زيدان مهدد بالإقالة بسبب سوء النتائج    تأجيل نهائي الكأس الممتازة    وفاة شخص حاول الإنتحار حرقا بتيبازة    السلطة المستقلة للانتخابات تذكر بأن آخر أجل لإيداع ملفات الترشح يوم السبت المقبل    المجلس الشعبي الوطني : لوكال يعرض مشروع قانون المالية ل2020 على لجنة المالية    هذا ما قاله جارديم عن ثنائية بن يدر وسليماني    بن صالح يمنح مخلوفي وسام الإستحقاق    البطولة الوطنية العسكرية للتايكواندو: 18 فريقا يتنافسون بورقلة    مجموعة "جيكا" أول منتج للاسمنت النفطي في إفريقيا    الكشف المبكر يبقى دائما أهم عامل للوقاية من سرطان الثدي    الحريري يقر بإصلاحات عميقة في لبنان بعد المظاهرات العارمة    الحكومة تتحدث مجددا عن "الأبواق" الإعلامية ل "العصابة"    نفطال ستسوق قريبا قسائم وقود جديدة ذات صلاحية محدودة    تحديد مستويات المساعدة المباشرة الممنوحة من الدولة لاقتناء السكن الفردي    فننا يستهوي سفير واشنطن .. !    دفاع: تدمير مخبأ للإرهابيين بسكيكدة    “صام دهرا ونطق كفرا” .. !    وزارة الصحة: القطاع الخاص مكمل للقطاع العام و جزء لا يتجزأ من المنظومة الصحية الوطنية    أمطار رعدية مرتقبة اليوم في 8 ولايات    استرجاع 1000 طن من نفايات البلاستيك شهريا بجيجل    العاصمة: انقطاع التزود بالماء في 8 بلديات    برناوي يستقبل رئيس مجلس إدارة اتحاد الجزائر    أساتذة الابتدائي يشلون المدارس ل "الاثنين" الثالث على التوالي    الأفامي يؤكد الوضع المتأزم للاقتصاد الجزائري    طاسيلي للطيران تعزز رحلاتها نحو الجنوب الكبير    لا عذر لمن يرفض المشورة    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح يجري حركة في سلك الرؤساء و محافظي الدولة بالمحاكم الإدارية    نقل 100 ألف من "الروهينغيا" إلى جزيرة نائية    تضم جميع مناطق شرق الفرات    استهدفا مسجداً‮ ‬بولاية ننكرهار    لمخرجه نور الدين زروقي‮ ‬    خلال المهرجان الوطني‮ ‬للشعر النسوي‮ ‬    الجولة التاسعة من الرابطة المحترفة الثانية    بسبب المعاملة السيئة للأنصار    الخبير الاقتصادي‮ ‬فرحات آيت علي‮ ‬يصرح‮: ‬    بعد قرار اللجنة القانونية لمجلس الأمة‮ ‬    دخلت‮ ‬يومها الرابع أمس‮ ‬    تحديد رزنامة العطل المدرسية    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    خلال السنوات الأخيرة    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    القطاع الخاص جزء من المنظومة الوطنية    استقطاب الاستثمار والحفاظ على القاعدة 51/49 وحق الشفعة    احتقان في أعلى هرم السلطة اللبنانية    "النهضة" تؤكد على قيادة الحكومة القادمة    الحمام التركي    مروج يبرر حيازته للكوكايين بإصابته بداء الصرع    نقطة سوداء ومشهد كارثيّ    ستة و ستون سنة بعد صدور «الدرجة الصفر في الكتابة» لرولان بارث    البحر    صباح الرَّمادة    عندما تغذّي مواقع التواصل الاجتماعي الإشاعة    الظواهر الاتصالية الجديدة محور ملتقى    “وصلنا للمسقي .. !”    وزارة الصحة تتدارك تأخر إنطلاق العملية‮ ‬    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرابيد مكانته في المحترف الأول
سريع غليزان يبحث عن تأشيرة الصعود مع ايغيل مزيان
نشر في الجمهورية يوم 19 - 09 - 2019

لم يكن أشد المتفائلين يتوقع أن يحقق سريع غليزان بداية يمكن القول أنها موفقة لحد الآن ،بالرغم من هزيمة الجولة الرابعة أمام إتحاد عنابة ،فالفريق الذي بدأ موسمه بعد مخاض عسير مرّ به من طرف حمري و السلطات المحلية التي سعت لإقناعه بمواصلة قيادة الرابيد للموسم الرابع على التوالي ،
و يبدو أن الإنطلاقة المتأخرة للتحضيرات اصبحت عادة منذ قدوم ابن جديوية على رأس الفريق الذي يسعى لتحقيق الصعود و العودة للرابطة الأولى التي غادرها منذ ثلاث سنوات
ولعل الصورة الأبرز و المشهد الأكثر تكررا منذ قدوم محمد حمري رئيسا للرابيد منذ اربع سنوات هو أن بدايته تكون مثالية من خلال جلب خيرة الأسماء في التدريب فمن بوعكاز ،بوزيدي ،حجار ،عجالي ،لطرش و أخيرا و ليس آخرا الدا مزيان ،و هو الأمر ذاته بالنسبة للاعبين غير أن النهايات عند حمري ليست كالبدايات فمع اقتراب انقضاء الموسم الكروي إلاّ و يلوح الرئيس بالإستقالة خاصة في ظل عدم تحقق الأهداف المسطرة وهو السيناريو ذاته الذي عاشه البيت الغليزاني قبل بداية الموسم الحالي عندما إختفى الرئيس لمدة فاقت الشهرين مغلقا هاتفه و رافضا الكشف عن نواياه ،حيث كانت البوادر توحي بنهاية لقصة الرجل مع الرابيد ،غير أن عدم ظهور البديل و عزوف الأسماء عن خلافته عجّل بتدخل السلطات المحلية في القضية سيما و ان الاندية الأخرى كانت قد باشرت تحضيراتها و ضغط الأنصار و احتجاجاتهم إشتد ،وهو ما وافق عليه بعدما تلقى التطمينات و الضمانات بعدم تركه يصارع الأزمات المالية لوحده و دون مساعدة من سلطات الولاية
وكانت أولى الخطوات التي سارع حمري للقيام بها هو البحث عن من يقود العارضة الفنية للرابيد ،حيث كان الرهان على سمعة الناخب الوطني الأسبق إيغيل مزيان و إسمه في البطولة الوطنية لعلّه ينجح في تحقيق ما عجز عنه سابقوه ،ولو أن الفشل في الصعود لم يكن ابدا بسبب المدرب فجميع المتتبعين يتفقون أن القضية اكبر من ذلك فهي مالية بحتة ،غياب الدا مزيان عن فترة التحضيرات بسبب أزمة صحية تعرض لها قبل بداية الموسم لم يظهر تأثيره على التشكيلة الغليزانية و هي التي نجحت في تحقيق بداية قوية في أولى الجولات قبل أن تسقط بالخسارة في عنابة خلال الجولة الفارطة لم تثن من عزيمة التقني العاصمي الذي لم يتسرب الشك إليه عندما أكد انه واثق مما بقوم به هو وطاقمه الفني مطمئنا الجميع و لسان حاله يقول أنّ المشوار لايزال طويلا و العبرة بالخواتيم .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.