عبد الغاني هامل قريبا أمام العدالة    علي ذراع: “ما حدث لبن فليس جاء في وقت حرج وستفصل فيه العدالة”    19 شخصية وطنية تدعو الى عدم التعرض للمشاركين في الإنتخابات    مجلس المحاسبة: ترشيد النفقات العمومية وإضفاء الشفافية على تسيير الموارد    خيارات متنوعة لاستحداث المؤسسات المصغرة    العاهل السعودي يستقبل رئيس وزراء قطر    قرعة الدور 32 من منافسة كأس الجمهورية تسفر على مواجهات مثيرة    بن فليس : “الموقوف بتهمة التخابر لفائدة قوى أجنبية لا ينتمي لمديرية حملتنا”    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    الأزمة الليبية تدخل النفق المظلم وطبول الحرب تقرع    رئاسيات 12 ديسمبر: دعوة كافة أطياف المجتمع الى الذهاب بقوة الى صناديق الاقتراع (ندوة)    المجتمع المدني الصحراوي يحمل المجتمع الدولي المسؤولية عن تردي الوضع في الأراضي المحتلة    مناهضة العنف الممارس ضد المرأة "أولوية استراتيجية" للجزائر    الصحراء الغربية: زيارة الوفود الأجنبية إلى مخيمات اللاجئين يعكس الإصرار على مساندة الشعب الصحراوي    تسليم 2400 عقد ملكية لأصحاب السكنات الخاصة والمنجزة بالعاصمة    خلال سنة 2017: مجلس المحاسبة ينجز 936 تقريرا رقابيا    مكافحة التهريب والجريمة المنظمة توقيف 20 شخصا بجنوب البلاد    48 ساعة قبل يوم الإقتراع .. الطلبة يواصلون التجند لنصرة الحراك الشعبي    حجز 2276 كبسولة أدوية تم تحويلها لاستغلالها كمؤثرات عقلي    أمن ولاية الأغواط يسجل 16 حادث مرور جسماني خلال شهر نوفمبر من هذه السن    افتتاح الأيام التاريخية الأولى حول المسيرة البطولية للأمير عبد القادر بتيسمسيلت    نحو إنشاء مناطق صناعية خاصة لتنويع الإنتاج الوطني وتسويق    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    جائزة الرياضي الإفريقي-2019: اختيار المنتخب الجزائري كأحسن فريق ومحرز كأحسن لاعب    12 و15 و20 سنة حبسا نافذا في حق سلال وأويحيى وبوشوارب .. و”مازال” .. !    الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: أكاديمية نوبل تكافئ انتهاكات حقوق الإنسان    رئيس الوزراء السوداني يكسر جدار العزل الدولي بعد 30 سنة    بلماضي: محرز الأحق بالتتويج بالكرة الذهبية لأحسن لاعب أفريقي    كازوني باق في العميد رغم أنف صخري    غابات بينام ، بوزريعة وزرالدة في العاصمة تتعرض للنهب    نشاطات مكثفة لإبراز قيمة الذكرى بعين تموشنت    رئاسيات 12 ديسمبر: المجلس الدستوري يذكر بالأحكام المتعلقة بممارسة حق الطعن في صحة عمليات التصويت    هبوب رياح قوية على العديد من ولايات شرق الوطن    للمسرح الجهوي‮ ‬لمستغانم    تعقد فعالياتها من‮ ‬10‮ ‬إلى‮ ‬16‮ ‬جانفي‮ ‬المقبل بالأردن‮ ‬    الوادي: البدو الرحل يشرعون في التصويت بالمكاتب المتنقلة ببلديات الشريط الحدودي    ناسا تعلن عن كشف الجانب المظلم من القمر وحل لغز سطوعه    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    أمن قسنطينة : حجز 2276 كبسولة أدوية تم تحويلها لاستغلالها كمؤثرات عقلية    إلياس محمودي‮ ‬بعد الفوز التاريخي‮ ‬ضد لارد سيلا‮:‬    ضمن جهازي‮ ‬أونساج‮ ‬و كناك‮ ‬    نجم الخضر سيغيب حتى نهاية الموسم    هدام: مواجهة البطالة هي الانشغال الأول للقطاع    "موبيليس" يتحصل على الموافقة المؤقتة    انخفاض ب9 بالمائة لواردات مجموعات "أس كا دي"    إنهاء مهام مدير قناة‮ ‬القرآن الكريم‮ ‬    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    «نفتقر إلى إعلام يُروّج وينتقد ويشيد بأعمالنا وإلى منابر ثقافية تحتضن إبداعاتنا»    4 و 8 سنوات حبسا لسمسار وشريكيه ببوتليليس    المنتخب الوطني في تربص مغلق ببني هارون    أدباء ومترجمون جزائريون ينعون صالح علماني    برنامج جزائري على فضائية عربية    "طلامس" يفوز بجائزة أفضل إخراج في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    بدوي‮ ‬يقرر خلال اجتماع وزاري‮ ‬مشترك‮: ‬    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الفلاحة لها القرار النهائي في المصادقة على التوسيم
لقيمته الغذائية ونكهته المميزة الأسواق الأوروبية تستعجل تسويق بصل «ولهاصة»
نشر في الجمهورية يوم 18 - 11 - 2019

* التربة البركانية للمنطقة وراء تميز مذاق بصل عين تموشنت
تعتبر دائرة ولهاصة من ضمن المناطق الفلاحية التي يعتمد عليها اقتصاد ولاية عين تموشنت وأسواق الجملة عبر العديد من ولايات الوطن خاصة منها الحدودية كتلمسان و سيدي بلعباس و وهران وهي منطقة تشمل كل الجوانب التاريخية و الاجتماعية والثقافية والأثرية والسياحية والريفية لتكون نموذجية ويتم اختيارها من قبل الإتحاد الأوروبي لتكون تجربة رائدة في بعض المنتوجات الفلاحية خاصة منتوج البصل الأبيض الرائد ببلديات ولهاصة الفلاحية .
ويتميز المجتمع الولهاصي بميزة الكرم والمحافظة على التقاليد كما تعتبر منطقة ولهاصة من ضمن المناطق الغنية جدا بالثروات الفلاحية والبيئية والبحرية وحتى ثروة الإنسان التي يعرف بخبرته الطويلة ومهاراته وتجاربه المتعددة في الميدان الفلاحي أبا عن جد وعليه يرى الخبراء في علم الاقتصاد أن منطقة ولهاصة ضمنت الاكتفاء الغذائي باعتبارها تتوفر على كل أنواع المنتوجات المحلية بدءا بالجزر والثوم و الفاصولياء والأشجار المثمرة والحمص والبصل منه البصل الأبيض الذي يعتبر من ضمن المنتوجات الرائدة ليس فقط على المستوى الولائي بل حتى على المستوى الوطني.
* الخبيرة هجيرة عبد الاوي تؤكد أن فلاحي ولهاصة ينتظرون التوسيم لتثمين منتوجهم
حيث أكدت السيدة هجيرة عبد الاوي خبيرة فلاحية و أستاذة بالمركز الجامعي لولاية عين تموشنت أنه تم اختيار البصل الأبيض من قبل الإتحاد الأوروبي الرائد للتنمية الفلاحية والريفية بعد تشخيصه والتعريف به ومعرفة خصائصه الغذائية والصحية وحتى التاريخية ليكون منتوج ولهاصي جزائري يجتاح أسواق أوروبا من بابه الواسع ولن يتأتى ذلك حسب السيدة هجيرة إلا عن طريق توسيمه وهي العملية التي ينتظرها سكان منطقة ولهاصة بفارغ الصبر بعد العديد من جلسات التذوق التي تم تنظيمها عبر مختلف البلديات منها تارقة و بني صاف أمام خبراء محليين وأجانب حيث تبين أن هذا النوع من البصل يتضمن جميع المعايير الغذائية التي تسمح بتسويقه خارج الوطن إذ تؤكد نفس المصادر أن برنامج الإتحاد الأوروبي مع البصل الأبيض تم غلفه مؤخرا بعين تموشنت ولم يبق سوى توسيمه بعد تقديم الملف على مستوى وزارة الفلاحة التي لها الفصل المطلق في هذا التوسيم لتأتي بعد ذلك مرحلة أخرى تتعلق بإجراءات التسويق والتصدير
* الاتحاد الأوروبي وافق على المنتوج و ينتظر قرار وزارة الفلاحة
وأكدت الخبيرة الفلاحية السيدة هجيرة التي كانت ممثلة مديرية المصالح الفلاحية في برنامج الإتحاد الأوروبي الرائد للتنمية الفلاحية والريفية ورافقت كل مراحل توسيم البصل الأبيض إلى غاية غلق البرنامج أن اختيار بصل ولهاصة جاء بعد دراسة دقيقة وعميقة وشاملة لهذا المنتوج الذي يمر بمسار تقني جد هام إذ كان الفلاح الولهاصي منذ القدم ولحد اليوم يعتمد على الأمطار بإعتبار أن كل أراضي ولهاصة أراضي بور فحتى عملية الحرث لا تتم بواسطة آلات معينة أو مختصة في شق الأرض وإنما يعتمد كل فلاح على الدواب التي تعمل على قلب التربة وليس على شقها والتغلغل بداخلها حيث تؤكد الدراسات التي أجرتها المصالح المختصة لتوسيم بصل ولهاصة أن الأرض تتكون من طبقتين الأولى تكون بمذاق حلو وهي تسمى بالطبقة الغنية والثانية بمذاق مخالف أي تربة مرة وهي الطبقة الفقيرة حيث تقوم الدابة بقلب الأرض من الجهة السطحية وليس الداخلية مما يجعل البصل ينمو في تربة حلوة تعطيه مذاق متميز غذائيا وصحيا إذ تؤكد معلومات علمية في هذا الشأن أن للبصل جذور قصيرة بإمكانها أن تنمو جيدا بالطبقة الأولى أي الطبقة الحلوة والتي لا تحتاج سوى لمهارات الإنسان لتقليب الأرض وبالتالي يقوم الفلاح بالمحافظة على البيئة وعلى المنتوج الذي يكون بمعايير عالمية محضة بمهارات تحترم كل ما له علاقة بالمناخ من أجل الحصول على تنمية مستدامة علما أن هذه الطريقة ورغم صعوبتها إلا أنها متداولة عند سكان ولهاصة منذ القدم قد تعود إلى التواجد الإسباني بالمنطقة أو أكثر.
* أربع بلديات بعين تموشنت تنتج هذا النوع من البصل الأبيض
ومن ضمن مميزات البصل الأبيض الذي تم إختياره ليكون بأسواق أوروبا أنه ينمو على أراضي بور أي أنه لا يحتاج إلى كميات هائلة من الماء إلا في مرحلة الشتلة التي تتطلب كمية معينة من الماء لنموها كما تم العمل على هذا المنتوج علميا بمعية الخبير الدولي السويسري باسكار باغنارد دولي المعين من طرف خلية مرافقة ودعم المسار التقني الموجودة على مستوى المديرية العامة للغابات ببن عكنون بالجزائر العاصمة وهو مختص في مجال توسيم المنتوجات الفلاحية بصفة عامة وهو من عمل على توسيم منتوج «جبن قرييار» وعليه تم تشخيص البصل وكل المستثمرات المنتجة للبصل والمناطق التي تخص كل الإقليم الذي يتواجد عليه بصل ولهاصة وهو الإقليم الذي يتكون من أربع 4 بلديات وهي ولهاصة بأكملها وسيدي ورياش وجزء من بلدية الأمير عبد القادر بمنطقة بني غنام وجزء من بلدية بني صاف وهي المنطقة القريبة من رشقون حيث تم تحديد جميع هذه الأماكن ومن تم قام نفس الفريق بتحليل التربة التي ينمو بها البصل أين تبين أنه تراب بركاني والتعريف بالمنتوج الذي ينمو في ظروف بورية خاصة من حيث عدد الأوراق والحجم والقشرة .
* من مميزاته عدم احتوائه على كمية كبيرة من الماء
وقد رافقت هذه المراحل مرحلة التحاليل التذوقية مع نخبة من الخبراء المحليين و الأوروبيين من ناحية المذاق و كمية الماء ومن ناحية الشم حيث بينت النتائج أن هذا النوع من البصل لا يحتوي على كمية كبيرة من الماء وكتجربة ميدانية تم إستقدام مجموعة من الطباخين من لديهم خبرات عالية و عالمية في فن الطبخ وقاموا بطهي البصل بعدة طرق لمعرفة إن كان هذا البصل يتعرض للحرق أم لا حيث بينت النتائج أنه يأخذ وقتا في عملية الطهي وفي الأخير يكون بلون شفاف ومركز بمذاق حلو ولا يحترق عكس البصل الذي يخضع إلى عملية السقي وقد كان هذا العمل بالتنسيق مع المعهد الوطني التقني للخضروات والخضروات الصناعية الواقع بحاسي بونيف بولاية وهران كما تم تسطير المسار التقني لعمل الفلاحين وعليه تم على هذا الأساس اختيار بصل ولهاصة الأبيض.

* دفتر شروط خاص بالتوسيم
وتضيف مصادرنا أن عملية توسيم بصل ولهاصة يتطلب دفتر شروط تم إنجازه من قبل كل من الجمعية الولائية المسامة «تثمين بصل ولهاصة» وهي الجمعية التي تضم كل فلاحي البلديات الأربعة المنتجة لبصل الأبيض بالإضافة إلى الخبير الدولي السويسري باسكار بغنارد دولي و ممثلة مديرية المصالح الفلاحية والمعهد التقني للخضروات والخضروات الصناعية حيث يتطلب التوسيم عملية توسيم المنشأ أي أن يُسمى البصل الأبيض بمصدره ومنشئه والمنطقة التي ينمو بها وهي ولهاصة و ذلك للتعريف بالمنطقة التي جاء منها هذا البصل عالميا وأن تكون هناك قيمة مضافة للبصل بسبب نوعيته إذ يتميز بأنه أصلي ويحترم كل معايير البيئة وبمجهود إنساني خالص دون استعمال أي عتاد آلي يذكر وببذور محلية مقاومة للأمراض وبدون مبيدات كيميائية أي يتم إستعمال المواد العضوية مثل فضلات الأنعام أو الأبقار كأسمدة عضوية خالصة وبإحترام الدورة الزراعية للمنتوج وبالتالي فهو طبيعي 100 بالمائة بتطبيقات فلاحية جيدة بإستعمال العتاد الحيواني( الحمار ) بطريقة جد عقلانية.
* جلسات تذوق و طهي من طرف كبار الطباخين
وبعد جلسات تذوق عديدة وتحرير دفتر الشروط الذي يتضمن عدة بنود منها حتى البند التاريخي للبصل الابيض بعد حوارات متكررة مع الفلاحين الذين كانوا شهودا على تاريخ البصل الولهاصي العريق حيث تؤكد شهادات انه أول من عرف قيمة البصل الابيض هم الاسبان الذين كانوا يتموقعون بمنطقة بني صاف والذي كان ينتج إلا للإستهلاك العائلي والذاتي وبسبب شهرته تم تسويقه عبر مختلف الولايات الحدودية آنذاك وعليه تم تقديم مؤخرا طلب أولي لتوسيم بصل ولهاصة الابيض إلى وزارة الفلاحة والتنمية الفلاحية والصيد البحري لتسجيل هذا المنتوج بإسم المنشئ للحصول على التوسيم من قبل اللجنة الوطنية للتوسيمات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.