مشاريع الحظائر التكنولوجية عبر الوطن قيد الدراسة    وضع قرميط ودرويش رهن الحبس وأمر بالقبض ضد بلقصير بتهمة الخيانة العظمى    الرئيس تبون يلتقي اليوم بالولاة    المسابح غير معنية بقرار الفتح التدريجي    تسليم 282 شاحنة من علامة مرسيدس- بنز محلية الصنع    النمو والبطالة واحتياطات الصرف و قيمة الدينار    توقيفات و تحقيقات ضد 4 رؤساء دوائر و 4 أميار و إطارات بمصالح تقنية    32 قتيلا و 1462 مصابا خلال أسبوع    وفاة 69 عاملا وإصابة أزيد من 4000 بكوفيد 19    اللقاح الروسي هو الأقرب لاقتنائه في أكتوبر    في أعقاب الانفجار المروع    تخرج دفعة جديدة من الضباط المهندسين    بعد تعرضهم لعدة خسائر مادية    لبنان: ارتفاع حصيلة انفجار مرفأ بيروت إلى 171 قتيل    سيفصل فيه مجلس الإدارة الجديد    قد يرحل في الميركاتو الحالي    ميركاتو ساخن لنادي الكناري    بعدما خلقوا جوا من اللاأمن في ربوع الوطن    وزارة التجارة تطلق تطبيقا جديدا    بعد أن أجازت الدخول للشواطئ المرخصة وفضاءات التسلية    بعد اقرار العودة التدريجية إلى نشاطهم    السجن لمدير الأشغال العمومية بتبسة    رحيل الفكاهي بشير والفنانة نورية    بعد استكمال الإجراءات الإدارية والمالية    خبراء يثنون على قرار تبون بإعادة النظر فيه ..و يؤكدون:    روسيا تنتج لقاح "سبوتنيك" للقضاء على فيروس "كوفيد 19"    274 جزائريا في الحجر الصحي ببومرداس    تدشين أول مركز جزائري لتنمية الشباب بعين البنيان    الهلال الأحمر الجزائري يؤدي مهمة مكملة لمجهودات الدولة    وضعية غير مريحة ومصير مجهول!!    حملات تحسيسية لبعث عمليات جمع الدم    شباب عقود ما قبل التشغيل يخرجون للشارع بوهران    تحضير ملفات لتصنيف اللباس التقليدي    تقية يشارك في الدورة الرقمية الاستثنائية    تقييم الموسم الفلاحي بعنابة    إرسال 354 طنًا من المساعدات    أااا.. يا "صوفيا"... أمس واليوم و.. بعد غدٍ    إجلاء عشرات العائلات حاصرتها حرائق الغابات بالشلف و مستغانم    الغموض سيد الموقف    حمليلي : «خليفي ومسعودي غير قابلين للتحويل»    تنصيب عبد السلام ومقبل.. وضم اللاعب حدوش    عرض مسوَّدة العمل نهايةَ أوت    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    الكاتب روان علي شريف سيكرم في القاهرة أكتوبر القادم    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    إبعاد حشود وبورديم ودرارجة    المكتب المسيّر يعلن عن نهاية مهمته    استخراج رفات ثلاثة شهداء لإعادة دفنها    «الخير بلا حدود» تهب أجهزة و معدات طبية لمصلحة كوفيد 19    التعامُل مع الناس    هذه أسباب الفرج    عزم راسخ على محاربة الإرهاب    تطوير العلاقات أكثر    بشير بن محمد.. وداعاً    الاستعاذة من شر الخلق    "صيدال" ورهان الدواء الجزائري    الإسلام دين التسامح والصفح الجميل    يا الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأولوية اليوم، الرئاسيات في أقرب وقت ممكن
كريم يونس يشرف على تنصيب اللجنة الإستشارية لهيأة الحوار والوساطة، المتكونة من خبراء في القانون وأكاديميين :
نشر في الجمهورية يوم 18 - 08 - 2019

- اللجنة لا تملك أرضية معدة سلفا بل تركز على مختلف مقترحات المجتمع المدني
اعتبر أمس عضو لجنة الحوار عامر بلحيمر أنّ مهام اللجنة الاستشارية المتمخضة عن هيئة الحوار والوساطة هي الاشراف على الصياغة النهائية لمخرجات الحوار والمصادقة عليها بشرط الالمام بالحوار والحفاظ على الوحدة الوطنية والمؤسسات سيما مؤسسة الجيش.
وقال أمس في ندوة صحافية أن المطالبين بتنحي بن صالح مطلبهم غير منطقي ومخالف للدستور وتظل عواقبه وخيمة. بيد أنه يدخل البلاد في متاهات وفراغ دستوري ومؤسساتي خطير، محذرا في هذا الباب من مغبة الدخول في فراغ مؤسساتي الذي قد يدخلنا في صراعات أكثر حدة بدل الذهاب الى الحلول الدستورية؛ لافتا أن فتوى المجلس الدستوري كانت واضحة. فيما اكد ايضا انه لن يكون للولاة اي دور في الانتخابات القادمة وشدد أن الأولوية في الوقت الحالي هو إجراء انتخابات رئاسية في اقرب وقت ولو لعهدة انتقالية واحدة. في حين صرح أعضاء هيئة الحوار أن الهيئة ستستمع لفعاليات المجتنع المدني والسياسي واستخلاصها في الندوة الوطنية قبل نهاية السنة. موضحين أن تلك الفترة الانتقالية مابعد الانتخابات ستعرف صياغة دستور جديد وتنظيم انتخابات برلمانية، مستطردين أن المرحلة الحالية جد حرجة وبوادر أزمة اقتصادية ليست ببعيدة، ما يستدعي استقرارا سياسيا في اقرب الاجال.
من جهته منسق الهيئة الوطنية للوساطة والحوار «كريم يونس « قال أن الهيئة لا تتوفر على أرضية عمل مسبقة في الوقت الحالي وهي مفتوحة أمام فعاليات المجتمع المدني، كما ستعمل على رفع كل التوصيات والمقترحات لتجسيدها عمليا
وعلى هامش تنصيب اللجنة الإستشارية للهيئة الوطنية للوساطة والحوار التي ستصغي لكل الفاعلين في الحياه السياسية الوطنية للخروج من الازمة وإضفاء الشرعية على هياكل ومؤسسات الدولة.
هذا مع اقتراح ميثاق شرفي يلزم كل مرشح للانتخابات باحترام وتنفيذ مخرجات الندوة الوطنية.
يذكر أن اللجنة الاستشارية للهيئة الوطنية للوساطة والحوار تضم 41 عضوا منهم وزراء سابقون واكاديميون وأساتذة وغيرهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.