نفط: بوتين يحمل السعودية مسؤولية انهيار الأسعار    مساعد بلماضي الجديد يقصف الفرنسيين بسبب العنصرية    هزة أرضية ثالثة في باتنة بشدّة 3.4 درجات    الفقيد محمد خداد مقاتل شجاع ودبلوماسي محنك لا ينسى    تحديد قيمة هدايا التشريفات ومنع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين    1171 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 105 وفيات    العاصمة: أزيد من 140 شخصا يغادرون الحجر الصحي غدا بفندق دار الضياف ببوشاوي    جراد يدعو المواطنين إلى الالتزام بالحجر الصحي    “دروس متلفزة”.. وزارة التربية تلجأ لخطة طوارىء بسبب كورونا    مجمع «جفابرو» يخرج مخزون البصل لتموين الأسواق    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    الجزائر تضاعف طلبيتها على القمح    تدابير جديدة لدفع أجور مستخدمي الوظيف العمومي    ألغام مضادة للأفراد: 7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    الأنشطة الثقافية وتجاوز الملل في الحجر    نشاط “نفطال” يتراجع بنسبة 50 بالمائة بسبب فيروس “كورونا”    حماية الإنسان أولى من المنافسة والألقاب    وزير التعليم العالي يأمر رؤساء مؤسساته بترشيد النفقات وتخفيض الاعتمادات    451 عائلة تستفيد من مواد غذائية بورڤلة    المئات يغادرون الحجر بالفنادق والمركبات السياحية بالعاصمة وبومرداس    وهران: قتيل وثلاثة جرحى في حادث مرور ببلدية بئر الجير    تفكيك شبكة وطنية مختصة في ترويج المهلوسات بعين تموشنت    توقيف 2508 مضارب عبر الوطن في ظرف أسبوع    “الكلوروكين” فعال مع المصابين بفيروس “كورونا” في الجزائر    الفرقة الجنائية بأمن ولاية الأغواط تطيح بسارقي السيارات    الجزائر (فيروس كورونا) الحساب الخاص للتضامن: رابطة كرة القدم المحترفة تتبرع ب 10 مليون دج    حجز 50 قنطار من المخدرات خلال الثلاثي الأول ل2020    عنتر يحيى مناجرا في إتحاد العاصمة الموسم المقبل    انفانتينو: لا أحد يعرف متى يمكن استئناف مسابقات كرة القدم    التوعية بخطر الألغام: حقول الموت المغربية تواصل حصد أرواح الصحراويين العزل    أمل حجازي تدعو للطواف حول بيوت الفقراء    دار الثقافة “مالك حدد” تطلق الدورة الثانية من مسابقة الصحفي الصغير    مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد في موعده أكتوبر المقبل    مساعدات مالية للفنانين    وزيرة الثقافة تعين الناقد محمد بوكراس مديرا للمعهد العالي لمهن فنون العرض    تنصيب الدكتور مختار مزراق مديرا جديدا لجامعة الجزائر 3    ألغام مضادة للأفراد: 7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    جمع أزيد من 100 كيس من الدم بتبسة    تسجيل 1169 وفاة بفيروس كورونا خلال 24ساعة في الولايات المتحدة الامريكية    ارتفاع فى اسعار النفط الى 31 دولار للبرميل    الرئيس تبون يسقط “الرشوة” من قاموس الهدايا بين المسؤولين    “كريستيانو رونالدو” اول ملياردير في عالم كرة القدم قريبا    المحبة من شروط لا إله إلا الله    “السياربي” تتبرع باجهزة متطورة لمكافحة فيروس كورونا    ممنوع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين    الحكومة الفلسطينية تطالب إسرائيل بالإفراج الفوري عن وزير شؤون القدس    صور مضيئة من تاريخ العرب المجيد    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    وزير التعليم العالي يامر بترشيد النفقات و تخفيض الاعتمادات    جوائز مالية قيمة في السعودية للباقين في منازلهم    الارصاد الجوية:امطار رعدية على المناطق الوسطى و الشرقية    ايطاليا تعجز عن حرق العدد الهاهل لجثامين وباء كورونا    بيولوجيا طبية: ضرورة انشاء شبكة وطنية للمخابر المعتمدة    السعوديون ينتقدون بلايلي: “لم يظهر بثلث مستواه مع الأهلي” !    رئيس الوزراء التونسي: نحن في الطريق الصحيح في مواجهة وباء كورونا    الإتحاد الأوروبي يعتذر لإيطاليا!    وزارة الشؤون الدينية: “جواز التعجيل” بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول للمساعدة على تجاوز صعوبات الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البلاستيك، الضّرر الضروري؟
مختصون يؤكدون عدم جدوى حملات التوعية للتخفيف من استعماله:
نشر في الجمهورية يوم 22 - 09 - 2019

▪حريز خبير في التغذية :« البلاستيك المصنوع من الغاز الطبيعي المضغوط مصدر التسمم الكيميائي
وسرطان ويتعين تشجيع مصانع على إنتاج الأكياس الورقة على الأقل»
ليس من السهل أن يُطلب من المواطن البسيط ان يعيش حياة خالية من البلاستيك فكل ما يحيط بنا بلاستيكي بامتياز من أكياس التخزين و حفظ المأكولات والمشروبات. و جميع المشتريات وأخرى مخصصة لجمع القمامة و أطباق الوجبات السريعة من وقارورات المياه المعدنية والأكواب و العاب الأطفال وغيرها كلها من البلاستيك الذي يحاصرنا يوميا ولا تستغني عنه ربات البيوت في المنزل لتعدد استعمالاته ورغم صعوبة التخلص منه أو التقليل من أستخدامه اليومي لعدم توفر البديل الدائم وليس المؤقت و الذي يجب أن يكون في متناول كل شرائج المجتمع وطبقاته.
إلا أن مساعي وزارة البيئة والطاقات المتجددة في بعث حملات ضد البلاستيك عبر ولايات الوطن لتقليل من حجم النفايات التي تخلفها هذه المادة غبر قابلة للتحلل في الطبيعة وتعود بأضرار وخيمة على البيئة تقلل من فرص نجاح الدورات التوعوية والتحسيسية التي أطلقتها ابتداءا من نهار أمس الوزارة الوصية ضمن برنامج خاص بكل ولاية تزامنا مع اليوم الدولي للنظافة وذلك لغياب الحلول البديلة عن استعمال على الأقل الأكياس البلاستيكية وتعويضها بالأكياس الورقية أو المصنوعة من القش التي يجب أن تتوفر في السوق بالحجم المطلوب و بأسعار مناسبة حتى لا تحتسب ضريبة أخرى يدفع ثمنها المواطن مقابل جمع مشترياته أو يفرضها التاجر على زبائنه بسعر لا يقدر عليه وبالتالي يستغني عن البديل ويعود إلى البلاستيك الذي يستعمله البائع دون أن يكلف المشتري ثمنه وحسب بعض المتبضعين الذين صادفناهم في الأسواق فهم يرحبون بالبديل عن البلاستيك لكن لا يفضلون دفع ثمنه الذي لا يساوى سعر الكيس البلاستيكي وعن استعمال اكياس الورقية فهي لا تصلح سوى لشراء الخبز والحلويات في حين لا يفضل الكثير حمل القفف التقليدية المصنوعة من الحلفاء خصوصا الموظفين الذين لا يمكنهم استخدامها في أماكن العمل وهي كلها عوامل لا تشجع على القضاء على النفايات البلاستيكية مادام أن الاستهلاك الواسع لهذه المادة يتضاعف يوميا دون التخغيف من حدته وبحسب المختصين في البيئة و التغذية فإن التوعية عن طريق الحملات التحسيسية غير مجدية إن لم يكن هناك قرار سياسي حازم للتقليل من استخدام البلاستيك ستفشل كل الحملات وهو ما أكده للجمهورية أمس السيد حريز زكي مختص في التغذية ورئيس الفيدرالية الجزائرية للمستهلك الذي يرى أن التوعية والترشيد ليست كافلة لحل أزمة النفايات البلاستيكية ويجب حسبة أن يدرس هذا القرار قبل تطبيقه على الأقل لمدة 3أشهر تم بعدها من المفروض على الأقل استبدال البلاستيك بالاكياس الورقية حتى يكون للمستهلك البديل كما أكد أنه من الضروري التعجيل بمثل هذه القرارات نظرا لمخاطر هذه البيئة المسببة للتلوت التي تدخل في طار التسمم الكيميائي والتي تسبب عدة سرطانات على مستوى المعدة والقولون والأمعاء نتيجة استعمال الغاز الطبيعي المضغوط في صناعته وهي عبارة عن مادة كيميائية تتفاعل مع الحرارة و تؤرق على جسم اللإنسان وأيضا الحيوان كما أنها تهدد الثروة السمكية التي تتغدى على بقايا البلاستيك الذي لا يتحلل إلى بعد عدة سنوات بفعل ثلوت السواحل والطبيعه وهو أمر خطير ولذلك لابد حسب محدثنا التقليص من إستعمال البلاستيك والشيء الأخطر يضيف خبير للتغذية أن أكياس البلاستيك أصبحت متعددة الاستعمال دون استخدامه مرة واحدة ويتم رميه مما يزيد من خطورتها على البيئة وهو المشكل الكبير المطروح بشدة ايضا من طرف أصحاب مصانع البلاستيك انتاج الورق وتطوير ه او استعمال البلاستيك البيولوجي وهو صديق للبيئة الذي يتحلل في الطبيعة الذي يتم صنعه من مادة النشاء وهو ما يتعين دراسته قبل حملات التحسيس ناهيك على وضع قوانين تفرض على المواطن فرز نفايته في حاويات مصنفة وفرض غرامة لمن لا يحترم الفرز حفاظا على صحته وعلى البيئة كما وجهت من جهتها منظمة حماية حماية المستهلك نداءات في عدة مناسبات مثلما اكده زبدي بتجنب استعمال البلاستيك لتغليف المواد الغذائية التي تشكل خطورة على الصحة وطالبت أبوس بفرض الرقابة لمنع استعمال البلاستيك في الغذاء وايضا تجنيذ فرق من مصالح التجارة والبلديات لتحسيس التجار بخطورة استعمال الاكياس لحفظ الغذاء بسبب احتواءه على مواد مسرطنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.