الفريق قايد صالح يهنئ أشبال وشبلات مدارس الأمة الناجحين في شهادة البكالوريا    الإعلان عن نتائج البكالوريا    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    كأس امم افريقيا 2019: بن صالح يصل الى القاهرة لحضور النهائي    هكذا رمى بلماضي بالضغط على السنغاليين قبل النهائي    توقيف ثلاثة عناصر دعم للإرهابيين بسيدي بلعباس    بلماضي يزيل المخاوف بخصوص الحالة البدنية للاعبين    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    تاريخ حافل بالنضال... ودعم كبير للبحث العلمي في مجال التاريخ    أزمة سياسية: اقتراح قائمة الشخصيات الوطنية للقيام بالوساطة والحوار    كاس افريقيا للأمم 2019: "رئيس الكاف يتدخل في اختيار الحكام" (مصطفى مراد فهمي)    كأس أمم افريقيا 2019: **منتخب الجزائر فريق كبير**    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    عيد اضحى: تجنيد 2.000 طبيب بيطري عام و 9.000 خاص لتعزيز مراقبة تنقل بيع و ذبح الاضاحي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    المواطنون يشتكون من التذبذب في توزيع المياه    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    يتضمن تقييماً‮ ‬للسياسات العمومية في‮ ‬الجزائر‮ ‬    لفائدة سكان بلدية بوعلام    أصبحت تسيطر عليها في‮ ‬ظل‮ ‬غياب الرقابة‮ ‬    عملية القرعة تتم في الأيام المقبلة وعدد كبير من المقصيين    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    استنفار في أوساط أجهزة الأمن    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    توقيف 9 متورطين بينهم موظف بمصلحة البطاقات الرمادية و استرجاع 16 مركبة    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«انطلقت من المسرح الصامت وحبي للكاميرا جعلني ألج عالم السينما»
الممثلة صبرينة بوقرية من قسنطينة :
نشر في الجمهورية يوم 18 - 06 - 2019

تعتبر الفنانة المسرحية و السينمائية صبرينة بوقرية واحدة من الفنانات العصاميات التي شقت طريقها بمثابرة حقيقية و براعة جعلتها واحدة من بين المتميزات على خشبة المسرح ، فإبنة مدينة قسنطينة التي أبدعت في أداء الكثير من الأدوار على غرار بقرة ليتامى,نساء المدينة و غضب العاشقين بالإضافة إلى أدوارها في أعمال سينمائية كان أخرها فيلم « البوغي»، ما جعلها تعطي صورة عن فنانة متكاملة تحاول جاهدة تقديم الأفضل والظهور بشكل احترافي يعطي الشخصية حقها ويتقمصها بموضوعية وجدية..ومن أجل التعرف أكثر على المسيرة الفنية لصبرينة بوقرية تصلنا بها و أجرينا الحوار التالي :
@ كيف كانت بداياتك مع الفن؟
^ بدايتي كانت في الجامعة ، عندما كنت طالبة تخصص علم الاجتماع تحديدا سنة 1999 ، حينها افتتحت مديرية النشاطات الرياضية و الثقافية على مستوى جامعة منتوري قسنطينة أقساما للفنون تحت إشراف جمعية «البليري» ، فتقدمت للمشاركة واخترت نوعا من المسرح لم أكن أعرفه وهو «البانتوميم» أو«المسرح الصامت»، وهنا كانت الصدفة ، حيث اكتشفت أن لدي موهبة بعد أن تميزت في تقديم عمل مسرحي بعنوان «عند طبيب الأسنان» ، و كان أول عمل قدمته كمسرح صامت لمدة 25 دقيقة ، بعدها شاركت في مسرحية للأطفال بعنوان «هدية القاراقوز» مع المخرج ياسين تونسي ، تم توقفت لأسباب و ضغوطات مهنية إلى غاية سنة 2007 ، بعدها عدت إلى فن الخشبة من خلال مسرحية «بقرة اليتامى» كعمل مشترك بين جمعية» مسرح الليل» و مسرح قسنطينة الجهوي و تقمصت دورين الأول كان لزوجة الأب الشريرة و الثاني دور العجوز الطيبة وهو العمل الذي حققت من خلاله نجاحا كبيرا.
@ بعد ولوجك عالم الاحترافية ، ما هي أهم الأعمال التي تألقت فيها ؟
^ في الحقيقة شاركت في الكثير من الأعمال التي صنفت ضمن قائمة الأعمال الناجحة ،على رأسها مسرحية «غضب العاشقين» التي لقيت و إعجاب الكثير من الفنانين الكبار بالمهرجان الوطني للمسرح المحترف على غرار الفنانة السورية منى واصف و الأردنية عبير عيسى، و أيضا الممثل المصري عزت العلايلي، والفنان السوري القدير «دريد لحام» ، حيث أشاد هؤلاء بآداء الفنانين ، خاصة أن الأدوار كانت جد معقدة و العمل حمل بعدا فلسفيا جاء في 7 فصول ، كما كانت لي مشاركة في مسرحية « نساء المدينة « التي حققت هي الأخرى نجاحا كبيرا وتحصلت فيها على جائزة أحسن ممثلة و رشحت لمرتين في مهرجانين.
و في سنة 2011 شاركت في عمل « حلم الأب «، و عملت مع المسرح الوطني بالعاصمة ، وأديت دورين مختلفين ، كما تحصلت على جائزة أحسن ممثلة في المهرجان الوطني للمسرح المحترف ، بالإضافة إلى مشاركتي في مسرحية «طرشاقة»و «صالح باي»، ناهيك عن مشاركات أخرى مع مسارح لولايات مختلفة، و أنا الآن أملك في رصيدي حوالي 18 عملا مسرحيا.
@ و ماذا عن مجال التلفزيون والسينما ؟
^ أول مشاركة كانت في التلفزيون سنة 2001 في سلسلة «أعصاب و أوتار»، ففضولي لاكتشاف الكاميرا جعلني ألج عالم السينما كممثلة كومبارس، و كان هدفي الاقتراب أكثر من الفنانين منهم فتيحة سلطان، نور الدين بشكري، فاطمة حليلو و غيرهم ، كما سعيت إلى تكوين قاعدة صلبة في المسرح قبل أن أتوجه للعمل التلفزيوني، ونفس التجربة تكررت عند ذهابي لمشاهدة تصوير الفيلم السينمائي مع المخرج فوزي دليمي والفنانة القديرة بهية راشدي، حيث جسدت دور أحد المريضات ، أما عن أول دور بالحوار فكان سنة 2010 في مسلسل «على الخط» مع المخرج مهدي عبد الحق، لكني بعدها توقفت عن التمثيل بسبب المرض، وعدت من جديد بعد أن تلقيت عرضا في فيلم « الفاكتور» الذي أديت فيه دور زوجة الفنان «أرسلان»، و توالت مشاركاتي في سلسلة أفلام ثورية على غرار فيلم «الهروب»، و مسلسل «كل واحد ودواه»، «بقرة ليتامي»، فيلم «الحناشية»، مسلسل «ابن باديس» ، « فيلم البوغي»، و سيت كوم « بزيان السعد» مع مصطفى لعريبي.
@ كلمة أخيرة ؟
^ نحن نمتلك طاقات هائلة ومواهب تحتاج للمتابعة وأريد أن أنبه أن الفنان أو الممثل الذي ظهر و لمع لمرة أو مرتين ليس معناه أنه وصل و اكتفى ، لأنه من المستحيل أن تصل حتى لو كان آخر يوم في حياتك و الفنان الجزائري إن أراد الوصول للعالمية، فيجب عليه أن يحاول تطوير نفسه أكثر من خلال النهل من العديد من مصادر المعرفة و الإطلاع على مدارس أخرى في بلدان متعددة بأن يقرأ أكثر ويسعى بكل الطرق للتطوير من نفسه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.