حجز 50 قنطار من المخدرات خلال الثلاثي الأول ل2020    إنشاء الهيئة الوطنية الشرعية للإفتاء في الصناعة الإسلامية    القيادي الدبلوماسي والمناضل الصحراوي أمحمد خداد في ذمة الله    فيروس كورونا: توزيع كميات من مستلزمات الوقاية لفائدة بعض مستشفيات الوطن    الشروع في إخراج 274 سيارة من باخرة"الجزائر2''    مدير الاتصال بنفطال : المنتوجات النفطية متوفرة ولا داعي للطوابير    سفارة الصين بالجزائر: المؤامرات التي تهدف إلى تقويض التعاون بين الجزائر والصين مصيرها الفشل    الرئيس الفلبيني يهدد بإطلاق النار على من يخرق الحجر الصحي    15 سنة سجنا نافذا في حق عبد الغاني هامل    “رامز”.. ينطلق في تصوير الكاميرا الخفية استعدادا لرمضان    سعر البرنت يرتفع الى حدود 28 دولار    مكتب المجلس الشعبي الوطني يقرر صرف مبلغ 45 مليار سنتيم للتضامن في مواجهة وباء كورونا    فيروس كورونا: الشروع في اجلاء 1.788 جزائري من العالقين بتركيا ابتداء من هذه الجمعة    7 الاف قنطار منتجات فلاحية وزعها الفلاحون..باطل    كندا تخصص رحلة جوية خاصة لترحيل رعاياها من الجزائر يوم السبت    اتصالات الجزائر تعلن استفادة زبائنها من تسبيق 96 ساعة أنترنت    شيتور يدعو الأساتذة والباحثين صناعة المواد المطهّرة والأقنعة وأجهزة التنفس الاصطناعي    أمطار رعدية على المناطق الغربية    وفاة سفيرة الفلبين لدى لبنان بعد إصابتها بفيروس كورونا    التجمع الوطني الديمقراطي وأبناء الشهداء يستنكرون تصريحات حول الجزائر في قناة عمومة فرنسية    الرئيس تبون يصدر عفوا لفائدة 5037 محبوسا    20 عملا سينمائيا عبر «الفايس بوك»    قصص للأطفال ودروس عن بُعد لطلبة البكالوريا    «أُدير صفحات فايسبوكية تعمل على التوعية والتحسيس»    ممارسو الصحة العمومية يثمنون قرار رئيس الجمهورية    كورونا تمدّد جائزة علي معاشي    اللجنة الوزارية للفتوى تؤكد:    كانت موجّهة للمضاربة بمستغانم    عبد القادر عمراني:    عنتر يحيى يساهم في حملة ما نسيناكش البليدة    حقّق حصيلة باهرة خلال الشهر الماضي    لإحتواء انتشار فيروس كورونا    وزارة الشؤون الدينية تصدر فتوى حول نشر الإشاعة    سفارة الصين تدين التصريحات البغيضة    لجنة الفتوى تجيز للأسلاك الطبية والأمنية الصلاة بغير وضوء ولا تيمم    وفاة الدبلوماسي الصحراوي المحنك امحمد خداد    ترويج المعلومات المشبوهة رذيلة أخلاقية    الرئيس تبون بعث تطمينات حول الوضع الصحي والاجتماعي    أمن الشلالة يحجز مواد استهلاكية موجه للمضاربة    طفل ضمن مجموعة مختصة في سرقة السيارات    انطلاق أول قافلة تضامن لفائدة 75 عائلة بعين الفتاح    «تأقلمنا مع الحجر المنزلي لكن بعض الناس لم يستوعبوا بعد الخطورة»    «كورونا» تشل قطاع الأشغال العمومية    شروط إصدار شهادة الكفاءة في الصيد البحري    كورونا يعلق مستقبل ميسي    رئيس اتحاد البليدة بن شرشالي يتماثل للشفاء ويحذر الجزائريين    سليماني مرشح للعودة إلى الدوري البرتغالي    "كورونا" يفرض التعامل عن بعد    سيكون من الصعب على اللاعبين استئناف المنافسة الرسمية    شريف الوزاني يفكر في الموسم القادم    3 مجرمين في قبضة الأمن    سأعمل على تحويل المعهد إلى مركز إشعاع بيداغوجي    المدارس الإخراجية في الجزائر تعاني من تسطيح الرؤية    ما مصير المسلسلات المنتظرة؟    مصر.. الأزهر يوضح حُكم صيام شهر رمضان فى عصر الكورونا    الصومال ترسل 14 طبيبا إلى إيطاليا لمساعدتها في مواجهة كورونا    تصريحات كاذبة و قذف ضد الجزائر: وزير الشؤون الخارجية يستدعي سفير فرنسابالجزائر    من أسباب رفع البلاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرابيد مكانته في المحترف الأول
سريع غليزان يبحث عن تأشيرة الصعود مع ايغيل مزيان
نشر في الجمهورية يوم 19 - 09 - 2019

لم يكن أشد المتفائلين يتوقع أن يحقق سريع غليزان بداية يمكن القول أنها موفقة لحد الآن ،بالرغم من هزيمة الجولة الرابعة أمام إتحاد عنابة ،فالفريق الذي بدأ موسمه بعد مخاض عسير مرّ به من طرف حمري و السلطات المحلية التي سعت لإقناعه بمواصلة قيادة الرابيد للموسم الرابع على التوالي ،
و يبدو أن الإنطلاقة المتأخرة للتحضيرات اصبحت عادة منذ قدوم ابن جديوية على رأس الفريق الذي يسعى لتحقيق الصعود و العودة للرابطة الأولى التي غادرها منذ ثلاث سنوات
ولعل الصورة الأبرز و المشهد الأكثر تكررا منذ قدوم محمد حمري رئيسا للرابيد منذ اربع سنوات هو أن بدايته تكون مثالية من خلال جلب خيرة الأسماء في التدريب فمن بوعكاز ،بوزيدي ،حجار ،عجالي ،لطرش و أخيرا و ليس آخرا الدا مزيان ،و هو الأمر ذاته بالنسبة للاعبين غير أن النهايات عند حمري ليست كالبدايات فمع اقتراب انقضاء الموسم الكروي إلاّ و يلوح الرئيس بالإستقالة خاصة في ظل عدم تحقق الأهداف المسطرة وهو السيناريو ذاته الذي عاشه البيت الغليزاني قبل بداية الموسم الحالي عندما إختفى الرئيس لمدة فاقت الشهرين مغلقا هاتفه و رافضا الكشف عن نواياه ،حيث كانت البوادر توحي بنهاية لقصة الرجل مع الرابيد ،غير أن عدم ظهور البديل و عزوف الأسماء عن خلافته عجّل بتدخل السلطات المحلية في القضية سيما و ان الاندية الأخرى كانت قد باشرت تحضيراتها و ضغط الأنصار و احتجاجاتهم إشتد ،وهو ما وافق عليه بعدما تلقى التطمينات و الضمانات بعدم تركه يصارع الأزمات المالية لوحده و دون مساعدة من سلطات الولاية
وكانت أولى الخطوات التي سارع حمري للقيام بها هو البحث عن من يقود العارضة الفنية للرابيد ،حيث كان الرهان على سمعة الناخب الوطني الأسبق إيغيل مزيان و إسمه في البطولة الوطنية لعلّه ينجح في تحقيق ما عجز عنه سابقوه ،ولو أن الفشل في الصعود لم يكن ابدا بسبب المدرب فجميع المتتبعين يتفقون أن القضية اكبر من ذلك فهي مالية بحتة ،غياب الدا مزيان عن فترة التحضيرات بسبب أزمة صحية تعرض لها قبل بداية الموسم لم يظهر تأثيره على التشكيلة الغليزانية و هي التي نجحت في تحقيق بداية قوية في أولى الجولات قبل أن تسقط بالخسارة في عنابة خلال الجولة الفارطة لم تثن من عزيمة التقني العاصمي الذي لم يتسرب الشك إليه عندما أكد انه واثق مما بقوم به هو وطاقمه الفني مطمئنا الجميع و لسان حاله يقول أنّ المشوار لايزال طويلا و العبرة بالخواتيم .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.