مفاوضات بين كبار المنتجين لوقف انهيار أسعار النفط    تونس: البرلمان يفوض الفخفاخ صلاحيات لمواجهة كورونا    محاربة المضاربة: التجار ملزمون بالتصريح بجميع المخازن والمستودعات        وزارة المالية تدعو الجمعيات الخيرية للتقدم لمصالح الضرائب والجمارك    توقيف تجار مخذرات وآخرين بحوزتهم بنادق صيد دون رخصة    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    وزارة التربية تعد مسودة لمختلف الاحتمالات بإشراك الشركاء الاجتماعيين        وزارة الثقافة تجمد نشاطات التصوير السينمائي والأفلام الوثائقية    وزير البريد: “السيولة متوفرة في كافة مكاتب البريد والموزعات”    وصول الرعايا الجزائريين العالقين بتركيا إلى أرض الوطن    الوزير الأول يقرر تمديد الترخيص لنشاطات فئات محدّدة    قافلة تضامنية موجهة للمعوزين بمناطق الظل في عنابة    الإرهابيون يواصلون سفك الدماء في الساحل الإفريقي    مليونا لغم فرنسي لا تزال تهدد حياة الجزائريين    منع التجار والصيدليات من الغلق المبكر في البليدة    تسهيلات استثنائية لاستيراد المواد الغذائية والتجهيزات الطبية    العلاج " بالكلوروكين" يعطي نتائج إيجابية في وهران وتيبازة    توسيع استشارات المواطنين حول كورونا عبر الرقم الاخضر الى 48 ولاية    مصالح الأمن تواصل حربها على المضاربين والتجار الغشاشين    وفاة شخص واصابة ثلاثة اخرين خلال ال 48 ساعة الاخيرة    جهود كبيرة للدولة الصحراوية لازالة الالغام وحماية حياة أبناء بلدها    دعوة للترشح لمهرجان افتراضي للفيلم المنزلي    بلعمري يهاجم رئيس الشباب السعودي بضراوة    راكيتيتش يهدد مكانة بن ناصر الاساسية مع الميلان !    السلوك السياسي العربي    فرنسا: إلغاء إمتحانات الباكالوريا لأول مرة منذ استحداثها سنة 1808!    لاجئ سوداني يقتل شخصين بسكين في وسط فرنسا    03 اصابة بفيروس كورونا في نادي برشلونة    سطيف.. رفع الحجر الصحي عن 324 شخص تم اجلائهم من تونس    نايمار يتبرع بمبلغ ضخم لمواجهة كورونا    فرنسا: قتيلان في حادث طعن بمدينة ليون    تأجيل الاجتماع الطارئ لأوبك وحلفائها الى 8 أو 9 افريل    قائمة الدول العربية الأكثر تضررا من "كورونا"    تراجع ب 50 بالمائة في رقم أعمال شركة “نفطال” خلال النصف الثاني من شهر مارس    إقتطاع مبالغ مالية من الرواتب الشهرية لنواب حمس دعما لولاية البليدة    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    الرقمنة في خدمة الثقافة    وزير الشباب والرياضة يطمئن الرياضيين الجزائريين    هزة أرضية بقوة 3,4 درجة بباتنة    انطلاق مسابقة الصّالون الافتراضي للصورة الفوتوغرافية    حجز أكثر من 300 قنطار من السكر والفرينة بغريس    كفاكم عبثا    الإتحاد الأوروبي يوضح مصير رابطة الأبطال في حال إلغاء الدوريات    سارقا محل الدراجات النارية بحي مرافال مهددان بالحبس    « أطمئِنُ أهلي في وهران وأدعو الجميع للبقاء في البيت »    37 مليون مشاهدة لمسرحية » عادل إمام » عبر اليوتيوب    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    الجزائر تعاملت بمهنية عالية في تسيير ملف العالقين بتركيا    دعوة الباحثين والمبتكرين لدعم القطاع الصحي    البليديون سيتجاوزن "كورونا" مثلما فعلوا مع محن كثيرة    اللاعب بحاجة إلى ثلاثة أسابيع على الأقل من أجل العودة إلى المنافسة    الإدارة ترغب في ضم المهاجم نعيجي    فقرات من وحي الوباء، وبعضا من الشعر والأدب    المحبة من شروط لا إله إلا الله    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسبوع أسود لأسود مينا
سريع غليزان يبحث عن مكانة مع الكبار
نشر في الجمهورية يوم 07 - 03 - 2019

عاش سريع غليزان أسبوعا أسودا مليئا بالتقلبات على المستوى الإداري في ظل إقالة الطاقم الفني ثم التراجع عن ذلك ما أثر على الجو العام ككل داخل الفريق ،حيث كانت نقاط الداربي بمثابة جرعة الأمل التي ستمنح الفريق وثبة بسيكولوجية للتحضير بأريحية للمنعرجات القادمة ...
البداية كانت مع حجار ثم بلجيلالي و الآن لطرش
و بالعودة إلى بداية موسم الرابيد الملىء بالتقلبات على جميع المستويات فإن إدارة حمري كانت قد فضلت التعاقد مع المدرب شريف حجار القادم من صعود حققه مع جمعية عين مليلة ،حيث أن الإدارة الغليزانية رأت فيه الخيار الأمثل و المدرب القادر على ترتيب أوراق البيت و إعادة الفريق للرابطة الأولى وهي التي وضعته في أحسن الظروف من خلال منحه الورقة البيضاء لتولي عملية الإنتدابات ،كما أنها وفرت له تربصين الأول بسطيف و الثاني بتونس ،لكن النتائج السلبية التي تلاحقت مع مرور الجولات الأولى للموسم عجلت برحيل التقني التموشنتي دون أن يحقق ماجاء لأجله ،وهو ما دفع بحمري أن يمنح الثقة لمساعده نورالدين بلجيلالي الذي قاد الفريق في ثلاث جولات إستطاع من خلالها أن يلملم الجراح و يعيد رفقاء زايدي إلى المنافسة من جديد بعد الفوز الذي حققه خارج الديار أمام سعيدة و هو الوحيد هذا الموسم بعيدا عن زوقاري ،غير أن خيار التقني الغليزاني لم يكن إلا مؤقتا فقط بعدما عاد لمنصبه كمساعد للمدرب الجديد عبد الكريم لطرش الذي لم يقنع مجيئه للفريق أغلب المناصرين الذين كانوا ينتظرون إسماً أكبر من ابن مدينة القل الذي وضع كل الإنتقادات جانبا وشرع في عمله لقيادة الرابيد نحو الهدف المسطر ،لكنه فشل هو الآخر في طرد نحس التعثرات خارح غليزان و اكتفى بتحقيق الفوز داخل الديار فقط ،قبل أن يرمي المنشفة عقب لقاء مقرة الذي عجزت فيه تشكيلته عن الفوز و تقليص الفارق مع المتصدر ما أدخل الفريق في أسبوع أسود ودوامة من المشاكل كادت تعصف بالحلم مبكرا لولا عودة المياه إلى مجاريها سريعا داخل البيت بعودة لطرش الذي قاد الفريق للفوز بالداربي أمام تلمسان و استعادة كامل الحظوظ في لعب الصعود في انتظار ما ستحمله الخرجة المصيرية القادمة إلى وهران لمواجهة الجمعية ببوعقل
الرابيد لا يسافر جيدا خارج غليزان
النقاط التي جمعها الرابيد طيلة الموسم الجاري و المركز الذي يحتله لحد الآن و الذي سمح للتشكيلة بالبقاء في سباق الصعود يعود بالدرجة الأولى لهيبة زوقاري الطاهر التي عادت هذا الموسم فبإستثناء مواجهتي العلمة و مقرة اللتين تعثر فيهما الفريق وعجز عن حصد النقاط الثلاث فإنه مقابل ذلك تمكن من الإطاحة بجميع المنافسين ،لكن النقطة السلبية التي تحسب على الفريق وطاقميه الفني و الإداري هو ظهور العناصر الغليزانية بشكل هشٍ عندما يبتعد الفريق عن غليزان حتى ولو واجهت فرق مؤخرة الترتيب ،وهو الأمر غير المقبول لفريق يلعب من أجل الصعود ،حيث نجح مرة واحدة فقط في العودة بكامل الزاد عندما عاد بالفوز من سعيدة ،ذلك ما أثر عليه في الترتيب العام للبطولة ،إذ يأمل الشراقة في أن يتخطى فريقهم هذا الحاجز مع بداية العد العكسي لنهاية البطولة التي لا مجال فيها لإهدار المزيد من النقاط مجددا .
فشل كبير في ميركاتو الصيف و الشتاء و نمديل الإستثناء
مثلما ذكرناه في الفقرات السابقة حول منح الإدارة الغليزانية الورقة البيضاء للمدرب السابق شريف حجار لتولي عملية الإستقدامات ،لكن مع مرور المباريات تأكد للجميع فشل كل الصفقات التي قام بها المدرب الحالي لإتحاد الحراش ذلك ما جعل إدارة حمري تسرح بعضهم في صورة سيماني و هاشم ،فيما لازالت العناصر الأخرى حبيسة الدكة لحد الآن وليس هذا فحسب فإن الفشل في إبرام التعاقدات التي تقدم الإضافة لفريق يلعب ورقة الصعود لازم الإدارة الغليزانية خلال ميركاتو الشتاء إذ أنه لا يمكن الحكم على ناش و حاجي لقلة مشاركاتهما ،فيما تبقى الفرص التي يضيعها كوريبة من مباراة لأخرى كفيلة بالحكم على مستواه المتواضع ،ليصنع العائد للبيت الغليزاني نمديل زهير بعد تجربة قصيرة مع أهلي البرج
الأزمات المالية غابت مقارنة بالمواسم السابقة
وعكس المواسم السابقة التي كانت لا تنقضي دون أن تشهد مقاطعةً أو إضراباً من اللاعبين إحتجاجاً على عدم تلقيهم مستحقاتهم المالية وهو المشكل الذي تسبب في إبعاد الفريق عن تجسيد أحلام الأنصار بالصعود إلى واقع ،لكن الإدارة الغليزانية يمكن القول أنها نجحت هذه المرة إلى حد بعيد في تجاوز هذه العقبة و تسيير الموسم إلى حد الآن و ذلك قبل سبع جولات من خط الوصول بسلام و دون مشاكل تذكر ،و على الرغم من قلة الموارد المالية وانعدام السبونسور لفريق يضم 29 لاعبا تتراوح كتلة أجورهم الشهرية حوالي 1،5 مليار إلا أنه يحسب لحمري قدرته على تسيير 23 جولة بهدوء فيما يخص هذه النقطة ولو أنّ جوانب أخرى تستحق الوقوف عندها .
الرابيد أمام ست نهائيات
و في القبة قد تفتح أبواب الصعود
و بالحديث عن مشوار الفريق لحد الآن في بطولة تعرف تنافس تسعة نوادي حول ثلاث بطاقات للعبور إلى الرابطة الأولى فإن الحظوظ بالنسبة للجميع قائمة وهو الحال نفسه للرابيد الذي سيكون مجبرا على الفوز بكل المواجهات التي يخوضها داخل معاقله أمام كل من إتحاد عنابة ،أمل بوسعادة و أولمبي الشلف ، مأمورية قد تكون نظريا في متناول كتيبة لطرش بإستثناء اللقاء الأخير أمام الشلف الذي لن يكون سهلا بالنظر إلى قيمة المنافس الذي يلعب هو الآخر من أجل الصعود ،في مقابل ذلك فإن الرابيد سيكون مجبرا على فك عقدة السقوط خارج الديار من خلال جلب ست نقاط في خرجاته أمام كل ،رائد القبة ،إتحاد بسكرة و إتحاد البليدة على التوالي إن أراد العودة للرابطة الاولى من جديد .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.