 50 تلميذا    مقري ينتقد قرار منع محاضرة لبن بيتور بالمسيلة    قتيلان في حادثي مرور بالشلف    الأفسيو يقرر الإبقاء على 24 جوان كتاريخ لانتخاب رئيس جديد    تغيير محطة توقف قطار المطار من باب الزوار إلى الحراش ابتداء من الاثنين المقبل    بن صالح يعرب عن قلق الجزائر حول الأوضاع في ليبيا    شركة “أغل أزور” ستضمن الرحلات بين مدن جزائرية وأخرى فرنسية خلال هذه الصائفة    إلغاء حجوزات الفنادق إلى غاية نهاية السنة بسبب الوضع السياسي    الشلف: توقيف مرتكب جريمة قتل في حق زوجته    إطلاق سراح صحفي “الجزيرة” محمود حسين    العسل المستخرج من زهرة الفراولة علاج لسرطان القولون    وهران: إنقاذ أربعة أشخاص من الموت جراء إستنشاقهم لغاز أحادي أكسيد الكربون    شارك فيه‮ ‬80‮ ‬فناناً‮ ‬في‮ ‬موسيقى المالوف والشعبي    المجمع الأمريكي "كا.بي.أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف بحاسي مسعود    صابرين: “أنا لست محجبة وهذا لوك جديد”!!    صب راتب شهر جوان قبل عيد الفطر المبارك    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    المسلم... بين الاسم والعمل.    حكومة بدوي تنقلب على مركّبي السيارات    «الجزائريون استهلكوا 500 ألف طن من الخضر والفواكه خلال 15 يوما»    الدستور لا يجب أن يكون متخلفا عن حركة الواقع    إبتداء من الموسم القادم    لاحتواء أزمة النادي    الخلافة العامة للطريقة التجانية مستاءة من السلطات    توجهوا إلى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة‮ ‬    حسب مرسوم أصدره الرئيس‮ ‬غالي‮ ‬    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    للرفع من التزود بالطاقة الكهربائية    بن معروف‮ ‬يترأس اجتماعاً‮ ‬إفريقياً    عبقرية نقل التفاصيل التراثية للجزائر العاصمة    نحو تحويل المعلم التاريخي إلى متحف للآثار    تدريس معاني القرآن الكريم و تعليمه لفائدة أزيد من 70 طالبا    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    مسابقة لاختيار أحسن مؤذن وخطيب ببلدية فرندة    وفاة خالد بن الوليد    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    أحكام الاعتكاف وآدابه    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش
المؤتمر الدولي حول أشكال التعبير في الخطابات المعاصرة بوهران
نشر في الجمهورية يوم 25 - 04 - 2019

تواصلت أمس لليوم الثاني بوهران أشغال المؤتمر الدولي الأول حول أشكال التعبير في الخطابات الجزائرية المعاصرة الذي تنظمه جامعة وهران 1 "أحمد بن بلة" ، بمشاركة محاضرين من فرنسا ، ليبيا ، اليمن ،تونس و "ستراسبورغ"، إضافة إلى مجموعة من الباحثين من مختلف جامعات الوطن الذين قدموا محاضرات مرتبطة بالخطاب المعاصر وفق طبيعة صيغها الأجناسية وعبر تحولاتها، وكذا وظائفها التعبيرية الراهنة.
وقد أكدت الدكتورة سعاد بسناسي عميدة كلية الآداب و الفنون لجامعة وهران أن مداخلات الملتقى الدولي حملت ثراء كبيرا في البحث و المعلومة والمناقشة ، كما أن أغلب جامعات الوطن، شاركت في هذه الفعالية العلمية ، كما تم أيضا نقل المؤتمر إلى العالم الخارجي بعيدا عن أسوار الجامعة ، من خلال استقطاب عدة شخصيات فكرية كبيرة .
وفيما يخص التدخلات الأدبية فقد قدمت الأستاذة " الكاهر رواينية " محاضرة بعنوان " المتخيل و التاريخي و جدل الروائي والفني في رواية " كريماتوريوم سوناتا لأشباح القدس " لواسيني الأعرج، مركزة على علاقة المتخيل الروائي بالتاريخ في الكتابة الرواية عند واسيني ، بأنها علاقة حوارية تقوم على المواجهة والاختراق من خلال ما قاله : " لا أعيد إنتاج التاريخ و لكني أواجهه بالأدب"، موضحة أنه بذلك يعيد النظر في مفهوم الرواية التاريخية وفي وظيفتها ، حيث يصبح رهانه المرجعي يقوم على تخييل التاريخ.
ومن جهته دعا الدكتور سليمان عشراتي الباحثين والنقاد إلى دراسة رواية " الأمير " لواسيني الأعرج التي تعتمد على معلومات تاريخية ، مشيرا إلى أنها طويلة جدا، بدليل أن أغلب من سألهم لم يكمل قراءة هذه الرواية، لأنها تفتقد لتقنيات الرواية أصلا، مطالبا جميع الروائيين إلى عدم قتل عنصر التشويق في العمل الإبداعي والروائي.
أما مداخلة الدكتور عبد الله مفلاح من جامعة غليزان حول " النص الرقمي وقراءة في خطابات جزائرية " ، فقد ركز في تدخله على النص الرقمي باعتباره شكلا تعبيريا جديدا ، حيث وقف عند تجارب بعض النقاد الجزائريين الذين استثمروا في الفضاء الأزرق ، من بينهم الدكتور السعيد بوطاجين من خلال الومضات الفايسبوكية التي دأب على نشرها والمقولات النقدية الساخرة التي تستهدف فئة معينة في الخطاب، والتي قامت بتعرية النخب الأكاديمية والثقافية والسياسية الجزائرية ، كما ذكر الدكتور عبد الله مفلاح أيضا كتابات حبيب مونسي النقدية التي خصصها للأعمال الأدبية الخاصة بالناشئة .
أما الدكتور عبد القادر رابحي فقد تحدّث في مداخلته عن مسألة التهميش والإقصاء التي تمسّ الشعر المعاصر الخاص بالشّباب، مُوضّحا أن النقاد يركزون على شعر مفدي زكرياء ومحمد آل خليفة وغيرها من شعراء المشارقة، في الوقت الذي يتم فيه إغفال ما يكتبه الشباب من إبداع جديد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.