التعديل الدستوري يؤسس لجمهورية عصرية متشبثة بتاريخها    التأطير القانوني للمواقع الإلكترونية الأسبوع المقبل    مديرية الأمن تنفي ما تروّجه منشورات عبر «الفايسبوك»    الأجانب غير مجبرين على إيجاد شريك محلي للاستثمار    الجزائر لها رؤية اقتصادية جديدة    توحيد صفوف الأمة لمواجهة مايسمى «صفقة القرن»    وسام شرف من الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين للرئيس    وقفة ترحم على شهداء الثورة بوزارة الخارجية    هياكل تربوية وإدارية شرق العاصمة    مسجدان متقابلان لحي واحد!    "عماري: "نحو ادخال نظام الرقمنة لإحصاء القطيع الوطني من الابقار الحلوب    معاقبة آيت جودي وبسكري بالإيقاف مباراتين    «اللّعب إلى جانب ابراهيموفيتش حلم تحقق»    الخطوط الجوية الجزائرية: العدالة تأمر بالوقف الفوري لإضراب مستخدمي الملاحة التجارية    رئيس الجمهورية يُنهي مهام إطارات بوزارتي الخارجية والمالية    /دورة اتحاد شمال افريقيا للسيدات/الجولة الثالثة/: فوز المغرب على تنزانيا (3-2)    الديربي العاصمي سيلعب يوم 22 فبراير    حوادث المرور: وفاة 45 شخصا وإصابة 1494 آخرين في ظرف أسبوع    فايز السراج يشكر الجزائر على جهودها لحل الأزمة في ليبيا    إنشاء مجلس تنسيق أعلى جزائري سعودي    الأئمة في وقفة احتجاجية اليوم أمام مقر UGTA بالعاصمة    أمل الأربعاء في البوديوم وهزيمة تاريخية للازمو في بوسعادة    "الخضر" يتلقون هزيمة قاسية أمام "الفراعنة" في أولى لقاءات كأس العرب للشبان    اجتماع الحكومة بالولاة: تعزيز التنمية، محاربة البيروقراطية والاهتمام باحتياجات المواطن في صلب اللقاء    أم البواقي.. تفكيك شبكة تتاجر بالآثار في عين البيضاء    دورة تربصية لوفد من الحماية المدنية التونسية بالجزائر    المتحف المركزي للجيش يحيي اليوم الوطني للشهيد    المداخيل الجمركية تسجل ارتفاعا ب 7 بالمائة سنة 2019    المطالبةبتوثيق الشهادات الحية للمجاهدين لتكون في متناول الباحثين    جراد يستقبل وفدا من صندوق النقد الدولي    ضرورة ترقية الخطاب الديني تماشيا مع مستجدات الواقع المعاش    المستفيدون من مشروع 42 مسكن تساهمي ببلدية تميزار يشتكون بتيزي وزو    عاملة نظافة تقود شبكة لترويج المهلوسات في تيبازة    سامسونج تطلق أحدث أجهزتها القابلة للطي Galaxy Z Flip    الشعب الجزائري قدّم قوافل من الشهداء دفاعا عن أرضه    وفاة الشاعر عياش يحياوي    اعادة بعث مدارس أشبال الامة كان لمسايرة التكنولوجيات الحديثة وعصرنة قوات الجيش الوطني الشعبي    التكفل بالقدم السكري بوهران: ضغط و نقص في الإمكانيات    تثبيت الهدنة في ليبيا: جولة جديدة من محادثات اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5 اليوم في جنيف    الرئيس تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان من وباء كورونا    "موبيليس" تعبر عن ارتياحها للعودة الآمنة للطلبة الجزائريين من ووهان الصينية    وهران: أكثر من 80 عارضا في الصالون الدولي الثاني للاستثمار في العقار والبناء والأشغال العمومية    رزيق: الفصل في منطقة التبادل الحر مع الاتحاد الأوروبي بعد استشارة المتعاملين الاقتصاديين والخبراء    وزارة الداخلية: 7 ألاف حافلة نقل مدرسي لفائدة تلاميذ المناطق النائية    الرئيس التونسي يلوح بحل البرلمان    آخر مستجدات وباء كورونا    "كورونا" يقتل مدير مستشفى في ووهان الصينية    توقيف 10 «حراقة» بعرض ساحل مستغانم    "الجمعاوة" في مهمة التأكيد والتعويض    رجراج يتراجع عن مقاضاة حلفاية    تصوير فيلم «علاء الدين» 2 قريباً    ... «كن قويا» واقهر الدّاء    السجن لشخصين سرقا 1 مليار سنتيم من منزل جارهم الطبيب    الشروع في تسجيل أغاني المرحوم بلاوي الهواري    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    لماذا “يفتون الناس”    كم في البلايا من العطايا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأوساخ .. تلتصق بالواجهة المتوسطية
بلديات تعجز عن طي ملف النظافة و الإهتمام بجمالية أحيائها على الأقل في موسم الاصطياف
نشر في الجمهورية يوم 24 - 06 - 2019

- اقتصار مهمة اعوان النظافة على جمع و رفع النفايات و تحويلها إلى مراكز الردم
لم يتحقق الى اليوم مشروع تنظيف معظم بلديات وهران رغم المبادرات الدورية التي تبقى غير كافية مقارنة بحجم المدينة المتوسطية خاصة في موسم الاصطياف حيث فشلت كل الحملات الدورية و حتى العمليات الاستدراكية التي جاءت في برنامج عمل والي الولاية السيد مولود شريفي منذ أكثر من سنتين و التي اقتصرت على نشاط الولاية الممثل في حملات خلية حماية البيئة و معالجة المحيط الى جانب تدخلات مؤسسة نظافة وهران التي تركز في عملياتها على الأحياء الشرقية فقط وحدها لا تكفي في حين تغيب البلديات ومصالح النظافة و التطهير.
و بات تدخل البلديات متوقف على مرور الشاحنات دون احترام الأوقات المعلن عنها ببعض المواقع حيث لا تتعدى مهمة العمال رفع اكوام القمامات و افراغ الحاويات أمام انعدام أدنى شروط الحماية من قفازات وبدلات مناسبة و أقنعة، وهذا ما اشتكى منه عشرات العمال ببلدية وهران، و أمام اهمال مصالح النظافة و التطهير على مستوى البلديات الكبرى على غرار وهران و بلديات الكورنيش لمهامها تبقى حملات التنظيف تقتصر على جمع و رفع الاوساخ و القضاء على النقاط السوداء و تحويل مختلف أنواع النفايات الى مراكز الردم، بينما تبقى المساحة و الحاويات المتواجدة فيها متسخة بما فيها الروائح الكريهة و الحشرات، كما تبقى نظافة الاحياء التي تبرز الجانب الجمالي للطرقات و الشوارع بعيدة عن المخططات. و مع دخول موسم الاصطياف لم تسجل البلديات الساحلية أي حملات واسعة للقضاء على ظاهرة انتشار الاوساخ و تدفق المياه القذرة التي طالما رافقت صورة المدينة الساحلية منذ سنوات و استعصى تنحيتها من أذهان زوار وهران، هذا ما تكلم عنه الشارع الوهراني مؤكدا عجز البلديات في التحكم في ملف النظافة و طيه نهائيا، و حسب مختصين فان الملف بحاجة الى تضافر الجهود و التنسيق بين مختلف المصالح فضلا على اتخاذ سياسة الردع ونشر ثقافة تنظيف المحيط لدى المواطن، كما أن العملية التي تعد من مهمة البلديات تبنتها الولاية وحدها أمام تغاضي المسؤولين و قامت خلية الولاية للبيئة ومعالجة المحيط بتنظيف الطرقات المؤدية الى الشواطئ ومحاور الدوران الكبرى ومداخل المدينة. هذا وتبقى مصالح النظافة والتطهير تسجل نقصا كبيرا في العتاد و اجهزة التنظيف ما يجعل تجاوز مهمة رفع الاوساخ مستحيلة، علما ان شوارع المدينة كانت تشطف أرضيتها بالمياه قبل سنوات من خلال شاحنات خاصة تجوب كل ليلة كامل الطرقات التي تحولت اليوم الى مكب للنفايات ترهق أعوان النظافة عمليات جمعها التقليدية التي تعتمد على اليد و المكنسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.